فتاة يمنية تطعن والدها لرفضه زواجها من جزار

الكاتب : الفارس اليمني   المشاهدات : 695   الردود : 5    ‏2006-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-11
  1. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    يمني يرفض تزويج ابنته جزارا .. والفتاة تطعن والدها
    - طاهر حزام من صنعاء - 14/05/1427هـ
    طعنت فتاة يمنية (25 عاما) والدها في كتفه اليمنى أسعف على أثرها إلى المستشفى بعد أن رفض تزويجها شابا تحبه.
    وقال لـ "الاقتصادية" مقربون من أسرة الفتاة الذين يقطنون في مدينة "باجل "إحدى مديريات محافظة الحديدة، إن والد الفتاة رفض تزويجها شابا أسرته تمتهن مهنة ذبح المواشي وبيع اللحم "الجزارة".
    وأوضحوا أن الفتاة ألحت أكثر من مرة على أمها بأنها معجبة بالشاب لكونه يتمتع بالأخلاق وخريج جامعة الحديدة، غير أن والدها رفض تزويجها به مبررا ذلك (لأنه "مزين") وهذا ما سيجعل أعمام أطفالها من أسرة المزينين - حسب وصف الأب.
    وأضافوا أنهم اتفقوا في الأخير مع والد الفتاة على تزويجها الشاب بعد أن هددت الفتاة بالانتحار، في حال إصرار والدها على عدم تزويجها.
    يُشار إلى أن الحلاقين والجزارين يوصفون في اليمن بأنهم "مزينون" وليسوا قبائل، ورغم أن أغلب "المزينين" أغنياء ويتمتعون بالأخلاق والأصالة والوفاء بل إن أغلب فتياتهم من أجمل الفتيات إلا أنهم يتزوجون فيما بينهم نتيجة عادات وتقاليد أغلب المجتمع اليمني بعدم الزواج منهم أو تزويجهم.إلى ذلك، سجلت الجهات الأمنية في أواخر الشهر الماضي بعض حوادث قتل الأبناء آباءهم، منها قتل فتاة تبلغ من العمر 15 عاما في محافظة صعدة لأبيها البالغ من العمر50 عاما، حيث قامت الفتاة بطعنه في صدره وظهره حتى أردته قتيلا، واختفت ثلاثة أيام حتى وجدتها قوات الأمن في منزل أحد أقاربها، ولم تكشف قوات البحث الجنائي حتى الآن أسباب جريمتها. بينما حاول شاب يبلغ من العمر32 عاما الانتحار قبل أن تلقي قوات الأمن القبض عليه بعد أن قتل والده وشقيقته في منطقة خمر في محافظة عمران.
    من جهة أخرى، أقدمت فتاة تبلغ من العمر13 عاما في محافظة لحج على الانتحار مطلع هذا الشهر نتيجة تغيير إدارة المدرسة دوامها المدرسي من الفترة الصباحية إلى الفترة المسائية وشنقت نفسها في سقف إحدى غرف المنزل.
    وتعد هذه الحالة الثانية خلال هذا العام التي ضحيتها تلاميذ في المدرسة حيث أقدم مطلع هذا العام طفل في مدينة تعز على الانتحار نتيجة ضرب المدرس له بالعصا أمام الطلاب. ورفعت أسرة الطفل قضية ضد المعلم بتهمة أنه المتسبب في انتحار طفلهم، ومازالت القضية أمام المحاكم في تعز.

    في مصر يتسابقون على مصاهرة الجزارين وفي اليمن يرفضون مصاهرة الجزار ويصاهرون الحرامي والشحات والقاتل

    المصدر http://www.aleqtisadiah.com/news.php?do=show&id=29711&archivedate=2006-06-10
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-11
  3. علي منصور

    علي منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    893
    الإعجاب :
    0

    لا حول ولا قوة الا بالله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-11
  5. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    لا فرق الا بتقوى الله


    حسبنا الله مجتمع متبلد


    الاخلاق ليست لها مهنه



    من غرتك اصاله دلتك افعاله



    لا حول ولا قوة الا بالله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-11
  7. العُمرى

    العُمرى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-25
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    ابشع صورة للعنصرية
    الوطن واحد والدين واحد
    واللون واحد والاصل واحد
    لاحول ولا قوة الا بالله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-11
  9. المتسلبط

    المتسلبط عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-04
    المشاركات:
    339
    الإعجاب :
    0
    شكلها جزارة هذه البنت

    واكيد لو اتزوجت بهذا الجزار حيخلفوا مجرم حرب

    خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    بدل ما يحمد ربه حيكون ياكل كل يوم لحمه وفي رمضان كوارع ببلاش

    اهبل ابو البنت هذه خخخخخخخخخخخخ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-11
  11. ابو ملاك

    ابو ملاك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    هذا جزء من واقعنا المتخلف الذي يعبد العادات و التقاليد حتى و لو كانت منافية للدين و العقل و المنطق .


    في الدول المتقدمة أصبح مقياسهم و معيارهم الذي يقيسون به الانسان هو العلم و العمل ، و العيب عندهم أن يكون ألأنسان عاطلا عن العمل أو يعيش عاله على غيره و على حساب مبادئه ...!

    لذلك نجد ان الناس في الغرب يفتخرون بأصولهم و مهنهم مهما كانت ، فمثلا بطل الفورمولا 1 الألماني مايكل شوميكر يعني لقبه باليمني شوميكر ( الخراز ) ، و مارجريت تاتشر المرءة الحديدية التي حكمت بريطاني يعني لقبها تاتشر ( الخياط ) ، و هناك حاكم ألماني كان لقبه يعني ( الجزار ) ...!

    و اعتقد أن تلك البنت التي قتلت ابوها عالجت الخطأ بالخطأ ، و هي ضحية الجهل و التجهيل بالحقوق و الحقائق العلمية و الدينية الذي نجده في وسائل اعلامنا و تعليمنا ، و اعتقد أنه بالعلم النافع و العمل الصالح يضمن كل شخص و كل شعب استقلاله و حرية تقرير مصيرة .
     

مشاركة هذه الصفحة