فهد القرني .. لن أسلم نفسي لمليشيا الحزب الحاكم ، وســأقـاوم من يعتدي عليَّ.

الكاتب : عبد الكريم محمد   المشاهدات : 555   الردود : 2    ‏2006-06-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-17
  1. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    الفنان الكوميدي الكبير ( فهد القرني ) وضع النقاط على الحروف وقال بأن جهاز الأمن السياسي تحول إلى مليشيا للحزب الحاكم وأن هذه المليشيا تتعامل خارج القانون
    في مقابلته التي أجراها معه موقع ( الشورى نت ) تعقيباً على اعتقال زميله الفنان الكوميدي ( محمد الأضرعي )تتكشف للقارئ شخصية كبيره تعي كل ما حولها وتدرك كل حقوقها وهذا ما يعزز مستوى الأمل بالتغيير في مجتمعنا في وجود مثل هذه العقول النيره والعزائم الصادقه
    لا أحب أن أطيل عليكم ولكنه صوط المشرف تايم الذي فرض علينا أن نعلق قبل النقل فأضفت كلماتي التي ستذوب بمجرد قراءة القارى لهذه المقابله مع الفنان الكبير فهد القرني
    أترككم مع الفنان القرني ومع مقابلته التي أتمنى أن يستوعب القارء كل كلمة وعبارة ٍ فيها


    [RIGHT]القرني:المؤتمر حول المؤسسات الأمنية إلى ميليشيات خاصة واستفدنا كثيرا من الاستعمار"البلدي"لصحيفة الشورى

    الشورى نت-خاص ( 16/06/2006 )

    علمت الشورى نت أنه جرى مساء الجمعة إطلاق سراح الفنان الشعبي محمد الأضرعي الذي اعتقله جهاز الأمن السياسي مساء الثلاثاء الماضي بعد مشاركته في مهرجان أقامته أحزاب اللقاء المشترك بالدائرة الثامنة بأمانة العاصمة.

    وذكرت المعلومات أن الافراج جاء بعد تهديد أحزاب المشترك أمس بعدم التوقيع على أي اتفاق مع الحزب الحاكم إذا لم يتم الافراج عن الأضرعي والقاضي محمد علي لقمان.

    وأعرب الفنان الكوميدي فهد القرني عن أمله في أن يكون الافراج جزءاً من مراجعة النفس وتصحيح أخطاء ميليشيات الحزب الحاكم وليس إفراجا لمجرد أن قد أدوا دورهم في إرهاب الاضرعي، وانتهت مهمتهم في توجيه الرسالة له وللآخرين.

    وقال الفنان الكوميدي فهد القرني إن جهاز الأمن السياسي لم يعد يتبع الدولة بل أصبح يتحرك ويعمل بعقلية الاختطاف والبلطجة السياسية بعيدا عن القانون والدستور، ويرفض احترام انسانية الانسان ومواطنة المواطن، مدللا على ذلك بما يمارسه الجهاز من اعمال لا تجيزها القوانين ومحرمة في الدستور. وتساءل هل يجيز الدستور والقانون اختطاف مواطن واشهار السلاح في وجهه وترويع اطفاله.

    وأكد أن اعتقال زميله الفنان الشعبي الأضرعي لم يكن حرصا على القانون أو الدستور ولا تطبيقاً لهما، وكل ما في الأمر أن الأمن السياسي يراد له أن يتحول إلى ميليشيات خاصة بالحزب الحاكم.

    وأشار القرني إلى عملية قرصنة تتم على شريطه الذي أصدر مؤخراً والذي يحمل عنوان "شابعين"، وقال إن الأمر بديهي فملاحقة الشريط تعني ملاحقة صاحب الشريط، ومن الطبيعي أن يتابعونني شخصيا. ولكني لن أسلم نفسي إلى ميليشيات الحزب الحاكم.

    وأضاف: إنا لن استسلم لميليشيات الارهاب المؤتمري التي تعمل خارج القانون، إذا حاولت اعتقالي بالطريقة التي اعتقلت بها محمد الأضرعي، بل سأسلم نفسي طواعية حال وجود أمر من النيابة بالقبض علي طبقا للقوانين، ومن يريد اعتقالي خلافاً لذلك فإن الحق حينها سيكون لي باعتقاله وتسليمه للجهات الأمنية باعتباره يعمل على اقلاق السكينة العامة.

    وأوضح أن "التهمة التي نواجه بها دائما هي "اللا تهمة"، "وقد تم التحقيق معي ذات مرة بتهمة التحريض ضد الحزب الحاكم". والخلاصة دائماً اننا ندان لانتقاد سياسة فاشلة وحكومة الحزب الحاكم الفاسدة، وأنا أتساءل هل نقد الفساد جريمة بحد ذاتها يعاقب عليها القانون.

    وأشار أن الخطر الذي يواجه اليمن حاليا هو حلول ثقافة الميليشيات في المجتمع، وهي الثقافة التي يزرعها حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في البلاد، مؤكدا أن تحويل المؤسسات الأمنية إلى ميليشيات تابعة للحزب الحاكم يهدد الأمن والسلام الإجتماعي.

