حقيقة الحجاب

الكاتب : شخص غامض   المشاهدات : 1,161   الردود : 17    ‏2002-06-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-06
  1. شخص غامض

    شخص غامض عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-22
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم،
    يمكن إثبات أنه لا وجود لشيء اسمه الحجاب في الإسلام، حيث جاء تشريع معين اختص بنساء النبي وآخر لتمييز الحرائر عن الإماء، وبالتالي لم يعد الحكم قائمًا في هذا الزمان بانتفاء وجود الإماء والرقيق. وأما ما يسمى الحجاب حاليًا فهو في حقيقته نتيجة ضغط اجتماعي وتقاليد متوارثة في المجتمعات الشرقية تُدعم بالدين لإكسابها مزيدًا من القوة، أي أنه عادة وليس عبادة. ويمكن كذلك إثبات أن ضرره أكبر من نفعه. فيما يلي بحث متواضع في ذلك:

    الحجج التي يعتمد عليها من يفرضون (الحجاب) مع الرد عليها:

    الآيات {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ}، {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}، {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} لا تدل على الحجاب الذي يأمرون المرأة به فهي لا تشترط تغطية الرأس.

    وقد جاء في التفاسير (أمرهن الله أن يخالفن زي الإماء حتى يعرف أنهن حرائر) مما يعني أن ذلك اللباس كان لغرض مخالفة زي الإماء، إذن فهو لم يعد واجبًا في هذا الزمان لزوال سببه بانتفاء وجود الإماء والرقيق.. مثلما سمح للمرأة السفر بالطائرة دون محرم لزوال سبب التحريم وهو عدم الأمن.

    (حديثا أم سلمة وعائشة عن تطبيق النساء لذلك الأمر) ليس بهما ما يشير لتغطية الرأس، وهما يبينان مبالغة بعض الصحابيات في تنفيذ الأوامر بشكل قد يتعدى المطلوب كثيرًا، ثم إن كيفية تطبيق الناس للأمر ليست بحجة.. لأنهم بشر غير معصومين، و قد لا يكون الوصف المنقول دقيقًا.

    حديث (صنفان من أهل النار لم أرهما ...ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة...) هذا تنبؤ من الرسول عن صنف معين من النساء يتصفن بعدة صفات وليس بالسفور فقط، وبما أن الرسول لم يرهن وكان يرى السافرات، إذن فلا دلالة للحديث على الحجاب. أتظنون أن تحرم المسلمات الشريفات الجنة لمجرد كشف الرأس؟

    حديث (يا أسـماء، إن المـرأة إذا بلغت المحيـض، لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفيه.) أولاً/ إشارة الرسول للوجه قد تشمل الرأس أيضًا، ثانيًا/ الحديث يتدخل بالأمور الشخصية، وهذا النوع من الأحاديث لا يمكن أن يؤخذ كإلزام للناس إلا إن كان فيه وعيد كاللعن أو كقوله (لا يحل لمؤمن كذا) عندها يكون الحديث ملزمًا، أما أن يقول (لا يصلح أن يفعل كذا) فهذا لا يعني وجوب الشيء وإنما استحبابه فقط، ثالثًا/ هو حديث آحاد ضعيف لا يحتج به لأنه مرفوع مرسل لأن من رواه عن عائشة لم يدركها وهذا رأي كبار علماء السعودية أيضًا. ليس من حق أحد أن يفرض على الناس شيئًا بناءً على حديث ضعيف أو حسن -خصوصًا وقد رفضه كبار العلماء- وفي ماذا؟ في قضية يعلو بها الصراخ والهتاف في أنحاء العالم على أنها ركن من الدين أهم من الصلاة والزكاة، فهل يعتمد في أمر جلل كهذا على حديث ضعيف؟؟؟

    عندما أقام النبي صلى الله عليه وسلم وليمة زواجه من صفية بنت حيي.. تساءل المسلمون: إحدى أمهات المؤمنين أو ما ملكت يمينه؟ قالوا إن حجبها فهي إحدى أمهات المؤمنين وإن لم يحجبها فهي مما ملكت يمينه فلما ارتحل وطأ لها خلفه ومد الحجاب. (صحيح البخاري) هذا دليل على أن مايسمى (الحجاب) خاص بنساء النبي فقط. قد يقول قائل إن الحديث يبين أن الحجاب للحرائر وليس للجواري، ولكن لاحظو أن السيدة صفية لم تكن محجبة قبل زواجها من الرسول مع أنها كانت من الحرائر!

    الآية {لا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا} يفهم منها أن الواجب حقًا هو ستر الجزء السفلي من جسد الرجل والمرأة بلا تمييز بينهما، فالآية لم تميز بين آدم وحواء في ذلك.

    حجة إضافية: يزعمون أن الحكمة من الحجاب هي منع الفتنة والفساد في المجتمع. ولكن إليكم ما قاله علماء المسلمين في شأن علة الحجاب حيث أجمعو كلهم على أن علة التحريم هي ألا يتشبه الإماء بالجواري وبالتالي يتعرضن للأذى المعنوي و الجسدي : [راجع كتاب الإسلام و الجنس في القرن الهجري الأول ص63 نقلا عن الطبري في جامع البيان. عمر بن الخطاب كان إذا رأى أمة تلبس كالحرائر ضربها وقال أتتشبهين بالحرائر؟! أي لكاع؟! عن الإمام ابن تيمية حجاب المرأة ولباسها في الصلاة. نفس الرواية أوردها الإمام مالك في الموطـأ ص 476 , 464. اتفق الأئمة الأربعة على أن عورة الأمة (الجارية) هي نفسها عورة الرجل (راجع كتاب الفقه الإسلامي وأدلته للدكتور وهبة الزحيلي). وفي فقه الشيعة فإن عورة الأمة كعورة الرجل. يقول ناصرالدين الألباني (كان شرط المسلمين الأوائل على أهل الذمة أن تكشف نساؤهن عن سوقهن وأرجلهن كي لا يتشبهن بالمسلمين). الحجة: إذا كانت الأمة (الجارية) تمشي عارية الصدر والثديين أمام الناس في الطرقات وتعرض في أسواق النخاسة في الحواضر القديمة للمدينة ودمشق والقاهرة وبغداد.. بهيئة أن عورتها بالإجماع هي عورة الرجل وإذا كنتم تقولون إن العلة هي منع الفتنة والفساد في المجتمع فكيف نسمح بسفور الإماء وكيف نفهم أن الحرة القبيحة يجب أن تحجب و لا بأس بسفور الأمة ولو كانت شابة حسناء؟؟!

