بالله يا زيود اليمن: أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي

الكاتب : " سيف الاسلام "   المشاهدات : 1,159   الردود : 16    ‏2006-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-14
  1. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    يردد إخواننا الزيود مقولة مفادها : أن المذهب الزيدي ومعه تراث آل البيت – عليهم السلام – مهدد بالانقراض والتغييب عن الساحة بسبب الجماعات السلفية وانتشارها حتى في معقل الزيود وأئمة هذا المذهب ، ألا وهي مدينة صعدة ، حيث تتواجد هناك أكبر مدرسة سلفية ( وهابية ) في اليمن ، وقد أسسها أحد أبناء صعدة وهو الشيخ مقبل الوادعي – رحمه الله –
    بل ويحلو للبعض أن يقول بأن هناك مؤامرة وخطة مدروسة دبرت بليل بين النظام اليمني وهذه الجماعات السلفية ، التي يلقبونها بالجماعات (الوهابية) لتهميش هذا المذهب وتشكيك أبناءه به ، وبالتالي محوه من الوجود !

    وليس بعيداً عنا استنجاد د. عصام العماد بإيران لتتدخل لوقف هذه المؤامرة على شيعة اليمن وهم الزيود ، ومع أن عصام العماد قد أعلن تشيعه الإثنا عشري إلا أن في قاموسه الخاص لا فرق بين زيدي أو رافضي اثنا عشري - ولو لم يكن يصرح بهذا - وهذا مخالف لم عليه الزيود أنفسهم فهم يفتخرون بأنهم بين الرافضة والسنة ، فرقة وسطا .

    بعيداً عن الخوض أكثر في هذا الموضوع ، أريد بمقالي هذا أن ألفت نظر الأخوة الزيود إلى أن المد الوهابي كما يسمونه ليس بأقل خطورة من الغزو الرافضي لأبناء مذهبكم .
    ولكي تصدقوا ما أقول سوف أرفق لكم أسماء من أعلنوا اعتناقهم المذهب الرافضي
    من أهل اليمن ، والذي شدني لكتابة هذا الموضوع هو أن أغلب "المترفضين" من أهل اليمن كانوا (زيوداً) ، وبالمقارنة مع من تشيع وهو يدعي أنه سني نجد الزيود أكثر منهم مع أن غالبية سكان اليمن هم شوافع سنة .
    ولو لم يكن هناك أي خطر على المذهب لكن المتشيعون من أهل السنة أكثر ، نظراً لكثرتهم ، وبعد أغلبهم عن الدين !

    المتشيعون الزيود :
    1- أحمد بن علي محمود شرف الدين (زيدي)
    2- أحمد حسن العنثري (زيدي)
    3- أحمد حمود أحمد العمدي (زيدي)
    4- أسعد بن إبراهيم بن محمد الوزير (زيدي)
    5- إسماعيل الحسني الشامي (زيدي)
    6- حسن علي العماد (زيدي)
    7- حسينة حسن الدريب (زيدي)
    8- محمد أحمد حزام (زيدي)
    9- محمد العمدي (زيدي)
    10- يحيى طالب (زيدي)

    أما من قالوا أنهم سنة قد تشيعوا فهم :

    1- زكريا بن سلطان بن علي السيد الحسني الحضرمي (شافعي)
    2- عبدالله أحمد العسيري (وهابي)
    3- إسماعيل الأشول (وهابي)
    4- عصام علي يحيى العماد (وهابي)
    (كذا قالوا !! وهو كذب لأن عصام العماد من أسرة زيدية أصلاً ، ولكنا تبعنا الموقع الذي نقلنا منه المستبصرون كما يقولوا )

    فإذن عشرة زيود وإثنين وهابية وواحد شافعي صوفي أشعري ، وواحد مختلف حوله إذ عدوه من الوهابية وهو ليس منهم وهو عصام العماد !

    فبالله عليكم يا زيود اليمن أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي ؟!



    * المتشيعون مأخوذون من : ( مركز الأبحاث العقائدية ـ المستبصرون )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-14
  3. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    يردد إخواننا الزيود مقولة مفادها : أن المذهب الزيدي ومعه تراث آل البيت – عليهم السلام – مهدد بالانقراض والتغييب عن الساحة بسبب الجماعات السلفية وانتشارها حتى في معقل الزيود وأئمة هذا المذهب ، ألا وهي مدينة صعدة ، حيث تتواجد هناك أكبر مدرسة سلفية ( وهابية ) في اليمن ، وقد أسسها أحد أبناء صعدة وهو الشيخ مقبل الوادعي – رحمه الله –
    بل ويحلو للبعض أن يقول بأن هناك مؤامرة وخطة مدروسة دبرت بليل بين النظام اليمني وهذه الجماعات السلفية ، التي يلقبونها بالجماعات (الوهابية) لتهميش هذا المذهب وتشكيك أبناءه به ، وبالتالي محوه من الوجود !

    وليس بعيداً عنا استنجاد د. عصام العماد بإيران لتتدخل لوقف هذه المؤامرة على شيعة اليمن وهم الزيود ، ومع أن عصام العماد قد أعلن تشيعه الإثنا عشري إلا أن في قاموسه الخاص لا فرق بين زيدي أو رافضي اثنا عشري - ولو لم يكن يصرح بهذا - وهذا مخالف لم عليه الزيود أنفسهم فهم يفتخرون بأنهم بين الرافضة والسنة ، فرقة وسطا .

    بعيداً عن الخوض أكثر في هذا الموضوع ، أريد بمقالي هذا أن ألفت نظر الأخوة الزيود إلى أن المد الوهابي كما يسمونه ليس بأقل خطورة من الغزو الرافضي لأبناء مذهبكم .
    ولكي تصدقوا ما أقول سوف أرفق لكم أسماء من أعلنوا اعتناقهم المذهب الرافضي
    من أهل اليمن ، والذي شدني لكتابة هذا الموضوع هو أن أغلب "المترفضين" من أهل اليمن كانوا (زيوداً) ، وبالمقارنة مع من تشيع وهو يدعي أنه سني نجد الزيود أكثر منهم مع أن غالبية سكان اليمن هم شوافع سنة .
    ولو لم يكن هناك أي خطر على المذهب لكن المتشيعون من أهل السنة أكثر ، نظراً لكثرتهم ، وبعد أغلبهم عن الدين !

    المتشيعون الزيود :
    1- أحمد بن علي محمود شرف الدين (زيدي)
    2- أحمد حسن العنثري (زيدي)
    3- أحمد حمود أحمد العمدي (زيدي)
    4- أسعد بن إبراهيم بن محمد الوزير (زيدي)
    5- إسماعيل الحسني الشامي (زيدي)
    6- حسن علي العماد (زيدي)
    7- حسينة حسن الدريب (زيدي)
    8- محمد أحمد حزام (زيدي)
    9- محمد العمدي (زيدي)
    10- يحيى طالب (زيدي)

    أما من قالوا أنهم سنة قد تشيعوا فهم :

    1- زكريا بن سلطان بن علي السيد الحسني الحضرمي (شافعي)
    2- عبدالله أحمد العسيري (وهابي)
    3- إسماعيل الأشول (وهابي)
    4- عصام علي يحيى العماد (وهابي)
    (كذا قالوا !! وهو كذب لأن عصام العماد من أسرة زيدية أصلاً ، ولكنا تبعنا الموقع الذي نقلنا منه المستبصرون كما يقولوا )

    فإذن عشرة زيود وإثنين وهابية وواحد شافعي صوفي أشعري ، وواحد مختلف حوله إذ عدوه من الوهابية وهو ليس منهم وهو عصام العماد !

    فبالله عليكم يا زيود اليمن أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي ؟!



    * المتشيعون مأخوذون من : ( مركز الأبحاث العقائدية ـ المستبصرون )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-14
  5. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    يردد إخواننا الزيود مقولة مفادها : أن المذهب الزيدي ومعه تراث آل البيت – عليهم السلام – مهدد بالانقراض والتغييب عن الساحة بسبب الجماعات السلفية وانتشارها حتى في معقل الزيود وأئمة هذا المذهب ، ألا وهي مدينة صعدة ، حيث تتواجد هناك أكبر مدرسة سلفية ( وهابية ) في اليمن ، وقد أسسها أحد أبناء صعدة وهو الشيخ مقبل الوادعي – رحمه الله –
    بل ويحلو للبعض أن يقول بأن هناك مؤامرة وخطة مدروسة دبرت بليل بين النظام اليمني وهذه الجماعات السلفية ، التي يلقبونها بالجماعات (الوهابية) لتهميش هذا المذهب وتشكيك أبناءه به ، وبالتالي محوه من الوجود !