    وقال القرني الذي يرأس فرقة الجند المسرحية بمحافظة تعز في تصريح للشورى نت: من وجهة نظري ككوميدي يرأس فرقة فنية، فإننا لا نواجه الدولة، بل نواجه ميليشيات تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام، تجند في خدمتها المؤسسات الأمنية، وهذا هو الخطر الحقيقي الذي يهدد الأمن الاجتماعي للبلاد.

    ووصف القرني من يسلم نفسه لتلك الميليشيات التي تعمل خارج القانون بـ"المغفل"، مشيراً إلى أننا كشعب قادرون على حماية أنفسنا إذا تخلت الدولة عن حمايتنا. مؤكدا أن المثالية تقتضي منا نحن المواطنين أن نعتقل كل من يحاول تكبيل حرياتنا والتضييق علينا، ونسلمه للجهات المختصة باعتباره مخالفا للقانون منتهكا لحقوق المواطنة.

    ودعا القرني قادة أحزاب المعارضة والصحفيين والمثقفين والنخبة إلى إدراك حقيقة ما يجري، إذ أن كل من يعتقل يواجه ثقافة شمولية استبدادية، وعلى جميع المعنيين الاصطفاف لمواجهة مثل تلك الثقافات.

    وأضاف: أنا أتحسر على جنود وأفراد الأمن وهم ينفذون باستبسال ما يوجه لهم من أوامر ينفذونها دون نقاش، ويخالفون بها الدستور والقانون، لكننا نربأ بأنفسنا من النظر إليهم كخصوم، ونحزن أن يتحولوا إلى خطر يهددنا مع أننا نعمل لأجلهم ولأجل لقمة عيشهم ومستقبل أبنائهم، وأنا أناشدهم بالمعاناة التي نشترك بها معا أن يتفهموا عملنا ونضالنا من أجلهم، ومن اجل حقوقهم بالدرجة الأولى، وأن لا يرضوا أن يكونوا مجرد أدوات تستخدم لسحق مستقبلهم ومستقبل أطفالهم.

    وأشاد القرني بصحيفة الشورى "المصادرة" وطاقمها، وقال تعلمنا الكثير من صحيفة الشورى ورئيس تحريرها وطاقمها.. تعلمنا كيف نصبر في نضالنا من أجل حقوقنا ومستقبل أجيالنا.. تعلمنا كيف نفتح بابا جديدا للنضال إذا أغلق الباب القديم، وهو ما جسده طاقم الصحيفة بعد إغلاقها، وبدء العمل بموقع الشورى نت الالكتروني..

    وقال: في الحقيقة هجمة السلطة على اتحاد القوى الشعبية وصحيفة الشورى وطاقمها قديمة جداً، وقد حاولت مرارا وتكراراً ايقاف الصحيفة ومصادرتها واستساخها، لكنها كانت تعود في كل مرة أقوى من سابقتها وتزداد لحمة والتصاقا بالشعب الذي كانت دائما تعبر باسمه وتتبنى قضاياه، ويزداد بريقها ويكبر حجمها بين الناس، غير أن الميليشيات ذاتها التي تطارد الجميع لجأت إلى استخدام أسلوب "الاستعمار البلدي" لمصادرة الصحيفة.

    وأوضح: ان السلطة عندما يئست من كل محاولاتها مع صحيفة الشورى لجأت إلى الأسلوب الأميركي في احتلال الدول بعد أن تفشل في الحصول على أهدافها عن بعد دون احتلال، وهذا هو الاستعمار "البلدي" الذي اتخذ مع صحيفة الشورى، فالاستعمار البلدي والأجنبي حلفاء وفي كلا الحالتين يجدون لهم عملاء من الداخل يسهلون لهم مهامهم.

    وكان فنانون وصحفيون أصدروا الجمعة بيان ادانة واستنكار لما تعرض له الأضرعي، معبرين عن رفضهم للمارسات القمعية المخافة للدستور والقانون داعين الجهات المسؤولة إلى سرعة الافراج عن الأضرعي وتقديم الخاطفين للعدالة. محملين الحكومة ممثلة وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن حياة وصحة وسلامة الأضرعي.

    كما دعوا الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني إلى الوقوف أمام ذلك الانتهاك الصارخ وإدانته بشدة، معتبرين مثل تلك الاعتداءات، التي وصفها البيان بالسافرة، على الحقوق والحريات من شانها القضاء على ما تبقى من الهامش الديمقراطي رغم أنه يمثل النقطة الوحيدة التي تباهي بها السلطة الداخل والخارج.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-17
  3. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    يستر عليك
    والله رجال وسيد الرجال

    لكلٍ عرضه
    فإذا كان المواطن لا يأمن على نفسه من اختطاف بالليل بدون أي أوامر قانونية
    فأين هو الأمن الذي يتشدق به الحاكم ليل نهار؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-17
  5. ابو قايد

    ابو قايد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-28
    المشاركات:
    1,931
    الإعجاب :
    1
    كما انت مبدع في فنك
    مبدع ايضا في نضالك
     

مشاركة هذه الصفحة