    ++ إضافة: لقد اطلعت أخيرًا على مقال للكاتبة إقبال بركة من 3 أجزاء تطرح فيه نفس الموضوع وتذكر بحثًا للمستشار سعيد العشماوي‏ في صحيفة الأهرام من موقعها على http://web1.ahram.org.eg/Arab/Ahram/2002/2/27/OPIN8.HTM http://web1.ahram.org.eg/Arab/Ahram/2002/5/22/OPIN11.HTM http://web1.ahram.org.eg/Arab/Ahram/2002/3/6/OPIN6.HTM

    ====

    أجزاء من نقاشات جرت على الإنترنت تتعلق بالحجج المنطقية من المنظور التطبيقي ونقاش المصالح والمفاسد (ما بين قوسين عبارات المشاركين الآخرين):

    (نجد ان أكثر حالات الاغتصاب في اوروبا و امريكا ....... لماذا؟ نجد ان أكثر حالات الايدز في اوروبا وامريكا ...... لماذا؟ نجد ان اكثر حالات الانتحار في اوروبا وامريكا ........ لماذا؟)

    اغتصاب؟! أيدز؟!! انتحار؟!!! يالطيف! كلامك غير صحيح.. فالأمريكان والأوروبيين يعيشون مرفهين وفي نعيم.. وأن تكون أعلى نسبة انتحار عندهم فهذا كلام مرفوض.. بل الشعوب الفقيرة المطحونة هي الأولى بالصدارة في (الانتحار)، و لا أدري ما دخل الانتحار بموضوعنا هذا، كذلك أعلى نسبة أيدز نجدها في أفريقيا، أما الاغتصاب فانظر إلى الشعوب الإسلامية أو المتدينة.. حتى البوذيين، لم يفرضوا الحجاب ولم يمنعوا الاختلاط.. وليس عندهم نسبة تذكر من حالات الاغتصاب. إن كل ذلك لا ينتشر إلا في أقوام ليس عنهم دين بالمرة.. يعني منحلين لا يردعهم شيء. لو افترضنا أن أكثر الحالات في اوروبا و امريكا.. فهذا لا يدل على شيء، فأنت تتوهم في خيالك الضيق أن ذلك ينتج عن عدم الحجاب.. لكن هذا غير صحيح.. لأنه يكون في أناس غير ملتزمين بالقيم الخلقية، فالشعوب غير الغربية -كالهند مثلاً- لم يحصل عندهم ذلك مع أنهم بلا حجاب.

    (اذا كنت انا من الاشخاص الزين يؤمنون بمبداء او فكر انه يمكن للمراة او للرجل ان يمشو عراة ماذا تقول اذا كان نعم هل تقبل ان تنظر امك او اختك على رجل عار في الطريق اذا كان لا باي حق تمنعني واقول لك كما قلت (إذا لم يكن من حق كل إنسان أن يختار حياته ويفكر ويقتنع بما يفعل.. ما فائدة عقله إذن؟ ) اما تقول ان هنالك حدود فمن خولك ان تحدد هذا الحد والسؤال من يحق له او يقدر يحدد وما يجب ان تكون مواصفاته؟)

    الجواب: في مسألة اللباس.. علينا أن نميز بين ثلاثة أشياء..

    العورة المغلظة: وهي الفرج عند الرجل أو المرأة، وهذه كشفها محرم بلا شك.. لقول الله تعالى {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ*وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ..}. العورة المخففة: من السرة للركبة.. عند الرجل أو المرأة، وكشف هذه العورة حرمته أخف وإثمه أقل. ما ليس بعورة: وهو ما تبقى مما ذكر.

    ما تبقى من جسم المرأة هو موضع الخلاف، ولا يحق لأحد الحكم فيه، وإنما يترك لكل امرأة التصرف فيه حسب تقواها وتعففها وقناعتها وظروفها.

    ومنع التعري في الأماكن العامة يجب أن يبنى على هذا التمييز، وأن يطبق من الجهة الأمنية بهدف حفظ الأمن من الفوضى والفساد، ويكون بمنع الناس من كشف العورة المغلظة.. واعتبار من يفعل ذلك مختلاً ومخلاً بالأمن، أما كشف العورة المخففة فحرام مثل أي حرام.. ويكون منعه بالنهي والنصح والتوجيه، ولا يمكن منعه بالقوة والإكراه لأنه من الأمور الشخصية التي يصعب ضبطها ومراقبتها، ولا بد من التمييز.. فنحن نرى مثلاً الرياضيين لباسهم لا يغطي كامل العورة ومع ذلك لم يثر أحد عليهم كما يحدث مع المرأة.

    تسأل (من يحق له أن يحدد؟).. أنا لا أرى أن أحدًا في هذا الزمان يحق له ذلك، لأن هذه من المسائل الحساسة التي يتأثر المفتي فيها بأمور كالشرف العربي والغيرة والنظرة الخاطئة للمرأة والخوف من انتشار الفساد.. وغير ذلك، والمسألة اجتهادية تحتمل الصواب والخطأ، لذا لا يحق لأحد أن يحدد ذلك ويفرضه على الناس إلا فيما هو متفق عليه عند معظم الناس -عرب وعجم.. مسلمين وغيرهم-، إن على العلماء إعطاء رأيهم فقط.. وليس من حقهم فرضه وإجبار الناس عليه بالقوة، وهذا ما أنا ملتزم به الآن.

    (هل تعتقد أن عشرات الملايين من المسلمات حول العالم فرض عليهم الحجاب قهرا) نعم، إما قهرًا أو جهلاً بالحقيقة.

    (جعل الإسلام ضوابط تضبط الأشياء التي تأجج الغريزه الجنسيه ومنها ستر الشعر، فشعر المرأه يثير في الرجل تفاعلات جنسيه) قول في منتهى الجهل والمغالطة، فالشعر من عناصر الجمال في المرأة.. ولا دور له في (التفاعلات الجنسية) كما تتوهم، هداك الله، هذه من أهم أسباب التطرف.. النظرة الخاطئة للأمور. وقولك (ترك المراه للحجاب جعلها اكثر انفلاتا واكثر تواجدا بين احضان الأخدان) مغالطة بشعة أصابتني بالاشمئزاز، فأنت لا تفرق بين لبس قطعة قماش.. والسلوك المنحرف الذي يعود لسوء التربية وضعف الوازع الديني، وكم من محجبة فاسدة.. وكم من سافرة صالحة. وأختلف معك في أن (الثوره الجنسيه الحيوانيه التي استشرت في الغرب كانت نتيجه لكشف النساء عن مفاتنهن) لأن الشعوب غير الغربية -كالهند مثلاً- لم يحصل عندهم ذلك، وأرى أن السبب هو في الانحلال الخلقي.. الذي لا تؤثر فيه تغطية الرأس أبدًا. أما قصة زغلول فلا علاقة لها بالسفور والعري كما تتصور، وإنما خيانة المرأة برقصها مع رجل دون إذن زوجها.

