اليمن وارهاصات الحرب العالمية الثالثة في عام 2020

الكاتب : فتحي القطاع   المشاهدات : 629   الردود : 1    ‏2006-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-19
  1. فتحي القطاع

    فتحي القطاع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-09
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    1
    http://www.marebpress.net/page.php?id=222

    كتابات
    اليمن وارهاصات الحرب العالمية الثالثة في عام 2020
    (فتحي القطاع - كندا)

    هكذا يراها شندي الفلكي

    حرب عالمية ثالثة ستندلع عام 2010(خطا مطبعي والتاريخ الصحيح هو 2020) وستستمر ثلاث سنوات وسبعة اشهر وستقع بين العراق وايران والجمهوريات الاسلامية في الاتحاد السوفيتي (سابقا) في مواجهة اوربا وامريكا ولن يستخدم فيها السلاح النووي... وفي نبؤه شندوية اخرى يقول ان عدد دول العالم عام 2035 سيصبح الف دولة والموجود الان 185 فقط

    صحيفة الملتقى العربي الكندية الأسبوعية العدد10 – يونيو1999

    تنبؤات القرن القادم

    الحرب العالمية الثالثة ستندلع عام 2020 وستستمر ثلاث سنوات وسبعة اشهر وستقع بين العراق وإيران والجمهوريات الإسلامية في الاتحاد السوفيتي(سابقا) في مواجهة أوربا وأمريكا ولن يستخدم فيها السلاح النووي ، عدد دول العالم عام 2035 سيصبح 1000 دولة والرقم الحالي 185 فقط وهذه الفترة ستشهد انهيار وتفكك الولايات المتحدة الأمريكية، والدول العربية سيرتفع عددها إلى 31 دولة والعدد الحالي 22...

    كانت هذه ابرز تنبؤات الفلكي المصري المشهور شندي الذي استضافه برنامج سوارية من قناة اوربت قبل اشهر قليلة والتي ضمنها موسوعة حملت عنوان تنبؤات القرن القادم… الشئ الذي اسعدني وتمنيت ان يطول بي العمر حتى اشهد انهيار أمريكا...

    العدد412 الخاص لصحيفة المستقبل الكندية الأسبوعية بمناسبة انتهاء القرن ال 20 والذي نشر بتاريخ 8/12/1999

    قمة اليمن ونبؤة زوال إسرائيل وانهيار امريكا

    من المفترض اذا استمر عقد مؤتمرات القمة العربية دورياً وبانتظام في نهاية شهر اذار مارس من كل عام ان تعقد قمة عربية في اليمن عام 2022 ولهذا الموعد والتاريخ الكثير فاليمن صاحبة الاقتراح بدورية التقاء القادة العرب كل عام في الشهر الذي تم فيه قيام الجامعة العربية عام 1945، كما انها تبدا بآخر الحروف الابجدية الياء نهاية المطاف ، وقيل قديماً اذا اشتدت الفتن فشدو الرحال الى اليمن ، والرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام قال : الايمان يمان والحكمة يمانية ..

