حتى حقوق الحيوان مصانة في الاسلام يا سيد فريدمان !!.

الكاتب : بنت يافع   المشاهدات : 467   الردود : 2    ‏2002-06-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-06-05
  1. بنت يافع

    بنت يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-08
    المشاركات:
    656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ,

    ما ان حدثت طامة الاقتصاد الامريكي ولغز هذا القرن في 11 ايلول (سبتمبر) الماضي، تلك الحادثة التي لا تزال وحتي اللحظة لغزا محيرا امام كل قاطني المعمورة، فمن كان يصدق او يحلم او يتخيل مجرد خيال ومن كان يضع في الحسبان ان رمزي الهيمنة الاقتصادية لأقوي دولة في العالم واعني بذلك برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك يتناثران خلال دقائق معدودة وكأنهما ليسا سوي حطام من خشب او سوي لعبة او دمية اطفال.
    ذلك حدث لرمز العولمة والهيمنة الامريكية وفي دقائق معدودة وما من مراقب او خبير منصف في الشأن العالمي الا ويجزم بأن ما حدث لم يكن سوي من صنع وتدبير منظمة تتمتع بكفاءة عالية جدا في شتي المجالات من استخبارات وتخطيط وتكتيك الي غير ذلك مما يؤهلها ويجعلها قادرة للقيام بذلك العمل ويجعلها قادرة ايضا علي التستر من اعين اقوي شبكة استخباراتية في العالم واختراقها لاقوي واحصن الاحتياطات الامنية في العالم ما هو الا دليل جازم علي انها ليست مجرد منظمة عادية بل اقوي من ذلك.
    باختصار المقدمة وتجنبا للاطالة اصل بالاخوة القراء الي لب ما اريد ايضاحه او ايصاله الي من هو المقصود به. بمجرد وقوع ذلك حتي وجدنا اصابع الاتهام تشير الي العرب بشكل خاص والاسلام والمسلمين بشكل عام وهم ابرياء من ذلك براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام. ولو كانت لهم القدرة لعمل شيء من ذلك لما توانوا بالقيام به في من يقتل اطفالهم ويقضي علي بناتهم ليل نهار واعني بذلك الكيان الصهيوني.
    والواضح لنا جميعا ان من وجه اصابع الاتهام الينا هم اليهود والصهيونية من خلال ما تملكه من وسائل اعلام وصحف ومجلات ومواقع اخبارية حتي مدينة انتاج السينما الامريكية هوليوود لا تخلو منهم.
    توماس فريدمان هذا الرجل الذي كان له نصيب الاسد في كيل التهم والتشهير والتحذير من كل ما هو اسلامي او كما يطلق عليها في مقالاته اللوبي الاسلامي ، هذا الصحافي الامريكي اليهودي الاصل والذي جعل من الكيان الصهيوني الموطن الاول له ولم يتوان لحظة في خدمة بني قومه في الكيان الصهيوني.
    هذا الرجل الذي اتخذ من قضايا العالم الاسلامي والكيل العشوائي والتشويه بكل ما ينتمي الي الاسلام والمسلمين بل اتخذ من ذلك وسيلة لصقل اسمه وجعل من قلمه وكأنه ناطق باسم البيت الابيض.
    ايها السيد توماس فريدمان:
    فلتعلم ان مجتمعنا وديننا الاسلامي يوفر للحيوان حقوقا وواجبات تعلو وتنمو علي تلك الحقوق التي يحصل عليها الانسان في مجتمعات الحضارة الزائفة المؤقتة. ففي حديث روي عن النبي (ص) قوله دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلا هي اطعمتها ولا هي تركتها تأكل من حشائش الارض الاسلام ينهي عن ذبح حيوان امام اخر بل ويأمرنا بتوفير اقصي سبل الراحة للحيوان وقت الذبح. يقول الرسول (صلي الله عليه وسلم) اذا ذبح احدكم ذبيحته فليحد شفرته وليرح ذبيحته بينما اربابك في البيت الابيض يقتلون الاطفال والشيوخ والنساء في اي مكان يجدون فيه مصلحتهم ما دامت بشرة اولئك الابرياء ليست بيضاء فأين قلمك من كل ذلك يا سيد توماس؟
    ديننا الاسلامي هذا الذي تتهمه انت بالارهاب والتطرف ينهي عن التحريش بين الحيوانات بينما اسيادك في البيت الابيض وجدوا في التحريش بين الدول طريقا لتحقيق مآربهم وضمان استمرار الولاء لهم وما اليابان والصين او العراق والكويت او الهند وباكستان الا خير دليل علي ذلك فاين قلمك من كل ذلك يا سيد توماس؟
    ومر النبي (صلي الله عليه وسلم) بحمار قد وُسم وجهه فقال اما بلغكم اني لعنت من وسم البهيمة في وجهها او ضربها في وجهها انظر لسماحة هذا الدين حتي انه ينهي عن التشهير بالحيوان او الضرب علي وجهه بينما رجال مخابراتكم والاجهزة الامنية في الولايات المتحدة تعتدي علي كل ما هو عربي بكل عنصرية وبكل وقاحة ليس لأي ذنب وانما لانهم عرب وقد يشتبه بهم في كذا وكذا.
    اين حقوق الانسان ومنازل ومساكن الفلسطينيين تهدم وتحرق امام اعينهم الا يكفيهم انهم طردوا من مساكنهم ومسقط رأسهم في اراضي 84 ليقام عليها ذلك الكيان الغاصب، اي حقوق انسان وعشرات الاطفال الفلسطينيين ذهبوا وراحوا ضحية رصاصات ومدافع جنود الاحتلال الصهيوني.
    أين حقوق الانسان وذلك الطفل البريء يمنع من الذهاب الي مدرسته وذلك الفلاح المسكين تقلع وتخرب ارضه ويحرق محصوله اما عينيه وهو من بذل قصاري جهده وسقط عرقه وسهر الليل من اجله.
    ذلك الطفل المسكين محمد الدرة يموت في حجر ابيه برصاصات بني صهيون بل طالت تلك الرصاصات الغادرة من سارع وحاول انقاذ تلك الطفولة البريئة. تلكم الطفلة المسكينة ايمان الحجو تغدر بها رصاصات الاحتلال وهي لم تنه عامها بعد.
    فاين قلمك واين ضميرك الانساني من كل ذلك يا سيد فريدمان؟!
    مخيم جنين للاجئين ابيد عن بكرة ابيه من نساء واطفال وشيوخ حتي جثث الضحايا فسدت وطالت ريحها المناطق المجاورة ومنعت فرق الانقاذ من الوصول اليه تحت مرأي ومسمع كل من يدعي حقوق الانسان ولكن: لقد اسمعت اذ ناديت ولكن لا حياة لمن تنادي.
    واخيرا اتمني ان تصل رسالتي هذه للسيد توماس ليصحح فكره عن المجتمع العربي والاسلامي ان كان ذلك عن جهل وعدم دراية والا فعليه ان يدرس الاسلام في احدي الجامعات الامريكية نفسها وسيري عدالة وسماحة هذا الدين وهذه القومية والامة العربية التي حمت ودافعت واستقبلت وفتحت ابوابها لبني قومه اليهود حينما طردوا من اوروبا في العصور الوسطي.
    000000000000000000000000
    ( منقول )
    محمد احمد سعد المنصوب
    طالب يمني في جمهورية الصين الشعبية
    القدس العربي 23-5-2002
    000000000000000000000

    تحياتي للجميع

    والسلام عليكم

    اختكم
    اليافعية
    بنت يافع اليمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-06-05
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    فريدمان

    افتضح أمره في مؤتمر الحضارات الذي عقد في دبي

    صحفي مبتدئ أفقد فريدمان رزانته واخرجه من طوره لقوله حقيقة عنه ووصفه بآلة تعمل بالنقود 000 فما كان من فريدمان إلا أن ترك المحاضرة وخرج وبكل صفاقة أمام الجمهور فتداعت كل العقلانية التي يدعي بها0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-07
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    لا قض فوك يابنت يافع العزيزه
     

مشاركة هذه الصفحة