معنى الصداقة ؟؟؟؟؟؟

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 1,764   الردود : 15    ‏2002-06-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-05
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3


    حينما تلجأ الى إنسان طالباً منه
    العون ..لابد أن يكون هذا الانسان على مستوى الموقف .
    لاتطلب شيئاً من أحد لايستطيع أن يساعدك ولاتقترب من صديق عندك شك في صداقته ..
    من الأفضل أن تحتفظ بألمك داخل نفسك ، وضعفك بين ضلوعك طالما انك لن تجد اليد الحانية والقلب القادر على العطاء ..
    الصداقة التزام بأن نعطي دون مقابل بلاحساب ..
    إننا في عصر نصاب فيه بخيبة أمل في عشرات من البشر
    وكثيراً مانفقد الثقة في أن هناك شئ ((اسمه الصديق وقت الضيق ))
    احياناً تكشف لنا الحياة وترتب لنا المقادير مايثبت أن أقرب الناس الينا هم أبعدهم عنا واحياناً تثبت العكس وتاتي اليد ..
    الحانية والمواقف الرجولية وتظهر الشهامة والفروسية من بعض الناس اللذين لم يكن بيننا وبينهم مايبرر هذا العطاء وهذه المودة ، الأيام وحدها والتجارب بحلوها ومرها هي التي تكشف حقائق الأمور ...

    هل نغلق الأبواب على أنفسنا ونصبح انطوائيين ولانعطي مفاتيح الثقة لأي إنسان ونصبح شخصيات يسيطر عليها الشك والخوف ..
    بالطبع لا ولكن يجب أن ندقق طويلاً فيمن يمكن أن نطلق عليهم لقب الصديق ..
    الصداقة تجارب ..وتاريخ ودموع وقلق وعطاء ..
    ومن حسن الحظ أن يخرج الإنسان بصديق واحد حقيقي بلاً من مئة إنسان يطلق عليهم هذا اللقب ......

    خليل السبحان - مجلة الأسرة ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-06
  3. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    شكرأ على الكلمات الرائعة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-06
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    الشكر موصول لك ياصقر ..
    أخي jemy همة الملوك ..
    وطبع الأسود ...

    فلا يعرف قيمة الجواهر إلا صائغ :)

    تقبل التقدير والمحبة ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-06-08
  7. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أخي الصــراري ..

    أصدقاء المحن الصعبة .. أصدقاء الأيام الصعبة المرة من أين يخرجون ؟ .. أي أرض تلك التي تنبتهم ؟ .. أي زمن ذلك الذي يرسلهم ؟ .. وأي حنـان ذلك الذي يملكونه ليمطروك بالوابل الرؤوف الودود الذي يحضن وجعك وشكواك ويواسي حزنك المكلوم الذي يئن بين حناياك ‍! . .

    إنهم أولئك الذي تفقدهم يوم فرحك .. لكنهم أقرب من وريدك يوم ترحك .. إنهم مناديل الزهر التي تمسح عن أهدابنــا الوجع الذي نبوح به أو لا نبـــــــــــــــــوح ‍ ! .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-06-08
  9. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    تحيه للصراري

    اخي الكريم ادفع نص عمري والاقي الصديق الصدوق ولكن هيهات الآن اصبحت الصداقه شي نسبي وارطبطت بالمصالح فالذي عنده يأتون اليه الأصدقاء من حدب وصوب يعرضون عليه خدماتهم وسوف يلبون ما يطلبه بكل سرور املا في انهم اذا احتاجو منه حاجه قد يساعدهم ولم يكن ايمانهم بالله وان الله هو المساعد وهؤلاْ يقعو في قائمة المنافقين اما اذا كنت فعلا في حاجه الى صديق بأستشاره او مساعده ماديه فلا تجد من يقف معك وصدق اللى قال ويامكثر الآصحاب حين تعدهم ولكنهم وقت الشائد قليل وانا لي فلسفه خاصه في معنى الصداقه ..... طبعا بعد الله (( صديقك جيبك))
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-06-09
  11. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    كلمات جميلة هي التي قلتها أخي الحبيب والغالي الصراري عن الصديق .
    وجميل ما ذكرتة أختي العزيزة صنعاء فقد وصفة الصديق وما نشعر تجاهه مهما غاب فهو ماثل وحاضر معنا في أفراحنا وفي أحزاننا نشعر به ونشعر بعواطفة المتلأئة .

