طالبان ..............وعقلية الحجر

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,628   الردود : 28    ‏2001-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-03-02
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الكل يعرف أن جماعة طالبان فرقة أو مجموعة خرجت من المعاهد الدينيه الباكستانية ( لتحرر ) أفغانستان من الحرب الأهليه الطاحنة ، وفعلا وخلال مدة بسيطة أستطاعت أن تستولي على ثلاثة أرباع الأراضي الأفغانية وذلك بدعم واضح من المخابرات والجيش الباكستاني .
    طالبان المنظمة المفرطة في الغلو والتعصب فهي منذ أن بدأت ببسط سيطرتها على العاصمه كابول حتى بدأت ببمارسة سياسة غايه في الغرابه والتشدد ، قامت بأخراج جميع النساء من أعمالهم ومنعت عمل المراه باي شكل من الأشكال ، وتعاقب كل رجل بالجلد أو السجن لو قام بحلق لحيته أو تقصيرها إضافة إلي أستخدام العصا لحث الناس على الصلاه وغيرها من الأعمال ألتي تتنافي مع الدين اليسير أو الإنسانيه ، وبنفس الوقت تقوم بزراعة المخدرات والحشيش وتعتبر من أكبر الدول المصدره لهذه المادة وتقوم بحمايتها بشكل رسمي بحجة أن هذه الزراعة ليست للأستهلاك الداخلي ؟؟!!

    خرجت اليوم بتقلعيه جديده وهي هدم التماثيل الأثرية بحجة أنها قد تؤثر على المسلمون الأفغان وعلى عمق إيمانهم ؟؟ والتماثيل المعنيه هي تراث كبير وعميق خاص بأفغانستان وتمثل حقبة تاريخيه ثرية وعظيمة تمتد إلي أكثر من ألفي عام .

    هذا القرار أستفز العالم بأكمله وعارضته معظم الدول الأسلامية ومنها باكستان وناشدت الجماعة بإيقاف هذا العمل الغير مبرر على أعتبار أن هذا التراث هو ملك للأنسانيه جمعاء ولا يخص شعب أو فئه معينة .

    القرار أصدره الملا عمر وهو زعيم الجماعة وصاحب الأمر الذي لا يرد ، وهناك اراء تقول أن وراء هذا الهدم للتماثيل عمليه تهريب منظمة وشبكة عالمية لتمرير الأثار والكسب من ورائها .

    طالبان تدعي انها منظمة إسلامية وأن وجودها هو وجود للدين نفسه وعليه تري من وجهة نظرها أن كل أعمالها مسنوده بسند شرعي مقدس لا غبار عليه ، مما نتج ترجمة سيئه للأفعال وذلك لسبب اسلمة العصر وعدم التفكير بجعل الأسلام أو أخراجه بشكل عصري مرن يتقبل إحداثيات الوقت الحالي ويتلازم معه بشكل متوازي لا متضارب .

    عقلية طالبان منزوعه ومشدوده بشكل كبير إلي الماضي وعدم تقبلهم وضع حالي معاصر وذلك لفكره متجذره في أنفسهم مردها الخوف على الدين أو الخروج عنه ، وهذا الأسلوب وأعني التشدد أثبت فشله وعدم جدواه لأن نتيجه كل ضغظ هو الأنفجار وهذه حقيقه علمية لا مفر منها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-03-03
  3. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    أولا أحب أن أنوّه الى أنه لا يختلف اثنان على أن طالبان مجموعة لا تمثل طموحات الحركات الاسلامية المعاصرة،ولكن...أن تقوم حكومة طالبان بهدم تماثيل بوذا بالصواريخ،له ما يبرره اسلاميا،فالكل (أعتقد أنه لن يمانع في تحطيم أوثان مازال الكثير من العالم يعبدونها،وهو ما يتنافى وعقيدة الشعب الذي يستوطن ذلك الجزء من العالم،وما يبكي ويضحك في نفس الوقت هو بيان المجموعة العربية في الامم المتحدة والذي ينص على الآتي:
    ان تحطيم طالبان لتماثيل بوذا في أفغانستان لا ينبغي أن نسكت عليه ولن نستنكره فقط!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!بل سنوجه عليها حملة ضخمة جراء عملها هذا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!...وكأنه لم يبقى شيئا للعالم العربي يثبت فيه ولائه للأمم المتحدة وربيبتها أمريكا الا هذه الحادثة،ولا نستغرب هذا من الحكومات العربية،ولكني أستغربه من دعاة اليسارية الخرقاء والتي مازالت تبحث لها عن منهج جديد تستند عليه،ونجدها حاليا تتخبط يمينا ويسارا،وجلّ همها هو ضرب أي حركة تنافسها،واليوم طالبان بتصرفها ذلك تعطي مثل هؤلاء الفرصة للتشدق،والسخرية من بعض المعتقدات الاسلامية،والتي أصبحت هي الشيء الواجب استنكاره!!،في زمن تغيرت فيه الأسماء،فأصبح الصنم والوثن يسمى تمثال ،ويرمز لحضارة:)))..وعجبي..
    [معدل بواسطة يافـع ] بتاريخ 03-03-2001 [ عند 11:46 PM]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-03-03
  5. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    هداك الله يابن ذي يزن
    انوافق ماتقوله الامم المتحدة التي ثارت ثائرتها عند تحطيم الاصنام التي تبنى بقصد العبادة دون الخالق جل شانه.
    ماهذا الهرى والنفاق المكشوف والذي يصدقه ويصفق له البعض منّا مع الاسف ومع اختلافنا في بعض ماتنهجه طالبان الاّ ان ماقامت به لايساوي شيئاً مع هدم مسجد البابري الذي هدمه كلاب السيخ ولم تشفع له تاريخيته ولم نسمع الامم المنافقة تقول كلمة ، القفز على الذاكرة لايجوز الاّ عند فاقدها.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-03-03
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    طالبان قمة في التخلف وتشويه متعمد للنهج الاسلامي

    نحن أيضا نملك رصيدا ضخما من التماثيل ونفاخر بها باعتبار أننا من الشعوب العريقة ذات التاريخ المميز ولم يسبق أن انتقد المتزمتون الإسلاميون في بلادنا وجود ذلك الكم الهائل من الإرث واعتبروه رمزا لحضارة اليمن القديمة ، وتجرى التنقيبات الفردية عن التماثيل في أرجاء متعددة من اليمن ليس لتسليمها للدولة لضمها إلى مقتنيات المتاحف بل لبيعها للأوروبيين وسبق لإحدى الدول الخليجية منذ أقل من خمس سنوات أن صادرت تماثيل يمنية مهربة بواسطة طاقم إحدى الطائرات اليمنية أعادتها إلى مصدرها .
    هل يشجع أبونا يف وسهيل اليماني أن نقوم بحملة لهدم معبد الشمس في مأرب ونزيل آثار السد القديم بما يحويه من رسوم وخطوط ونوقف البحث والتنقيب نهائيا وننسف متاحفنا في كل من صنعاء وعدن وسيؤون للتخلص من موجوداتها على أساس أنها تتنافى مع معتقدنا الديني .
    كأني بكم لاتدافعون عن الإسلام ومعتقداته السامية بقدر ما تدافعون عن فكر متحجر لا يساير العصر وتحيلون المسألة إلى تصفية حسابات شخصية مع بن ذي يزن وطالما أن المسألة رفض للأصنام لما لا تطالبون أيضا بهدم مدائن صالح في شمال السعودية وآثار البتراء في الأردن وما شابهها من بقايا حضارات قديمة في كل من سوريا ولبنان .
    طالبان أعطت مثالا مشوها للإسلام والأفغان العرب عندما هبوا للمشاركة في الحرب ضد الاتحاد السوفيتي رووا لنا كثير من القصص الخيالية على لسان جلال الدين حقاني عندما أعادنا إلى عصر المعجزات ووصف لنا أوصافا لا يصدقها خيال المجنون … نتساءل لماذا لاتقوم طالبان بمحاربة المخدرات التي تدر عليها أرباحا طائلة وحجتهم في ذلك أنه لا يوجد نص شرعي صريح يحرم الاتجار بها أو تناولها مثل الخمر وضربوا بعرض الحائط النهي النبوي الذي يقول ( كل مسكر ومفتر حرام ) إنها لعبة يديرها أصحاب رؤوس أموال بأيدي الرعاع من أفراد طالبان لبيع تلك الآثار في أسواق أوروبا حتى على شكل قطع صغيرة لتحقيق عائد مادي شبيه بذلك الذي تدره المخدرات .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-03-03
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي سهيل :

    عندما قامت الهند بهدم المسجد البابري الكل أعترض علي هذه الفعله ورفضها ولكن الهندوس واصلوا عملهم .

    طالبان حاليا وبرغم كل النداءات الموجه إليها بأن تحافظ على هذا التراث الأنسانى حيث أن التمثال يصل عمره إلي اكثر من الفي عام ومع ذلك واصلت عملها الغريب .فهل طالبان والهندوس سواء ؟

    واذا كان الأمر كذلك مثل ما أنت تراه فلماذا لم يهدم عمر أبن العاص التماثيل في مصر حين دخلها ولماذا سكت المسلمون الأوائل عن التماثيل الرومانيه والأثار الفارسية وألتى هي موجوده حتى الآن .

    سهيل .

    الأمر هو غير ما تتصور والضجه ألتي تفتعلها طالبان يقال انها تسعى إلي استخدام تلك الأثار في تهريبها لصالحها ولتمويل حربها ، وقد أعلن سابقا وزير خارجيه تلك المنظمة في قناة الجزيره أن تجارة المخدرات هي لتمويل المشروع الحربي .

    اذا دعنا نتفق أن الأثار وبجميع أنواعها هي ملك للأنسانيه فقط ، وأن هذا العمل لا مبرر له .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-03-03
  11. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    لا اظن كلامي بحاجة الى توضيح رغم فهمه بغير ما انا قصدت به.
    هذه الاصنام مخصصة للعبادة وليس للتاريخ كما هو حالها في الهند وجنوب وشرق اسياء ، والدفاع عنها بهذه الصورة يقصد منه النيل من الاسلام واهله.
    المقارنة كانت لتبيان تعامل المنظمات الدولية مع عقائد البشر وان كان ذلك في صورة تباكي على التراث الانساني الذي لم نراه عند ما هدم السيخ (البابري) او عندما يقوم اليهود بالاعتداء على الاماكن الاسلامية دون حرمة لتاريخ أو قدسية .
    طالبان سبق واوضحت اختلافنا معها في أمور كثيرة وهي لاتمثل الاسلام وليست الصورة التي يمكن ان تعبر عنه ، ولست في مقام شرح عيوبها ، وجهلها الفاضح بالاسلام وأعتمادها منذ نشاتها بل والجهاد الافغاني بصفة عامة على ايدي لاتضمر للاسلام وأهله غير الشر ، لكن احقاق للحق لماذا تطرفنا هو الممقوت وتطرف غيرنا لا يلقى من يتكلم عنه ، لماذا تقوم الدول التي تدعي المدنية والحضارة ونبذ التطرف بغض الطرف عن مايفعله متطرفوا اليهود بنا .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-03-03
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أنا لا أقول انك متطرف

    سهيل :

    لم تجب لماذا لم يتم هدم الأثار الفرعونيه في صدر الأسلام .

    تماثيل بوذا في أفغانستان لا أحد يعبدها ويستحيل أن يتم ذلك في عهد طالبان ، فمن الظلم أذا أن تقل أن شعائر دينيه تقام هناك ، اذ طالبان حاربت باقي الطوائف الأسلاميه فكيف بغير الأسلاميه .

    أما عن حديث المسجد في الهند فقد قمت بالرد عليه ، ونحن كمسلمون لا يجب أن نمارس الشعائر الدنيئه بحجة أن غيرنا فعلها .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-03-03
  15. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    أولا:أخي الحوطة ومنظره الاشتراكي بن ذي يزن :
    لست من السذاجة والتخلف بحيث أكن أي حسابات شخصية لأي أحد كان،لا بن ذي يزن ولا أنت يالحوطة.
    ثانيا:الفرق بين آثار مارب وآثار بوذا أن الأخير مازالت هناك طوائف تقوم بتقديس هذه الأصنام الى وقتنا الحاضر،ومنها دول كبرى (كاليابان)،ولا نعرف مستقبلا ماذا سيحدث ان تركتها طالبان،فلم لا تطالب مثلا بتدويل تلك المنطقة بحجة حماية الآثار لآلهتها:)،،أما تساؤل المنظر الاشتراكي الخطير بن ذي يزن:)والذي أعتقد أنه أمسك بطرف الخيط،حول لماذا لم يهدم عمرو بن العاص التماثيل في مصر آنذاك،فالوضع يختلف يا منظر من يتبعك،هل توفرت وسائل التدمير الحالية من صواريخ ومتفجرات في عهد عمرو بن العاص لكي يدمر تمثالا بضخامة أبو الهول؟؟ثم ان عمرو بن العاص قد فتحها وقد اندثرت الفرعونية ولا يعبد أحد تلك التماثيل لكي يخاف من الفتنة..ثم بالله عليكم كيف تبيع طالبان تلك القطع بعد قصفها بالصواريخ؟؟:)،واذا أفترضنا أنها باعتها فانها ستبيع الحجارة،وهي حلال لهم..وبالهنا:)...
    أما كلام الحوطة حول كرامات بعض المجاهدين فلن أرد عليه،لأن من يؤمن بالله،سوف يؤمن بقدرة الله على كل شيء،وكلنا يعلم أن العرب الأفغان أكثرهم جاهدوا بروح صافية وبدون اية أطماع في كرسي أو خلافه،فالأجدر بالحوطة أن يتق الله،ويمسك لسانه عن الكلام (المخيّط بصميل:)))...
    ثالثا:كل عام وأنتم بخير:)