    قلت (وما الذي يثير الرجل في المرأه أشد من جمالها) ورحت تخلط الأمور بسطحية شديدة بقولك (فالشعر من العناصر المهمة في جمال المرأه وأنوثتها والتي تعتبر أهم الأشياء التي تجر الرجل وتطأره أطرا للمرأه) يا أخي.. مثل هذه التصورات الخاطئة وتداخل المفاهيم هو سبب المعضلة التي يعانيها المتشددون، فأنتم مشكلتكم أنكم لا تميزون بين الجمال والإثارة الجنسية، فالشعر مثلاً عنصر جمال.. ولا يسبب تلك الإثارة التي تؤدي للرذيلة، الحب والجمال شيء والجنس والشهوة شيء مختلف تمامًا، إن العقل المعتدل المحايد يدرك تمامًا الفرق بين الوجه والشعر وبين الأجزاء المثيرة "المفاتن" في جسم المرأة.. وأن المفاتن وحدها ما يجب أن يستر لمنع الفوضى والفساد، وهذا ما نجده في معظم شعوب العالم التي لا تعرف الإسلام.. حيث تستر المرأة أجزاء من الجسم لا تكشفها إلا عندما تريد إثارة الرجل، لابد من التمييز هنا.. فحياة الناس ومشاعرهم ليست تافهة بحيث تدوسون عليها بسهولة وتصدرون الأحكام الجائرة دون تمييز.. فتحجبون وتعزلون حسب نظرتكم القاصرة ودون تفكير بأن هذا دين الله الذي لا يصح أن تخضعوه لأفكاركم وتتسلطون به على خصوصيات الناس.

    تقول (ترك الحجاب يثير لعاب الرجل للمرأه... والمرأه أصلا تركت حشمتها بعرض مفاتنها فماذا كانت النتيجه غير هذا الفساد المستشري في مجتمعاتنا) قلت لك من قبل أني أتفق مع كثير مما تقول.. ولكن المشكلة هي خلطك للأمور.. فها أنت لا تفرق بين رأس المرأة وجسدها.. لا تميز بين جمالها ومفاتنها، فكل ما أقوله أنا هو أن الحجاب باطل.. والمقصود هو كتم شعر الرأس بقطعة قماش، فما أمر به الله هو إخفاء الزينة وتغطية النحر والحشمة فقط ولم يأمر بتغطية الرأس.. لذا فأنا أؤكد أن الحجاب باطل وبدعة.

    أما اعتراضك على أن (كم من محجبة فاسدة) وادعاؤك أن هذا تعميم فخطأ في الفهم.. لأن المقصود هو إثبات أن المهم هو الأخلاق وليس لف الرأس بالقماش.

    وعندما ضربت لك المثل بشعب الهند رددت علي بسوء فهم أكبر من سابقه، فأنا قلت لك أن الهنود لم يحصل عندهم فجور جنسي رغم أنهم لا يطبقون الحجاب، أنت ادعيت أن عدم الحجاب هو سبب الثوره الجنسيه الحيوانيه في الغرب.. وأنا رددت حجتك بأن الهنود بلا حجاب ولم تحدث عندهم ثورة جنسية لأن لهم أخلاق موروثة تمنعهم، إذن الحل ليس الحجاب وإنما الاهتمام بالتربية على الأخلاق الحميدة، فهمت؟

    وفي قصة زغلول تقول (فهل عرفت أن التربيه على السفور تؤدي الى الخيانه الزوجية) لا يا أخي.. هذا يرجع لعدم قدرتك على التمييز كما أخبرتك، فعبارة "التربيه على السفور" ذاتها خاطئة لأن السفور لا يتطلب تربية، وتربية البنت على العفة والأخلاق مع السفور تعطي نفس النتيجة المرجوة من تربيتها على العفة والأخلاق مع الحجاب.

    وأخيرًا تقول (وراجع نفسك بعيدا عن الإنبهار بالحضارة الغربيه) وأنا أقول لك أني لا أبني آرائي على أفكار غربية أو بالانبهار بالغرب.. وإنما أبنيها على الإسلام المعتدل والقرآن الكريم والحق والعدل.

    (الحجاب الذي حفظ لها كرامتها..) ما نراه في الواقع أنه جعلها مهانة مهمشة بالمقارنة مع المرأة المتحررة.

    (أقر بذلك الكفار أنفسهم بأن حجاب المرأة المسلمة هو الذي جعلها تتميز به من دون نساء الغرب بالعفة والأخلاق الفاضلة التي لا توجد في بلاد الغرب ) هذا قول منكر عجيب، فالحاصل أن الكفار لا يدرون عن المحجبات أصلاً بسبب تغييبهن عن الحياة العامة.. ومن يعلم بحالهن يؤيد تحريرهن.. والدليل مؤتمرات المرأة وحقوق الإنسان. وأما الأخلاق الفاضلة فالحق أننا نجدها في الغرب أكثر من المسلمين، وهذا ما شهد به الشيخ محمد عبده (الإسلام هنا والمسلمون هناك).

    (الحلوى المكشوفة يأتي أليها الذباب..) إذن أنتم يا متنطعين نظرتكم للمرأة أنها شيء لقضاء الشهوة فقط، هنيئًا لنسائكم بكم.

    (أن المسألة محسومة) هذا يرجع إلى أنك واقع تحت تأثير المشايخ بآرائهم الضالة وخرافاتهم التي أدخلوها على الدين، إضافة إلى الموروثات التي تصور لك المرأة كجسد لمتعة الرجل ويجب أن يحجب، وهذا خطأ شائع.. والحقيقة أنه ليس في الدين ما يوجب الحجاب. ذكرت الانحلال والدنو الخلقي، وأنا أقول لك نحن ضد هذا تمامًا، ولا دور للحجاب في ذلك. أنت ترى أن الحل للرذيلة والأمراض هو الحجاب، ولكن هذا خطأ.. الحجاب كتم لشعر الرأس فقط.. وليس حلاً، الحل هو نشر الوعي الديني والقيم النبيلة وتنشئة الإنسان على احترام الجنس الآخر وعلى حب الطهر والعفاف وبغض الفساد والرذائل، فالمشكلة لا تكون إلا في من يفتقرون لذلك، والحجاب لا أهمية له إذا تحقق ذلك.. وبه أو بدونه الصالحون والصالحات لا يمكن أن يقعوا في الرذائل، ولو أخطأ أحدهم يومًا فإنه يتوب ويستغفر والله غفور رحيم.

