منقول من الساحات

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 543   الردود : 1    ‏2002-05-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-29
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    سيدة سعودية تتحدى المحظورات وتنشر اسمها وتطالب السعوديين بالتوقيع

    عريضة 'سعودية' إلى السفيرالإمريكي:' إنني لست أخشى، و أجرأ على الكلام...!'

    إذا لم نتظاهر بالآلاف في شوارع جدة. و إذا لم نسر إلى القنصلية الأمريكية في زاوية شارع فلسطين. و إذا لم تكن هناك مؤشرات على غليان شعبي على الكورنيش أو داخل أسواق جدة. و إذا لم نهاجم محلات ماكدونالدز و تي جي آي و تحطيم أبوابها بالحجارة. و إذا لم نحرق العلمين الإسرائيلي و الأمريكي و دمى بوش و شارون مرددين "الموت لإسرائيل" و "الموت لأمريكا". و إذا لم نقاطع المنتجات الإسرائيلية و الأمريكية بينما تطل علينا شعارات "مارك آن سبنسر و "هلينا روبنشتاين" في كل زاوية من أسواقنا. و إذا كنا نمقت "المظاهرات العنيفة و أدوات القمع من خراطيم المياه و الهرواوات و الغاز المسيل للدموع. و إذا كان طلابنا ليسوا من طينة الذين ينظمون اعتصامات سلمية و مسيرات داخل حرم الجامعات. و إذا لم يكن بمقدورنا تقديم هذه الرسالة مباشرة أمام باب سفارتكم، و إذا، و إذا، و إذا..لا يعني كل ذلك أننا لسنا ساخطين على الدعم الأمريكي للمجازر في حق الفلسطينيين و على عدم حرص أمريكا على حمل إسرائيل على الإنسحاب من مدن الضفة الغربية.0

    كما لا يعني ذلك أننا لسنا ساخطين على الدور الأمريكي المشؤوم فيما يجري في فلسطين من قتل بدم بارد و السماح باغتيال الذين يقاتلون من أجل حقوقهم الأساسية كبشر. و لا يعني ذلك أننا لا نحمل الرئيس بوش المسؤولية الشخصية عن التدمير و المجازر السابقة و اللاحقة في حق اللاجئين الفلسطينيين. و لا يعني ذلك أننا لا نتهم بوش بتمويل و رعاية دولة إسرائيل الإرهابية.

    و هذه عناصر الإدانة العشرة:-

    1- ندين خطاب بوش ليوم الخميس (...) الفظيع و الحاقد و نحمله مسؤولية أي مكروه يصيب عرفات أو أي إعدام يطال مراهقين فلسطينيين داخل مناطق محرمة عسكريا في بيت لحم و رام الله.

    2- ندين خطاب بوش لأنه يشيع الفرقة و الصدام بين الفلسطينيين و بين العرب، و يطلب من العرب إذا ما أرادوا "دولة فلسطينية مسالمة" قتل عرفات و قتل حركات المقاومة و قتل دعاة السلام و قتل المناهضين للإحتلال و قتل أيا كان يعارض إسرائيل و أمريكا، و قتل أي كان يقول "لا" و خاصة مقاتلي حركة حماس و تنظيم الجهاد.

    3- ندين استقبال مجرم حرب مثل شارون بالترحيب و البساط الأحمر في البيت البيض (...) و لما قدم اليهود من محتشدات من مختلف بقاع العالم، شكلوا تنظيمات إرهابية مسلحة من المستوطنين مثل هاغانا التي قتلت و دمرت و طردت السكان من أراضيهم. شارون و باراك و آخرون كانوا و لا يزالون أعضاءا في حلف الإرهاب هذا. فلماذا تكافئ أمريكا شرهم ؟ و لماذا لا يعاملون كأعداء للدولة ؟ و لماذا لا يظهرون على قوائم الأف بي آي الخاصة بالأشخاص الذين يجري البحث عنهم ؟ أم أن القائمة العجيبة خاصة بالعرب فحسب ؟

    4- إننا ندين نداء بوش المتأخر لانسحاب إسرائيل من مدن الضفة الغربية الفلسطينية.إنها كصيحة في واد ما دام يمنح شارون السلاح و المال.

    5- ندين نداء بوش العنصري بمطالبة عرفات بأن يعمل أكثر من أجل "القضاء على الإرهاب" بينما يثني باستمرار على ممارسات شارون البربرية.

    6- ندين بوش دعمه الشخصي للإبادة التي يقوم بها شارون و للتطهير العرقي في حق الفلسطينيين و إرهابهم لإجبارهم على أن مغادرة أراضيهم.

    7- ندين دعم بوش الشخصي للإحتلال الإسرائيلي و لسياسة الإستيطان و للقتل الجماعي و لتهجير السكان.

    8- ندين تهجم بوش على منظماتنا و مدارسنا الدينية و جمعياتنا الخيرية و معاهدنا التربوية و تحريضه على الإرهاب و الحقد من قبل الغرب.(...) و ماذا عن إعلامكم الخاضع لمراقبة اللوبي الصهيوني و صحفييكم المعادين للعرب على غرار جورج ويل و روزنثال ؟ و ماذا عن هوليود التي تشيع صورة العربي النمطية كإرهابي و قاطع طريق ؟ أو ليست تحريضات يمكن لبوش أن يعمل أكثر من أجل القضاء عليها ؟ و ماذا عن مؤسساتكم الفدرالية ؟ برلمانكم، أعضاء مجلس الشيوخ المتطرفين، و أعضاء مجلس النواب الموالي لإسرائيل، و اللوبي الصهيوني الذي يصفق باستمرار لشارون ؟ و ماذا عن أعضاء الكونغرس الذين يقضون أوقاتهم في التشاور مع هووارد كوهر، المدير التنفيذي للجنة العلاقات الإسرائيلية -الأمريكية ( آيبيك ) قبل المصادقة على أي قانون حتى يتأكدوا من "دقة و صحة جميع التفاصيل" ؟ و ماذا عن الآراء العنصرية التي يعبر عنها زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ توم داشل و سناتور هنري هايد صاحب الملاحظات الدنيئة و الذي قال:" إن شارون يقوم بما نصفه نحن في تكساس عندما نقول أن على الرجل أن يقوم بما على الرجل أن يقوم به." إنها فظاعة و فاجعة و قمة الشر.

    9- إننا ندين دعم بوش للمتدينن المتطرفين في إسرائيل و مبايعته الشخصية لليهود الأرثذكس. أين سخطه تجاه خطاب الحقد و الكراهية و التعالي الذي تشيعه تلك الجماعات العنصرية ؟

    10- إننا ندين دعوة السفير الأمريكي في البحرين طلبة عربا للوقوف دقيقة صمت لصالح القتلى الإسرائيليين. هل تقفون أنتم في أمريكا دقيقة صمت إحتراما لأرواح السكان الأصليين الذين ذبحوا على أيدي أجدادكم ؟ و هل تقفون دقيقة صمت إحتراما لأرواح ضحايا هيروشيما و ناغازاكي و فيتنام و العراق و أفغانستان ؟ (...) هذه أرضنا و لا يمكن لأي مستوطن أو مهاجر من أوروبا أو أمريكا عنصري و متطرف أن يخرجنا منها.

    و فيما يلي عشرة جرائم يسارع بوش و إدارته بالدفاع عنها:

    1- "جنود إسرائيليون يهينون و يعتدون و يقتلون السكان يوميا. يفرضون على الرجال خلع ملابسهم و المرور عبر نقاط التفتيش. الدبابات تسد منافذ المستشفيات. النساء يجبرن على وضع حملهن في الطرقات. ( نقلا عن الصحفي الإسرائليل إسرائيل شامير )

    2- جنود إسرائيليون مارقون يقتلون مدنيين عزل. "إنهم يفضلون ضحاياهم من الأطفال. إنهم يعتدون على الأطفال في المخيمات و يغتالونهم يوميا." ( نقلا عن نفس الصحفي )

    3- الدبابات الإسرائيلية تطلق النار على سيارات الإسعاف التي تحاول إنقاذ الجرحى.

    4- طائرات أمريكية يقودها طيارون إسرائيليون دمرت مدرسة للمكفوفين

    5- الفلسطينيون يعانون بعد قطع الماء و الكهرباء و الغذاء عنهم.

    6- الدبابات الإسرائيلية تطلق النار على مقر منظمة طبية إغاثية حيث اعتصم نشطاء سلام إيطاليون تضامنا مع الفلسطينيين.

    7- إعتقال 1500 فلسطيني إلى الآن في حملة عنصرية و همجية شاملة.

    8- جثث القتلى تتراكم في مستشفى رام الله بسبب منع دفنها.

    9-الجنود الإسرائيليون يخربون الممتلكات و يتلفون التجهيزات لدى تفتيش المنازل بحثا عن "إرهابيين".

