قد ترفع امريكا مساعداتها لليمن نصف مليار دولار إذا التزم ونفذ الإصلاحات

الكاتب : الظاهري قال   المشاهدات : 333   الردود : 0    ‏2006-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-15
  1. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    صنعاء –العرب أونلاين-وكالات: كشف مسؤول أميركى فى صنعاء يوم الخميس أن بلاده يمكن أن ترفع معوناتها السنوية إلى اليمن إلى حوالى نصف مليار دولار إذا التزم ونفذ أجندة الإصلاحات السياسية والاقتصادية المطلوبة منه من قبل المجتمع الدولى .
    ويصل حجم المعونات السنوية الحالية المقدمة من واشنطن للحكومة اليمنية إلى 45 مليون دولار بحسب تصريحات نائب السفير الأميركى بصنعاء نبيل خورى .
    وأشار مايك سرحان رئيس وكالة التنمية الأميركية فى صنعاء إلى أنه قد تم ترشيح اليمن ضمن دول عربية أخرى للحصول على الدعم من قبل صندوق تحدى الألفية، لأن الحكومة اليمنية لديها الرغبة فى التقدم والإصلاحات ومساعدة نفسها وحققت تقدماً ملموساً وبإمكانها أن تتقدم لصندوق الألفية فى أى وقت تراه مناسباً.
    وأبدى سرحان تفاؤله بمستقبل الإصلاحات والتنمية فى اليمن، مشيداً بأجندة الإصلاحات الاقتصادية التى تمت وفق إرادة داخلية يمنية والأجندة الوطنية للإصلاحات هى الإصلاحات المطلوبة.
    وأشار إلى أن اليمن لديها إرادة سياسية لكنها تعانى من كثافة سكانية، وهناك أجواء ملائمة للعمل التنموى لما تمتاز به من طبيعة وما يمتلكه الإنسان اليمنى من مهارات.
    وأشاد بالجهود التى تبذلها الحكومة اليمنية لمواجهة قضية الفساد وما تنفذه من إجراءات وحملات مكثفة لمواجهة هذه الظاهرة وهو ما يستدعى من اليمنيين التفاخر بهذه الحملة وكذلك بالإصلاحات التى تمت الآن.
    يشار إلى أن صنعاء وواشنطن كثفتا من تعاونهما فى الحرب على الإرهاب، بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر من العام 2001، الأمر الذى نتج عنه تكثيف التواجد العسكرى للقوات الأميركية قبالة خليج عدن، من أجل مطاردة عناصر القاعدة اللذين قد يتسللون إلى الأراضى اليمنية أو القرن الإفريقي.
     

مشاركة هذه الصفحة