دردشة حول المصطلح الجديد الذي اطلقة الصلاحي ، المجاهدين ، والمناضلين

الكاتب : ابن عُباد   المشاهدات : 1,322   الردود : 24    ‏2006-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-16
  1. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    بسم الله

    الأخ الحبيب ابو نبيل اطلق مصطلح جديد في مواضيعة وهو ، "المجاهدين" و"المناضلين"
    هذا الإختيار واقعي ومشاهد ، فالنضال عبارة لا يفضلها من يستخدم عبارة جهاد ، وكذلك الحال مع الطرف الآخر (المناضلين )

    ولذلك تدشين المصطلح من قبل الصلاحي هو وصف حالة للإختلاف الثقافي في المجلس
    نعم ، إختيار العبارات يدل على توجه صاحبها فـ أما من اصحاب الـ"يمين" أو من اصحاب الـ "يسار "


    حول هذا المصطلح ندردش
    ثقافتنا الإسلامية لها الفاظ وعبارات، على المسلم أن يستخدمعا كمسلم منتمي إلى هذا الدين لأنها تعد من العبادات
    مثل التحية (السلام عليكم) ، هذه هي تحية المسلمين ، إلقاءها ابتداءً سنة ، وردها فريضة
    وعند الوداع نقول ، استود الله دينك وامانتك وخواتيم اعمالك ، في امان الله ، في حفظ الله ... وإلخ

    هناك من لا يطيق استخدام هذه العبارات !!، بل يستخدم بدلا منها ، اهلا ، مرحبا ، نعمت صباحا أو مساءً
    عند الوداع يقول لك كن بعافية ، كن بخير ، مودتي ، محبتي ، كن جميل :)
    وهناك من تطور اكثر واصبح يختصر الأمور فيقول : هاااااي ، وعند الوداع يقول : باااااي
    طبعا هؤلاء اصحاب الهااااي والبااااي هم من مراهقين الحداثة الغوغاءية ( شلة البوب )

    ايضا عبارات النضال ، والكفاح ، ونحو الشمس ، ونحو المجد ، وإلى الأمام سريعاً مرش:rolleyes: :confused:
    صحيح هي عبارات ومصطلحات عربية قد تبدو جميلة ولها رونق ، لكنها لهدف وغرض غير جميل ؟
    اراد الآخرون احلالها مكان العبارات الإسلامية الإيمانية التعبدية

    فـ "الجهاد" هو عبادة ، وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه ذروة سنام الإسلام ، فلماذا نستبدل تسميته بالنضال ، وقد سماه الله سبحانه "جهاد" ؟؟؟
    الفقهاء اعدوه الركن السادس للإسلام ، وكلمة الجهاد تعني أننا نموت ونحيا من اجل هذا الدين
    هناك من اراد افراغ هذه المعنا من محتواه ، وجعل الكفاح والنضال من اجل الحياة نفسها
    بل حتى الإسلام نفسه ليس ذو اهمية أمام قدسية الحياة! فالحياة عندهم هي المقدسة ،
    ولذلك جاءت هذه التسميات والعبارات كنتيجة طبيعية للمعتقد الثقافي
    طبعا من جاء بهذه الألفاظ ليس المسلمون ، هذه العبارت جاءت مع البضاعة المستوردة ( الحلول الستوردة )
    عندما استوردنا الكثير من الحلول من ضمنها الحل الإشتراكي ، جاءت البضاعة ومعها كل ملحقاتها


    النضال ومشتقاته واخواته هو مصطلح بديل للجهاد ، هكذا ارادوا حتى يصبح الجهاد يعني شيء آخر
    فالنضال يدل على توجه فكري ونظرة للحياة أخرى ، مغايرة لثقافتنا واعتقادنا ، وغالبا من يستخم كلمة نضال يعي ذلك:(
    وهذه العبارات يستخدمها غالباً اصحاب التوجه الفكري اليساري ، ليس الجميع طبعا
    فهناك يسار معتدل يأخذ من الفكرة ما يبقيه في دائرة الإسلام ، وهناك يسار متطرف وهم الإشتراكيين الإيديلوجيين .
    هذا لا يعنبي أن ليس هناك من يستخدم بعض الألفاظ بعفوية



