لعنة الحب

الكاتب : روح طيبة   المشاهدات : 1,081   الردود : 15    ‏2006-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-12
  1. روح طيبة

    روح طيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-30
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    هذه محاولتي القصصية الأولى .. سأضع جزء منها ...
    فقط أحتاج استشارتكم ونصيحتكم أن كان الأمر يستحق أن أرهق أصابعي
    أن كان كذلك .. سأكمل بقية القصة
    وأن لم ..
    أن لم .. سأخذ بعض الوقت للأكتئاب .. أسبوع على الأقل .. كي لا أرسب في الأمتحانات
    وسأنسى الأمر سريعا
    فقط .. لاتتركوا الموضوع بدون ردود .. هذا هو رجائي
    والسلام عليكم

    " لعنة الحب "

    الإهداء .. إليك يا من سخرت مني يوما ..
    وقدر الله وسخرت منك حتى ثملت
    إلى الحب " شخصياً"

    ***
    يوماً ما لا أدري كيف ؟؟
    جاءني الحب زائرا .. لا .. لم يكون ينوي الرحيل .. جاءني وهو ينوي الإقامة .. .. وجدته في داخلي ..يسكن أعماقي ..ينام في أحضاني ..يتربع في عيناي .. ويثرثر في أذني .. يدخل مع النسيم إلى صدري .. يحاصرني .. لا يتوقف عن اللهو بمشاعري .. يحرمني النوم .. ورغم ذلك ينجح في إيقاظي .. وأنا لم أنم !!
    ما أن أدفع جسدي من على فراشي .. حتى يبادر لإشعال حرائق لم تنطفئ .. ولا أظن أنها تنطفئ .. أطالع وجهي في المرآة .. فأجده يخرج رأسي من بين أضلعي .. شامتاً بي ساخراً مني ..
    وأصبح حالي ظاهرا على وجهي ..
    شحوب .. نحول .. دموع ..

    ***
    استيقظت متأخرة اليوم .. و ..
    علي أن أسرع .. قبل أن ....
    انطلقت مسرعة كل خلجة في داخلي ترتجف .. سريعا خرجت .. أركض كوحش هائج أضاع صغيره.. أتخطى السلالم بسرعة مجنونة .. سريعا .. سريعا ..
    فجأة ..
    أظلمت الدنيا .. ارتطمت بجسد ما .. جسد مثلج ويرتجف .. رغم أننا في الصيف .
    طالعني بخجل شديد .. "أنا أعـ .." ...
    لم أمنحه فرصة ليعتذر ..واصلت ركضي هاتفة له .. " لا تهتم أنا المخطئة " ..
    غريب ذلك الوجه .. به شحوب .. نحول .. دموع .. تماما كوجهي ..!!

    ***
    ها قد وصلت .. أنا أقف بجواره تماما .. لماذا أرتجف هكذا .. ما هذا الصقيع الذي أصابني فجأة ..
    هل يشعر بي؟! .. لم أجرؤ أن التفت إليه .. فهو لا يعيرني أي اهتمام .. وكأنه في هذه الدنيا بمفرده .. لا ينتبه لوجود أحد ..
    ثواني معدودة مرت .. أتى الباص .. صعد الجميع .. هو ... وجميع من حولي .. وبقيت وحيدة متسمرة في مكاني .. لست شاعرة بشيء حولي .. غير أن هناك شيء ساخن ينهمر على وجهي ..
    لا أدري كم ظللت على هذا الحال ..
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    - " هل أصابك مكروه ؟؟"
    كان هذا الصوت .. هو الذي أخرجني من حالة الغياب المفاجئة التي أصابتني .. التفت إليه .. وكل عداء العالم يطل من عيناي ..لأواجه بها ذلك المتطفل ..
    ووجدته هو نفسه جاري .. في تلك العمارة .. الذي ارتطمت به اليوم ..
    - " لا " .. صرخت به وجمعت أشيائي .. وابتعدت عنه ..
    لا أدري لماذا يراقبني هذا الرجل .. في كل مكان أراه .. أنا لا أعرف شيء عنه .. حتى أسمه .. كل ما أعرفه أنه جاري .. ووجهه كوجهي ..

