نسائنا ........إين الخلل .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 668   الردود : 4    ‏2001-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-03-02
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الكاتبه المعروفه غادة السمان والتي أدخلت رواياتها بعد أخر لمفهوم نظرة المرأه لنفسها ، فهي تقول في رواية ليلي والذئب تصف خادمة لديهم :

    الخادمه تفاحة تدفع بطنها المنتفخ أمامها متدحرجه في الردهة ، ترفع السماعه ، تتمتم ، تتقدم نحوي وهي تحمل الهاتف بإحدى يديها ، كم هي بشعة ، بهذا الوجه الميت ألذي يعبر عن لا شىء ، خطوات ثور حارثة ...... وهذا البطن ألذي ظللت أرقبه يكبر يوما بعد يوم وينتفخ ، كيف لا تتمزق عضلاته ويسقط إلي الأرض ويتحطم ما بداخله ..كيف استطاع إي رجل في العالم أن يضاجع بهيميتها ....؟ كم هم مقرفون ...أمقتها ، يمزقني ان أتصور أن أدخل الثياب الرثة المحيطة بترهل طفل صغير ........ وغيرها الكثير من نصوص غاده السمان ألتى توحي بشكل أو بأخر الرغبه جامحة للهروب من أنوثتها أو جسدها الأنثوي .

    وتطرح فيفان هورنر مصطلح ( لعبة السلطة الصفريه :
    وهو مفهوم تبنيه على فكرة الأقلية ، وتقول ان النساء فية ذات أغلبيه لكنهن يحملن عقلية الأقليه حين يصل بهن الأمر إلي الوظائف العامه ، وتضرب مثالا توضح بها فكرتها وذلك أن المرء ألذي عانى الجوع مدة طويلة ، وفجأه وقع على قطعة من فطيرة فأن ذلك يقتل طموحه بأن يحصل على شىء أخر .

    أما فيلا آرمستورنج رئيسة شكرة للعلاقات العامه تقول :
    أن هناك تحاملا ضد المرأه العامله ولكن الجزء الأهم يتعلق بالنساء أنفسهن إذ لا يبدوا أن النساء على ثقة كاملة من رغبتهن في الوصول إلي القمه .

    وهناك دراسه أجريت تثبت أن المرأه تخشي نظيرتها الأخري أكثر من إي شىء أخر وعليه فأنها تكون ضد نفسها .

    من خلال الأقوال والدراسات أعلاه وجدت أن هذا ينطبق على المراه بشكل كبير وعام ودون تحديد جنسيه معينه .

    فمثلا حين نفتح موضوع خاص بالمرأه ونطالب بقليل من التعقل ناحيتها وعدم الغلوا أو التفريط بشأنها ، نلاحظ أن الكاتب رجل ، لينبري له رجل أخر ليفند ما يقول بحجة أن الدين كفل كامل حقوقها _ وهي كلمة حق أريد بها باطل _ لأن ما نراه نحوها بعيد كل البعد عن الدين ، أقول ينبري رجل أخر ليدخل في الموضوع أكثر من رجل ويتم تبادل الأتهامات ما بين علماني وظلامي ورجعي وكلا يرى أنه احق بتقرير مصير المرأه وأنها يجب أن تتبع مقولته ، ثم نتلفت لنرى قلم نسائي يدلي برايه في هذا الأمر سواء برفض العبوديه أو الخضوع لها بما أن الموضوع يخصها فلا نجد .

    لماذا ؟؟

    هل هي قناعه ذاتيه بأن مصيرها أو تقرير أمورها ما زال مربوط بالرجل وأن عتقها أو تكبيلها يجب أن يرضى عنه الرجل ، وهل المراه وبرغم كل ما حاربت من أجله وحصلت على بعضه تعاني من عقده الثانويه والتبعيه .

    قد يكون لنا راي نحوها وقد يكون هذا الراي خاطيء او صواب ولكن لا بد ان تأتي صاحبة الشأن لتحسم الأمر ، ولا بد أن تتجرد المراه من رهبة مزروعة داخلها وهي ترفض أن تنزعها ، واذا أستمر الأمر كذلك فأن طريق أنصافها سيظل يعتريه كثير من الشوك والصعاب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-03-05
  3. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    الأخ / بن ذي يزن ....
    أشكرك على طرحك مثل هذا الموضوع الذي ما إن قرأته حتى تقافزت إلى ذهني عشرات الأفكار في رتم سريع جدا ... أقول لك بعد أن نظمتها وفكرت فيها قليلا :
    الأمر ليس بهذا السوء .. نعم هناك عينات لما ذكرت ولكنهن لسن الأغلبية .. لا أحد ينكر أن هناك تطورا كبير إذا ما قارنا حال المرأة الآن بحالها قبل 20 سنة مثلا ... أرجو ألا تعتبرني ممن وصفتهن الكاتبة بأنهن قنعن بقطعة صغيرة من الطعام بعد حرمان طويل ... لا .. لست من هذا النوع ، لا أنا ولا الكثيرات من بنات جيلي .. نحن قادمات بقوة وحماس لنستبدل عبارات مثل " العبودية " ، " الخنوع " ، " التكبيل " بأساليب الحوار المنطقي والعملي .. بالتروي في السير على طريق شائك كهذا لا تخلق العجلة فيه إلا أرجلا دامية .. نمد فيه يدنا لكل من نلتقيه سواء كان يسير في اتجاهنا أو عكسه .... ينير لنا دربنا ضوء لا يستطيع أحد أن يطفئه .. لأن مصدره هو إيماننا بحقوننا التي كفلها لنا ديننا ولن نرضى لها بديلا ولن نشذ عنها ... وليحاول من يريد إيقافنا !!!
    وكل عام وأنت بخير ..

    [معدل بواسطة SHAHD ] بتاريخ 05-03-2001 [ عند 02:31 PM]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-03-05
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الفاضله شهد .

    هناك الكثيرات من النساء ما زلن يعتقدن أن مصيرهن ما زال بيد الرجل وأن أنعتاقها أو قيدها سيظل بيده وهذه الفكره للأسف مغروزه في أذهانهن .

    لست أدعوا إلي تمرد أو عصيان ولكن إلي تعقل وإلي أن تكون المراه هي سيده نفسها وهي من تجادل وتناقش بلمواضيع الخاصه بها .

    سررت بمشاركتك إلي هي كعادتها متميزه .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-03-06
  7. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    على الرحب والسعة 000

    ماذا تتوقع ممن عاش حياته في ظل أسرة ومجتمع يعتبر الأفضلية دائما للرجل ... من أرادت أن تأخذ وضعها الطبيعي في الحياة فلتحاول .. ومن ارتضت بأقل من ذلك فهي حرة في اختيارها ولتتحمل نتيجة هذا الاختيار 0

    لم نختلف ... لا للتمرد ، ونعم لتحكيم العقل .. وشكري لاهتمامك بالرد على ما كتبت 0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-03-06
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    متفقون ..............:)
     

مشاركة هذه الصفحة