    شدني موضوع دراسة للكاتب الاخ / بسام جرار نشر في العدد رقم 1 7 وتاريخ 17 أغسطس / آب من العام الماضي في صحيفة الحياة العربية وعلى صفحتين بعنوان " نبوءة زوال إسرائيل " كل فقرة فيها استدعت ا لتوقف لقوة الحجة وقوة الدليل من الكتب السماوية الثلاثة التوراة والانجيل والقرآن الكريم من خلال سورة سبأ التي تشير الى مملكة سبأ في اليمن قبل أكثر من ثلاثة الآف عام والتي كانت محور الدراسة ، ثم تحليل الأرقام وربطها بتواريخ معينة وبطريقة حسابية و علمية ، مره للحسرة من الذي يجري على ارض فلسطين والقدس والأقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى الرسول الكريم محمد ابن عبدالله (صلعم) وفي بيت لحم مسقط راس النبي عيسى ابن مريم عليه السلام وباقي المناطق ، واخرى للامل والفرحة من ان هذه الزرعة الغريبة والخبيثة معاً ستزول حسب ماحدد لذلك في عام 2022 ستندلع الحرب العالمية الثالثة عام 2020 وستستمر ثلاث سنوات وسبعة اشهر وستقع بين العراق وايران والجمهوريات الاسلامية في الإتحاد السوفيتي السابق في مواجهة دول أوروبا وامريكا ولن يستخدم فيها السلاح النووي لكن لم يقل لنا ماهو السبب لهذه الحرب ومن سينتصر ؟! وان كان كما يبدو من اطرافها ان الموضوع له علاقة بالاسلام وهو مابدا فعلاً من الآن وخاصة بعد احداث شهر سبتمبر/ ايلول العام الماضي، والملاحظ التحالف بين العراق وإيران وهي علاقة وتعاون وتنسيق لن يتم الا بعد تغيير القيادة في العراق أي مرحلة مابعد صدام حسين او تحت ظرف الشديد القوي الذي يجعلهما ينسيان حرب الثمان سنوات !! ومرد عدم استخدام النووي من امريكا وحلفاءها ان الاطراف الاخرى قد تمتلك قريباً سلاح الردع اوسلاح آخر له نفس التأثير وان كان اتهم العراق بامتلاك السلاح الكيماوي والبيلوجي والجرثومي وسعي ايران لامتلاك النووي بمساعدة روسيا والباقيات لهن القدرة للحصول عليه ! وطالما ان اسرائيل ستزول في يوم 8/8/ 2022 ( هكذا نشر التاريخ في صحيفة الحياة وبعد العودة الى الكتاب في موقع الشيخ جرار على شبكة الانترنت www.islamnoon.com وجدناه 5/3/2022 ) واثناء تلك الحرب فمعنى هذا ان محور الشر بعد خروج كوريا الشمالية على مايبدو وتوسيعة ليضم كازاخستان واوزبكستان وطاجيكستان قريبين من النصر وستترك اسرائيل وحيدة في الساحة دون اي غطاء مادي او معنوي فلا فيتو ولاغيره .

    ستصبح عدد دول العالم عام 2035 (1000) دولة بينما الرقم الحالي 185 فقط لان هذه الفترة ستشهد انهيار وتفكك الولايات المتحدة الإمريكية بولاياتها الخمسين وهذا نتيجة لهزيمتها في الحرب العالمية الثالثة فالحربين العالميتين الاولى والثانية شهدتا انهيار امبراطوريات وتقسيم دول .. ودول اخرى لم يسمها اي فالتاريخ يعيد نفسة، والدول العربية سيرتفع عددها الى (31 ) دولة والعدد الحالي 22 ايضاً بسبب التفكك فمن هي الدول التي ستتجزأ ؟!

    صحيفة المستقبل الكندية الاسبوعية العدد 530-17/4/2002

    ايران ستمتلك السلاح النووي

    الحرب العالمية الثالثة ستندلع عام 2020 ، وستستمر ثلاث سنوات وسبعة اشهر وستقع بين العراق وإيران والجمهوريات الإسلامية في الاتحاد السوفيتي "سابقا" في مواجهة اوربا واميركا ، ولن يستخدم فيها السلاح النووي، عدد دول العالم عام 2035 سيصبح 1000 دوله والرقم الحالي 185 فقط ، وهذه الفترة ستشهد انهيار وتفكك الولايات المتحدة، والدول العربية سيرتفع عددها الى 31 دولة والعدد الحالي 22… جزء من موضوعي المعنون ب" تنبؤات القرن القادم" في العدد412 الخاص لصحيفة المستقبل ايضا بمناسبة انتهاء القرن ال 20 ودخول القرن ال21 والذي نشر بتاريخ 8/12/1999، نقلا وتعليقا على تنبؤات الفلكي المصري الشهير شندي التي نشرها في موسوعته المعنونة ب : تنبؤات القرن القادم