    إن المرأة المحجبة في الواقع لا تستفيد شيئًا من حجابها، والمرأة السافرة لا يضرها شيء بسفورها. إن الفائدة والضرر أمران يحددهما مقدار الخير والشر أو الصلاح والفساد في نفوس الناس، المجتمعات التي يسود أفرادها الخير والصلاح لا تحتاج حجابًا ولا غيره، والمجتمعات التي يسود أفرادها الشر والفساد.. لا ينفعها حجاب ولا غيره. الحل أيها الإخوة والأخوات هو الالتزام بالأخلاق الحميدة والعفاف والتقى، إن الدين الصحيح ينهى فقط عن التبرج -وهو عرض مفاتن الجسد- ولا يتعارض مع أن تكون المرأة أنيقة جميلة، إن الله جميل يحب الجمال.

    أن وجوب الحجاب (أجمع عليه العلماء)، هذا خطأ لأنه لا يوجد شيء مجمع عليه في الإسلام إلا أن الله واحد وأن أركان الإسلام خمسة، وما عدا ذلك فهو يحتمل الخطأ وسوء الفهم حتى من أعداد كبيرة من المشايخ، وهذا ليس بغريب إذا أدركنا أن الطريقة التي ينهجها أكثر علماء الدين هي النقل من أسلافهم دون تفكير أو مراجعة، وهذا يؤدي بطبيعة الحال لوجود أخطاء وبدع وضلالات وأن ينسب للدين ما ليس منه، لا يمكنك استبعاد ذلك أبدًا، انظر إلى النصارى مثلاً.. ملايين الرهبان والقساوسة والعلماء عبر التاريخ يعبدون المسيح.. أليسو كلهم على خطأ؟ مما يسبب هذه المعضلة وجود تصورات ومفاهيم اجتماعية عربية تتعلق بالستر والغيرة على العرض والحساسية المفرطة تجاه المرأة وعلاقتها بالرجل وغير ذلك، وقد يلجأ البعض إلى الدين كقوة لترسيخ تلك الأمور، إضافة إلى أن للدين رهبة وهيبة وفيه قدسية، مما يدفع المشايخ للخوف واجتناب التفكير في ما ورثوه منه وتركه كما هو، كما أن ذلك الخوف يدفع بعضهم للتطرف في آرائهم من باب سد الذرائع والتحوط للدين، وهذا كله ضلال وانحراف، ثم يدفعهم واجب التبليغ إلى تعليم ونشر ما لديهم لغيرهم من التلاميذ الذين يعلّمون من بعدهم وهكذا، فيتكاثر من تسميهم (العلماء) وهم يحملون نفس الأخطاء والضلالات التي توارثوها لأنهم يؤمنون بأن النقل مقدم على العقل، وينشرونها في عامة الناس الذين يعملون بما جاءهم على أنه من الدين وما هو من الدين. والحقيقة أن تغطية الرأس لا دليل على وجوبها إطلاقًا، إنها ليست من الدين، إن هي إلا إحدى التقاليد المفروضة أو المنطلية على المرأة.

    لو أن الناس جميعًا استسلموا مثلك لهذا التفكير السلبي لما قامت حضارة ولا علوم، تريدنا أن نرضخ لأمر ما لمجرد أن المشايخ توارثوه عن أسلافهم؟! قلت لك إنهم يعمدون للنقل ويعطلون العقل أيها ال...، أضف لهذا أنهم جميعًا عرب -أو من جنس مشابه- فيتعلمون تحت تأثير النظرة العربية المعهودة للمرأة وأنها مصدر للفتنة والفساد والعار، مما يبعدهم عن التشكيك في مشروعية الأحكام ذات العلاقة كالحجاب مثلاً.

    كف عن هذا الجهل، إن بلاء المسلمين وهزالهم ما كان إلا لأن معظمهم بعقلية أمثالك، خضوع.. ركود.. جهالة.. غيبوبة! لقد جاءت في القرآن آية عن أهل الكتاب بأنهم (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا) وقال الرسول فيها(يحلون لكم ما حرم الله فتحلونه ويحرمون ما أحل الله فتحرمونه.. فتلك عبادتهم) وهذا ما نحاول أن نحذر المسلمين منه، فهم لا يتفكرون أبدًا في الفتاوي التي تصدر لهم إن كانت تحرم حلالاً أم لا! إذن هم يطيعون المشايخ والمفتين طاعة عمياء تكاد تكون شركًا مثل ما فعل أهل الكتاب!!! واجهني بأعتى مشايخك الذين اتخذتهم أربابًا وسأقنعه بحقيقة ما أقول.. وأن الحجاب بدعة وأنه لا يجب على المرأة أو الرجل تغطية الرأس أبدًا.

    لا يوجد أي نص في القرآن أو الحديث يذكر الحجاب إلا واختص بزوجات النبي فقط، فهل تساوون المسلمة العادية مع نساء النبي؟ الله تعالى قال لهن (لستن كأحد من النساء)، إذن مساواة نساء النبي بسائر النساء مخالفة لكلام الله، ولو شاء الله للنساء الحجاب لأمر بذلك صراحة، ولكنه لم يفعل. علينا أن نأخذ الدين كما أراده ربنا، ذلك خير لنا.. وإن رآى فيه البعض شرًا. يجب أن نتبين الحقيقة ولو امتلأت الكتب بما يخالفها.. فالعلماء اعتادوا أن يتوارثوا العلم وأن يتلقوه دون أن يتفكروا فيه كثيرًا.. فهم يضيفون على ما تلقوه ولا يمحصونه ويتمعنوا فيه ليكتشفوا ما به من أخطاء، وقد جاء الوقت لنفعل نحن ذلك. يجب النظر للأمور بعقلانية وشمولية، انظري من حولك.. هل جميع شعوب العالم على خطأ وأنتم وحدكم صح؟؟

    (أنا أقترح لمؤيدي البرقع والتبرقع بالخمار الأسود.. أن يضع كل واحد منهم خمار زوجه على واجهته ويذهب إلى عمله ثم يعود دون أن ينزعه… إنها والله مهزلة… البلاد العربية مشهورة في الحر القاتل وذوي العمائم يبينون عن صلعاتهم في أيام الحر ويضعونها في القر… لماذا تظلمون الإناث يا جماعة الذكور.. الحجاب بدعة عثماني لاغير… أتحدى أن يذكر أحد الجهابذة والمتجهبذين هؤلاء آية قرآنية تصرح بالتبرقع… تلك العاهة وليدة الكبت الذي يعشعش في أكداس الدريس تحت العمائم…. عودوا لرشدكم لستم أوصياء الله على الأرض…)

    (الحجاب في الدول العربية ليس دليلا علي التدين مطلقا بل هو دليل علي اهانة المراة و وقوعها تحت سيطرة ولي الامر او الدولة التي تجبرها علي ارتدائه و كم سمعنا عن جراءم ارتكبتها محجبات كما يجب للانسان الذكي ان ينظر لعقل المراة لا لشعرها و جسدها و هذا هو مقياس التحضر)

    ليست لي مشكلة إلا مع الضلالات التي تحشا في الدين.. وما الحجاب إلا واحد منها. الحجاب الحجاب.. لا تفتأون ترددونها، يالها من بدعة هزلية، لا يوجد نص واحد في الدين يذكر تغطية الرأس، فانظروا إلى أي حد بلغ ضلالكم!

