من غرائب الفساد:

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 385   الردود : 2    ‏2006-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-20
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    من غرائب الفساد:


    تقرير رسمي يكشف إخفاء الحكومة مئات المليارات من عائدات النفط
    كشف تقرير حكومي عن إخفاء الحكومة مئات المشليارات من الريالات الخاصة بقيمة كميات النفط المصدر للخارج وأكد التقرير الصادر مؤخراً عن البنك المركزي اليمني بأن إيرادات الحكومة من كميات النفط المصدرة خلال الأربعة الأشهر الأولى من العام الحالي قد بلغت «1.488» مليار وأربعمائة وثمانية وثمانون مليون دولار بينما كانت الحكومة قد أكدت في الموازنة العامة للدولة بأن قيمة ماستبيعه من نفط خلال عام كامل «1.477» مليار وأربعمائة وسبعة وسبعون مليون دولار فقط وحذرت أوساط اقتصادية من تلاعب الحكومة بمئات المليارات من إيرادات كميات النفط المصدرة للخارج، والتي لم تدرجها الحكومة ضمن موازنة الدولة وجاء هذا التحذير بعد أن كشف تقرير حكومي صدر مؤخراً عن ارتفاع كبير في عائدات الحكومة من النفط المصدر للخارج، خلافاً لما أوردته الحكومة في الموازنة العامة للعام الجاري التي أقرها البرلمان.
    وأكد تقرير التطورات النقدية والمصرفية الصادر عن البنك المركزي اليمني (حصلت الصحوة نت على نسخة منه) أن إجمالي الصادرات النفطية (حصة الحكومة اليمنية) خلال أربعة أشهر فقط (يناير- إبريل) 2006م قد بلغت 23.74 مليون برميل بقيمة (1488) مليار دولار (بمعدل سعر البرميل 62.71 دولار).
    وكانت الحكومة قد أشارت في الموازنة العامة للدولة للعام الحالي بأن كميات النفط التي ستصدرها خلال عام 2006م ستصل إلى 36.926.250) برميل فقط وبمبلغ (1.477) مليار وأربعمائة وسبعة وسبعون مليون دولار وبسعر (40) دولاراً فقط للبرميل.
    وأبدت أوساط اقتصادية تخوفها من مصير مئات المليارات التي حققتها الحكومة من فوارق أسعار النفط خاصة وأن الحكومة ترفض حتى الآن تنفيذ توصية مجلس النواب والمتعلقة بإلزام الحكومة بفتح حساب خاص في البنك المركزي تورد إليه المبالغ المتعلقة بفوارق أسعار النفط.. وهو الإجراء الذي التزمت به الحكومة أمام البرلمان منذ سنوات وإلى الآن ترفض تنفيذه، هذا وقد أكد التقرير الحكومي الصادر مؤخراً بأن الكميات المصدرة خلال الأربعة الأشهر الأولى للعام الحالي كانت موزعة على النحو التالي:يناير: 5.11 مليون برميل، فبراير: 5.95 مليون برميل،مارس: 6.36 مليون برميل، إبريل:6.32 مليون برميل.. أي أن المتوسط الشهري للنفط المصدر قد بلغ 5.93 مليون برميل.، وهو ما يؤكد بأن الحكومة ستصدر خلال العام الحالي 71.22 مليون برميل وبقيمة تصل إلى 4.415 مليار دولار.
    بينما قالت الحكومة في موازنتها بأنها ستصدر 36.92 مليون برميل فقط وبقيمة 1.477 مليار دولار فقط أي بنقص يصل إلى ثلاثة مليار دولار (مايعادل 600 مليار ريال) عما ستتحصله الحكومة فعليا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-20
  3. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    من غرائب الفساد:


    تقرير رسمي يكشف إخفاء الحكومة مئات المليارات من عائدات النفط
    كشف تقرير حكومي عن إخفاء الحكومة مئات المشليارات من الريالات الخاصة بقيمة كميات النفط المصدر للخارج وأكد التقرير الصادر مؤخراً عن البنك المركزي اليمني بأن إيرادات الحكومة من كميات النفط المصدرة خلال الأربعة الأشهر الأولى من العام الحالي قد بلغت «1.488» مليار وأربعمائة وثمانية وثمانون مليون دولار بينما كانت الحكومة قد أكدت في الموازنة العامة للدولة بأن قيمة ماستبيعه من نفط خلال عام كامل «1.477» مليار وأربعمائة وسبعة وسبعون مليون دولار فقط وحذرت أوساط اقتصادية من تلاعب الحكومة بمئات المليارات من إيرادات كميات النفط المصدرة للخارج، والتي لم تدرجها الحكومة ضمن موازنة الدولة وجاء هذا التحذير بعد أن كشف تقرير حكومي صدر مؤخراً عن ارتفاع كبير في عائدات الحكومة من النفط المصدر للخارج، خلافاً لما أوردته الحكومة في الموازنة العامة للعام الجاري التي أقرها البرلمان.
    وأكد تقرير التطورات النقدية والمصرفية الصادر عن البنك المركزي اليمني (حصلت الصحوة نت على نسخة منه) أن إجمالي الصادرات النفطية (حصة الحكومة اليمنية) خلال أربعة أشهر فقط (يناير- إبريل) 2006م قد بلغت 23.74 مليون برميل بقيمة (1488) مليار دولار (بمعدل سعر البرميل 62.71 دولار).
    وكانت الحكومة قد أشارت في الموازنة العامة للدولة للعام الحالي بأن كميات النفط التي ستصدرها خلال عام 2006م ستصل إلى 36.926.250) برميل فقط وبمبلغ (1.477) مليار وأربعمائة وسبعة وسبعون مليون دولار وبسعر (40) دولاراً فقط للبرميل.
    وأبدت أوساط اقتصادية تخوفها من مصير مئات المليارات التي حققتها الحكومة من فوارق أسعار النفط خاصة وأن الحكومة ترفض حتى الآن تنفيذ توصية مجلس النواب والمتعلقة بإلزام الحكومة بفتح حساب خاص في البنك المركزي تورد إليه المبالغ المتعلقة بفوارق أسعار النفط.. وهو الإجراء الذي التزمت به الحكومة أمام البرلمان منذ سنوات وإلى الآن ترفض تنفيذه، هذا وقد أكد التقرير الحكومي الصادر مؤخراً بأن الكميات المصدرة خلال الأربعة الأشهر الأولى للعام الحالي كانت موزعة على النحو التالي:يناير: 5.11 مليون برميل، فبراير: 5.95 مليون برميل،مارس: 6.36 مليون برميل، إبريل:6.32 مليون برميل.. أي أن المتوسط الشهري للنفط المصدر قد بلغ 5.93 مليون برميل.، وهو ما يؤكد بأن الحكومة ستصدر خلال العام الحالي 71.22 مليون برميل وبقيمة تصل إلى 4.415 مليار دولار.
    بينما قالت الحكومة في موازنتها بأنها ستصدر 36.92 مليون برميل فقط وبقيمة 1.477 مليار دولار فقط أي بنقص يصل إلى ثلاثة مليار دولار (مايعادل 600 مليار ريال) عما ستتحصله الحكومة فعليا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-23
  5. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    شكله ما هو غريب


    دمتم سالمين
     

مشاركة هذه الصفحة