    لو كان الإختلاف لفظي لهانت ، لكن الإختلاف يتعدا العبارت ، وينم عن رفض الثقافة الإسلامية
    ونحن نعلم جيدا ، أن الأمم التي تحترم نفسها وثقافاتها ، ترفض ادخال الفاظ وعبارات بديله في لغاتها
    وترفض أن تستبدل طريقة حياتها وعاداتها وتقاليدها مهما كانت غرابت تلك العادات والثقافات
    ونحن نشاهد الأمم اليوم تدافع عن ثقافاتها ولغاتها وازياءها وطرق حياتها
    فمثلا ، لا زال الصينيين مصرين على تناول الطعام بالأعواد الخشبية ، ولا زال اليبانيين يقدسون بوذا رغم ما وصلوا إليه من التحضر
    ولا يزال الهندوس يجمعون اياديهم ويحنون رؤوسهم على طريقتهم الخاصة في التحية
    ولا تزال الأمم كل الأمم ، تدافع وتحافظ على موروثاتها الثقافية !!! إلا أمة الإسلام ؟؟

    فهلا اعتزينا بديننا وثقافتنا وهويتنا ؟؟ الجهاد وليس النضال :)

    مع خالص تحيتي ....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-16
  3. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم........... تحية ثورية....... هااااااااي!!!!!!:rolleyes:

    اختر اي تحية من الاعلى ورد؟؟؟؟؟؟؟

    ما يجمع بين المجاهدين والمناضلين هنا في المجلس انهم جميعا مجاهدين ومناضلين من ورق اي امام الانترنت فقط اما في الحياة فلا اعتقد..:cool:

    الخلط بين اللفظين او المصطلحين واكب عصرا ثوريا ابتعد في المسلمون عن دينهم وارتموا في احضان الفكر اليساري الاشتراكي والشيوعي حتى الغرب وردت عليه مصطلح النضال من الفكر الاشتراكي..

    الان الخلط او التمييع لم يعد بين المجاهدين والمناضلين لان المصتطلح الاخير افل بأفول امبراطوريته وفكره ولكن اليوم هناك غزو ثقافي خطير بأستبدال الجهاد بالارهاب والانتحار والتطرف لان فكرة ومضمون الجهاد الشامل للنفس والذود والبناء اختفت وبرزت كلمة الجهاد لجماعات فكرية متطرفة وصمته بأنه القتال فقط حتى ان قتال المسلمين بعضهم البعض جهادا..

    المسؤول نحن والاعداء وحملة الجهاد هذه الايام والذين اثروا على المجاهدين الحقيقيين في كل مكان وعلى المصطلح ككل.

    شكرا على الموضوع الجهادي النضالي يا بن عباد..

    ودمتم بصحة وعافية والسلام عليكم..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-16
  5. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اخترت هذه دون تردد :)

    اتفق معك في بعض ما ذكرته ، ولن اثير الخلاف معك بشأن المتبقي ، لأني أنا وأنت متفقين على أن لا نختلف :)
    نعم نجم الإشتراكية افل ، ولكن ما زال البعض يحاول أن يشعل شمعة ، ثم يشير إليها على أنها نجم
    أنا اريد أن تنطفي هذه الشمعة ، لأنها توهم البعض أنه ما زال هناك أمل ، وساظل احفر في الجدار حتى تنطفئ هذه الشمعة:rolleyes:

    لأننا نريد ضوء الإيمان ، ضوء القرآن
    نريد أن نعيش مسلمين بعقيدتنا وبثقافتنا وهويتنا ، نريد أن نُخرج من ارضنا ومن قلوبنا هذا الغزو الثقافي البغيض
    بكل اشكاله وألوانه

    ما اجمل ثقافتنا وحضارتنا لو فقهنا ديننا :)

    شكرا أخي ذمار على مرورك الرائع الكريم

    مع خالص تحيتي ....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-16
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي ابن عباد
    رغم أن المشاركة مصبوغة بالشخصنة إلآ أني اشارككم الرأي بما جئت به من تغيير المصطلحات ، ربما هنا وجب علينا أن نقحم (علم المقاصد والنيات )

    إلآ أني وصلت إلى يقينا ً أننا لاندرك الكثير في كيفية التلقي لفلسفة حياتنا وماذلك الغزو الفكري إلى خير دليل لفلسفة حياتنا خارجيا ً و يتحمل وزره أولئك المثقفين والمفكرين الإسلاميين الذين تركوا الأصل وذهبوا نحو الفروع ليغرقونا بها دون أن يبدأوا في تثقيف الأمة والعمل على ايجاد جدار حماية للغزو الفكري ،

    أخي ابن عباد تصدق تركت يوما ً مشاركة أردت أن اتعلم منها ويتعلم غيري من أولئك الذين يدعون أنهم أسلاميين وينتقدون الطوائف فقلت في المشاركة والتي
    (ثبتت لعدة ايام في الحوار الاسلامي) وهي

    ( ماهي علامات الفرقة الناجية )

