حالة ولادة النص الشعري !! وجهات نظر !!

الكاتب : هشام السامعي   المشاهدات : 582   الردود : 6    ‏2006-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-13
  1. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0




    مايشبه حالة ولادة كسروية !!
    هشام السامعي

    لماذا يكتب المبدعون ؟ وكيف يكتبون ؟ وماهي المعايير التي يضعونها قبل البدء في كتابة النص ؟ وهل يمكن أن تكون الكتابة " وبالذات الشعر " حالة من الجنون أو الخروج عن الحالة الطبيعية للمبدع ؟
    دائماً تستهويني في البداية قبل البدء في الكتابة وضع مجموعة من التساؤلات ربما لكي تتجلى الصورة الحقيقية التي أريد الكتابة حولها , ولذلك أعتقد أن المبدعون يكتبون عند حالة معينة , لايمكن من دونها أن يصنع النص الإبداعي , وإن وجد حالات شاذة غير ذلك يضطر المبدع بعد مرحلة تأتِ أن يحاول تجميع تلك الصورة من جديد وتجريدها من الشوائب وخلقها مرة أخرى في روح جديدة .
    يقال بأن عباس العقاد كتب ثلاثة أرباع مقالاته من فوق السرير وكان يحرص على وضع طبق فواكه بقربه , وكلما فرغ من كتابة مقطع من مقالاته أو قصائده آكل شيئاً منها ويروى ايضاً أنه كان يحب الكتابة بالقلم الرصاص , بينما كان الكاتب الفرنسي الشهير الكسندر ديمساس الأب يختار ورقاً أزرق اللون لكتابة قصصه الطويلة " كونت دي مونت كريستو " أو " الفرسان الثلاثة " وغيرها من القصص وورقاً وردياً لكتابة الشعر , بل كان يأبى كتابة القصة بالريشة التي كان يكتب بها المسرحية , وهكذا كانت طقوس الكتابة لدى الكثير من المبدعون عبارة عن ركن أساسي وحالات غريبة إلا حد ما إلا أنها كانت دافع قوي لولادة النص وهو ماذكره الدكتور عبدالعزيز حمودة في إحدى الإستطلاعات التي نشرتها مجلة المثقف العربي حول هذه الحالات حيث يقول " إنه يمكن أن تكون عادات الكتابة لدى الشاعر غريبة بعض الشيء , ولكنه يستريح لها لأنه تعود عليها , لذا يعجز معظم الأطباء النفسيين عن تشريح سيكلوجية أو تحليل فلسفة خاصة بالشاعر كشاعر وليس كإنسان عادي .
    حالات كثيرة مماثلة لكثير من الأدباء والشعراء , كانوا من خلالها يلجون إلى النص ولا يجدون القدرة على الكتابة إلا في هذه الظروف , وثمة تفسير قديم يقول أن حالة الشاعر وقت ولادة النص تكون أشبه بحالة صناعة شيء جديد , وربما تشبه محاولة بناء العالم كله من جديد وتفكيك مركباته التي وجد عليها , لذلك يقال بأن روح الشاعر دوماً متصعلكة تمارس مع ذاتها أشياء يراها الواقع أنها شيء من المس أو جنون أصاب الشاعر , لذلك تختلف المعايير التي يضعها بعض الشعراء عن المعايير التي يضعها مثلاً كتاب المقالة بمختلف تنوعاتها .
    شعراء كثيرون وجدوا أنفسهم ذات شعر بحاجة إلى التخلص من حالة الشاعر التي تلبست بهم وجعلتهم ينظرون إلى العالم بوجه قاتم ومن ثم حاصرت هذه النظرة القوة الحاصلة في تكوين النص الشعري لديهم , وربما يحدث إلتباس في مدى فهم النص لدى القراء وهو ماينتج عنه تلك الحالات من الإنفراط في تجميع الأجزاء المفقودة في النص .
    يرى الكثير من المثقفين أن حالة الكتابة وبالذات عند الشاعر إنها هي حالة من التلبس بأشياء خفية لاترى للعين , وكان قديماً يعتقدون أن الشعراء جميعهم كائنات قدمت إليهم من وادي " عبقر " الشهير , حتى أن الشاعر كان قديماً هو الكائن الأعظم في المجتمع فكان هو نبي القبيلة وحاميها والناطق الرسمي بأسمها وهذا مايؤيد النظرية التي تقول أن الشاعر كان في البداية إنساناً طبيعياً ثم بدء يرتقي شيئاً فشيئاً حتى أصبح حالة جديدة على الكائن البشري , ومقولات كثيرة حول طبيعة الشاعر والحالة السيكلوجية التي يتميز بها .



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-14
  3. عبدالسلام جيلان

    عبدالسلام جيلان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-07
    المشاركات:
    2,539
    الإعجاب :
    0
    للتثبيت
    لوضع التناولة على طاولة النقاش
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-14
  5. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    الموضوع في غاية الأهمية فتشكر يا هشام وشكرا للمجلس اليمني ومشرفيه ونتمنى من جميع الشعراء والشاعرات كتابة شهاداتهم حول طقوس اللحظة الإبداعية فكيف تولد القصيدة وعن لحظات زمن الخلق الشعري وهل تولد مكتملة ويتم ترجمتها لغويا أم تكون على هيئة ومضة ومن ثم يبدأ الفيض والتدفق أم تكون بمثابة الإرتماء في حضنها كطبيبة نفسية لقمع مظاهرات الإنفعالات في شوارع السيكولوجية المتوترة أم تلوح على هيئة صورة لترسمها الكلمات
    القصيدة هي ذلك اللغز الغامض والساحر والجمرة التي كلما حاولنا القبض عليها تحترق أناملنا تاركة رمادها لتعود تومض وتتوهج ونحن نطاردها في دهاليز الرؤية وتعرجات اللغة

    سأعود لسرد شهادتي بالتفصيل
    وتحية للجميع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-15
  7. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    مُتَابِعْ .. بِشَغَفْ ..

    رائع يا هِشَامْ ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-20
  9. خالد العمودي

    خالد العمودي شاعر

    التسجيل :
    ‏2006-03-18
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ القدير هشام
    لك والله باع طويل في الادب
    فلماذ ا تغيب عنا
    ايها العملاق

    بارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-21
  11. جيهان الهلالى

    جيهان الهلالى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-17
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    هشام عرفتك كبيرا و تظل كما عرفتك تحياتي الاخويه و دمت في خير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-21
  13. جيهان الهلالى

    جيهان الهلالى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-17
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    هشام عرفتك كبيرا و تظل كما عرفتك تحياتي الاخويه و دمت في خير
     

مشاركة هذه الصفحة