    ما زالت الدنيا بخير وهناك من الأصدقاء من تعجر الكلمات عن وصفهم . لكن هناك إختلاف جوهري ألا وهو مفهوم الصداقة لدى البعض .

    بالنسبة لي أخي الحبيب naman الأصدقاء لدي كثر لكن هناك الصديق الذي يعتبر الخليل وهم قلة قليلة لكن هم الكفاية .

    ورب أخٍ لم تلدة أمك .

    هذا المثال هو الذي أستطيع ان أصف أصدقائي به .

    أتمنى من الله ان يرعانا ويرعاهم .

    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-06-10
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    عذراً عن التأخر في رحابكم

    يكفي موضوع الصداقة أن يكون مشاركوه انتم ..
    *************
    اختي الغالية صنعاء ..

    المعرفة الانسانية من وجهة نظري القاصرة أقسمها الى ثلاثة أقسام :

    1- شخص معرفه : هو شخص عرفته من خلال محيط عام واسع كالحياة
    أو المنطقة الجغرافية أو حيز اكثر ضيقاً مدرسة او محفل ثقافي أو إجتماعي معرفة عن بعد ..

    2- زميل : وقد يكون زميل دراسة او زميل عمل .

    3- صديق وهنا الأمور تتضح بشكل أوضح فللصداقة قوانينها
    (( صديق الحق من كان معك ومن يضر نفسه لينفعك ))
    (( صديق صدوق صادق الوعد منصفاً )) ..

    لها مشاركتها الى حد معين ...

    4- الأخوة : وهي تاج المعرفة الانسانية وقلبها النابض
    (( تواصو بالحق وتواصو بالصبر ))
    (( الأخ مرآة أخيه ))
    ((يشاركك الألم والفرح ))
    ((بدرة الدراهم تلف من الأخ الأول لتنتهي عنده في روح أخوة ندر أن يجود بها زماننا )) ..
    ((إن قصرت إنتحل لك العذر يغض طرفه عن هفواتك )) ..
    وفي حق الأخوة يقال الكثير ويفعل الأكثر ..
    ((إنهم أولئك الذي تفقدهم يوم فرحك .. لكنهم أقرب من وريدك يوم ترحك .. إنهم مناديل الزهر التي تمسح عن أهدابنــا الوجع الذي نبوح به أو لا نبـــــــــــــــــوح ‍ ! .))

    خالص التقدير والتحية ..
    *********************************
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-06-10
  15. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    كريم الندى عطر المقدم اخي : naman

    صداقة المصالح أو الصداقة النسبية ...وفي زماننا العجيب نتيجتها معروفة سلفاً ...
    (( عندما تنتهي المصالح تبدأ الأحقاد )) ...

    وإني أخي الكريم والله أقف شارد الذهن زائغ النظرات أبحث وأقلب في صفحات أيامي عن هذا السبب او الظاهرة وتواجدها (( صداقة المصالح )) ..
    ومازلت في طور البحث ...ماوجدته بعد مقارنة بين صداقات الوطن والغربة ..

    ان صداقات الوطن عذبة طيبة مطيبة بماء ورد وريحان
    حيز المصالح فيها ضيق لكن في أرض الغربة تجد أجناس شتى ...
    ومصالح وقتية تربطك بصداقات وقتية لها زمن انتهاء ..

    (( اصدقاء الظلالة يموتون أعداء )) ..
    لذا فانا أشاركك النصف الآخر من عمري بحثاً عن الصديق الصدوق صادق الوعد منصفاً ومن وجدناهم عضضنا عليهم النواجذ ..