    لم أكن قد ابتعدت كثيرا .. توقفت والتفت إلى الوراء .. لأجده في مكانه .. لم يتحرك .. يراقبني بصمت مريع .. وكأنه من فرط متابعته ..ينسى أن يتنفس .. فيكسو وجهه لون أصفر .. وكأنه يحتضر ..
    و .............. و ............... كان ذلك الملعون يطل برأسه من بين أضلعه ..
    و ..
    فهمت ..
    ذلك المسكين يحبني

    ***
    لن أذهب لجامعتي اليوم .. سأذهب إلى حيث يعمل .. وسأنتظره .. سأراقبه من بعيد ..
    وكما هي عادتي وقفت على ناصية الشارع .. أنتظر خروجه ..
    .
    .
    .
    .
    انتظرت كثيرا .. يبدو .. أني أتيت مبكرة .. فلم أعد أشعر بقدماي .. رميت الكتب على الرصيف وافترشت الطريق .. وركزت حواسي كلها .. نحو البوابة .. وبقيت منتظرة ..
    ها هو .. تناولت أحد الكتب .. ورفعته أمام وجهي .. وظللت أسترق النظر مرة للكتاب ومرة لوجهه ..
    كان يقف بهدوء .. وثقة يحمل حقيبته السوداء .. وبعض الأوراق .. ألتفت يميناً ويساراً بعصبية شديدة .. وكأنه يبحث عن شيء يقله .. مرت دقائق وهو ينتظر .. دون جدوى .. وأخيرا قرر الانصراف .. لم ينتبه لوجود الحجر أمامه .. كان شاردا جدا .. فتعثر وسقط أرضاً ..
    وكالملدوغة .. تماما .. وثبت من مكاني ورميت الكتاب أرضاً وعدوت مباشرة نحوه ..
    - " هل أصابك مكروه ؟؟"
    لم يجب ظل ينفض التراب من عليه .. تناولت الحقيبة وجمعت أوراقه .. ناولته إياها ..وكل شيء في جسدي ينتفض .. حتى صوتي ..
    و بالكاد أعدت عليه جملتي ..
    - " هل أصابك مكروه ؟؟!!"
    التفت إلي بحده .. وعداء العالم كله يطل من عينيه .. وصرخ في وجهي ..
    - "كلا .." وسحب الأشياء مني وانصرف .. وسار بنفس الخطوات الهادئة.. وبدون أن ينظر خلفه ..
    شعرت أني أختنق .. فقدت أنفاسي .. وانهمرت الدموع من عيني ..
    كأن روحي كانت تغادرني ..
    كأني كنت أحتضر ..

    ***
    على شاطئ البحر .. بقيت هناك لساعة متأخرة من الليل .. كان الجو باردا .. مظلما .. كئيبا .. تماما كجسدي وقلبي ووجهي ..
    لم تكن دموعي توقفت من تلك اللحظة ..
    - " لماذا صرخ في وجهي .. لقد سألته .. فقط "
    - " هل كان الأمر يستحق هذا كله .."
    - "لماذا لا يشعر بي .. "
    لم يأتي البحر بأي رد .. لم يرد إلا بأمواج هادئة لا مست قدماي .. أراني البحر الموقف كاملا .. رأيته أمامي ..يتعثر ..... وأنا أركض نحوه .. سمعت صوتي مع موج البحر .......
    -" هل أصابك مكروه " ..... تردد الصوت كثيرا ... و .....
    سمعته بصوت مختلف ... صوت ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    " أهناك من يسخر مني ........ حدث الموقف نفسه معي اليوم ... جاءني متلهفا يسأل ..ونهرته بشده ..وصرخت في وجهه وتركته ..

    أيها الحب الملعون ما لذي تفعله بنا "

