دم الحامدي او كرسي علي عبدالله صالح

الكاتب : tash   المشاهدات : 584   الردود : 2    ‏2006-06-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-06
  1. tash

    tash عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    نناشد الاخ رئيس الجمهورية ان يثبت لنا انه محنك وشجاع وانه رئيس دوله منتخب وليس كما يقال بانه رجل ظعيف تحركة قبيلته والمنتفعين من حوله .
    فلقد سمعنا كثر من القصص والحكايات بان اولاد مسئولين من اقاربه اعتدو عليه وايظاُ مسئولين اخرين من اقاربه هانوه ورفظو تنفيذ اوامره .
    ومن هذه الحكايات انه :
    1- رفظ علي محسن الاحمر امر من رئيس الجمهورية بابعاده عن منصبة
    2- اعتداء علي صالح الاحمر واطلاق الرصاص عليه
    وغيرها من القصص
    فأما ان يثبت لنا انها قصص من وحي الخيال ويقدم الجناه الي قتلو الحامدي للعدالة او العكس ويبرهن انه شخصية ظعيفة ويترك الكرسي لمن يحكم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-06
  3. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0

    حراج الشهيد الحامدي

    [​IMG][​IMG]

    الرئيس بين خيارين : تسليم القتلة أو حمايتهم

    Tuesday, June 06-الدكتور محمد المنصوب

    http://www.al-tagheer.net/news/modules.php?name=News&file=article&sid=1583

    " التغيير" ـ خاص: حتى الآن لم أستطع إكمال تخيل عملية قتل محمد حامد الحامدي بينما كان في متجره !
    حتى الآن لم أتجرأ على تصور الموقف في مخيلتي لأنه كلما حاولت ذلك كلما انتابتني قشعريرة تهتز لها كل شعيرات جسمي وترتجف معها

    كل أجزاء بدني !
    لا أستطيع تخيل الموقف!


    لا أقوى على تخيل موقف إقفال سوق كبير في قلب العاصمة صنعاء وإغلاق جميع المنافذ ، ليس من قبل قوات الشرطة وليس بحثاً عن سجناء القاعدة الفارين من سجون الأمن السياسي، بل من قبل مجموعة من هواة سفك الدماء وهتك الأعراض ، قاموا بهذه العملية الإجرامية للاعتداء والتطاول على مواطن ساع في باب الله طالبا الرزق الحلال له ولأولاده ، والسبب ماصوره لا تتعدى قيمتها (تخزينة يوم) لأولئك القائلون أنهم بشر!

    - أي منظر يمكن لأي آدمي أن يتخيل حال الطفلين القاصرين وهما يشاهدان دماء أبيهما تغطي جسده ، أخشى أن يؤثر الموقف على نفسية الطفلين ليتحولا إلى (إرهابيين) مستقبلاً!
    - لأ أستطيع تخيل موقف أن يعود أحدهم من على ظهر السياره ليكمل ما بجعبته من رصاص مسدسه المكروف في جسد قد فارق الحياه وإنعمس في الدماء الخارجه منه !


    - لا أستطيع تخيل أن وزراة الداخليه بكل ما تمتلكه من قوه وعتاد تقف عاجزه عن القبض على الجناه وجلبهم إلى قاعة المحاكمه !
    - ما لم أستطع تخيله ما قيل أن علي مقصع الشيخ السنحاني القريب من الرئيس مجير لهؤلاء القتله في عقر داره ومغدق عليهم بطيب الإقامه ورغد العيش!
    -قيل أن علي مقصع من سنحان وله صلة قرابه بالرئيس ولا أحد يجرأ أن يقف أمامه حتى نائب رئيس الوزار ووزير الداخليه الأستاذ الدكتور رشاد العليمي!
    - ماذا يعني إنتماء علي مقصع لسنحان بإيوائه للقتله ؟


    حتى لو كان من بلاد الرئيس (سنحان) ، لكن سنحان تبقي منطقه يمنيه وفيها من العادات والأعراف القبليه كما في غيرها من اليمن ما يحقر ويصغر ممن يجير القتله وسفاكي دماء عباد الله الأبراياء.
    - لم أستطع فهم ماذا يعني الإنتماء إلى بلاد الرئيس (سنحان)؟
    هل يعني القفز من فوق القوانين وسفك دماء الآخرين وتيتيم أطفالهم وأرملة نسائهم ومن ثم الإستجارة ببلاد الرئيس: سنحان ؟


    - أكثر ما لم أستطع تخيله هو موقف وشعور رئيس الجمهورية حال علمه بالجريمة ، هل يعلم أن القتلة قتلوا لأنهم من سنحان ؟ هل يعلم أن قريبه الشيخ علي مقصع مجير وحامي للقتله ؟
    الرئيس يظل إنسان قبل أن يكون رئيس للجمهورية ومسئولاً عن كل شعبه سواء من سنحان أم من حبيش ، ولن ترضى نفسه ولن يتقبل ضميره الجريمة البشعة هذه. فما بالكم بكونه رئيس للجمهورية فحتما وواجبا أن يقف إلى جانب الحق .

    - الرئيس بين خيارين: إما الانتصار للحامدي وإما التساهل مع أصحاب بلاده:سنحان
    الرئيس بين خيارين :إما سنحان وإما اليمن كل اليمن


    وحكمة الرئيس المعهودة تحتم عليه اختيار اليمن كلها خاصةً إذا ما أراد الترشح للانتخابات القادمة !
    ذهب الحامدي وترك لنا الدرس : درس الحق يجب أن يقوم ، والباطل يجب أن ينتهي ولو كان من سنحان ، درس أن يعيد الرئيس ترتيب أوراقه خاصةً نحو من يبطشون ويسعون في الأرض فساداً لأنهم من بلاد الرئيس فقط !
    -العدل يجب أن يقام لأن العدل أساس الحكم ، وإذا ما غاب العدل تلاشى الحكم تدريجياً ، دم الحامدي يجب أن لا يروح هدراً ، يجب أن لا يوزن ببنادق التحكيم وحل قبلي بالقوة ، يجب أن ينال الفاعلون جزاءهم في قاعة المحكمة وليس في بيت علي مقصع .
    -حراج الصافيه يجب أن يسمى بحراج الحامدي تخليدا لشهيد لقمة العيش .

    dralmansob@hotmail.com *
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-06
  5. امين وبس

    امين وبس مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-26
    المشاركات:
    13,044
    الإعجاب :
    180
    أخي العزيز بكل تأكيد فان هناك العديد من الأمور لا نستطيع تخيلها
    ولكن هناك جريمة اكبر من جريمة قتل الحمادي
    وهيا قتل اناس جميع وقتل القانون
    أن هذا العمل ضرب من ضروب الإفساد في الأرض. وقد نهى الله عز وجل عن ذلك في كتابه، وشنع على فاعله. قال تعالى: ﴿ ولا تعثوا في الأرض مفسدين ﴾. وقال تعالى: ﴿ ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام * وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد ﴾. وقال عز وجل: ﴿ ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ﴾. وقال تعالى: ﴿ ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين ﴾.
    وقد استذكر من أي صنف هذه البشر الم يعلموا ما قاله النبي
    في حديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يزال المؤمن في فسحة من دينه مالم يصب دما حراماً)) رواه الإمام أحمد والبخاري. وعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أكبر الكبائر الإشراك بالله، وقتل النفس..)) الحديث. رواه البخاري. وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم)) رواه الترمذي والنسائي
     

مشاركة هذه الصفحة