    وليس بعيداً عنا استنجاد د. عصام العماد بإيران لتتدخل لوقف هذه المؤامرة على شيعة اليمن وهم الزيود ، ومع أن عصام العماد قد أعلن تشيعه الإثنا عشري إلا أن في قاموسه الخاص لا فرق بين زيدي أو رافضي اثنا عشري - ولو لم يكن يصرح بهذا - وهذا مخالف لم عليه الزيود أنفسهم فهم يفتخرون بأنهم بين الرافضة والسنة ، فرقة وسطا .

    بعيداً عن الخوض أكثر في هذا الموضوع ، أريد بمقالي هذا أن ألفت نظر الأخوة الزيود إلى أن المد الوهابي كما يسمونه ليس بأقل خطورة من الغزو الرافضي لأبناء مذهبكم .
    ولكي تصدقوا ما أقول سوف أرفق لكم أسماء من أعلنوا اعتناقهم المذهب الرافضي
    من أهل اليمن ، والذي شدني لكتابة هذا الموضوع هو أن أغلب "المترفضين" من أهل اليمن كانوا (زيوداً) ، وبالمقارنة مع من تشيع وهو يدعي أنه سني نجد الزيود أكثر منهم مع أن غالبية سكان اليمن هم شوافع سنة .
    ولو لم يكن هناك أي خطر على المذهب لكن المتشيعون من أهل السنة أكثر ، نظراً لكثرتهم ، وبعد أغلبهم عن الدين !

    المتشيعون الزيود :
    1- أحمد بن علي محمود شرف الدين (زيدي)
    2- أحمد حسن العنثري (زيدي)
    3- أحمد حمود أحمد العمدي (زيدي)
    4- أسعد بن إبراهيم بن محمد الوزير (زيدي)
    5- إسماعيل الحسني الشامي (زيدي)
    6- حسن علي العماد (زيدي)
    7- حسينة حسن الدريب (زيدي)
    8- محمد أحمد حزام (زيدي)
    9- محمد العمدي (زيدي)
    10- يحيى طالب (زيدي)

    أما من قالوا أنهم سنة قد تشيعوا فهم :

    1- زكريا بن سلطان بن علي السيد الحسني الحضرمي (شافعي)
    2- عبدالله أحمد العسيري (وهابي)
    3- إسماعيل الأشول (وهابي)
    4- عصام علي يحيى العماد (وهابي)
    (كذا قالوا !! وهو كذب لأن عصام العماد من أسرة زيدية أصلاً ، ولكنا تبعنا الموقع الذي نقلنا منه المستبصرون كما يقولوا )

    فإذن عشرة زيود وإثنين وهابية وواحد شافعي صوفي أشعري ، وواحد مختلف حوله إذ عدوه من الوهابية وهو ليس منهم وهو عصام العماد !

    فبالله عليكم يا زيود اليمن أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي ؟!



    * المتشيعون مأخوذون من : ( مركز الأبحاث العقائدية ـ المستبصرون )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-14
  7. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    يردد إخواننا الزيود مقولة مفادها : أن المذهب الزيدي ومعه تراث آل البيت – عليهم السلام – مهدد بالانقراض والتغييب عن الساحة بسبب الجماعات السلفية وانتشارها حتى في معقل الزيود وأئمة هذا المذهب ، ألا وهي مدينة صعدة ، حيث تتواجد هناك أكبر مدرسة سلفية ( وهابية ) في اليمن ، وقد أسسها أحد أبناء صعدة وهو الشيخ مقبل الوادعي – رحمه الله –
    بل ويحلو للبعض أن يقول بأن هناك مؤامرة وخطة مدروسة دبرت بليل بين النظام اليمني وهذه الجماعات السلفية ، التي يلقبونها بالجماعات (الوهابية) لتهميش هذا المذهب وتشكيك أبناءه به ، وبالتالي محوه من الوجود !

    وليس بعيداً عنا استنجاد د. عصام العماد بإيران لتتدخل لوقف هذه المؤامرة على شيعة اليمن وهم الزيود ، ومع أن عصام العماد قد أعلن تشيعه الإثنا عشري إلا أن في قاموسه الخاص لا فرق بين زيدي أو رافضي اثنا عشري - ولو لم يكن يصرح بهذا - وهذا مخالف لم عليه الزيود أنفسهم فهم يفتخرون بأنهم بين الرافضة والسنة ، فرقة وسطا .