    ***
    لا أدري كم مضى من الوقت على الشاطئ .. قررت العودة إلى منزلي .. كان الشارع خالياً .. ومخيفاً .. فأسرعت بالسير ..
    لمحت شخص يفترش الطريق .. تحت عامود النور .. كان الضوء .. خافتا جدا ..
    من ؟؟ هل من الممكن أن يكون ...
    اقتربت منه .. وما أن لمحني .. حتى رفع كتابا كان بجواره .. ووضعه أمام وجهه ..
    لا أدري ما حل بي .. لكني ضحكت .. ذلك الملعون الذي يحتل القلوب .. يتسلى بي وبه .. ويمنحنا نفس الحيل .. ليس لديه حيل جديده .. غير "الكتب " ..
    الله كم نستحق الشفقة!!!!!!!!!!!
    كم كنت شريرة اليوم .. لم يكن علي أن أصرخ ..
    شعرت بالأسى لأجله .. كل هذا الوقت ينتظرني ..اقتربت منه .. ووقفت أمامه مباشرة ..رفع وجهه نحوي .. وامتلئت عيناه بالدموع ... لم أحتمل منظره ..
    -"لم أقصد .. صدقني ..لقد كنت متعبه جدا اليوم ... لم أقصد إيذائك .. لا أدري كيف فقدت أعصابي .. وأسأت التصرف ...أنا آسفة جداً"
    اندفعت دموعه على وجهه .. لم يقدر على حبسها أكثر .. تذكرت حالي وما حدث لي اليوم .. رميت كل شيء بيدي .. وجلست أمامه .. لأمسح دموعه ..
    - " أعرف أن الأعتذار لا يكفي ... لكني لا أملك غيره .. أرجوك ان تفهمني .. لن أغادر حتى تسامحني ... أقبل اعتذاري .. أرجوك "
    - " أنا أقبل أي شيء منك .. لا تهتمي .. أنا بخير "
    حاولت أن أخفف من حدة الموقف .. خطفت الكتاب من يده ..
    - " ارني ماذا كنت تقرأ "؟
    أرتبك مسمرا عيناه للأرض راسما على شفتيه ابتسامة باهته ..
    - " لدي امتحان يوم غد "
    - " كيف تستطيع أن تقرأ ..الشارع مظلم جدا "
    - "أعرف"
    - "هل ستبقى هنا كثيرا .. "
    - " نعم لبعض الوقت "
    - "أستأذنك .. هل تسمح لي "
    - " نعم .. تفضلي "
    تناولت أشيائي واتجهت نحو باب العمارة .. كان هناك شيء ما يرافقني .. لا أدري كنهه ..لكني شعرت بالأمان ..
    صعدت مسرعة .. كان ذلك الملعون يفجر أعماقي ..
    - " أيها الحب ...... لما تجيء .. لما تأتي .. لما تفعل ذلك بنا .."
    وصلت إلى شقتي ... رميت جسدي على السرير .. طالبة للنوم مستغيثة به .. حاولت .. وحاولت .. وكان الفشل حليفي .. بقيت على ذلك حتى تسلل أول خيط من خيوط الفجر .. إلى غرفتي وداعب وجهي ..
    شيء ما في أعماقي ..طالبني أن أقف أمام النافذة ... قمت وأنا مثقلة الخطوات .. و ..
    ورأيته في نفس الزاوية .. كما تركته ...تحت عمود النور .. ضامم ركبتيه إلى صدره ..
    و ..
    يبكي .. كأنه يبكي ..

    ***
    لم أنم ظللت أجادل ذلك المأفون وأتهدده ..حتى أصابني التعب ..كان تعب الدنيا كله يحتل كياني ... ورغم ذلك شعرت بشوق شديد للبحر ..
    كنت أرغب في الحديث معه ......
    البحر ......... البحر ......
    غادرت منزلي وقد قررت الذهاب للبحر وقضاء يومي كاملا هناك .. ما أن أغلقت الباب حتى سمعت صوت باب في الطابق الأسفل ..لم أفكر كثيرا نزلت ببطء وهدوء ..وخرج هو من منزله ..
    كان ينتظرني .. وما أن سمع خطواتي حتى عاد أدراجه ليمثل الدور .. هذه حيل الحب الجديدة إذا ... ذلك الملعون يتسلى به ..سأتكفل أنا بأمره .. سأمنعه أن يتنفس ..لن أسمح له أن يعبث به كما يفعل بي ..

    *****************************************
    وللقصة بقية ......... هل أكمل؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-07-02
  3. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0
    وهل هذا سؤال
    نعم أكملي
    لنرى الى اين تصلين
    مستهترة ان كنت محقة ..................وكاذبة ان كان ما كتبيه من وحي الخيال
    ولكن مبدعه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-07-03
  5. روح طيبة

    روح طيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-30
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    حسنا ...
    أشكرك
    مستهترة ...أو كاذبة ... وفي الحالتين مبدعة ...
    أعتقد ان الأخيرة جاءت لتلطف الغبار الذي بعثره الوصفين السابقين ..... كي لا أصاب باختناق فأموت ... يبدو لي أنك طيب جدا ...

    مستهترة أن كان ذاك حقيقيا ....
    صدق أني فقط غبية .. لو كنت كتبت ذلك بدل مستهترة ... كنت لأجلك ... بصمت بأصابعي كلها ... وتركتها لك كرد ...
    ألا تدري ......... أن مجتمعي كله مستهتر ......... وسأترك روحي هنا كبصمة ربما ترضيك ........
    ولا تقلق يا أخي العزيز ............ لا أقدر أن أركل العالم ...... حتى أجد له من يضمد له رأسه ........؟؟ أن تبرعت أنت بذلك ........ سأكون ممنونة ...... لأني مغتاظة جدا ...

    الثانية ...............
    كاذبة ......... أن كان هذا من وحي الخيال ....... تصدق أكتشفت أن مستهترة ألطف بمائة مرحلة ......
    فقط سؤال بريء ومسالم ...هل تم تحنيط الخيال ........ متى حدث ذلك ؟؟؟
    لم يخبرني أحد ............ من الآن وصاعدا سأستقي أخبار الدنيا منك .......
    ربما تساعدني على العيش ....... أو على الفهم ... كوني قد أعترفت بأني غبية

    والقصة أتركها هكذا معلقة ذاك أفضل بالتأكيد......... فما الذي تريده من أخبار المستهترين
    وأحاديث الكاذبين .......
    وكي أصدقك القول ........ قلقت من ردك ... على التكملة ......
    خيالي الكاذب أخبرني أنني سأجد .......
    مستهترة أن كان ذلك حقيقيا ..
    وكاذبة أن كان من وحي الخيال ..
    وطائشة لأنك تكتبين ..
    ومجنونة لأنك تردين ..
    وكيف إلى الآن مازلت تعيشين ..
    ولكن ............. مبدعة !!!

    أقرأ هنا .......
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?p=1851943
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-03
  7. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    في غاية الجمال حين الاختناق ..
    بما تتفنن أناملك ..
    أكملي ما أبدأتي به ..
    ولا تتعثري في لقاء عواصف الأزمان ..


    أتابعك بشغاف القلب للمشاعر ،،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-04
  9. روح طيبة

    روح طيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-30
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    لا أقدر .......
    أظن أنك تفهمني ..........
    كل الاحترام والتقدير ........
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-07-06
  11. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0
    عذراً أختي الكريمة أخشى أن كلمة مبدعة قد أزعجتك ، لذا فأنا أسحبها..
    أراكي تنتظرين الإطناب لا النقد فليكن لك ما أردتي ، وإن كنت أنصحك بأن تنتبهي للإختبارات ما دمتي في فترة الإختبارات وأما فيما يخص كتابة القصص فأنصحكي أن تحاولي تلمس الواقع لمعالجته لا اللهث خلف الخيال الفاسد لتجميله !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-07-07
  13. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    لما الحرمان ..
    الا لأنني أستنشق من بعض الهيام ..
    أم هيا تقاسيم الحياه ..
    ام ماذا ؟؟
    استحلفك بعظمة الله ..
    أن تكملي ..
    كي يكتمن شعوري ..
    كم أعشق تلك الاحرف ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-07-08
  15. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    أخي الهايم حينما قرأت ردك وردود الأخت والأخوة رأيت بأنك ترغب في إكمال القصة بشكل واقعي :rolleyes: :rolleyes:

    على العموم أخي الهايم المسكينة زعلانه كسر بخاطرها الأخ بيكر وإذا أردت أن تكمل القصة عليك وعلى بيكر :p :p

    أمّا حبيبين آخر زمان:p :p

    فتكم بعافية،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-07-08
  17. روح طيبة