    اعتقادك صحيح تمامًا، ثقي أن الإسلام لا يفرض الحجاب أبدًا وإنما يأمر بالحشمة فقط.. بستر الأجزاء المثيرة في الجسم ولا يشمل ذلك الرأس ولا الأطراف وإنما الأجزاء الناعمة الطرية التي تثير شهوة الرجل، وفي القرآن {لا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا} إذن المهم هو عدم نزع اللباس بالكامل، وليس هناك تدقيق على شكل أو حجم أو لون هذا اللباس.

    الفوائد: أرى أنه ليست له فائدة على الإطلاق، فالبعض يتوهم أنه يحمي من (الفتنة).. وهذا غير صحيح، فنحن صرنا نعرف أن كثيرًا من شعوب العالم بلا حجاب ولم تثر فيهم أي فتنة، ويتعامل الرجال والنساء بالأدب والاحترام المتبادل.. وكل يؤدي دوره في المجتمع بشكل طبيعي، والأمر حسب تعود الإنسان عليه، فمن ينشأ في مجتمع لا يرى فيه إلا الذكور والكتل السوداء.. سيشعر بالإثارة حين يرى امرأة مكشوفة الرأس مثلاً، ومن اعتاد أن يرى نساء بلباس عادي لن يشعر بالإثارة إلا إن رآى امرأة عارية بشكل غير المعتاد.

    المضار: كثيرة جدًا لا يمكن حصرها في كل مجالات الحياة.. الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والصحية..... ما عليكم إلا أن تتأملوا قليلاً لتدركوها، منها مثلاً الوضع الشاذ للمحجبة في دول العالم غير الإسلامي، تنافرها مع كثير من الأماكن والمناسبات، محدودية قبولها في كثير من الأعمال، تعرضها للعنوسة أكثر من غيرها، تكلفها عناء استعادة مظهرها الطبيعي يوميًا لتتجمل لزوجها وفقدانها الحافز لذلك، تحملها للحر الشديد بلباس غير مناسب، عدم تمكنها من ممارسة الرياضة والحركة إلا بشكل محدود جدًا، حرمانها من كثير من النشاطات العامة، حرمانها من الخدمات الصحية الكمالية التي تحسن من صحة وحيوية الإنسان لأن من يقدمها غالبًا رجال، مما يؤدي للسمنة وغيرها من الأمراض وتناقص الجمال، طابع الشعور العام بالكآبة والخمول الذي يغلب على تلك المجتمعات، الدعم المعنوي الذي تمثله المحجبات للجماعات المتطرفة، وغيرها كثير مما لا يحضرني الآن.

    وأخيرًا.. حتى لو افترضنا أن ما ورد في القرآن والحديث يشير إلى الزي المحدد الذي نراه في إيران مثلاً، فإن هذا لا يعني أنه فرض، لأن النصوص التي تتعلق بالأمور الشخصية تأتي كتوجيه للاستحباب لا للإيجاب. فمثلاً حديث (حفو الشوارب وأعفو اللحى) رغم أنه جاء بصيغة الأمر إلا أن العلماء أفتو بأنه سنة لا واجب، وكذلك آية {خُذو زينَتَكُم عِندَ كُل مَسْجِد}. فلماذا الكيل بمكيالين واعتبار أن ما جاء في لباس المرأة إيجاب وليس استحباب؟؟؟

    ====

    أخي المسلم.. أختي المسلمة.. تعالوا للنقاش العقلاني المبني على القرآن الكريم والحق والعدل، وأنا أعدكم بالاحترام المتبادل والسعي للوصول للحقيقة وإن كانت مخالفة لما كتبت أو أكتب.

    لست أنا أول من توصل لهذا الرأي فقد سبقني الكثير من المفكرين والمصلحين. على كلٍ أنا لا أجبر أحدًا على تصديق ما أقول، وأملي فقط في ألي الألباب الذين يرتقون بفكرهم ويعلمون أن ما حوته كتب الأولين ليس هو الوحي الذي نزل من الله، وأن قول الله ورسوله قد خضع لتأويل من لا عصمة لهم.. فأدخلوا في الدين أمورًا فيها من الظلم والإجحاف والتضييق على الناس.. ما يتنافى وسماحة الإسلام ولطف الله الكريم بعباده إذ يقول { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ }.

    نقلا عن المسلم الحر في اريبيا .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-06
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    في البداية أوضح لإخواني ان المنقول عنه في أريبيا سئ الذكر
    ( المسلم الحر )
    ماهو إلا شخص نصراني....( باعترافه ) وهذا شئ ثابت غير ملبس ولاخفي !!
    ويمكن للجميع التأكد من ذلك بسهولة ويسر إن أحبو ذلك ..!!

    يقول في شعاره ( انا مسلم حر ولست بمحمدي ) ..

    أمر نسف هذه المغالطات أسهل من إزالة بيت عنكبوت ..
    لكن الدخول مع جيمني - هيومان - ابن صنعاء
    في حوار ..وأخيراً شخص مفلس عفواَ غامض
    هل له خلاصة ..

    في هذا المنتدي الذي يضم كل يماني أبي
    هل فينا من يختلف حول الحجاب !!

    في تربتنا الغالية هل لنا في السفور نصيب !!

    عزيزي جيمني أدرك أنك مكلف بالأمر ومحاسب عليه
    تجاه من أرسلوك وبيان قائمة المنتديات التي طرقت بابها نشراً لهذه الآفات والسموم ..

    لكنها نصيحة في الانسانية ..

    هنا ليس ملعبك ولامطلبك ...
    هنا صقور وأسود شرى ..

    فعبث الغربان والذئاب في هكذا منطقة ...
    يعتبر من قبيل إضاعة الوقت وجني الريح ..
    وسلم لي على خفي حنين :)

    اختم بالقول إخواني ....علم أبناء الظالين
    ومضيعوا كتبهم وكل حاقد على هذا الدين ..

    انهم لن يجدوا لهذا الدين من طريق ولامنفذ ..
    فعمدوا الى التقليل من شأن علمائه والإستهانة بهم ..

