بيان صادر عن المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات

الكاتب : ابوهاشم   المشاهدات : 312   الردود : 1    ‏2006-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-20
  1. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان

    يساور المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات القلق البالغ على مصير المواطن سامح عبد الرحمن الشامي الذي تعرض لتغييب كامل لأكثر من شهر من قبل جهاز الأمن السياسي ، فقد تعرض سامح الشامي ( 20 سنة ) لعملية اختطاف ليلة الجمعة 5/ 5/ 2006 الساعة الثامنة والنصف ، وتتلخص عملية اختطافه في أنه وهو في طريقه لتغيير دبة الغاز مع أخيه عبد الرحيم تم تتبعه هو وأخيه بواسطة سيارة حبة مموهة من منزلهما في باب السباح حتى وصلا إلى شارع خالٍ من المارة ( بحارة الخراز – صنعاء القديمة ) فنزل ثلاثة أشخاص أحدهم مسلح بآلي من السيارة وقام أحدهم بدفعه من خلفه ثم قام آخر بتكتيف يده إلى الخلف ثم دفعه بقوة مع الثالث إلى السيارة ، وعندما حاول أحد الذين تواجدوا التدخل هدد بالاختطاف هو الآخر ، ثم اعتدوا بالضرب على أخيه الصغير عبد الرحيم ( 17 سنة ) عندما حاول معرفة ما يحدث ، وانطلقت السيارة التي لم يستطع أحد معرفة رقمها بسبب الظلام إلى جهة غير معلومة .

    مأساة سامح لا تبدأ هنا فقد تم أخذه مع خمسة من أشقائه وأقربائه ( كرهائن ) يوم 26/ 5/ 2005 في اعتقال جماعي على ذمة طلب أخيه عبد الحق الذي ما زال غائباً إلى اليوم دون تهمة محددة ، ثم خرج بعد ثمانين يوماً قضاها في سجون الأمن السياسي في حالة نفسية وجسدية متعبة نتيجة لما تعرض له من تعذيب جسدي ونفسي بالغ انعكست على حياته وحياة أسرته ، أخوته كذلك تضرروا مما حدث فعندما تكرر اختطافه هذه المرة أغلقوا على أنفسهم البيت لشهر كامل خوفاً من أن يلقوا الاعتقال مجدداً ، وفقد أخوه الصغير عبد الرحيم القدرة على النوم جراء الخوف الشديد والكوابيس المستمرة التي يعاني منها .

    لقد تم البحث عن سامح في أقسام الشرطة وفي الأمن السياسي ولم يتوصل أحد إلى نتيجة فالكل ينكر وجوده .

    إن المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات إذ تندد بما تعرض ويتعرض له سامح الشامي والذي يعد انتهاكاً واضحاً للشريعة الإسلامية والدستور والقانون والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان تدعو جميع المنظمات للقيام بدورها لرفع هذا الظلم الشديد وإعادة سامح إلى حياته الطبيعية .


    المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
    20/6/2006 م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-21
  3. جبل الحديد

    جبل الحديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    668
    الإعجاب :
    0
    أسرته تعاني وضعا سيئا
    منظمة حقوقية:سامح الشامي مختطف من قبل المخابرات منذ أكثر من شهر


    الشورى نت-خاص ( 21/06/2006 )





    أعربت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات عن قلقها البالغ إزاء تغييب مواطن من قبل جهاز الأمن السياسي (مخابرات الدولة) منذ أكثر من شهر.


    وقالت المنظمة إن سامح الشامي "20" عاما اختطف مساء الخامس من مايو الماضي من شارع خال من المارة قريبا من منزله في صنعاء من قبل 3 مسلحين يستقلون سيارة دفعوه تحت التهديد بالسلاح إلى داخلها قبل أن يعتدوا بالضرب على شقيقه عبد الرحيم (17عاما) الذي كان بصحبته، وانطلق المسلحون بسامح إلى مكان مجهول دون أن يتمكن أحد من أخذ رقم السيارة بسبب الظلام.


    وأوضحت المنظمة في بيان تلقت الشورى نت نسخة منه أن مأساة "سامح" لا تبدأ هنا، إذ سبق أن اعتقل مع خمسة من أشقائه وأقربائه كرهائن في مايو 2005، في اعتقال جماعي على ذمة ملاحقة أمنية لأحد أشقائه الذي لا يزال غائبا هو الأخر دون تهمة محددة، وقد خرج سامح بعد ثمانين يوما قضاها في سجون الأمن السياسي في حالة نفسية وجسدية متعبة نتيجة لما تعرض له من تعذيب جسدي ونفسي بالغ انعكس على حياته وحياة أسرته، وأشقاؤه أصيبوا بأضرار نفسية أيضا، فهم منذ حادثة اعتقاله الأخيرة يغلقون على أنفسهم منزلهم خوفا من اعتقالهم مجددا، وفقد أخوه الصغير عبد الرحيم القدرة على النوم جراء الخوف الشديد والكوابيس المستمرة التي يعاني منها.


    وأضاف البيان أنه تم البحث عن سامح في أقسام الشرطة وفي الأمن السياسي ولم يتوصل أحد إلى معرفة مكانه لإن المسئولين هناك ينكرون وجوده لديهم.


    وقالت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات إنها إذ تندد بما تعرض له سامح الشامي والذي يعد انتهاكا للشريعة الإسلامية والدستور والقانون والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإنها تدعو جميع المنظمات للقيام بدورها لرفع هذا الظلم وإعادة سامح إلى حياته الطبيعية.
     

مشاركة هذه الصفحة