اليمن المقارنة المرة

الكاتب : اليماني الجريح   المشاهدات : 350   الردود : 0    ‏2006-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-09
  1. اليماني الجريح

    اليماني الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    671
    الإعجاب :
    0

    اليمن المقارنة المرة

    الى أعضاء منتدى المجلس اليمن .. سلام مهدى بعبق التاريخ و امجاد اليمن الحبيب ..

    كلما اتابع الاخبار في اليمن تتبادر الى ذهني امور عدة و اسئلة و مقولات اولها ان اليمن فوق راس افعى .....

    افكرفي اليمن الذي كان في غابر الازمان موطن للعرب و مركز لتجارة الجزيرة العربية و حلقة و صل لها مع المياة التجارية التي كانت تربطها مع افريقيا و الهند
    و ارى الوضع الان في شواطئنا او (( المياه الاقليمية )) ارى فيها انها قد اصبحت مرتع للقراصنة الذين يسلبون و ينهبون ارزاق شعب كامل سواء اكانوا عصابات منظمة تسرق خيرات البحر و رزق الشعب . ام قراصنة يجوبون البحر لينهبوا ما تواجد مع صياد فقير ...
    لكن الحق يجب ان يقال , مياهنا الاقليمية لازالت حلقة وصل قوية لنقل البضائع الى بلادنا من دول القرن الافريقي ... التجارة نفسها و لكن تختلف السلعة ... الان ينقلون الانفس الهاربة من الموت الى اليمن (( يضنون اننا في نعيم ))
    ... تجارة و يالها من تجارة ارواح تباع و تشترى في عرض البحر , من لم يدفع يترك له مصيره و روحه تتخبطه امواج البحر ان وصل الى الشاطئ جثة هامدة نهشت جسمة الوحوش آكله اللحوم .. التي لاترحم احدا , تاكله بنهم لانها لاتجد شيئا من مخلفات المواطن اليمني ... الذي هو اساسا لا يجد شيئا يرميه للمخلفات

    افكر في اليمن الذي قال الرسول (صلى الله عليه و سلم ) عن اهله الحديث الشريف (( اتاكم اهل اليمن ارق افئدة و ألين قلوبا )) ... افكر في الناس الذين خرجوا من ارض اليمن للدعوة الى الله في سائر انحاء المعمورة .. كان منهم المجاهد و العالم و المفكر و الفقية ... هدفهم اعلاء كلمة الله , و فعلا انطبق قول الرسول عليهم ..
    و اسمع الان ان مواطنا قد قتل بسبب كذا و ان نفسا قد اغتصبت , يتبادر الى الذهن انها جرائم عادية تقع في اي مكان , كيف يقتل ادمي بين طفليه بسبب انبوب مكنسة و يسحل و يفعل به كل هذا .. اين الرحمه ؟ من اي نفس خلقت لتقتل من تشاء ؟ اين المسامحة و التفاهم .. لم يعجبه قوله فلما قتله ؟
    ضاعت كل طفولتها لم يبق من شرفها شئ .. لا احد يستطيع محاسبته لانه محسوب على هذا و ذاك , كيف هذا ؟ هل هي نفس ؟ او لانها من غير اصل او فصل و ليس لديها قبيلة تحميها.. هكذا صار الانسان اليمني من ارق افئدة الى قتل و غصب حقوق الغير الى معاند لا يريد ان يسمع كلمه الحق من احد , اذا راى الباطل بات في سبات عميق واذا استيقظ و راى الخراب حمل المسئولية لغيره .

    افكر في اليمن و الجنتين و خيراته التي اوجدها الله في هذه الأرض من قديم الزمان (( نعم لقد خسف الله بالجنتين بسبب عصيان اهلها , ولكن الله انزل علينا من النعم و الجنات مايكفي لهذا الشعب المسكين لمئات السنين ))
    ارى ان وضعنا الاقتصادي تحت درجة الصفر و السبب كما يقولون لاتوجد موارد ..
    اين الثروة السمكية اين تذهب ؟ اين الثروة النفطية من يشربها ؟ اين الثروة الزراعية و المعدنية من اكلها ؟
    نسمع عن الارقام التي تشدوا لها الاذان .. تقدر الثروة بكذا و الثروة بكذا ,,, اين تذهب ياعباد الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الى متى سوف ننتظر الثروة ؟ الى ان تخرج بملئ إرادتها ؟

    الى ذلك الوقت احلام يمنية سعيدة
     

مشاركة هذه الصفحة