    تصدق لم أرى تفاعلا ً أو رجلا ً رشيد يثقفنا ليخرجنا مما نحن فيه ولكن حين ترى مشاركة

    ( الاتجاه المعاكس )

    يهرول الكل حتى ذلك الذين يدعي أنه صاحب فكر وثقافة ليجادل ليقال عنه :

    (عبده فشفشي يعرف كل شئ ) :)

    أخي ابن عباد العتب ليس على المصطلحات واستخدامها وإنما العتب والعيب على تلك العقول التي لم نرى وجودا ً لجدار حماية في ذاتهم ،

    أخي ابن عباد
    دعني اقول لك اننا بحاجة للعلم قبل أن نتحاور

    وفهم (المصطلحات جيدا ً حتى نستخدمها )
    سؤال لك :
    ماهو الجهاد بالنسبة لك ؟
    وما هو النضال بالنسبة لك ؟



    ولا أرضى بأقل من تفصيل مستفيض
    ووجب عليك الاجابة على السؤالين ليكون النقاش عبر تأصيل شرعي وعرفي لنوصل إلى


    (علم المقاصد والنيات )

    تحياتي لك
    لي عودة إذا وجدت جدية بالطرح والحوار والهدف !!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-16
  9. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0


    موضوع جميل جدا

    تسجيل حضور واعجاب ولي عودة للنقاش والمتابعة,,,

    دمت سالما
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-16
  11. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    ماهو الجهاد بالنسبة لك ؟
    وما هو النضال بالنسبة لك ؟


    أخي الصحاف
    الظاهر ان كلمة دردشة جعلت من الموضوع غير جاد ، والدليل على ذلك وجود المنسي هنا
    فكل وردت كلمة دردشة سال لعاب المنسي

    الصحاف يسأل - ما هو الجهاد بالنسبة لك ؟
    الجهاد هو كما وصفه الرسول عليه الصلاة والسلام ( ذروة سنام الإسلام )
    وهو من أكثر المصطلحات الإسلامية التى تعرضت للتحريف والتشويه بفعل وسائل الإعلام
    الأجنبية - خاصة بعد 11 سبتمبر - مصطلح (الجهاد) .. فقد عمد الأعداء إلى تصوير (الجهاد)
    على أنه مرادف للإرهاب !! وحاول آخرون جعل الجهاد مرادفًا لـ (الحرب المقدسة) كما
    يتشدق بها أصحاب الحملات الصليبية قديمًا وحديثًا .. والإسلام لا يعرف الحرب المقدسة المزعومة
    التي يعنيها اعداء الإسلام ، نعم قتال العدو هو جهاد ، كان قتال دفع أم قتال طلب ولا نسميه نضال ولا كفاح ولا أي تسمية أخرى ، هو جهاد فحسب كما وصفه الله ورسوله


    كما أن للجهاد فى الإسلام مفهومًا وضوابط وأخلاقيات سامية لا عهد للبشرية بمثلها ، فالجهاد
    فى اللغة ، بذل الجهد والوسع والطاقة، من الجُهْد بمعنى الوُسع، أو من الجَهْد بمعنى المشقة وكلا المعنيين فى الجهاد ، ولذلك الجهاد معناه أوسع واشمل مما يعتق البعض


    الجهاد له أوجه ومعاني ومساحات كثيرة جهاد العدو بـ القتال والنزال في ميادين القتال
    الجهاد بـ القلم والكلمة ، جهاد النفس عن المعاصي والشهوات
    وفى الشرع ، أو فى اصطلاح القرآن والسنة ، يأتى بمعنى أعم وأشمل، يشمل الدِّين كله وحينئذ
    تتسع مساحته فتشمل الحياة كلها بسائر جوانبها
    ولاشك أن المراد بالجهاد هنا هو مفهومه الشامل المتضمن نوعيه الأكبر والأصغر
    (الذين جاهدوا فينا) أى جاهدوا فى ذات الله أنفسهم وشهواتهم وأهواءهم وجاهدوا العراقيل
    والعوائق وجاهدوا الشياطين، وجاهدوا العدو من الكفار المحاربين، فالمقصود : الجهادُ فى معترك الحياة كلها، وفى حلبة الصراع الشامل للحياة كلها ، وفي النهاية هو عبادة من العبادات
    التي على المسلم أن يتقرب إلى الله به

    الصحاف يسأل- ما هو النضال بالنسبة لك

    النضال هو مصطلح سياسي احلالي ابدالي ( فلسفتي الخاصة )
    ولا يعني عبادة ولا يعني شهادة
    إنما المراد به ، النضال من اجل الحقوق الدنيوية ، وهو في معناه شامل كل اشكال النضال
    النضال بالسلاح ، النضال السياسي ، النضال بالقلم وبكل اشكال المقاومة للوصول إلى الحقوق والأهداف

    لكنه بالنسبة للمسلم يظل فارغ اجوف ، خالي من الإيمان بالله خالي من التعبد ، خالي من ثواب الآخرة
    وليس هناك آيه أو حديث تنص على هذا المصطلح أو تبشر المناضلين بثواب
    ولذلك هذا المصطلح ( النضال ) يستخدمه اصحاب التوجه اليساري العقائدي
    وكما ذكرت هو مصطلح مستورد ومعرب وما ينبغي للمسلم أن يستخدمه
    لأن عبارة الـ "جهاد" هي الأصوب لنا كمسلمين

    مع خالص تحيتي ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-16
  13. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0

    اخي ابن عباد كل شيئ في سبيل الله وهذا لا خلاف علية ..
    ولكن تلك تسميات جديدة احتجناها مع هذه الحياة الجديدة وهي لاتفرغ مضمون
    الجهاد ولا تقلل من قدرة ..

    وأسئلك هل يمكن احلال كلمة نضال ونضع بدل عنها كلمة جهاد ؟؟؟
    جهاد سياسي .. جهاد مدني ..

    هل المعارضة اليمنية اصبحت مجاهدة الان .. حسب تصنيفك ..؟؟

    ثم ان ليس معنا عدم وجود هذه الكلمة في اللغة العربية في او القرآن يدعوا
    الى تحريمها ..

    وشكرا جزيلا لك ..​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-17
  15. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    للرفع حتى نعود :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-17
  17. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    مصطلح الجهاد -من جاهد - له مزية تختلف كليا عن النضال !!!
    ولا يمكن الجمع بينهما وان كان يدخل مصطلح النضال ان كان نبيلا تحت مسمى الجهاد
    (( فكل نضال ذو هدف يتفق مع اهداف الشريعه جهاد وليس كل جهاد نضال ))
    بمعنى ان الجهاد له صبغة اسلاميه خاصه ، وقد سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن المجاهد في سبيل الله فقال (( من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ))
    اذا الجهاد لابد ان يكون مقصده ان تكون كلمة الله هي العليا
    اما النضال فقد لا يتوفر له ذلك كما نرى بنضال المراءة لتنال حقوقها على الطريقه الغربية ((فقد يسمى هذا نضال ولا يسمى جهاد )) بل انه بهذا المعنى يختلف كليا مع الجهاد لأن هدف الجهاد اقامة الدين وهدف النضال - في مثل هذه الحاله - هدم الدين !!
    على ان معنى النضال قد يتداخل احيانا ومعنى الجهاد كما لو ان هناك شعب يناضل من اجل نيل حريته واستقلاله فقد يدخل تحت معنى الجهاد وان كان لابد من نية خالصه حتى يدخل النضال في هذه الحاله تحت معنى الجهاد !!

    اما قول استاذنا ذمار علي عن الجهاد وفهمه له انه لابد ان يكون بالسيف والسنان ففهم خاطئ !!!!!
    اذ كل عمل هدفه اقامة شرع الله في ارضه فهو جهاد قد يكون كلمة بقلم او خطبة في منبر او مقال على النت او مصارعه في ميدان القتال فكل ذلك مادام هدفه اقامة الشرع يعتبر جهاد !!
    اذا الجهاد مفهومه واسع وليس مقصورا على السيف والسنان !!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-17
  19. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    اخي ابن عباد

    قرأت هذا المقال عن مفهوم الجهاد ما رأيك فيه الظاهر انه لكاتب من المناضلين


    فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا ً كبيرا.

    والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا.

    إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم

    وأنفسهم في سبيل الله. أولئك هم الصادقون.

    والذين لايجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم. سخر الله منهم.

    ومن يجاهد فإنما يجاهد لنفسه إن الله غني عن العالمين.

    وفضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا ً عظيما.

    وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولاتعتدوا. إن الله لايحب المعتدين.

    من قتل نفسا ً بغير نفس أو فسادا ً في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ً.

    ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم.

    ولاتقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق.

    لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ماأنا بباسط يدي إليك لأقتلك.

    واذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك.

    ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجرا ً عظيما.

    لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن

    تبروهم.

    الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت.

    فان اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا.

    وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين لله فإن انتهوا فلا عدوان إلاً على

    الظالمين.

    أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا.

    وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة.

    وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل.