    فمثلهم ومايفعلون كمثل : بائع عسل مصفى ..
    وحاقدين حساد ...
    إن قالوا العسل مغشوش وغير جيد
    كشف بهتانهم المذاق والطعم

    لذا يتم اللجوء الى التشكيك بالبائع

    لذا فهذا اسلوبهم الطعن في علماء المسلمين
    فإن أوردنا مما وقف عليه أجلاء العلماء في كل قطر
    مازادهم إلا (( وقاحة )) وسوء أدب ..

    بينما يفرحون بكل كاتب وخاصة إن كان مسجل في بطاقته الشخصية
    امام الديانة : مسلم بالوراثه ..

    فهو عيدهم استدلالاً واقتباساً واشهاراً وتلميعاً ..
    بل والأدهي تمويلاً ودفاعاً ..

    أقلام غثة مأجورة مالها في الآخرة من خلاق ..
    في قلوبها ألد الخصام وعلى عينيها من الغشاوة الكفيلة بإلقائها
    في قعر مصير محتوم في الدنيا قبل الآخرة ...
    فلو كان الأمر بحث عن حقائق أو تلبيس ودعوة للنقاش
    لضاعفنا الجهد وأسرجنا مصابيح الفكر تنويعاً وتشويقاً

    لكن التجريب بالمجرب خطأ وإعادة استخدامه خطأ مرتين


    نسأل الله أن يهدينا وأن يتجاوز عن تقصيرنا
    وأن يرينا الحق حقاً و يرزقنا اتباعه والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه
    وأن يحسن خاتمتنا على دينه وملته إنه عزيز قدير حكيم ..
    ولانامت أعين الحاقدين ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-06
  5. نسيبة

    نسيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    انا لله وانا اليه راجعون

    انا استغرب كيف يتجرأ هذا الشخص على ان يدعي استنباط الاحكام من الايات وهو لا يفهم العربية , ولو كلف نفسه ببعض الجهد ونظر في قاموس -ان كان عنده واحد-لوجد ان معنى الخمار : ما تغطي به المرأة رأسها , فتكون الاية(وليضربن بخمرهن على جيوبهن) دليل على وجوب تغطية الرأس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-06
  7. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    من انت يا الشخص الغامض حتى تضلل المسلمين في مسألة اجمع المسلمون عيها سلفهم وخلفهم وهي مسألة وجوب الحجاب .
    اما ان كنت تسعى للظهور بالمخالفة فوالله انك لن تفلح لا في الدنيا ولا في الاخرة . واما ان كان اعتقادك فيما قلت وزعمت فاقول لك : نحن المسلمين لانستقي احكام الدين من النصارى او المخالفين المرتدين عن دين الله وانما اقول لك كما قال الإمام ابن سيرين : (( انّ هذا العلم دين فانظروا عمّن تأخذون دينكم ))
    نصيحتي لك بالعودة الى دين الإسلام بالنطق بالشهادتين لمخالفتك امراً وجوبه معلوماً من الدين بالضرورة . كما انصحك باتباع ائمة الهدى الذين نقلوا لنا هذا الدين العظيم كالإمام ابي حنيفة والشافعي ومالك واحمد بن حنبل ، وانصحك بالمجاهدة على هوى نفسك والشيطان . وعليك بذكر الله فانه بذكر الله تطمئنّ القلوب .
    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-06
  9. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    نيابة عن أخي الشريف الادريسي

    من منا لايعرف هذا الكافرالكلب شخص غامض فلنعرفكم عليه أنه هو هيومان وجمني ومكرد وابن صنعاء وحاشا أن يكون ابن لصنعاء وقد طرد عدة مرات وها هو يدخل باسم جديد شخص غامض ولكن عملت نداء عاجل لاخي الشريف الادريسي لاننا نؤمن بالتخصصات فأمثال هذا الكافر اللعين من تخصص الشريف الادريسي فهو بمثابة القنبلة النوويه لامثال هذا الكلب وقد ارسل لي الشريف إجابته لانه مشغول جدا ولكن أمرني أن اوصل رسائله لهذا اللعين فنقلا عن أخي الشريف الادريسي :


    اخي المسلم والله أنك لاتعرف هذا اليهودي المراوغ جيدا فانا اعرفه تماما ولي صولات وجولات معه سابقا فأترك لي الملعون شخص غامض لان الحوار مع المنحطين القذرين أبناء الزناه أمثال شخص غامض غير مجدي والكل يعرف ذلك جيدا فدعني أحدثه بلغته التي يتكلم بها عن الاسلام والمسلمين .

    ياشخص مفلس غامض في بداية النقاش هناك شروط يجب ان تتقيد بها أنت وهي عدم السب والتجريح وان ترتقي بالمقال وألا تتهكم وأن تكون أكثر حضارة ويجب أن تترفع عن الالفاظ السوقيه وأن تناقش وتحاور في حدود الادب الذي يرتقي بمحدثه وأن تترفع عن المهاترات فالقوة في المنطق السليم النظيف الخالي من الالفاظ السوقيه التي لاتجدي نفعا في وقتنا الحاضر فوقتنا الحاضر هو وقت علم ومعرفة ويجب أن تواكب الواقع والعصر ولاتتخلف عن الركب وأن تتقبل الحقائق وتعترف بها لكي تكون أكثر حضارة وعلما وثقافة عليا وتجعلك في مصاف الادباء الكبار وأن تحاول قدر الامكان أن تضبط أعصابك أمام ماأكتبه من حقائق أنت تعرفها ولكنك تتجاهلها لانها تمس دينكم الساقط وعقيدتكم الهايفه ومبادئكم القذرة الهدامه التي وحتى يومنا هذا لم تجلب للعالم سوى العار والهلاك والدمار والانحطاط الاخلاقي والرذيله والسفه والقذاره والاوبئة والامراض.
    ( أرجوا أن تتقبل النقد البناء )

    بسم الله نبدأ :
    أولا وقبل كل شئ يجب أن نوضح للقارئ العزيز من هو شخص غامض اللعين التافه الشاذ ابن الزانيه وماالذي يرمي إليه لكي يكون القارئ على بينة من أمره .