    10- و انا أكتب هذه الرسالة، الجنود الإسرائيليون يهاجمون كنيسة المهد حيث لجأ فلسطينيون.

    و فيما يلي 10 أشياء لن نقدم عليها أبدا:

    1- لن نسمح أبدا بتدمير فلسطين على يد أمريكا و إسرائيل.

    2- لن نصف أبدا حركات المقاومة ب"الإرهاب" و الإرهاب الإسرائيلي ب"الرد".

    3- لن نتخلى أبدا عن حقنا في القدس.

    -4 لن نتوقف أبدا عن دعم جميع الفلسطينيين، و حتى أولئك الذين يختارون طريق الشهادة.

    5- لن نسمح للطائرات الأمريكية بتدمير أيا من مدننا.

    6- لن نتوقف أبدا عن الإحتجاج على "الحرب ضد الإرهاب" غير العادلة و دعمكم الأعمى لهمجية إسرائيل. أنتم تصفون موقفنا بالتحريض، لكننا نعتبره شجاعة و إيمان .

    7- لن نتوقف أبدا عن المطالبة بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي لأرضنا.

    8- لن نتوقف أبدا عن الإشادة بشهدائنا.

    9- لن ننسى أبدا "الهلوكوست الفلسطيني عام 1948م

    10- إننا لن نكون أبدا إلى جنب بوش و شارون في هذا العالم. لن نكون أبدا إلى جانب الإبادة و القتل الجماعي و التهجير و الطرد. و أعتقد أن هذا يعني - بناءا على فهم بوش - أننا في صف الإرهابيين. فليكن ذلك. إننا نعتقد أننا في صف الشهداء و في صف اللياقة و الإنسانية و المدنية و الحرية. مفاهيم أنتم الأمريكان المحاربون سعيتم لرفعها في السابق، لكن للأسف لم تعودوا كذلك إننا لسنا نعبأ إذا أثرنا غضب رئيسكم يا سعادة السفير. و إننا لا نكترث لرفضكم منح التأشيرة لمواطنينا أو تجميد أرصدتنا في البنوك الأمريكية. إننا لا نكترث لعدم ذهاب أبنائنا أبدا إلى مدارسكم و جامعاتكم أو إمتناع سياحنا عن زيارة ديزني لاند. إننا نخشى قبل كل شيء على ديننا و شرفنا و أرضنا.

    إنه الذي منح النصر لداوود ضد جالوت و الذي نصر موسى على فرعون و الذي نصر محمد صلى الله عليه و سلم على أبي لهب سينصر المقاتلين في فلسطين على شارون و بوش و الذين يدعمونهم. و احذر أيها السفير من أن المآل الذي توعد به الله بني إسرائيل قد يهوي على رؤسكم.

    هذا إسمي و هذا توقيعي و ليكن أول إسم على قائمة رسالة الإحتجاج و السخط. انظر، إنني لست خائفة! إنني أجرأ على الكلام! و أضم صوتي إلى إسرائيل شامير و هو يدعو مواطنيه إلى "حمل السلاح ضد الدكتاتوري و الدموي أرييل شارون". و إلى أن تصل هذه العريضة إلى باب سفارتكم، إنني واثقة أن قائمة الموقعين ستمتد و تمتد.



    أفنان ح. فطاني ( مدرسة لغة أنجليزية في
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-29
  3. الغيث

    الغيث عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-09
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    افنان ح فطاني ؟

    ومدرسة لغة إنجليزية؟؟؟!!

    السعودية تواجه ضغوط هائلة من قبل الغرب ولربما إن الدور آتي عليها لانها لاتزال ترفض تحويلها إلى دولة مفتوحة على الأقل بالظاهر 0

    امريكا والغرب بشكل عام يعون بأن السعودية لن تقبل أن تتحول إلى جمهورية او دولة تمارس الحرية التي ينشدونها في تحرير المرأة ولبس الميني جوب وفتح الفنادق والبارات بحجة التطور لانهم يعلمون بان وجود الأراضي المقدسة بالمملكة هو الهدف الأسمى لاعداء الاسلام0

    قرار الكونجرس الأمريكي بعدم السماح للمجندات الأمريكيات العاملات بالسعودية بارتداء الحجاب في الاسبوع الماضي كان بداية ثمار المجهود الإعلامي الجبار الذي تبذل الأوساط الصهيونية الأمريكية 0

    السعودية الآن في موقف لاتحسد عليه فالمطلوب منها اكبر مما تستطيع ان تقدمه للغرب والبديل امر 0
     

مشاركة هذه الصفحة