    بعيداً عن الخوض أكثر في هذا الموضوع ، أريد بمقالي هذا أن ألفت نظر الأخوة الزيود إلى أن المد الوهابي كما يسمونه ليس بأقل خطورة من الغزو الرافضي لأبناء مذهبكم .
    ولكي تصدقوا ما أقول سوف أرفق لكم أسماء من أعلنوا اعتناقهم المذهب الرافضي
    من أهل اليمن ، والذي شدني لكتابة هذا الموضوع هو أن أغلب "المترفضين" من أهل اليمن كانوا (زيوداً) ، وبالمقارنة مع من تشيع وهو يدعي أنه سني نجد الزيود أكثر منهم مع أن غالبية سكان اليمن هم شوافع سنة .
    ولو لم يكن هناك أي خطر على المذهب لكن المتشيعون من أهل السنة أكثر ، نظراً لكثرتهم ، وبعد أغلبهم عن الدين !

    المتشيعون الزيود :
    1- أحمد بن علي محمود شرف الدين (زيدي)
    2- أحمد حسن العنثري (زيدي)
    3- أحمد حمود أحمد العمدي (زيدي)
    4- أسعد بن إبراهيم بن محمد الوزير (زيدي)
    5- إسماعيل الحسني الشامي (زيدي)
    6- حسن علي العماد (زيدي)
    7- حسينة حسن الدريب (زيدي)
    8- محمد أحمد حزام (زيدي)
    9- محمد العمدي (زيدي)
    10- يحيى طالب (زيدي)

    أما من قالوا أنهم سنة قد تشيعوا فهم :

    1- زكريا بن سلطان بن علي السيد الحسني الحضرمي (شافعي)
    2- عبدالله أحمد العسيري (وهابي)
    3- إسماعيل الأشول (وهابي)
    4- عصام علي يحيى العماد (وهابي)
    (كذا قالوا !! وهو كذب لأن عصام العماد من أسرة زيدية أصلاً ، ولكنا تبعنا الموقع الذي نقلنا منه المستبصرون كما يقولوا )

    فإذن عشرة زيود وإثنين وهابية وواحد شافعي صوفي أشعري ، وواحد مختلف حوله إذ عدوه من الوهابية وهو ليس منهم وهو عصام العماد !

    فبالله عليكم يا زيود اليمن أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي ؟!



    * المتشيعون مأخوذون من : ( مركز الأبحاث العقائدية ـ المستبصرون )
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-14
  9. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    يردد إخواننا الزيود مقولة مفادها : أن المذهب الزيدي ومعه تراث آل البيت – عليهم السلام – مهدد بالانقراض والتغييب عن الساحة بسبب الجماعات السلفية وانتشارها حتى في معقل الزيود وأئمة هذا المذهب ، ألا وهي مدينة صعدة ، حيث تتواجد هناك أكبر مدرسة سلفية ( وهابية ) في اليمن ، وقد أسسها أحد أبناء صعدة وهو الشيخ مقبل الوادعي – رحمه الله –
    بل ويحلو للبعض أن يقول بأن هناك مؤامرة وخطة مدروسة دبرت بليل بين النظام اليمني وهذه الجماعات السلفية ، التي يلقبونها بالجماعات (الوهابية) لتهميش هذا المذهب وتشكيك أبناءه به ، وبالتالي محوه من الوجود !

    وليس بعيداً عنا استنجاد د. عصام العماد بإيران لتتدخل لوقف هذه المؤامرة على شيعة اليمن وهم الزيود ، ومع أن عصام العماد قد أعلن تشيعه الإثنا عشري إلا أن في قاموسه الخاص لا فرق بين زيدي أو رافضي اثنا عشري - ولو لم يكن يصرح بهذا - وهذا مخالف لم عليه الزيود أنفسهم فهم يفتخرون بأنهم بين الرافضة والسنة ، فرقة وسطا .

