الم يعلموا ان الله هو يقبل التوبة عن عباده

الكاتب : نسيبة   المشاهدات : 872   الردود : 8    ‏2002-06-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-08
  1. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله غفار الذنوب وستار العيوب وكاشف الكروب , نستغفره واليه نتوب , والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي المحبوب وعلى ءاله واصحابه من يستنجد بهم عند الشدائد والخطوب
    قال الله تعالى: (وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات)ويقول تعالى: (غافر الذنب وقابل التوب).
    ان هذه الايات الكريمة وغيرها من الايات البينات فيها حث على التوبة وتنطهير النفس من خبائثها , قال الله تعالى : (قد افلح من زكاها), ويقول الله تعالى في القرءان الكريم: (وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون), ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (التائب من الذنب كمن لا ذنب له ).
    واعلم ان التوبة معناها الرجوع وهي في الغالب تكون من ذنب سبق للخلاص من المؤاخذة به في الآخرة, وقد قال بعض المحققين في تعريف التوبة:هي اختيار ترك ذنب سبق لأجل الله .
    واعلم ان شروط التوبة ثلاثة ان لم تتعلق بتبعة لآدمي او ترك فرض وهي الندم على عصيان الله والاقلاع عن الذنب والعزم على ان لا يعود اليه , اما ان كانت تتعلق بتبعة لآدمي قضاه او استرضاه , فان كان المتروك صلاة او نحوها قضاه فورا.
    وروى مسلم في صحيحه عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (اتدرون ما المفلس)قالوا:المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع,فقال عليه الصلاة والسلام : (ان المفلس من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد شتم هذا وقذف هذا واكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا,فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته ,فان فنيت حسناته قبل ان يقضى ما عليه اخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار)
    نسأل الله ان يرزقنا توبة نصوحة وان يطهرنا من الذنوب انه على ما نسأله قدير وبالاجابة جدير انه نعم المولى ونعم النصير وءاخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-08
  3. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    نسيبه

    جزاك الله كل خير وموضوع يستحق مراجعة النفس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-08
  5. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً يا نسيبة . الله يرزقنا توبة نصوحاً لا ننكث بعدها أبداً
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-08
  7. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أختي في الله نسيبة وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع خير الجزاء الذي والله نحن بأشد الحاجة اليه كيف لا وقد كان صلى الله عليه وسلم يستغفر الله ويتوب اليه في اليوم أكثر من سبعين مره فكيف بنا نحن اليوم وفي زماننا هذا !!! نسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يمن علينا جميعا بتوبة صادقة قبل الموت .

    لي إستفام بسيط اشكل عليّ فهمه في الموضوع أرجوا الإفاده وهو قولك في المقدمة:

    وعلى ءاله واصحابه من يستنجد بهم عند الشدائد والخطوب

    ماذا تقصدين ؟؟؟ نفعنا الله بما نقول ونعمل آآميييييييييييين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-09
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    الشريفه الكريمة اختنا نسيبة

    نسأل الله يقيمك على النحو الذي يرضى وان يزيدنا من امثالك انه ولي ذلك والقادر عليه
    اختي الكريمة انني اتابع ردودك وتعقيباتك فوجدتك بفضل الله نعم الأخت الصالحة تنتقين لنا النصائح والمواعظ بنية صادقة بإذن الله فبارك الله فيك .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-06-09
  11. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الله ينفع بك العباد يا اخت نسيبة ويجعل نواياك خالصة له سبحانه .
    آ مـين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-06-09
  13. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الله ينفع بك عباده ويجعل نواياك خالصة له سبحانه .
    آمـين .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-30
  15. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    للرفع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-30
  17. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الله يحسن الختام ويرزقنا توبة نصوحاً بحق الأنبياء والصالحين وأن يتوفاني شهيداً في سبيله إنه على كل شيء قدير .
     

مشاركة هذه الصفحة