إبحثوا عن القاتل الحقيقي

الكاتب : عاطف الشمري   المشاهدات : 295   الردود : 1    ‏2006-06-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-03
  1. عاطف الشمري

    عاطف الشمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    عفواً أريد أسوي مداخله في خصوص الخبر اللي يقول أم تذبح إبنها الصغير اللي قالت عنه الصحافة السعودية أنه بسبب جنون المرأة المريضة نفسياً وأن الأم أتهمت الأب بذبح وليدها
    يعني أقول .. طال عمرك .. الأم ما تذبح ضناها حتى ولو قالوا عنها مجنونة تعرف ليش .. أقولك لأنها أم - وأنا مثلها أم – ولكن اللي ذبح الطفل هو أبوه اللي ما كان يشتغل، والحقيقة اللي في مخباة الخبر، أن القاتل والمجرم واللي يستحق العقاب ويعتبر مجرم ضد الإنسانية، هو هذه الحكومة الفاسقة حكومة هذا الخادم اللي تقول شيء وتسوي شيء تاني ... وثمن البترول بمليارات الدولارات لكنها لا تصرف على توفير فرص العمل للشباب وللمواطنين وتدعي أنها حكومة خادم الحرمين، هي حكومة لصوص الحرمين وأقول بعد لو بس تركوا الريالات اللي يدفعها الحجيج للفقراء والمساكين من أهل الجزيرة، لكان الحال غير هذا الحال... ولكن لأنها حكومة الأمراء، لا تفهم ويش قاعد يصير بجواة الديرة، وبين العوائل الثعبانة .
    عفواً ياريت نوجه كل غضبنا ضد هذه الأسرة الحاكمة حتى يأخذها ربيوتنزاح من على كتوفنا .
    عاطف الشمري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-04
  3. ناصر بن جلوان

    ناصر بن جلوان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    لا تقرأ حديث الإفك هذا ..

    نتساءل دائماً ما هو الدافع وراء كل جريمة ونبحث عن أسبابها ومسبباتها ولكن الجريمة التي أمامنا الآن جريمة غير عادية ودوافعها فرضتها الظروف الاقتصادية الصعبة وقصر اليد واحتكار الثروة وترك الشعب للفقر وإلاّ فكيف يقدم أب بكل قواه العقلية ومع سبق الإصرار والترصد بذبح أبنائه .
    هذه هي الحقيقة التي حاولت وسائل الإعلام السعودية إخفاءها والإدعاء بأن أم مجنونة قامت بذبح أطفالها وهو يرفضه المنطق والعقل اللذان يؤكدان أن الأم مهما بها درجة الجنون لا يمكن أن تقدم على جريمة كهذه .
    إن من ذبح أطفاله هو الأب العاجز المسكين الفقير الذي ضاق درعاً بالحياة بعدما عاش لحظات العجز .. العجز عن توفير الغذاء .. العجز عن توفير الدواء .. العجز عن توفير الكساء العجز .. العجز .. إلخ . حتى صارت حياته كلها عجزاً ومذلة ففعل ما فعل .
    إن هذه الجريمة يتحملها من احتكر الملايين من صادرات النفط وحرم الشعب منها حتى اضطر الرجال أن يقتلوا أولادهم خشية إملاق .
    وماذا بعد أيتها الأسرة الحاكمة
    ناصر بن جلوان
     

مشاركة هذه الصفحة