إنْسَيْني .. إنْ أردتِ حبيبتي ذلك !

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 541   الردود : 3    ‏2002-06-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-08
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [gl]كفى ..[/gl]

    أستوقفك الان مستكفياً من الوعظ والكلامِ ..
    إنسيني .. إن أردتِ حبيبتي ذلك ..
    فلن تلامي ..
    إكتفي بما نسجت لك من عذاب .. ومن يأس .. إكتفي من غرامي ..
    دعيني وشأني ..
    ولا تسأليني ..ولا تلحي عليه أكثر ..
    فلن يجدي معي والارض الميتتة قلما تخضر ..
    هذه الكتب .!
    ماذافعلت ؟ ... وما صنعت لي أقلامي ..
    وهذه الاوسمة والشهادات ..
    هاهي الان مصلوبة على الجدارن .. مائلة في سبات ..
    لم تكترث يوماً بتعاستي .. ولم تمسح لي الدمعات ..
    ولم تحدثني ..
    ولم تحاول ذلك ..
    حينما كنت على وشك الانحدار ..
    على شفا حفرة من النار ..
    وسقطت
    وتعاقبت السقطات ..
    وتكاثرت العثرات ..
    ليتني لم أفخر يوماً بها ... ولم أتباها .. ليتها لم تكن وسامي ..

    [gl]حبيبتي ..[/gl]
    لست طفلاً تمنينه في الحلم في الخلود
    في حب تمزقه القيود ..
    في مستقبل يمقت الورود ..
    أفيقي من تضارب الاوهامِ ..
    أو أعترفي بحبي كرجلٍ .. كحبيب
    فذلك لن يغير من الواقع شيئ .. ولن
    يضيف لوناً آخر لأحلامي ..
    يالك من أمراءة ..
    تغلبها العزة ..
    يمنعها الغرور ..
    علىالاستسلامِ ..
    تحيط بعينيها بؤسي ...
    وتقيد بكلماتها أبتسامي ..

    [gl]حبيبتي .. [/gl]
    أولم تدركي بعد ..
    ألاَّ مفرَّ ولا خيار ..
    ولا فائدة من الانكار ..
    أقتضت بنا الاقدار حجراً .. وليس بوسعنا مقاومة الاقدار ..
    وعلم الجميع بأمرنا ..
    وشاعت بينهم قصصنا .. وتداولت الاخبار ..
    أولم تبصري الغضب على الوجوه ..
    أولم تشعري برشق الالسن بالاحجار
    أستوقدت الفتنة .. في كل الاراضِ والديار ..
    لم يبقى طير إلا وشاهدنا .. إلا تحدث عنا ..
    لم يبقى جدار ..
    إلا وكان به أثر أصابعنا ..
    إلا وكان لنا فيه تذكار ..
    كطل الادلة أدانتني بحبك ..
    وثبتت التهمة بشهادة الاشجار .. وثورة الازهار ..
    عندما كنت أقدمها لك هدية جب ..
    كقصيدة أو سوار ..
    لم يعد من الخفايا عشقنا ... لم تعد تسعه جعبة الاسرار ..
    حسناً ..
    ألتزمي الصمت الان ..
    وتوقفي عن أتهامي ..
    لا تقذفي العبارات بلساني ..
    ولا تهددي بنسياني ..
    حبيبتي لا تقللي من أحترامي ..
    أنسّيْني ..
    إن أستطعت التحرر من غرامي ..
    دعي الاهمال ينهيني .. دعي التذمر يبكيني ..
    ودعيني ..
    أعلن أنهزامي ..
    أقدارنا ألقنا في هذا الشعور ..
    كي نسترق الحب في الضلام .. ونطارد حالما يبزع النور ..
    كلانا يتمزق حبيبتي .. تعلمين جيداً ..
    وكلانا يملأ قلبه الكسور ..
    وبنفس المدار يدور ..

    ولست آمل حبيبتي ..
    أن تسكني صدري ليلة .. أو تنامي ..
    وأتقفي متبرجة يوماً أمامي ..
    ولست أنتظر ذلك ..
    ولكني ..
    أضعت في الوهم نفسي ..
    وأضاع الدهر أيامي ..
    متعب هو التفكير في حبي ..
    أعرف ..
    وصعب هو الاعترافي بحبي ..
    مدمر هو غرامي ..
    إنسيني إن أردتِ حبيبتي ذلك ..
    فلن تلامي ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-16
  3. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    الله يعطيك العافية على الكلمات الجميلة




    وإلا الأمام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-17
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    رائع أيها الشادي !!

    [c]


    حبيبتي ..

    لست طفلاً تمنينه في الحلم في الخلود

    في حب تمزقه القيود ..

    في مستقبل يمقت الورود ..

    أفيقي من تضارب الاوهامِ ..

    أو أعترفي بحبي كرجلٍ .. كحبيب

    فذلك لن يغير من الواقع شيئ .. ولن

    يضيف لوناً آخر لأحلامي ..

    يالك من أمراءة ..

    تغلبها العزة ..

    يمنعها الغرور ..

    علىالاستسلامِ ..

    تحيط بعينيها بؤسي ...

    وتقيد بكلماتها أبتسامي ..



    الحبيب / محمد ..

    لقد أبحرت في خضم أمواجك الهادر ..

    وارتحت بشطك الجميل المناظر ..

    ووجدت في حقلك نمو البيادر ..

    فخرجت من ذلك سعيدا وشاكر ..


    لك الود .

    [/c]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-17
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    شلال حروفك أخي محمد ...يغري المرأ بالتأمل
    فرغم صخب قوة هديره .....وعاصفته الداخليه الممزوجة بقوة الاندفاع
    ودحرجة صخور ...

    يشعرنا بإشراقت أمل وقوة مضي ترتفع عن الأحزان والأوجاع
    لتواصل السير في ثبات ...

    الصمت
    (أستوقفك الان مستكفياً من الوعظ والكلامِ .. )

    الهدف المحدود :
    ((وهذه الاوسمة والشهادات ..
    هاهي الان مصلوبة على الجدارن .. مائلة في سبات ..
    لم تكترث يوماً بتعاستي .. ولم تمسح لي الدمعات ..
    ))

    وتضار بالاوهام :
    ((أفيقي من تضارب الاوهامِ ..
    أو أعترفي بحبي كرجلٍ .. كحبيب
    فذلك لن يغير من الواقع شيئ .. ولن
    يضيف لوناً آخر لأحلامي))

    والكثير من الجنادل التي يجرفها ألق يمضي بقلب محب ...
    ونور يشرق من بين ثناياه ليطوي المسافات البعيدة
    في سرى ليل يحمل بين جوانحه همة روح لاتعرف معنى الانكسار ...

    دمت مبدعاً ...
     

مشاركة هذه الصفحة