    أن شخص غامض يهودي الديانه وهو من كان يكتب تحت أسم مكرد وجيمني وهيومان وابن صنعاء سابقا والكل يعرف أنه شخصية واحده ولكنه كان يطرد من المنتدى بسبب القدح في شريعتنا وتسميم أفكار الناس بشعارات هايفة وساقطة يتستر بها بحجة ( الحضارة _ الديموقراطية _ الحرية _ القيم _ الاخلاق)

    ماالذي يرمي إليه شخص غامض اليهودي القذر النتن ابن الزانيه
    إن الذي يرمي إليه شخص غامض اليهودي حفيد القردة والخنازير مهاجمة شريعتنا وجل إهتمامه النيل من ديننا وإنتقاصه وهذا طبع اليهود لعنة الله عليهم ( هذا توضيح للقارئ فقط )

    أما أنا فأعرفك تمام المعرفة ياشخص قذر وأعرف ماترمي إليه وسبق أن لي مساجلات معك ايها اليهودي اللعين القذر التافه

    ( أرجوا أن تتقبل النقد البناء )

    أنت تتحدث عن الديموقراطية والحضارة والحرية والقيم والاخلاق وحقوق الانسان في الدول الغربيه اسيادك لكنك لم توضح على أي أساس قامت حضارتكم هل على الصليبيه أم النازيه أم الفاشستيه أم البلشفيه وماذا جلبت لكم
    سأعلم القارئ ماهي الحضاره والديموقراطيه وحقوق الانسان والحريةفي مفهومكم المنحط السافل القذر وماذا جلبت لكم وماذا صدرتم للعالم رغم أنني سبق وأن تحدثت معك بهذا الخصوص ولكن نكرر لك ذلك لان التكرار يعلم الحمار أمثالك ( أرجوا أن تتقبل النقد البناء )

    إن حضارتكم وفكركم وحقوق الانسان لديكم والديموقراطيه والحريه وماإلى ذلك من كلمات جوفاء وخرقاء و فقاقيع الصابون نحن نعرفها جيدا ونعرف ماذا جنت لكم وقد تجلت للعالم أجمع وانكشف القناع عن وجهها الزائف فجنت لكم :

    إرتفاع نسبة الزنا وزنا المحارم وتفشي الايدز والاوبئه في مجتمعاتكم
    إرتفاع نسبة جرائم القتل في الشوارع العامه وفي المطاعم والسوبر ماركت
    إرتفاع نسبة الانتحار بين الشباب والشابات
    إرتفاع نسبة السرقه
    إرتفاع نسبة ممارسة البغاء مع الاطفال
    إرتفاع نسبة حالات الاغتصاب
    إرتفاع نسبة قتل الاطفال في المدارس من طفل مثلهم
    ترويع الامنيين في الشوارع العامه بالسرقه تحت تهديد السلاح إن لم يقتلوا بعدها
    مضاجعة الحيونات ( قمة حفظ حقوق الحيوان وإرتفاع نسبة التذوق الراقي والحضاري لديكم )
    السكر والعربده والقواده وتجارة الرقيق
    إرتفاع نسبة الشذوذ الجنسي المثليين من رجال ونساء في مجتمعكم وعمل جمعية حماية لهم ولحقوقهم ( قمة الحفظ لحقوق الانسان وقمة الحفظ لقنوات الصرف الصحي لديه يااااااااااااااه تذوق راقي وحضاري جدا )
    إرتفاع نسبة الزنا في الكنائس من قبل القسيسين مع مرتكبات الخطايا والراهبات ومرتكبين الخطايا ( لواط ) بحجة لكي يغفر لها وله الرب
    ( الثلاثي ) فهل هذه دور عباده والا دور عربدة .

    صناعة كل ماهو مدمر للحياه من أسلحه جرثوميه وكيميائيه ونوويه وذريه
    وجعلها حكرا عليكم وعلى غيركم حرام


    هذا ما أعطيتموه للعالم وهذه هي الحضاره والديموقراطية والانسانيه والحرية في مفهومكم

    وأخيرا وليس بأخير أقول لك ياشخص غامض ياأيها اليهودي السافل القذر المنحط يابن الزانيه نحن المسلمين نفتخر أننا أهل ملة واحده وفي خندق واحد ضد حضارتكم وأنسانيتكم الهايفه الساقطه السافله المنحطه القذره النتنه التي تفوح منها رائحة الزنا والتي لم تجني منها الشعوب سوى الدمار الشامل على جميع حقوقها وعلى صحتها وثقافتها وحرياتها وديانتها



    همسه في اذنك المليئة بالصديد :

    أعرف جيدا أنك تعاني من إحباط نفسي مع إنهيار عصبي من الاسلام والمسلمين ولازالوا يؤرقون منامك ومنام اليهود بني ملتك وكيف ضربوا أمريكا في عقر دارها وكيف يضربون أخوانك اليهود في عقر دارهم يوميا طبعا مع ملاحظة الفرق الشاسع والواسع في الامكانيات ولسه القادم أحلى فلا تقلق فكل يوم سوف تتلقون ضربات أوجع من اللي قبلها وستقطعون أشلاء أمام الملاء وان غدا لناظره قريب.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-06-06
  11. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ايها الغامض ...

    الم تشبع من الاهانات والركلات على مؤخرتك كاي كلب عقور ...

    لكن يبدو انه ينطبق عليك قول الشاعر :

    ولقد قتلتك بالهجاء فلم تمت *** ان الكلاب طويلة الاعمار

    لو كنت املك مقدار ذرة من شك بانك يمكن ان تعود الى طريق الجادة لو سلكنا طريق الحوار والمناقشة لفعلت ...

    ولكن من باع قلمه وضميره وامته ....
    لا اعتقد انه يملك ذرة من الاحساس او الضمير ...
    فلتهنأ بما عندك ...

    قال الله تعالى :
    ( ولئن سئلتهم ليقولن انما كنا نخوض و نلعب * قل ابلله وآيته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم ) سورة التوبة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-06-07
  13. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    لا فضّ فوك يا اخي ابن طيبة الطيبة :)

    ادامك الله درعاً حصيناً للدين الحنيف .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-06-07
  15. شخص غامض

    شخص غامض عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-22
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    طبعا لم ارى رد يستحق , سوى حثالات الشتائم ولذلك ربحت الجولة واخلاقي لاتسمح ان تنزل بمستوى الانحطاط الذي تعانوا منه . اخلاقكم هابطة .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-06-07
  17. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    نيابة عن أخي الشريف الادريسي

    ياشخص غامض أغمض الله عينيك ابد الابدين

    أي أخلاق تتكلم عنها أيها الحقير الوضيع أيها السافل المنحط يابن الزانيه أيها ****** أنت باعترافك أقريت بحرية أمك وأختك في السفور والمجون والدعاره هل هذه اخلاق أيها الماجن فأنت أخر من يتكلم عن الاخلاق يامنحط *** الله والدين أنجباك فانت يهودي أبن يهوديه أبن يهودي فماذا ننتظر منهم سوى أن ينجبوا واحد قذر سافل منحط **** قواد مثلك يروج لامه وأخته الزبائن تحت ستار الحريه .

    عندما تسب ديننا وتطعن فيه فهذه قمة الاخلاق في نظرك المنحط وعندما نسبك أيها الحقير تتشدق بالاخلاق وتتهمنا بالحثاله ايها الحثاله القذر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-06-07
  19. مروان

    مروان عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-30
    المشاركات:
    133
    الإعجاب :
    0
    أدلة الحجاب من الكتاب والسنة

    وفي هذه الأدلة برهان ساطع على وجوب الحجاب، وإفحامٌ واضح لمن زعم أنه عادة موروثة أو أنه خاصٌّ بعصور الإسلام الأولى.