    روح طيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-30
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    أظن -أنني مضطرة وآسفة جدا - سأقوم بتأدية محاضرة ..
    أبدأ بالأخ بيكر .....
    هل لنا أن نتناقش ...
    نتناقش وحسب ...!!
    بما أن كلماتك الذهبية لم تكن إلا نقدا .. وفقط أنا أسئت الفهم ..
    ما أعلمه أن النقد يصدر من إنسان مطلع .. وعلى دراية كبيرة بكل حرف يكتبه ويقرأه .. " والأهم لا يتعمد السخرية في نقده .. "
    لا أقصد أهانتك .. لكن النقد لا يكون إلا بناءً ... وأن كان غير ذلك .. فهو مالا يليق بك ...
    وأظن أنك ذكي ..
    هل كانت كاذبة ومستهترة نقدا بناء ..
    لم أطالبك بقصيدة تمتدحني بها فأنا أعرف قدر نفسي تماما .. ولست أعاني أي خلل مما تتخيل أو يخطر ببالك ...
    كنت سأكون ممنونة جدا ... لو أطلعتني بأسلوب أفضل .. عن ما أساءك في القصة ...
    • لا تسرفي في استخدام الخيال ... " بدلا عن مستهترة "
    • وضعي حدود للقصة .. فنحن في مجتمع .. لا يعيش ما تذكريه .. " بدلا عن كاذبة "
    هل ستسطلف أي أحد ينعتك بالكذب أو الاستهتار ... أن كنت أنت كذلك ... فذلك شأنك لكنك تعاني حالة خطرة ...
    وبالنسبة للإبداع الذي سحبته ... وأفقدتني بذلك ... كنوز كسرى وقيصر .. وأسقطتني من عرشي
    أكنت تظن أني حين أرى تلك الكلمة التي جاءت كصفة لصيقة للكذب أو الاستهتار ...بأني سأفقد عقلي وسأقيم مهرجانا لذلك ...
    بقى أمر الخيال الفاسد ...
    أجارنا الله وأجار القارئين ...
    حاولت استيعاب الأمر ... وكيف آتي بخيال صحي ... لا يرفع الضغط ولا يسبب أي مشاكل ... فلم أستطع
    سأحاول ...... أعدك ... في المرة القادمة سأقيده .. وسألبسه خمارا شرعيا ... وسأغطي أحد عينيه أيضا ...
    لا أدري كيف تفكر .........
    لكنك حر .. في ما كتبت ... وأنا حرة فيما أكتبه .....
    وأستغفر الله العظيم ... ولا أستغفر الناس
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-07-08
  19. روح طيبة

    روح طيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-30
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0

    لا أدري ... من أين يهِطلون ..
    من فوهة بركان ..... أم أن إبليس شخصيا من يصدرهم ...
    حرفين فقط ... يسببان لهم أنعدام توازن ...وتراهم يتخبطون ..
    فما بالك حين تكتب الحرفين أمراءه
    مصيبة طبعا ... كارثة ... دمار شامل ... تلوث بيئي .. أنحطاط .. فساااااد .. ضياع ...خطيئة .. جريمة
    ويا ربي منك السلامة ..
    حُكم علينا أن نبقى في عصر الجاهلية ... رغم أننا في القرن الواحد والعشرين ..
    حُكم علينا أن نُعاني آفات أبو جهل .. وأبو لهب ... وكل المشهود لهم بالجهل ..
    وليت ذلك وحسب ..
    أنما نوع آخر يظهر على السطح ...
    هناك المهللين المستغفرين ... الأوصياء الأتقياء الطاهرين .. من يصرون على تقويم الضلع الأعوج ..
    أي أمراءه في بلدي تُحب .. فهي فاجرة فاسقة عديمة الحشمة والحياء ..
    أي أمراءه في بلدي تكتب .. فهي عاصية ... متمردة .. ملعونة ..

    أولئك المساكين ... يريدونها أن تبقى ... هامشاً ..
    وطموحها لا يتعدى المسافة بين أحذيتهم والأرض ..
    تثير الأرض وتسقي الحرث .. وتنجب عجولاً
    وأمر الله بني أسرائيل أن يذبحوا بقرة ... فتغابوا .. وتعاموا .. ثم أطاعوا الله وذبحوها ..
    وأمر الله بني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أن يترفقوا بنا ... فتغابوا .. وتعاموا .. وعصوا الله وذبحونا ............

    رحمتك يارب سبقت غضبك .......

    ******
     

مشاركة هذه الصفحة