أسماكنا .... أكبادنا ،، تسبح في البحر ..

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 418   الردود : 1    ‏2006-06-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-04
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أسماكنا .. أكبادنا تسبح في البحر ،، بالطبع هناك شئ من المزاح ، ولكن الجدية مطلوبة للعناية بالإسماك التي وجدنا أنفسنا أننا مهددون بالنفوق خماصا بدونها وبالتالي ربما ينقرض جنس بشري إسمه اليمن التي من السخرية أن تكن أعرق الأمم البشرية ...
    المتأمل لأسعار هذه السلعة والمصنّعة منها كالتونة وكما يقال أنها تباع بجدة بأكثر من خمسة ريالات للعلبة بينما التونة الصينية أو التايلندية تباع بثلاثة ريالات ... وبالطبع هذا يغري الشاري بالصيني رغم أنها يمنية المنشاء ولبثت بالإنتظار لعام تقريبا حتى تعلب ، وهذا ربما يعطينا سببا وجيها لإرتفاع التونة اليمنية ، يعني هي طازجة .. وليس هناك تلاعب من وكيل أو مسوق أو إتفاق مجحف تدخلت به وساطات شخصية كالعادة بمعظم إتفاقياتنا ..
    الثروة السمكية باليمن لايعقل أن تكن غير قابلة للنضوب . والإستنزاف والصيد العشوائي والتلوث ثالوث يهددها بل وربما تنتفي هذه الثروة وتنتهي إذا ما روعيت الشروط الصحيحة لإستثمارها ..
    هي سلوتنا وأملنا بعد رحمة الله .. فالحنطة غدة من الندرة بحيث تتواجد بموسم فقط وتختفي ومعها يختفي غيرها من المحاصيل وعلى رأسها البن تاركين المجال مفتوحا لنبتة القات ، تلك الآفة التي تستنزف الجهد والوقت والمال والمساحات الزراعية وحتى المخزون المائي ...
    الصناعة السمكية ماكان أجدر بالمخطط أن يقرنها بصناعة تحويلية ... مخلفات الأسماك يستفاد منها كأعلاف للماشية والدواجن ... وفي آخر المطاف أسمدة مخصبة للتربة ..
    وأخيرا مسطحاتنا المائية والتي تقع ضمن البيئة المثالية للإستراع السمكي ... وعليه ما كان أجدر بالسلطات أن تشجع المستثمرين لإقامة مزارع سمك بطول الشواطئ اليمنية وتجعل الإصطياد البحري حكرا على الصيادين اليمنيين فقط ،، فنحافظ على ثروتنا ونحدث المزيد من الأعمال لكوادرنا ... وبالتالي نحافظ على آخر بنود أمننا الغذائي والذي لاشك أنه أكبر هم وطني ..​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-06
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أهمية فقدان السمك بالنسبة لي تفوق قضية الصراع السلفي الرافضي ... فمعدتي لوفرغت لغاب ذهني تماما ولآدركتني الظباع في ضؤالنهار ... فلم تغيب عن أذهانكم مثل هذه الحقيقة ؟
     

مشاركة هذه الصفحة