امة الأموات

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 1,373   الردود : 28    ‏2006-06-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-06-01
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    نحن امة اموات ولاجدال في هذه الحيثية حيث يزخر موروثنا الثقافي بصور عجيبة
    وغريبة بل بكم هائل وكبير من الخلافات المتنوعة في هذا الباب والغريب في الامر
    ان لعنة موتانا لاتزال تلاحقنا حتى في القرن العشرين وستظل تلاحقنا الى الابد لانها
    في نظر الكل من مسلمات الاعتقاد التي لا يجب التخلي عنها ويجب ان نوالي ونعادي
    فيها ومن اجلها بل تتطور لتصير في اكثر الاوقات فيصلا بين الكفر والايمان بين الحق
    والباطل ,فهناك الكثير من قضايا الدين بل اغلبها ارتبطت علاقتها بقضايا اموات يجب
    تقديسهم كما انه يجب في نظر طائفة اخرى مثلت الطرف الاخر لعنهم وهكذا دواليك
    وعلى سبيل المثال وكي نقرب ذلك اكثر دعونا ناخذ واحد من (قائمة اموات امتنا)لنرى
    اثره الحالي في علاقات كثير من الجماعات الاسلامية وليكن ذلك (معاوية) فالشيعة
    المتظلمون لمقتل علي والحسين يرون انه من ابجديات ايمان المرء كفره به وتكفيره
    له وبين به وله يكمن عداء اخر لان السنة يرون ان معاوية صحابي والصحابة خط
    احمر ومن نال منهم فقد نال من رسالة الله التي بلغها هولا ء ومن نال من رسالة
    الله فقد...الخ لتصل المعادلة في الاخير الى التكفير كما هو حال الاخرين لنصل ايضا
    في النهاية الى امر حتمي وهو ان الفجوة الحاصلة بين كثير من الجماعات ربما
    كان سببها رجلا او رجلين تصارعا على منصب معين شاءت الصدفة او الانتقام
    ان يصير هذا الصراع مقدسا ومن اهم اصول العقيدة رفضا وايمانا
    ومثل ذلك في
    قضايا مشابهة تتعلق بالامام علي وابي بكر وعمر وعثمان وغيرهم من عباد الله
    الاموات , من كان احق بالخلافة ابو بكر ام علي؟؟ وتحت هذا التساؤل احكام عقدية
    كثيرة مصنفه بين ضد ومع بين كافر ومسلم او مبتدع وعلى حق ولاتزال تلقي
    بظلالها على حال الامة الى الان بل صوروا لنا ان الدين هو هذه الخلافات العفنة
    والعفنة جدا وان التمرد عنها تمرد عن الدين.
    طيب , متى ستهتمي يا امة الاموات بامور الاحياء متى سيكون الحي مقدسا ومن
    اصول العقائد حين تنتهك كرامته وحرماته ؟ ماذنب ملايين الاحياء الذين يبادون
    دون ذنب جنوه سوى وجودهم في المكان الخطأ والزمان الخطأ (زمن اهتمام الاحياء
    بامور الاموات)
    ؟؟؟ كفرت بك يا امة الاموات

    ابن اباض
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-06-01
  3. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    ارجو ان كان هناك نقاش للموضوع ان لا يخرج
    عن طور الحوار الراقي او الربط بينه وبين غيره
    من المواضيع التي اطرحها كما سيفعل ذلك من لايهمه
    الا التجريح المباشر دون مناقشة المادة المطروحة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-06-01
  5. قطري بن الفجاءة

    قطري بن الفجاءة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0


    القلم المتألق ،الأستاذ الرائع /ابن اباض

    كلماتك الماضية تعبر عن مشخصات الخلل ، ومكامن العيوب في

    "الموروثات المقدسة" التي ابتدعها فئام من البراجماتيين الذين

    كانوا " أذناب بغلة السلطان " ، فجعلوا من الأموات عقيدة يمشي

    عليها الأحياء ونادوا بأن لا فهم الإ فهم الأموات ، فاتجه فئام لأضرحة

    الأموات الحسية ، وفئام لأضرحة الأموات المعنوية !!

    على أنني لدي ملحظ بسيط وهو عنوانك للموضوع

    الذي كان حرياً بـ (أمة العضام النخرة)

    لي عودة مع موضوعك الجدير بالمداخلات

    تحياتي وأشواقي

    أخوك
    قطري بن الفجاءة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-06-02
  7. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي قطرئ على هذه الاطلالة الرائعة
    ومنتظر عودتك
    وصدقني لو تخلت الامة عن امور امواتها
    واهتمت بقضايا الاحياء ربما تخلصنا من
    موروث ثقافي كبير كدر على مدار هذه السنين
    صفو العلاقات بين كثير من المسلمين لكننا
    نعرف انه امر لن يحصل لا سيماء وقد تادلجت
    كثير من هذه القضايا بل صارت في مصاف
    المسلمات الدينية فهل اصبحت العلمانية مطلب
    ديني حتى تخلصنا من دين الاموات وليس بالضرورة
    علمانية غربية بل يجب ان نستفيد من ذلك في
    صحوتنا الاسلامية لاننا حين نقول بفصل الدين عن
    الدولة نقصد الدين الخبيط الذي تعتقده مختلف الجماعات
    اما الدين الحق فهو المكون الرسمي لاسس الدولة
    الاسلامية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-02
  9. أثنين

    أثنين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    189
    الإعجاب :
    0
    يا اخ أبن أباض أقسم لك أن النعره بدأت منذ الحقبه التي وقعت فيها حادثة سقيفة بني ساعده
    وهي الأساس وأصبح من سنن الطغاه والمتجبرين من الحكام أثارت النعرات خصوصاً الطائفيه
    أرجوا أن لا أكون قد خرجت من صلب الموضوع

    تحياتي..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-02
  11. أبو تميم

    أبو تميم علي الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    9,843
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقة أخي ابن اباض كلامك غير واقعي بالمرة .. على الأقل بالنسبة لنا معاشر أهل السنة !
    إن تاريخنا وحاضرنا لم يعش أبداً أسيرا لحوادث معينة أو فتن قامت وانتهت سلمت منها أيدينا
    ونريد بكل بساطة أن تسلم منها ألسنتنا ..

    نحن أهل السنة صمدنا أمام أكبر المصائب وأشد الخطوب الا وهي وفاة المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه .. وقال إمامنا وشيخ أمتنا أبوبكر رضي الله عنه كلمته المشهوره : من كان يعبد محمداً .....
    هذا بالنسبة لقولك أننا أسرى لحوادث معينة وإن كان هذا الوصف ينطبق بوضوح على الشيعة
    الذين بنوا دينهم على النواح والبكاء على ما مضى وفات ..

    أما دعواك أننا أسلمنا تفكيرنا وعقولنا لعقول بشر قد ماتوا منذ مئات السنين ! فهنا مربط الفرس
    ونقطة النزاع معك ومع بدرومكم الأفطس ..
    أعلم أني سأتعب معكم في نقاش هذه النقطة لأننا نختلف على أسسها الأصلية فنحن نرى لأقوال
    الصحابة ميزة عن أقوال معاصيرنا أمثال الشيخ ابن اباض !! فالصحابة رضوان الله عليهم هم
    نقلة الدين وفقهاء الملة وهم من رضي الله ورسوله عنهم وهم من شهد المشاهد وعاين المعجزات
    وحضروا نزول الوحي .. الا يكفيك مثل هذه العبارات :" خرجنا .. دخلنا .. غزونا مع رسول الله
    صلى الله عليه وسلم " الا تحدث مثل هذه العبارات في نفسك أي معنى ؟؟
    نعم من شهد الوحي فإن له ميزة ولقوله حجة مالم يعارض نصاً أو قولاً لصحابة ٍ آخرين وليس
    مساويا بأي حال لقول رجل في القرن العشرين بدا له آراء جديدة قد يغيرها بعد سنة أو سنتين
    وقد يأتي مستقبلا بطوام جديدة مالم يتداركه الله برحمته ..
    الصحابة نعم بشر يصيبون ويخطئون ولن نرفعهم فوق منزلتهم كما اننا لن ندع المجال لكائن من
    كان أن ينتقص منهم أو ينزل من قدرهم ..

    وتقبل تحياتي يا وسيم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-02
  13. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    يا بان أباض
    تمهل ....................................... تمهل ........
    الماضي جميل وجميل جدا
    لأنه يحمل تجارب وخبرات عاشها أقوام لسنا بأفضل منهم ولا زمننا بأخير من زمنهم

    يا أبن أباض لو لم يكن للماضي شجون في قلبك لكنت بائد لا أثر لك ولا معنى ولا روح
    نحن بالماضي والماضي المشرق فقط الذي ننتسب له ،وأما الخلل والزلل الذي وقع في ذلك الماضي فدعه للذباب أو للغراب ، وكن حمامة الود والاحترام والاعتراف ، خذ منه الجمال والكمال واجعله لك منار

    يا ابن أباض أليس العاقل من أخذ من أهل التجاريب ، ومن يكون أهل تجربتك ومرجعك إلم يكن التأريخ

    يا أبن أباض القناعات هي التي أعطت للأموات صغار وأرجأتهم نحو الوراء ، وإلا فما المانع أن نرجع بالعقول نحو المعقول ونترك الفوضى الكفرية جانبا ، وأن نغير القناعات ونبحث عن الحقيقة حتى نلقى الله ونحن في قمة البحث والتقصي

    مشكلتنا نحن أهل الإسلام أننا نقنع بالموجود ونترك البحث والتجديد بعمق الماضي الجميل
    وهذه مشكلة تحتاج إلى مشكلة لا إلى حل ، لأن حلها مشكلة في النفس
    ودمتم سالمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-06-02
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    نعم خرجت من صلب الموضوع لكنه
    كان خروجا رائعا
    تحياتي العطرة لك اخي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-06-02
  17. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0

    اتفق معك اخي ابو تميم ان الجماعات الاسلامية في قضايا
    الاموات بين مقل ومستكثر حسب الحالة السياسية التي عاشوها
    فاذا كان الاعتماد الشيعي في ذلك اكثر فلان الوضع الذي عاشوه
    كان متأزما جدا مما يستدعي تطمين النفس بوجود مخلصً من
    الازمة اما السنة فقد استقرت اوضاعهم في العهد الاموي فلم
    يكن الاعتماد على موتاهم بنفس الهالة التي شاهدناها من الشيعة
    مثلا وفي الاخير سيبقى اساس الخلاف بينهم وبين السنة قائما
    على قضايا الاموات ولن ينكر هذا احد وارجع الى موروث كل فرقة
    في ذلك
    اما الفهم القديم للنصوص فلم يفضلنا احد لسبب معين غير البعد
    الزمني الذي جعلهم يدلون بدلوهم مع الاستنباط من النصوص
    قائم الى قيام الساعة وهناك عدة تساؤلات قد تطرح في هذا الجانب
    وهي محرجة فعلا ربما ليس هذا مكان سردها لكنني اريد ان اقول
    شيئا اختم به هذا التعقيب وهو ان التكوينة البشرية لا تختلف من
    الصحابي الى غيره حتى يكون مخولا في فهم الدين وتكون عقولنا
    تابعة لا غير
    شكرا يا وسيم
    بس ما شفتك ادي اليوم معك كيمرى
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-06-03
  19. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    مش عارف لماذا حاولت ان تخلق اخي بيني وبين الماضي عداوة غير
    موجودة ؟ومن قال لك ان الماضي ليس مادة للاستفادة لقد علمنا الماضي
    انه الفترة المقدسة التي يعشقها الحاضر وسيعشقها المستقبل , لكنني تحدثت
    عن علاقة الاموات بحياتنا اليومية وعن الخلافات التي ورثناها عن مادار
    بينهم وكيف صار قاتل النفس مقدسا ومحترما وكيف صار مغير دين الله
    مجتهدا ان اخطأله اجر وان اصاب له اجران تحدثت ايضا عن ان الخلافات
    الموجودة بين الفرق الاسلامية مرتبطة رأسا بقضايا اموات امتنا
    ارجو ان تفهم هذا
     

مشاركة هذه الصفحة