    [معدل بواسطة ابونايف ] بتاريخ 03-03-2001 [ عند 03:48 PM]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-03-03
  17. ســـارق النـــار

    ســـارق النـــار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    الطالبان رفضوا اقتراحا هنديا كان يمكن أن يوفر مخرجا معقولا من الأزمة..

    الزملاء الكرام:
    تحية طيبة وبعد

    اشكر في البداية الزميل بن ذي يزن على إثارة هذا الموضوع الهام..

    والحقيقة أنني لا أريد أن أخوض في مسألة جواز تحطيم التماثيل من عدمه، فقد كفاني مؤونة إبداء الرأي في ذلك نفر من خيرة علماء المسلمين ومفكريهم المستنيرين.

    الدكتور محمد عمارة والأستاذ فهمي هويدي مثلا اعترضا على تصرف طالبان مستندين إلى جملة من الأسباب والحيثيات.
    كما عبر سماحة مفتي مصر عن دهشته لموقف حكومة طالبان من التماثيل البوذية وقال عند مقارنته بين الآثار في أفغانستان ومصر "إن الحفاظ على هذه الآثار أمر له تبريره لأن هذه الآثار تجلب منافع اقتصادية للدول الموجودة فيها عن طريق السياحة". واضاف المفتي المصري أن الآثار المصرية لا تثير أي مشاعر دينية عدائية بين المصريين وان لا غضاضة في الحفاظ على هذه الآثار إذا كانت تشير إلى الأجداد. كما دعا المسؤولين في طالبان إلى عرض التماثيل البوذية التي لا تأثير لها على المسلمين وقال إن الدستور الأفغاني يجب أن يحمي جميع الطوائف الدينية الموجودة في أفغانستان.

    والواقع أن لا صحة لما أثير حول "تهويل" اليونسكو وتضخيمها لقضية تدمير تماثيل باميان مقابل "صمت" المنظمة عن تدمير المسجد البابري وعبث الصهاينة في المسجد الأقصى.
    واقع الحال هو أن اليونسكو أصدرت بيانات متكررة وعديدة تستنكر فيها العبث الذي مورس ضد الأثرين الإسلاميين في الهند وفلسطين.
    صحيح أن التخريب استمر ولكن اليونسكو داومت على شجب ما حدث باعتباره مخالفا للقوانين الدولية ولم يكن باستطاعتها الذهاب إلى ما هو ابعد من الشجب والاستنكار.

    لكن ما لفت انتباهي منذ يومين ما تناقلته الأنباء عن أن نوابا في البرلمان الهندي رفعوا التماسا إلى "أمير المؤمنين!" في أمارة طالبان الإسلامية يناشدونه فيه بالسماح لهم بتفكيك التمثالين موضع الجدل ونقلهما إلى الهند، لكن زعيم الطالبان رفض الطلب رفضا باتا بل وسارع بإعطاء أوامره بتدمير التمثالين استباقا ربما للمزيد من حملات الاحتجاج الدولية.

    واعتقد أن زعماء الطالبان لو كانوا يتحلون بقدر من الحصافة والبراعة الديبلوماسية والتعقل لوافقوا على المطلب الهندي باعتباره حلا وسطا يمكن أن يحفظ لهم ماء وجوههم ويخرجهم من المأزق المضحك الذي أوقعوا أنفسهم فيه، ولكانوا أيضا تجنبوا هذه الحملة الدولية الكاسحة على بلدهم ولوفروا كذلك استغلال الإعلام الغربي للقضية واظهار الإسلام والمسلمين بمظهر التزمت والانغلاق ومعاداة معتقدات الآخرين، وهو الانطباع الذي تعطيه جماعة طالبان بممارساتها وتصرفاتها الغريبة وغير المسئولة.

    والله من وراء القصد.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-03-03
  19. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    :)واخزياه...هذا ما توصل اليه الأخ الكريم سارق النار:)،فعلا لماذا لم ترضخ طالبان هذه المتخلفة بطلب الهند المتاز:)..واخزياه..هذه هي حالتنا في هذه المرحلة ..المضحكة..المبكية..وا أسفاه..وا أسفاه..
     

مشاركة هذه الصفحة