    ياأيها النبي حرض المؤمنين على القتال.



    جهد الجيم والهاء والدال أصله المشقّة، ثم يحمل عليه مايقاربه .

    يقال جَهَدْتُ نفسي وَأجْهَدت، والجُهد الطَّاقة، قال تعالى:

    والذين لايجدون إلاّ جهدهم . التوبة 79.

    ومما يقارب الباب الجَهادُ، وهي الأرض الصُّلبة.

    قتل القاف والتاء واللام أصل صحيح يدل على إذلال وإماتة. يقال قََََتَلَهُ قَتْلا ً،

    والقِتْلَة: الحال يُقْتَلُ عليها، يقال قتله قتلة سوء، والقتلة : المرة الواحدة,

    ومقاتل الانسان:المواضع التي إذا أُصيبت قتله ذلك, ومن ذلك؛ قتلت الشيء

    خُبراً وعلما، قال تعالى( وماقتلوه يقيناً ) .

    فتن الفاء والتاء والنون أصل صحيح يدل على ابتلاء واختبار. من ذلك الفتنة،

    يقال فتنت أفتن فتنا. وفتنت الذهب بالنار, إذا امتحنته, وهو مفتون وفتين؛

    والفتّان: الشيطان، ويقال فتنه وأفتنه،....................

    سبل السين والباء واللام أصل واحد يدل على إرسال شيء من علو إلى أسفل،

    وعلى امتداد شيء. فالأول من قيلك : أسبلت الستر، أسبلت السحابة ماءها

    وبمائها، والسّبَل: المطر الجود، .....

    والممتد طولاً: السّبيل، وهو الطريق، وسمي بذلك لامتداده. المقاييس في اللغة.



    أقف اليوم مع مفهومي الجهاد والقتال القرآنيين ، في محاولة الكشف عن

    الإنحراف في الممارسة العملية للمفهومين في الواقع الإجتماعي ، مما أدىإلى

    قلب الحقيقة نقيضها وخصوصا من قبل بعض مايسمى بقوى الاسلام السياسي

    في البلدان العربية والاسلامية !!. بممارسة العنف( القتل والخطف)كأسلوب

    وحيد ضد كل من تراه مخالفا ً لها في الرأي أو المذهب وإضفاء طابع الشرعية

    على أعمالهم هذه !!. مستندين في ذلك إلى القرآن والسنة النبوية الشريفة حسب

    إدعائهم !!. فلنقرأ في معنى المفهومين كما جاءا في القرآن وطبيعة الممارسة

    العملية للنبي . ونقارن بين ذلك وما يدعيه هؤلاء بإسقاطهم لواقع وظروف

    القرن السابع الميلادي على حاضرنا ، لنرى ماآل اليه ذلك من كوارث

    ومآسي مازالت تعصف بواقع الناس اليومي وعلى جميع الأصعدة .

    آسف لاستباقي نتيجة البحث في الجانب السياسي منه لشدة وضوح

    أثره في الواقع المأسوي الذي يعيشه الناس جرآء الممارسة العنفية

    لقوى الظلم والظلام في حركة صراعها مع أعدائها والذي يمثلون في الواقع

    الناس جميعاً. فلنقرأ في القرآن عن مفهوم الجهاد أولاً ، وكيف مارس النبي

    الجهاد في الواقع ثانياً.تحليل المعنى والدلالة التي تحملها الآيات التي رتلتها

    بهذا الخصوص تبين لنا أن الجهاد يعني : بذل الطاقة في العمل( قوة العمل)

    باصطلاح الحاضر أي كل (طاقة = جهد) تبذله لإنجاز عمل معين معرفي

    أو مادي .الاية الاولى أعلاه تؤكد على الجانب المعرفي من العمل والذي

    علىالنبي أن يبذل أقصى ماعنده من (طاقة = جهد) في حركة صراع الافكار

    في الواقع مع الكافرين . فلا تطع الكافرين هنا تبين ضرورة الثبات على

    الموقف المبدئي في الجانب المعرفي لمايطرحه من مفاهيم جديدة في جميع

    الحقول بالضد من الكافرين والذي سميته بالحد المعرفي الفاصل ،

    وجاهدهم به: أي القرآن ( المفاهيم المعرفية للكون والمجتمع) ،

    جهاداً كبير: هنا يؤكد القرآن على أهميةالصراع بين الفئتين في مستواه

    المعرفي بين( منهج الكافرين ومنهج القرآن) وهو صراع طويل وصعب

    عليه أن يبذل فيه أقصى ماعنده من (طاقة = جهد) .
     

مشاركة هذه الصفحة