عاجل:مصرع دبلوماسي روسي واختطاف أربعة آخرين في بغداد!

الكاتب : الثمثمى   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2006-06-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-03
  1. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    التدهور الأمني في العراق يطول البعثات الدبلوماسية (ولماذا روسيا الان خطف الدبلوماسيين جريمة ووراءها دول ).

    أعلنت مصادر في وزارة الداخلية العراقية مقتل دبلوماسي روسي واختطاف أربعة آخرين على يد مسلحين مجهولين في بغداد.

    وأشارت المصادر إلى أن مسلحين في ثلاث سيارات أغلقوا طريقا كانت تسلكه سيارة الدبلوماسيين في ضاحية المنصور الراقية غربي بغداد وفتحوا النار على السيارة فأردوا أحد الدبلوماسيين قتيلا واختطفوا الآخرين.

    وقد أكدت السفارة الروسية في بغداد مصرع أحد دبلوماسييها واختطاف أربعة آخرين في تصريحات نقلتها وكالة أنباء إنترفاكس الروسية.

    في هذه الأثناء لقي سبعة من أفراد الشرطة العراقية مصرعهم وجرح أربعة آخرون في هجوم مسلحين استهدف نقطة تفتيش جنوب غرب بعقوبة الواقعة شمال شرق العاصمة، وقالت مصادر الشرطة إن الهجوم الذي استخدمت فيه القنابل اليدوية وصواريخ "آر بي جي" أسفر أيضا عن إصابة ستة مدنيين.

    وفي بعقوبة كذلك قالت الشرطة إن مسلحين اقتحموا متجرا لبيع قطع غيار السيارات وقتلوا ثلاثة أشخاص كانوا داخله.

    وفي بغداد جرح أربعة عراقيين في انفجار عبوة ناسفة صباح اليوم استهدفت دورية للجيش العراقي قرب جامع النداء وسط العاصمة. كما أصيب شرطيان في انفجار عبوة أخرى استهدفت دوريتهما شرقي بغداد.

    جثث مجهولة

    الرؤوس المكتشفة في بعقوبة وضعت في أكياس ونقلت إلى المستشفى (الفرنسية)
    وفي تطور آخر عثرت الشرطة العراقية على 32 جثة مجهولة الهوية عليها آثار تعذيب في بغداد وجنوبها وفي بعقوبة. فقد عثر على 21 جثة في مناطق متفرقة من العاصمة وقد قتل أصحابها بالرصاص بعد تعرضهم للتعذيب وكانت إحدى الجثث محترقة تماما.

    وقالت مصادر أمنية عراقية إنه تم العثور على ثمانية رؤوس مقطوعة لرجال مجهولي الهوية في صندوق لبيع الفاكهة ملقى على الطريق الرئيسي قرب بعقوبة.

    وأشارت مصادر إلى أن أحد الرؤوس هو رأس الشيخ عبد العزيز حميد المشهداني إمام مسجد في الطارمية شمال بغداد.

    وفي ناحية الوحدة على بعد 20 كلم جنوب بغداد عثر على جثتين مجهولتين قتل صاحباهما بالرصاص ورميا في العراء. واكتشفت الشرطة جثة امرأة قرب طريق سريعة شمال غرب مدينة كركوك.

    وفي إطار عزم رئيس الوزراء العراقي مواجهة التدهور الأمني في أنحاء البلاد من المقرر أن يعلن نوري المالكي أمام البرلمان غدا أسماء المرشحين للوزارات الأمنية الداخلية والدفاع والأمن الوطني على الرغم من عدم توصل الكتل السياسية لاتفاق بهذا الشأن.
     

مشاركة هذه الصفحة