    بعيداً عن الخوض أكثر في هذا الموضوع ، أريد بمقالي هذا أن ألفت نظر الأخوة الزيود إلى أن المد الوهابي كما يسمونه ليس بأقل خطورة من الغزو الرافضي لأبناء مذهبكم .
    ولكي تصدقوا ما أقول سوف أرفق لكم أسماء من أعلنوا اعتناقهم المذهب الرافضي
    من أهل اليمن ، والذي شدني لكتابة هذا الموضوع هو أن أغلب "المترفضين" من أهل اليمن كانوا (زيوداً) ، وبالمقارنة مع من تشيع وهو يدعي أنه سني نجد الزيود أكثر منهم مع أن غالبية سكان اليمن هم شوافع سنة .
    ولو لم يكن هناك أي خطر على المذهب لكن المتشيعون من أهل السنة أكثر ، نظراً لكثرتهم ، وبعد أغلبهم عن الدين !

    المتشيعون الزيود :
    1- أحمد بن علي محمود شرف الدين (زيدي)
    2- أحمد حسن العنثري (زيدي)
    3- أحمد حمود أحمد العمدي (زيدي)
    4- أسعد بن إبراهيم بن محمد الوزير (زيدي)
    5- إسماعيل الحسني الشامي (زيدي)
    6- حسن علي العماد (زيدي)
    7- حسينة حسن الدريب (زيدي)
    8- محمد أحمد حزام (زيدي)
    9- محمد العمدي (زيدي)
    10- يحيى طالب (زيدي)

    أما من قالوا أنهم سنة قد تشيعوا فهم :

    1- زكريا بن سلطان بن علي السيد الحسني الحضرمي (شافعي)
    2- عبدالله أحمد العسيري (وهابي)
    3- إسماعيل الأشول (وهابي)
    4- عصام علي يحيى العماد (وهابي)
    (كذا قالوا !! وهو كذب لأن عصام العماد من أسرة زيدية أصلاً ، ولكنا تبعنا الموقع الذي نقلنا منه المستبصرون كما يقولوا )

    فإذن عشرة زيود وإثنين وهابية وواحد شافعي صوفي أشعري ، وواحد مختلف حوله إذ عدوه من الوهابية وهو ليس منهم وهو عصام العماد !

    فبالله عليكم يا زيود اليمن أيحق لكم أن تبكوا من المد الوهابي ولا تتباكوا من الغزو الرافضي ؟!



    * المتشيعون مأخوذون من : ( مركز الأبحاث العقائدية ـ المستبصرون )
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-15
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الله يفتح عليك ويحفظك يااخي سف الاسلام لقد طرحت هذا الموضوع الهامك والذي كانت تحدثني به نفسي وكن احب ان اكتبه لولا انك سبقتني وطرحته بهذا الشكل الجميل الرائع ...وكنت اتمنى لو انزلته الى القسم العام لان هذه القضية تهم الرأي العام فياليت تحط نسخة منه في المجلس العام ...

    ولك جزيل الشكر وخالص التقدير والاحترام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-15
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الله يفتح عليك ويحفظك يااخي سف الاسلام لقد طرحت هذا الموضوع الهامك والذي كانت تحدثني به نفسي وكن احب ان اكتبه لولا انك سبقتني وطرحته بهذا الشكل الجميل الرائع ...وكنت اتمنى لو انزلته الى القسم العام لان هذه القضية تهم الرأي العام فياليت تحط نسخة منه في المجلس العام ...

    ولك جزيل الشكر وخالص التقدير والاحترام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-15
  15. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    أبشر أخي أبوخطاب سوف أنقله إلى هناك .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-16
  17. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    هناك قاعدة تقول إعمال الكلام أولى من إهماله فحمل نقلهم بأن عصام العماد كان وهابي أولى من تكذيبه فيمكن أنه في وقت سابق كان من تلاميذ عمه الشيخ عبدالرحمن العماد وهو من مشائخ الوهابيه في اليمن بالرغم أن أسلافه زيدية
    أما بالنسبة لأستنفار الزيدية والشافعية من الوهابية أكثر من الأثنى عشرية وذلك لأنه من المعروف بأن المحب أقرب من المبغض وأنه بألغاء الفعل ستزول ردة الفعل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-17
  19. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0

    لكن للأسف نقلوه

    واحد يشد واحد يخرط

    تعدد ت الا سمأ
    والمعرف واحد



    نختلف نتحا ور ولكن نلتقي

    ولكم خالص التحيه المعطره


    بالمسك والعود والعنبر والبخور اليماني




    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة