عثمان الخميس يقول ان التدليس جائز عند الصحابه

الكاتب : ابن الرافدين   المشاهدات : 1,597   الردود : 40    ‏2006-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-09
  1. ابن الرافدين

    ابن الرافدين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-20
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    13-ديسيمبر- 2005 ميلادية التاريخ
    تدليس أبي هريرة رضي الله عنه عنوان السؤال
    بسم الله الرحمن الرحيم شيخنا الفاضل ابامحمد سلام الله عليك ورحمته وبركاته اود الاستفسار عن تلك الرواية وبيان شرحك عليها وهي: قال الذهبي في سير النبلاء (2/608) : [ قال يزيد بن هارون : سمعت شعبة يقول : كان أبو هريرة يدلس . قلت (اي الذهبي ) : تدليس الصحابة كثير ، ولا عيب فيه ، فإن تدليسهم عن صاحب أكبر منهم والصحابة كلهم عدول ] . وكما هو معروف ان التدليس يعتبر نوع من انواع التضعيف فما قولكم ايها الشيخ الفاضل وتقبل سلامي واحترامي نص السؤال
    لا ليس التدليس ضعفًا ، التدليس يكون ضعفًا إذا دلس عن ضعيف . التدليس هو إخفاء العيب ، من الدُّلس وهو الظلمة ، والتدليس ليس على كل حال يكون سببًا لتضعيف الحديث ، يعني التدليس هو إسقاط رجل من الإسناد ، وهذا الإسقاط قد يكون إسقاطًا لثقة وقد يكون إسقاطا لضعيف ، مثال التدليس الآن : مثلا حدثني عبد الرحمن بحديث سمعه من أحمد وأحمد سمعه من يعقوب ، فقال أحمد لعبد الرحمن : إن يعقوب يقول كيت وكيت ، فجاء عبد الرحمن وحدثني وقال لي : يا عثمان ، ترى يعقوب يقول كيت وكيت ، مع أن عبد الرحمن ما سمع يعقوب ؛ سمع من أحمد ، هنا ماذا فعل عبد الرحمن ؟ دلَّس ؛ لأنه أسقط الواسطة التي بينه وبين يعقوب ، أي أحمد ، وأحمد هذا إما أن يكون ثقة وإما أن يكون ضعيفًا ، فإذا كان أحمد هذا ثقة ؛ فنقول لعبد الرحمن "دلس ثقةً " ، الحديث صحيح ما يضر ، لأن الذي أسقطه ثقة ، لكن المشكلة عندنا إذا كان أحمد ضعيفًا ، فنقول " دلس ضعيفًا " وهنا الذي لا ينتبه لهذا الحديث يقول إن هذا الحديث فعلاً عبد الرحمن سمعه من يعقوب فيتوهم صحة الحديث الذي هو في الأصل ضعيف ؛ لأنه سقط رجل ضعيف ، قد يكون هذا الذي سقط كذب على يعقوب ، وقد يكون أخطأ في حفظه ، لذلك يقال لهذا الفعل تدليس ، فالتدليس إذن إما أن يسقط ثقةً وإما أن يسقط ضعيفًا ، ممكن الآن أنا أقول ترى يعقوب يقول كذا ، الآن أسقطت اثنين ، فالتدليس هنا " دلس شخصين " . الصحابة رضي الله عنهم لما كانوا كلهم عدول في أنفسهم وعدول عند بعضهم ، فلما يأتي أبو بكر ويجلس مع الناس ويقول لهم قال رسول الله كيت وكيت ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ) فيأتي أبو هريرة لما يسمع أبا بكر يقول هذا الحديث يأتي يحدث الناس ويقول قال رسول الله ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ) لكنه ما سمع الرسول ، سمع من أبي بكر ، لكن لما كان أبو بكر عنده ثقة عدل فكان كأنه هو الذي سمعه منه فأسقط أبا بكر وحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة ، وهذا كثير عند الصحابة ، يعني أحيانا عائشة تحدث بأحاديث عن العهد المكي ، عائشة تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم وعمرها سبع سنين في المدينة ، يعني الفترة المكية ما تدري عنها شيئا ، وكل حديث تسمعه عن عائشة في العهد المكي أكيد سمعته بواسطة ، مثل حديثها المشهور في بدء الوحي أصلا عائشة ما ولدت في بدء الوحي ، فالقصد أن الصحابة قد يسقطون الواسطة لأن الواسطة التي حدثتهم صحابي ، ابن عباس مثلاً مكثر عن النبي صلى الله عليه وسلم مع أن ابن عباس ما أدرك من حياة النبي صلى الله عليه وسلم إلا سنتين فقط ، وفي قول الله تعالى { إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا ، إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا } ابن عباس كان يقول : أنا وأمي كنا من المستضعفين ، ابن عباس ما هاجر إلى المدينة إلا بعد فتح مكة ، إذن كم أدرك من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ؟ وفتح مكة في السنة الثامنة وابن عباس ولد في شعب أبي طالب يعني قبل الهجرة بثلاث سنوات ، يعني جل الأحاديث التي يحدث بها عن النبي صلى الله عليه وسلم - مع أنه من المكثرين تجاوز الألف وخمسمائة حديثا - ما سمعها من النبي صلى الله عليه وسلم وإنما سمعها بواسطة ومع هذا يحدث بها عن النبي صلى الله عليه وسلم كذلك كل الأحاديث التي يحدث بها أنس أو جابر أو أبو سعيد الخدري وهي حدثت في مكة قطعًا لم يسمعوها من النبي ولم يروها لأنهم من أهل المدينة وما دخلوا مكة إلا مع النبي في حج أو عمرة أو في فتح مكة ، فالقصد أن التدليس عند الصحابة هذا هو المقصود به : هو أن يسقط الصحابي الآخر الذي حدثه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولما كانوا كلهم عدول فكان إسقاط الثقة لا يضر ، ولذلك أجمع أهل العلم على قبول أحاديث سفيان بن عيينة مع أنه كان يدلس ولكنه لا يدلس إلا عن ثقة ، فقبل المسلمون حديثه

    http://www.almanhaj.com/fatwa3910.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-09
  3. ابن حمديس

    ابن حمديس عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-22
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههه هههههههههههههههههة ههههههههههههههه
    لاتعجب يا اخي من تدليس الصحابة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-09
  5. ابن حمديس

    ابن حمديس عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-22
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههه
    لاتعجب يا أخي من تدليس الصحابة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-09
  7. الأحسائي الحسني

    الأحسائي الحسني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-13
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    بل إليكمــا قول العلم السلفي " الذهبي" فيما هو أعظم من هذا!!

    يقول الذهبي في مقدمة كتابه " الرواة الثقات المتكلم فيهم بما لا يوجب ردّهم " ص23 :
    وما زال يمر بي الرجل الثبت وفيه مقال من لا يعبأ به ، ولو فتحنا هذا الباب على نفوسنا لدخل فيه عدة من الصحابة والتابعين والأئمة ، فبعض الصحابة كـــفـَّـــر بعضــهم بتــأويــل مــا ، والله يرضى عن الكل ويغفر لهم ، فمــا هم بمعصومين ، وما اختلافهم ومحاربتهم بالتي تليـّنـهم عندنــا أصـــلاً. انتهى قوله.


    !!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-10
  9. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله يا زكريا الاحسائي ما أسرعك في ادراج شبهات الرافضة مع أنك مستبصر وقد فُقت من ولد وهو رافضي من أبوين رافضيين !! والله المستعان .

    بالنسبة لقول الامام الذهبي رحمه الله فهو يحمل هذا الكلام على أحد أمرين:

    - الأول: أن يكون مراده إطلاق بعضهم على بعض هذا الذنب وقع منه ظنًّا أنه منافق لأجله، كقول عمر،رضي الله عنه، في حاطب بن أبي بلتعة: يا رسول الله، دعني أضرب عنق هذا المنافق. أخرجه البخاري (3007) ومسلم (2494). وكقول الأنصاريين في مالك بن الدخشم لما رأوا من مجالسته للمنافقين، ولما قاله النبي صلى الله عليه وسلم: "أَلَيْسَ يَشْهَدُ أنْ لا إِلهَ إلَّا اللهُ وأَنِّي رسولُ اللهِ؟". قالوا: إنه يقول ذلك، وما هو في قلبه. أخرجه مسلم (33)، وهذا ظاهر في أنهم يعتقدونه منافقًا في الباطن، ونحو ذلك من الأحداث التي هي بتأويل، كما هو في كلام الذهبي، فعمر, رضي الله عنه، متأول في قوله؛ لعظم فعل حاطب، والأنصاريون كذلك متأولون.

    - الثاني: أن يكون معنى كلام الذهبي الإشارة إلى ما وقع من الفتنة والقتال، وكلام بعضهم في بعض واستباحة قتاله، وكل ذلك بتأويل.
    والمعنى الأول أقرب لكلام الذهبي، فإن الثاني ليس فيه تكفير وإنما هو قتال. والله أعلم.

    http://www.islamtoday.net/questions/show_question_content.cfm?id=44612


    أما بخصوص كلام الشيخ عثمان - حفظه الله - والذي أورده الأخ أعلاه

    فإني لاعجب هل قرأ الرافضة الموضوع كاملاً أم أخذوا العنوان فقط ؟!
    الشيخ يقول يا رافضة واعطوني سمعكم : ( لا ليس التدليس ضعفًا ، التدليس يكون ضعفًا إذا دلس عن ضعيف . التدليس هو إخفاء العيب ، من الدُّلس وهو الظلمة ، والتدليس ليس على كل حال يكون سببًا لتضعيف الحديث ، يعني التدليس هو إسقاط رجل من الإسناد ، وهذا الإسقاط قد يكون إسقاطًا لثقة وقد يكون إسقاطا لضعيف ) .

    الشيخ يقول يارافضة : ( فالقصد أن التدليس عند الصحابة هذا هو المقصود به : هو أن يسقط الصحابي الآخر الذي حدثه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولما كانوا كلهم عدول فكان إسقاط الثقة لا يضر ، ولذلك أجمع أهل العلم على قبول أحاديث سفيان بن عيينة مع أنه كان يدلس ولكنه لا يدلس إلا عن ثقة ، فقبل المسلمون حديثه . )

    فليس فيما قال عيباً ولكن العيب والخلل في عقول من يهرفون بما لا يعرفون ..
    والحمد لله على نعمة العقل والسنة .. وشكراً !
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-11
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك اخي الحبيب سيف الاسلام لقد اجدت وابدعت واتيت لهم بمايقصم الظهر لبيان كذبهم وافترائهم على علمائنا وصحابة رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-12
  13. الأحسائي الحسني

    الأحسائي الحسني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-13
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    يقول الأحسائي
    عجيب أيها الفاضل من أذن لهم بذالك على وجه الخصوص من دون المؤمنين؟؟!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-12
  15. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الاحسائي الحسني

    لازالت رسائلك السابقة محفوطة معي وخاصة فضيحة قولك ذهابك للحج وانت كنت تشارك معنا ...فهل لازلت تذكرها ؟؟؟:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-12
  17. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    لعل الرد أعلاه كان بدرجة كبيرة من الوضوح يا استاذ احسائي

    لم أفهم ما ترمي إليه خاصة الجملة السابقة .. فهل تعني بها أنك لست مؤمن بالمذهب الرافضي كاملاً ؟ أم أنها تعني أنك متذبذب لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ؟!

    هناك إبهام وغموض في كلامك هذا وأخطاء مطبعية حالت دون فهمه تماماً .

    ولتعلم أن أهل السنة - رعاهم الله - طريقهم في اختلاف الصحابة
    هي الآية الكريمة : (وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) (الحشر : 10 )
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-12
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    هو يفهم يااخي سيف الاسلام بس يتهابل لانهم لايعترفون بالحقيقة


    وانا تذكرته الان عندما كان يدعي انه اشعري وقد كان اقرب للرافضة منه الى الاشعرية ...
     

مشاركة هذه الصفحة