استجابة لدعوة الرئيس ... تحالف الأمن الصومالي يعلن هزيمته أمام المحاكم الشرعية

الكاتب : ISLAND_LOVE   المشاهدات : 364   الردود : 0    ‏2006-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-16
  1. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    أعلن وزير الأمن القومي السابق في الصومال وأقوى زعماء تحالف الأمن ومكافحة الإرهاب, نهاية التحالف بعد هزيمته على يد تحالف اتحاد المحاكم الشرعية.

    وتقدم محمد أفرح قنياري باعتذاره للشعب الصومالي عما لحق به من ضرر جراء المواجهات العسكرية التي دارت على مدى الأيام الماضية, وذلك بعد أن عززت قوات اتحاد المحاكم الشرعية في الصومال سيطرتها على مدينة جوهر, كما ذكرت الأنباء أنها تزحف نحو بلدة بلعدوايني قرب الحدود مع إثيوبيا.

    ولم تؤكد الإدارة الأميركية يوما بصورة رسمية أنها قدمت دعما ماليا خلال الأشهر الأخيرة لزعماء الحرب الصوماليين، ولم توضح ما إن كانت علقت هذا الدعم بعد سيطرة مليشيات المحاكم الشرعية على العاصمة مقديشو الأسبوع الماضي.

    وفي هذا السياق أيضا أفاد مراسل الجزيرة في مقديشو بأن المحاكم الشرعية وافقت على الحوار مع حكومة الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد في الأراضي اليمنية، وذلك استجابة لدعوة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

    مظاهرات احتجاجية
    البرلمان الصومالي وافق على نشر قوات دولية يوم أمس
    وفي تطور آخر تظاهر المئات من أنصار المحاكم الشرعية اليوم احتجاجا على مصادقة البرلمان الصومالي الانتقالي أمس في مقديشو على نشر قوات حفظ سلام دولية في الصومال.

    واتهم المتظاهرون البرلمانيين الذين صادقوا على نشر هذه القوات بأنهم موضع تلاعب من قبل دول المنطقة لاسيما إثيوبيا المتهمة بالسعي إلى احتلال الصومال.

    على الصعيد المقابل شهدت مدينة بيداوا مقر البرلمان والحكومة الانتقالية الصومالية مظاهرة شارك فيها نحو مائتي شخص، ولكن هذه المرة تأييدا لنشر قوات دولية. وقد صادق البرلمان أمس بنحو 125 صوتا مقابل 73 على نشر قوة من دول السلطة الحكومية للتنمية (إيغاد) الهيئة التي تضم سبع دول من شرق أفريقيا بما فيها إثيوبيا.

    من جانبه دعا عبد الكريم فرح سفير الصومال في أديس أبابا اليوم الخميس دول شرق أفريقيا إلى إرسال هذه القوة إلى الصومال، معربا عن خشيته من أن تهاجم قوات المحاكم مدينة بيداوا. وترفض المحاكم الإسلامية هذا الخيار رفضا قاطعا، وقد فشلت الاثنين مفاوضات بين الحكومة الصومالية والمحاكم الشرعية بشأن نشر هذه القوات.

    تقدم متواصل
    قوات المحاكم الشرعية واصلت تقدمها مع إعلان التحالف هزيمته (الفرنسية)
    على الصعيد الميداني واصلت قوات المحاكم الشرعية تقدمها حيث بسطت سيطرتها صباح اليوم على مدينة مهداي في إقليم جوبا وسط البلاد، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على مدينة جوهر آخر معاقل تحالف زعماء الحرب.

    وقال أحد سكان المدينة إن شخصين قتلا، قبل أن تفر المليشيات الموالية لأمراء الحرب في اتجاه الشمال. وأوضح الشيخ شريف شيخ أحمد زعيم اتحاد المحاكم الشرعية أن قوات المحاكم وصلت مهداي مقتفية آثار زعماء الحرب الذين فروا من جوهر أمس. لكنه أكد أن قواته لن تستهدف في زحفها مدينة بيداوا العاصمة المؤقتة للحكومة الصومالية المؤقتة.
    وتزامنت هذه التطورات مع أول اجتماع لمجموعة الاتصال حول الصومال التي أنشئت بمبادرة أميركية، في نيويورك اليوم، وسط تعهدات أميركية بالعمل مع جميع الأطراف لإحلال السلام في الصومال وإعادة تشكيل حكومة فاعلة فيه.

    وتضم مجموعة الاتصال كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج والسويد وإيطاليا وتنزانيا والاتحاد الأوروبي، وستحضر المنظمة الدولية والاتحاد الأفريقي الاجتماع بصفة مراقب.
     

مشاركة هذه الصفحة