    للصديق مواصفات ومقاييس منها ماهو ملزم ولايتنازل عنه ومنها مايمكن
    التغاضي عنه ومحاولة إصلاحه
    إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى ***ضمئت وأي الناس تصفو مشاربه

    من ذا الذي ماساء قط *** ومن له الحسنى فقط
    ***
    تريد مبرئاً لاعيب فيه &&& وهل نار تفوح بلا دخانِ

    يبقى أن الخير والشر والصديق الصدوق الخالص موجود بين ظهرانينا ويحتاج منا الى معرفة القصور البشري والغض عن اخطائه إن وجدت والتسامح ..

    لك خالص المحبة والتقدير ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-06-10
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بدر الدجى ألق الروح alhaddad


    أخي الحبيب ..
    ((ما زالت الدنيا بخير وهناك من الأصدقاء من تعجر الكلمات عن وصفهم . لكن هناك إختلاف جوهري ألا وهو مفهوم الصداقة لدى البعض .))

    بالتاكيد الجانب المشرق واضح جلي أصدقاء هم أقمار الدنيا
    ونجوم اليالي المظلمات ..

    وإخوة هم سرج الليالي وأصدقاء الشدائد والله إن كلامك ذكرني
    باخوة لتضن النفس بهم على هذه الايام وهذا الوقت العجيب ..

    إيثار وخلق ووقفات تسجل بمداد من ذهب على صحائف من نور ..

    المقاييس أخي الحداد للصداقة قد تكون ثابته ..
    لكن الإختلاف هو كما تكرمت في (( الفهم )) ..

    لذا فإن أي أمر يراد إنجازه يبدأ بمفهوم (( الفهم أولاً )) ثم (( الإخلاص ثانياً )) ثم (( العمل ثالثاً )) ..

    فهم - إخلاص - عمل ..


    تقبل خالص المحبة والتقدير ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-06-10
  19. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    تحيه لكم

    الحبيب الحداد لقد تحدثت عن الأصدقاء الكثر وهذا يدعم المثل اللذي كتبته في مداخلتي السابقه ..
    الحبيب الصراري اشكرك من الأعماق عللى كل ما تناوله موضوعك وانته قد حطيت اللنقط على الحروف .
    ولكن كم بقي من العمر ونحن مازلنا نبحث عن هذا الصديق ولاننكر وجودهم ولكن لمن حالفه الحظ في حصوله على صديق .
    وعلى كل حال نحن لا نيأس فالخير موجود بكل زمان ومكان وانا اعتقد ان الصعوبه في ايجاد الصديق الصدوق يرجع لعوامل عده منها وهو الأساس عدم تمسكنا بكتاب الله وسنته وتطبيق تعاليم الدين الأسلامي كما ينبغي .
    ومنهنا نعرف انه كلما كانت الأمه متمسكه بقيمها الدينيه كلما وجدت الصداقات والأخاء التي لاتقوم على المصالح والتي تنتهي بأنتهاءهذه المصالح .
    وتعلمون ان من وجهة نظري ان الصديق في وقتنا هذا هو من اسدى اليك بنصيحه ذات قيمه وانا اعتبرها كافيه من صديق ..
    ودعوني اقول لكم حتى ان وجد لك من كنت تظنه صديق واسديت له بنصيحه في اي مجال ان نجح فيه يعوز هذا النجاح لنفسه ولايتذكرك ابدا من باب العرفان بالجميل .. اما اذا ما فشل فيه فأنه ينسب هذا الفشل اليك وانك بذلك ارتدت توريطه مما يجعله يحقد عليك ويبداء بنبش ملفك ليظهر للآخرين عيوبك التي قد تكون صحيحه وقد تكون غير صحيحه.
    لهذا اقول ان من واجب الشخص انه اذا اختلف مع صديقه ولو كان الخلاف هذا كبير ادى الى التفرقه ان لا يقول عنه ما يسيئه وان لا يفشي للآخرين ما اسّره به من قبل وان يحتفظ له بحساناته وان لايعيبه ابدا
     

مشاركة هذه الصفحة