صيف ساخن وموسم انتخابات وموسم الامطار وموسم الزواج السياحى واللحم الرخيص

الكاتب : يمن الحكمة   المشاهدات : 417   الردود : 1    ‏2006-06-04
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-04
  1. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    مكرررررررررررررر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-04
  3. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0



    أخي الكريم الغالي الدكتور يمن الحكمة السلام عليكم.........

    أشكرك عزيزي على هذا الموضوع القيم والنادر والذي ينادي بالعلاج ولا يكتفي بالبكاء ونبش الاوجاع..........

    بالنظر مليا الي الموضوع فمشاكلنا مرتبطة بكل التراجيديات الصيفية التي يمر بها اليمن وتزداد بقدوم الصيف وربمل كل الفصول.......

    اعود الي النكبة الاجتماعية والمرض الاخلاقي الذي صار ينمو تدريجيا ليصبح وباء مزمن سيصعب علاجة او ايجاد لقاحات ناجعة له..........
    الزواج السياحي او مثلما يصفه العقلاء والغيورين على هذه الامه بتجارة اللحوم البيضاء....

    تجارة اللحوم البيضاء ليست قاصرة على السياح فقط بل اصبحت تجارة محلية داخلية ايضا ابطالها لصوص اثريا الوطن سواء سفلة القطاع العام او الحر وبعض الشباب الفاسد الضائع.......

    الفقر عزيزي هو بيت الداء ليس لتجارة اللحوم فحسب بل لكل الامراض الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية.....

    الفقر هو الظلم الاجتماعي الاشرس الذي سيجلب كل انواع البلاء وتحنه تضيع القيم والمبادئ.......

    الفقر من يجعل الرجل والمرأة والطفل يمد يديه متسولا كل الناس.....

    الفقر هو من يجعل اما لا تجد ما تعطي اطفالها او نفسها ولا تملك ارضا ولا علما تقتات منه فتلجأ الي عرض نفسها سواء بما يسمى الزواج السياحي او غيره.....

    اخي التوعية الدينية لا تكفي ان ترد أما عن تزويج ابنتها ولا بنتا ان تعرض نفسها للزواج السياحي او غيره من الانواع صحيح انه من اساسيات العفة وتلعب التركيبة الاجتماعية المحافظة دورا ايضا في المحافظة على هذه القيم ولكنها ستتلاشي مع الوقت ان لم تعالج اسبابها........

    لو كان الفقر رجل لقتلته............

    اذا من المسؤال هل هم الساسة حكومة ومعارضة ام المجتمع بمكوناته وافراده من الاسره والقرية والفقيه والمعلم والمدرسة.......

    انها مشكلتنا جميعا دولة ومواطن.......
    اين سياسات الحكومة وبرامجها الموجهة لتنمية المجتمع واين برامج الرعاية الاجتماعية واين القضاء النزية واين تكافؤ الفرص بين الجميع.....

    اين الضرائب والزكاة واين الحكومة والعارضة التي تتكالب على الكراسي وتغيب المجتمع وشرائحه الدنيا من برامجها.........للاسف لا يوجد شيئ على السطح سوا صحف بيضاء وسوداء وصفراء تدور حول تمجيد الزعيم او النيل منه بدون ان تشارك الان في حماية المجتمع من الهاوية.......
    المشكلة ليست ورم عضال في جسم مريض سيحتاج فقط الي جراح ماهر ليستأصله ونرتاح....
    المشكلة اجتماعية مرتبطة بأصلاح شامل سياسي واقتصادي واجتماعي.....
    ولكن يبقى دورنا الان بالتوعية لمجتمعاتنا ومد يد العون لهم ليس بشرائط الاناشيد والدعاه فقط ولكن بمده بأسباب الانتاج والرعاية وهذا الجهد يمكن ان يكون فرديا داخل الاسرة الواحدة او بشل اكبر بواسطة منظمات الرعاية الاجتماعية المدنية منها والحكومية وغيرها.......

    اخي الكريم الموضوع مهم وهناك عشرات البحوث تدور حوله وتقترح الحلول ولكن تبقى في وطننا مجرد ورق وحبر سيجف بالادراج الا اذا رحم الله لحانا وتداركنا رعاة امورنا.......

    هذا والمعذرة لاني كتبت مداخلتي بعجالة وكانت تحتاج وقتا لترتيب الافكار وسردها.....

    هذا والله من وراء القصد........
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة