التقارب الروسي الأطلسي 000 بداية لفصل خطير على العرب والمسلمين

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 645   الردود : 5    ‏2002-05-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-29
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قبول روسيا كشريك مراقب في حلف الناتو ينذر بخطر كبير جداعلى أمة العرب والإسلام فقد استطاع بوش ان يقنع بوتين بان مصالح روسيا تقتضي أن يتم التفاهم على التقليل من سباق التسلح الذي اثقل كاهل الاتحاد السوفييتي سابقا وأودى بحياته ثم نرى روسيا تسير على نفس المنوال لعقيدتها الراسخة بأن مصالحها لن تأتي في ظل إهمال سباق التسلح مع أمريكا للحصول على جزء من الكعكعة التي تستأثر بها امريكا وترمي بفتات منها لدول أوروبا 0

    امريكا بدأت تشعر بأن الخطر الأوروبي يدنو يوما بعد يوم ويسير بصمت مطبق وبخطى ثابتة حتى ياتي اليوم الذي توضع امريكا امام الأمر الواقع بان اوروبا لم تعد محتاجة للخدمات الأمريكية التي تحجم الدور الأوروبي باستمرار 0

    إدخال روسيا في حلف الناتو محاولة من امريكا لرد أوروبا عن نهجها الذي أصبح واضحا وبجلاء لمخططي السياسة الراسمالية الأمريكية ومدراء الشركات الكبرى فيها ويتمثل ذلك في عزل أمريكا بداية بالاقتصاد فتسقط واقفة كالاتحاد السوفييتي السابق 0

    وقد قبلت أوروبا و روسيا العرض الأمريكي على مضض ثم سمعنا بيان القمة الأطلسية يدعو إلى تعاون تلك الدول بالقضاء على الإرهاب 0000 وحسب التعريف الأمريكي له فهو ( الإسلام ) 0

    إذن فان تجمع كل تلك القوى التي لا يوجد من ينافسها سوى نفسها تجعل من الإسلام هدفا للإنطلاق والمستفيد بالنهاية سيكون إسرائيل 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-29
  3. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    *
    الأخ سرحان هذه اشبه بالتحليلات السياسية العطوانيه (نسبة الى عبدالباري عطوان) رئيس تحرير صحيفة القدس اللندنية !!

    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-29
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أشكرك يا بوعوض

    وأرجو بأن تعطيني رأيك في موضوع إنضمام روسيا ومحاولة وضعها في مكان لا يسمح لها بقول كلمة لا والتي لم تقلها بل تلوح بها لامريكا حتى تحصل على كم مليار 0

    ارجو بأن تدلي بدلوك لانني أرغب في منظورك لهذا الأمر

    وشكرا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-29
  7. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    *
    ياأخ سرحان انت تعلم ان السيكولوجية العربية غرست في قاعها منذ أمد بعيد نظرية المؤامرة وكل شيء من حواليها يأتي عبر تحليل ورؤية نظرية ( المؤامرة ) وأعلم إن إنهيار الإتحاد السوفياتي كان الخطأ في إدارة الإقتصاد وخطأ النظريات الإقتصادية الشوعية التي قتلت الطموح والإبداع للفرد حتى أحتضر النظام الشوعي من الداخل دون حاجة الى الرؤس النوية أو حرب النجوم .. وكذلك لا يخفى عليكم خشية الروس الأرثودكس من التمدد والتوغل الإسلامي لبلادهم وظهور الحركات الأصولية المتشدده في الجمهوربات السابقة في آسيا الوسطى وفي القفقاز وهذا يشكل خطرا كبيرا على روسيا وعلى دول أوربا الشرقية والروس أكثر من الأمريكيين معنيون بهذا الخطر وحصار ه ومقاومة مد نفوذه المؤثر..
    أما الأوربيون فهم مدينون لأمريكا في تحريرهم من النازية وفي بناء اقتصاد بلدانهم التي خرجت من الحرب العالمية الثانية منهارة وجاءت أمريكا بمشروع مارشال الإقتصادي والإقتصاد الأوربي والأمن الأوربي معقود بقوة أمريكا ويكفي أن أمريكا المتفوقه عسكريا هي التي تحمي وترعى مصالحها والمصالح الأوربية وتذهب الى أبعد نقطة في الكرة الأرضية للقتال بابنائها وتقاتل من فلوس الضرائب التي يدفعها المواطن الأمريكي ..
    ومع أن العالم يستجيب في سياسته الى عامل واحد ومهم وهو عامل الإقتصاد والسياسة كما عرفها أحد المنظرين هي إقتصاد مكثف ..فإن كل التحركات السياسية والنظريات الأمنية والحروب هدفها تأمين المصالح االإقتصادية وأي تقارب سوى كان أمريكي وروسي .. أو أمريكي وصيني أو صيني وروسي او ياباني واروبي يأتي ضمن هذا المفهوم وهذا التوجه في السياسة لا تضع نظرياتها العواطف ولا تحركها الرومانسيات الكاذبة والصداقات العقيمة والأروبيين أنفسهم منقسمين ولكن حول نظرتهم المختلفة لمصالحهم الإقتصادية !! فحين تكون المصالح الإقتصادية مهددة بالخطر فهنا تتغير الإستراتيجيات للدول من منطلق ليس في السياسة صديق دائم ولا عدو دائم بل مصلحة دائمة ..



    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-29
  9. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    دوماً وابداً نظرية المؤامرة ...

    صارت شماعة مملة ... كل من تكلم في مسألة ما او تحليل سياسي ..
    ابتدروه بقولهم انه منطلق من عقدة المؤامرة ...
    حتى لقد اصبح اي تحليل متسم بشفافية ورؤية عميقة واستقراء لبواطن الامور . فان اول ما يتبادر الى رده هو عقدة المؤامرة ...
    صارت مثل العداء للسامية الذي لا يفتأ اليهود يستخدمونه رغم ان العالم كله مل من هذا الاتهام ...

    عزيزي ابو عوض ....
    اتعشم الا تكون منهم ...
    باب ان الارثوذكس يخشون المد الاسلامي فان هذه المسألة صارت فوبيا تعم كل اوربا وامريكا فلم تكون روسيا بمعزل منها والعالم الان يموج بالمتغيرات وصراع الحضارات ...
    لكن للعلم ان العداء بين الارثوذكس والبرتستانت اكبر من ان يخفى او ان يحتاج الى تاويل ... وما حدث في يوغسلافيا يوضح هذا الامر ... رغم ان هناك من تساؤلوا عن وقوف امريكا مع المسلمين ضد النصارى ... لكن العالم ببواطن الامور يعلم مدى الاختلاف ...

    اما اوربا فهم ينطلقون من عدة دوافع وليس من بينها الامتنان والعرفان ... فهذه حماقة ان تقول ان دوافع الدول الكبرى هو عاطفي لهذه الدرجة ...

    هي ارث ورثته امريكا بعد العدوان الثلاثي ... بعد 1956 م .
    لعلك ان قرأت ما كتب في تلك الفترة وخصوصاً كتابات محمد حسنين هيكل لعلمت ما اقصد...

    التكنولوجيا هو دافع كبير في رأيي ...
    كما قال احد المحللين السياسيين البارزين ...
    انا اوربا تحتاج الى عشرة سنوات حتى تصل الى ما وصلت اليه امريكا الان ...
    اوربا تحس بالعجز امام سيدة العالم الان ... عجز مخزي ...
    امريكا تمضي في سياستها بكل تبجح معلنة اهدافها متجاهلة بكل استخفاف حلفائها كأنها لا تعبأ اصلا بتأييدهم ...
    عزيزي انها لعبة الامم ... لعبة السياسة التي لها دهاليز ما نزال في اول سلالمها المفضية الى قبو عفن تموج فيها مياة الخديعة الآسنة ...
    يتم فيها التحكم بمصائر الشعوب ...
    علينا الالتفات اليها ووضعها في الحسبان ...
    ولا ننسى ان صراع الحضارات وتصادمها قد وصل الى الذروة ...
    ولنا ان نترقب ما يجد على الافق ...
    كمتفرجين ...
    فقط..

    ودمتم مع احترامي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-05-29
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تحليلات في غاية العمق والاتزان

    الأخ أبو عوض
    ربما إنك أصبت بالنسبة لقضية المؤامرة ولكن:
    ومن خلال اطلاعك العميق للأمور ماذا يعني لك أهم بند في بيانهم الختامي والذي يدعوا إلى التعاون فيما بينهم لمحاربة التطرف والإرهاب ؟ إذا أخذنا بالاعتبار بأنهم شبه متفقين في الوقت الحاضر بان الإرهاب مرتبط بالإسلام 0

    الأخ لابيرث
    أراك قد وضعت يدك على الجرح عندما قلت :
    ((ولا ننسى ان صراع الحضارات وتصادمها قد وصل الى الذروة ...
    ولنا ان نترقب ما يجد على الافق ...
    كمتفرجين ... ))

    كمتفرجين هي ما أعطت لتحليلك البعد الكبير للنظرة القوية والمتفحصة0

    الآن عرفت لماذا تم الإبراز الإعلامي لنظرية ( صاموئيل هاتنجتون)0

    شكرا وبانتظار المزيد من الآراء البناءة لكي نتعلم اكثر
     

مشاركة هذه الصفحة