    نشر الموضوع قبل وصول جورج بوش الى الرئاسة عام 2001 ، و تصنيفه إيران والعراق وكوريا الشمالية كدول محور الشر، وقبل احداث سبتمبر/ ايلول والمواجهة مع التيارات الاسلامية، واعتبار اسامة بن لادن اليمني الاصل والسعودي الجنسية العدو رقم واحد، وقبل غزو العراق والاطاحة بصدام حسين 2003 ، وقبل التورط الامريكي في مستنقع افغانستان والعراق ، وقبل التصعيد مع إيران بعد اكتشاف نواياها وسعيها السريع والمتحدي لامتلاك القنبلة النووية ، وكوريا الشمالية لنزع برنامجها النووي ، واخيرا اغلاق القواعد الامريكية في الجمهوريات الاسلامية في الاتحاد السوفيتي السابق والذي بدا مع اوزبكستان بطرد القوات الأمريكية في مهلة اقصاها 180 يوما من قاعدة كارشي خان اباد الجوية

    وهذا يعني ان جميع الأطراف في الحرب العالمية الثالثة سيكون لديها سلاح الردع النووي اواسلحة اخرى لها قوة تدميرية هائلة، ولهذا ستكون حربا تقليدية ، واذا كانت إسرائيل ستزول في 5/3/2022( دراسة تحليلية ورقمية أخرى لي نشرت في المستقبل في 17/4/2002 العدد 530 ص 17 بعنوان: قمة اليمن وزوال إسرائيل وانهيار امريكا، وبهذه الدراسة التقيت مع الداعية الاسلامي الشيخ الدكتور/ بسام جرار مؤسس ومدير مركز نون للدراسات القرآنيه في مدينة رام الله – فلسطين، الذي نشرعلى صفحتين كاملتين دراسة في صحيفة الحياة العربية الكندية( 17/8/2001 العدد17 ) نقلا من كتابة : زوال اسرائيل نبؤة ام صدفة رقمية، تناولت بالتحليل والمقارنة بطريقة مذهلة وعجيبة ومقنعه مرتكزة على سورة سبا والتي تتحدث عن ارض الجنتين مملكة سبا في اليمن ، حيث تحوي هذه السورة لمن لايعلم تاريخ زوال اسرائيل باليوم والشهر والعام والساعة وانهيار الولايات المتحدة الامريكية، حيث ستنعقد آخر قمة عربية حسب الترتيب الأبجدي في اليمن في شهر مارس/ آذار 2022 اضافة الى انها صاحبة اقتراح دورية انعقاد القمة العربية ، فمعنى هذا ان امريكا واوربا ستتلقى الضربات الموجعة في السنتين الاولى للحرب ولن تكون قادرة على حماية اسرائيل، وستستمر آثار الحرب على الولايات المتحدة حتى تنهار بالكامل عام 2035.

    بعد الذي سبق اقول ان ايران ستصنع القنبلة النووية وستستمر لغة التحدي للقيادة الايرانية تجاه امريكا واسرائيل

    بنفس الطريقة والمناورة التي تمكنت من خلالها من تخصيب اليورانيوم ووضع امريكا ومن ورائها امام الامالواقع ولنا ان نبحث اللحظة وحتى اندلاع الحرب الكونية الثالثة بعد اربعة عشر عاما لنا ان نبحث في مقدماتها لنعرف كيف سينقلب العراقيين على الامريكيين والبريطانيين وحلفاءهم في العراق وكيف سيمتد الفتيل الى ايران ومنه الى الجمهوريات الاسلامية في اسيا الوسطى ،هي بلاشك ستكون حربا بين الاسلام والمسيحية، وان كانت بدات بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 وصولا الى الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد عليه افضل الصلاة والتسليم في الدانمارك العام الماضي ثم اعادة نشرها في نيوزلندا والمانيا وفرنسا وغيرها وسياتي ماهو اشد وادهى ضد الاسلام والمسلمين الم يهدد ع ضو الكونغرس الأميركي توم تانكريدو بقدرة الولايات المتحدة على ازالة الاماكن المقدسة للمسلمين من الخريطة في المرحلة الاولى كان التهديد وفي اللاحقة سيكون التنفيذ ، ولن تكون على مايبدو شيعية الطابع بل اسلامية العموم، ولو اسثنينا تصريحات الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في سبتمبر العام الماضي الذي اتهم فيها امريكا بتسليمها العراق لايران وكذلك اتهام الرئيس المصري حسني مبارك في مقابلة مع قناة العربية في ابريل الماضي بولاء غالبية الشيعة لايران وليس لاوطانهم ووصول حركة اسلامية حماس الى الحكم في فلسطين ومحاربتها وحصارها من قبل امريكا واوربا ومايخص اليمن وكون سورة سبا هي اساس لكل ماسيحدث مستقبل ولكون اغلبية الذين يقفون في مواجهة امريكا والغرب هم يمنيون كما سبق وذكرت وايضا لذكر اليمن في حديث الشيعة عن ظهور الامام المهدي المنتظر بخروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة وفي شهر واحد وليس في الرايات اهدى من راية اليماني ، والملحمة العظمى بين الامام المهدي وجنده وبين الروم والترك واليهود ، واختياره العراق قاعدة للعمليات والكوفة عاصمة له... الخ وحركة حسين الحوثي في صعدة الذي اعلن تاثره بكتاب عصر ظهور للمؤلف الايراني علي كوراني عن الامام المهدي المنتظر فسيتم من اليمن الاعلان عن زوال اسرائيل

    ارتفاع عدد الدول العربية الى 31 ودول العالم الى 1000 دولة منذ ذلك التاريخ فقد ظهرت تيمور الشرقية التي استقلت عن اندونيسيا في شهر ابريل 2002 كدولة جديدة وقد يقسم العراق وقد يفشل اتحاد الامارت وينقسم الى سبع دول او تظهر دولة كردية ويقسم السودان ويستقل اقليم الباسك عن اسبانيا وتقوم الجمهورية الصحراوية والخريطة الدولية ماشاء الله مليئة بالذين يريدون اما الاستقلال او تشكيل كيانات خاصة بهم اكانت عرقية اوتحت غيرها من المسميات، فاما بشان الجمهوريات الاسلامية في اسيا الوسطى فقد تحاول امريكا الانتقام من اوزبكستان لطردها من القاعدة الجوية ولاننسى الاتهامات المتكررة لكازاخستان بانها تاوي جماعات ومنظمات إسلامية تصفها أمريكا بالإرهابية ولهذا ستكون السياسة الامريكية سياسة متورطة في اكثر من مكان في العالم ومن مازق الى مازق الى ان ينقلب السحر على الساحر ، والسؤال المهم من ستكون القوة او القوى الجديدة في العالم بعد الانهيار الامريكي ومثلما جاء ت الامم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية بديلا عن عصبة الامم التي تم تاسيسها بعد الحرب العالمية الاولى فما هو الاطار القادم للعلاقة بين الدول ؟! هذا ماتوقفت عنده بعد ان اصبت بالصداع من عملية البحث والتعليق

    والله اعلم

    مصدر بعض الدراسة من موقع التغيير نت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-19
  3. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    بحث جميل استاذ فتحي وان كان جمع التفاؤل والامل وخيبة الرجاء.......

    امل بزوال بني صهيون واسى بحروب وتشتت وتمزيق..........

    ولكن يبقى علم الغيب والمستقبل في علم الله ونسأله عزوجل ان يمن علينا بعصر ذهبي جديد للمسلمين علميا وحضاريا..........
     

مشاركة هذه الصفحة