    أولاً : أدلة الحجاب من القرآن :

    الدليل الأول : قوله تعالى : } وَقُل للمُؤمِنَاتِ يَغضُضنَ مِن أَبصَارِهِن وَيَحفَظنَ فُرُوجَهُن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن إِلا مَا ظَهَرَ مِنهَا وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن { إلى قوله: } وَلاَ يَضرِبنَ بِأَرجُلِهِن لِيُعلَمَ مَا يُخفِينَ مِن زِينَتِهِن وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعاً أَيهَا المُؤمِنُونَ لَعَلكُم تُفلِحُونَ{ [ النور:30 ] .

    قالت عائشة رضي الله عنها : "يرحم الله نساء المهاجرات الأُول؛ لما أنزل الله : } وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن{ شققن مروطهن فاختمرن بها" [ رواه البخاري ] .

    الدليل الثاني : قوله تعالى : } وَالقَوَاعِدُ مِنَ النسَاء اللاتي لاَ يَرجُونَ نِكَاحاً فَلَيسَ عَلَيهِن جُنَاحٌ أَن يَضَعنَ ثِيَابَهُن غَيرَ مُتَبَرِّجَاتِ بِزِينَةٍ وَأَن يَستَعفِفنَ خَيرٌ لهُن وَاللهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ { [ النور : 60 ] .

    الدليل الثالث : قوله تعالى :} يأَيهَا النبِي قُل لأزواجِكَ وَبَناَتِكَ وَنِسَاء المُؤمِنِينَ يُدنِينَ عَلَيهِن مِن جَلابِيبِهِن ذلِكَ أَدنَى أَن يُعرَفنَ فَلاَ يُؤذَينَ وَكَانَ اللهُ غَفُوراً رحِيماً { [ الأحزاب : 59 ] .

    الدليل الرابع : قوله تعالى :} وقَرنَ فِي بُيُوتِكُن وَلاَ تَبَرَّجنَ تَبَرجَ الجاَهِلِيةِ الأولَى { [ الأحزاب : 33 ] .

    الدليل الخامس : قوله تعالى : } وَإِذَا سَأَلتُمُوهُن مَتَاعاً فـاسـأَلُوهُن مِن وَرَاء حِجَابٍ ذلِــكُم أَطهَرُ لِقُلُوبِكُم وَقـُلُوبِهِن{ [ الأحزاب : 53 ] .

    ثانياً : أدلة الحجاب من السنة :

    الدليل الأول : في الصحيحين أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: يا رسول الله، احجب نساءك . قالت عائشة : فأنزل الله آية الحجاب . وفيهما أيضاً : قال عمر : يا رسول الله، لو أمرتَ أمهات المؤمنين بالحجاب . فأنزل الله آية الحجاب .

    الدليل الثاني : عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : "المرأة عورة" [ الترمذي وصححه الألباني ] .

    الدليل الثالث : عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "من جرَّ ثوبه خُيَلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة" فقالت أم سلمة رضي الله عنها : فكيف يصنع النساء بذيولهن؟ قال : "يرخين شبراً" فقالت : إذن تنكشف أقدامهن . قال : "فيرخينه ذراعاً لا يزدن عليه" [ رواه أبو داود والترمذي وقال : حسن صحيح ] .

    أدلة سَتر الوجه من الكتاب والسنة

    أولاً : قوله تعالى : } وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن{ [ النور : 30 ] .

    قال العلامة ابن عثيمين : "فإن الخمار ما تخمِّر به المرأة رأسها وتغطيه به كالغدقة، فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها" .

    ثانياً : قوله تعالى : } يأَيهَا النبِي قُل لأزواجِكَ وَبَناَتِكَ…{ [ الأحزاب : 59 ] .

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : "أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلاليب" . قال الشيخ ابن عثيمين : "وتفسير الصحابي حجة، بل قال بعض العلماء إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه و سلم ".

    ثالثاً : عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : "لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين" [ رواه البخاري ] .

    قال القاضي أبو بكر بن العربي : "قوله في حديث ابن عمر: "لا تنتقب المرأة المحرمة" وذلك لأن سترها وجهها بالبرقع فرض إلا في الحج، فإنها ترخي شيئاً من خمارها على وجهها غير لاصق به، وتعرض عن الرجال ويعرضون عنها" .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : "وهذا مما يدلّ على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن، وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن" .

    رابعاً : في قوله صلى الله عليه و سلم : "المرأة عورة" دليل على مشروعية ستر الوجه . قال الشيخ حمود التويجري : "وهذا الحديث دالّ على أن جميع أجزاء المرأة عورة في حق الرجال الأجانب، وسواءٌ في ذلك وجهها وغيره من أعضائها" .

    جهل أم عناد؟!

    إليكم يا من تزعمون أن حجاب المسلمة لا يناسب هذا العصر!!

    إليكم يا من تدّعون أن تغطية الوجه من العادات العثمانية!!

    إليكم يا من تريدون إخراج المرأة من بيتها واختلاطها بالرجال في كل مكان .

    هذه آيات القرآن أمامكم فاقرءوها.. وهذه أحاديث النبي محمد صلى الله عليه و سلم بين أيديكم فادرسوها ... وهذا فهم أئمة الإسلام من السلف والخلف يدل على وجوب الحجاب وستر الوجه فاعقلوه . فإن كنتم جهلتم هذه الآيات والأحاديث في الماضي فها هي أمامكم، ونحن ننتظر منكم الرجوع إلى الحق وعدم التمادي في الباطل؛ فإن الرجوع إلى الحق فضيلة، والإصرار على الباطل شر ورذيلة .

    أما إذا كنتم من الصنف الذي وصفه الله تعالى بقوله : { وَجَحَدُوا بِهَا وَاستَيقَنَتهَا أَنفُسُهُم ظُلماً وَعُلُواً } [ النمل : 14] فإنكم لن تنقادوا للحق، ولن ترجعوا إلى الصواب، وإن سردنا لكم عشراتٍ بل مئاتِ الآيات والأحاديث، لأنكم – بكل بساطة – لا تؤمنون بكون الإسلام منهج حياة، وبكون القرآن صالحاً لكلّ زمان ومكان . قال تعالى : { أَفَحُكمَ الجَاهِلِيةِ يَبغُونَ وَمَن أَحسَنُ مِنَ اللهِ حُكماً لقَومٍ يُوقِنُونَ } [المائدة : 50] .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة