يتامى الزرقاوي يشتبكون مع قوات الاحتلال وسط بكاء ودعوات النساء

الكاتب : مجهول الهوية   المشاهدات : 525   الردود : 0    ‏2006-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-09
  1. مجهول الهوية

    مجهول الهوية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    2,453
    الإعجاب :
    0
    يتامى الزرقاوي يشتبكون مع قوات الاحتلال وسط بكاء ودعوات النساء


    عام :العالم العربي والإسلامي :الجمعة 13 جمادى الأولى 1427هـ – 9 يونيو 2006م آخر تحديث 3:30 م بتوقيت مكة




    [​IMG]

    [​IMG]

    صورة عرضها الجيش الأميركي لأبو مصعب الزرقاوي بعد مقتله(رويترز) الجزيرة نت

    مفكرة الإسلام [خاص]: تجري اشتباكات عنيفه في مدينة الرمادي هذه الأثناء, بين عناصر تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين وقوات الاحتلال الأمريكي, فيما يعد أول عملية موسّعة بعد رحيل 'أبو مصعب الزرقاوي' زعيم التنظيم.
    وقال مراسل 'مفكرة الإسلام'- عن شهود عيان-: إن الاشتباكات التي يستخدم قيها عناصر المقاومة مختلف أنواع الأسلحة, تدور حاليًا في منطقة شارع عشرين وشارع الكص وشارع 17 تموز.
    وأضاف الشهود: إن عشرات الرجال يشتبكون مع الاحتلال وسط تكبير المساجد وبكاء أهالي المدينة, بعد اندلاع الاشتباكات, التي تُعتبر الأولى عقب مقتل أمير القاعدة في بلاد الرافدين 'أبو مصعب الزرقاوي'.
    وتابع الشهود: إن آليتيْن من طراز همفي والأخرى من طراز 'فان' دمّرتا, وسقط عدد من جنود الاحتلال خلال الاشتباكات.
    وذكر مراسلنا أنه شاهد نساءً ورجالاً وأطفالاً يقفون على أبواب منازلهم, بعضهم يلهج بالدعاء والبعض الآخر بالبكاء.
    وعن سبب بكاء الأهالي, قال أحدهم: نشعر أن المقاوميين في القاعدة اليوم أصبحوا يتامى بعد رحيل أميرهم, إلاّ أنهم أثبتوا خلال هذا الاشتباك أنهم باقون ومستمرون, على حد وصفه.
    من جهته, أكّد مراسلنا في الرمادي أن أكثر من فصيل انضم للقاعدة خلال تلك الاشتباكات, التي تُسمع أصوات انفجاراتها في كافة أحياء المدينة.
    وسوف نواليكم بالمزيد من التفاصيل عنها لاحقًا بمشيئة الله.

     

مشاركة هذه الصفحة