لا مكان للدولة الحديثة : أغبياء وعبيد ..

الكاتب : مـروان الغفوري   المشاهدات : 1,904   الردود : 33    ‏2006-05-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-31
  1. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    .. باختصار ، لكي لا تملّوا ولا أمل . أو على رأي صديقي الصحفي المحارب " محمود ياسين " : الحكومة فشلت في ارتكاب أنواع جديدة و مفاجئة من الفساد لكي نجد موضوعاً جديداً للكتابة . لقد أصبح الفساد كلاسيكيّاً جدّاً . ثم تساءل ، بطريقته الساخرة المعروفة : لماذا لا تبيع الحكومة ميناء الحديدة ، أو مطار صنعاء ، أو مدينة المكلا ؟

    1- رئيس جامعة صنعاء ، في ندوة عن الاختلاف في منتدى الناقد العربي ، تماسك قليلاً . هندم نفسه بشكل لافت . وفي محاولة لتفنيد طرح الصراري وقحطان ، قال : لولا علي عبد الله صالح لما كنتم الآن هنا ، وتتحدثون بمثل هذه اللغة .

    نسيَ رئيس الجامعة الكبيييييييرة ، ورئيس فرع المؤتمر فيها ، أن دولة معاوية سقطت إلى غير رجعة . أن دولة أبي جعفر المنصور لا مكان لها بيننا . أن دولة " بودون " استنفدت قدرتها على البقاء . أن السيادة لم يعُد لها مرادف في القرن الواحد والعشرين . نسيَ أن أبسط تعريف لغوي لمصطلح " الدولة الحديثة " التي أدوشنا هو وأصحابه بها هو : تلك التي تستمد سلطتها من الشعب ، وليس من الخارج !

    إن اشتراطات الدولة الحديثة هي " الشرعية " و العقد الاجتماعي . أمّا [ الإيقاع ] فهو لغة قديمة لجيل قديم جدّاً من الدول . الإيقاع هو العقد الموقّع من طرفٍ واحد ، على عكس العقد الاجتماعي ، الشرعية.

    يقولون ، في علوم الإدارة : من رُفِع أعلى من مستواه يستنكفُ دائماً عن أن يعيش الدور الراهِن ويحن دائماً إلى الدور السابق بكل تضاعيفه . فترقية الإسكافي إلى وكيل محافظة لا يطمس رائحة الإسكافي من فمه وثيابه. ويظل يحيّ كبار الشخصيات التي تقدم له التهنئة بينما هو ينظر إلى نعالهم .

    العبد الذي يُدفع بشكل صاروخي إلى أن يكون على قمّة مؤسسة كبيرة لا ينسى أنه عبد ، كما أنه لا يجد صعوبة بالغة في ترك لغة وأخلاق العبيد خلفه . كذلك يفعل العسكري والمخبر وكل ماسح جوخ ، ونعّال .


    2- الأمثلة كثيرة ، فمثلاً : وزير المالية الراهن ( صحفي ومثقف قديم ) كان يتحدّث ، قبلاً ، عن الاقتصاد اليمني بوصفه مصيدة ! هكذا ، دائماً ، وعندما دفعته طقوس السحر اليماني الأسود إلى فتحة الخزانة العامة ، غضب من مراسل العربية حين ذكر أمامه عبارة " أزمة الاقتصاد اليمني ". ورد عليه بأنه لا توجد أزمة اقتصاد يمني ، بالمعنى الحقيقي ..

    هكذا وبمنتهى البساطة : لا توجد أزمة اقتصاد يمني . أتذكّر أن خير الدين حسيب ، رئيس مركز دراسات الوحدة العربية ، علّق على قول كونداليزا رايس << أمريكا ارتكبت آلاف الأخطاء "التكتيكيّة" في العراق >> ساخراً : إذا لم تكن هذه الأخطاء استراتيجيّة ، فما هي الأخطاء الاستراتيجيّة إذن ؟

    و كذلك نقول للعسلي : إذا لم يكن وضع اليمن ضمن العشر الدول الفاشلة في العالم ، واعتبارها من الدولة الأشد فقراً ، وحصولها على صفر في عدد الأبحاث العلميّة المتقدّمة ( بسبب انعدام تمويل ) في الإحصائية الخمس- سنوية للمعهد العالمي للمعلومات ، وانخفاض معدل دخل الفرد " في نصف السكان " إلى أقل من دولار في اليوم ، و .... فما هي الأزمة الاقتصادية ، إذن؟

    بمناسبة أزمة : تعرّف الأزمة بأنها احتمالات الفشل والنجاح معاً . فهل نحنُ في أزمة ؟ أتصوّر أننا تخطّينا الأزمة إلى ما بعد الأزمة ، بشكل فارط ..


    3- وكاستمرار للحديث عن ثقافة العبيد ، فإنّ رئيس جامعة الحديدة وقف أمام خلق الله كلهم لكي يقرأ رسالته إلى رئيس الجمهورية قائلاً : إلى من ستتركنا يا رسول الله ، إلى المعارضة التي ستقصينا ، أم إلى أجنحة المؤتمر التي ستُبعِدُنا ؟

    طبعاً هو لم يقل ( رسول الله ) و إنما خاطب رئيس الجمهورية ، إلا أني انفعلتُ لخطابه عند إلقائه وصرختُ في الناس : وما رئيس الجمهورية إلا رجلٌ مثلكم ، أفإن انعزَل أو قُتِل انقلبتم على أعقابكم . تماسكوا أيها المؤتمريون ، لنرى من أين تؤكل الكتِف ! ياااا ما راح علينا رؤساء و لسه عايشييين .


    4- باجمّال ، وهو أوسم رئيس وزراء يمني إلى الآن ( وصف حضرمي ) صرّح أمام وسائل الإعلام ، كدعوة يمنية عبقرية للاستثمار الخارجي : أنا ( عندي ) جزيرة سقطرة . ليس فيها سلاح و لا عشائر ، ولا بشر . تعالوا استثمروها !

    لاحظوا كلمة ( عندي ) أولاً ، وهي ليست المرة الأولى التي يتحدّث فيها باجمال بلغة المالك ، فقد قال لصحيفة إماراتيّة من قبل أسابيع : يكفيني ثلاثة أحزاب في اليمن . ثم ثانياً : تخيّلوا أن الرجل يدعو سكّان المرّيخ ، ربّما تأثراً بفيلم the ghosts of Mars ، ليستثمروا في بلاد غير مأهولة بالسكّان ، وبالتالي : غير مأهولة بالخدمات الاجتماعيّة ( بنية تحتيّة أساسيّة للاستثمار ) ؟ ثم ما معنى أنك تطمّن المستثمر إلى عدم وجود بشر يمنيين ؟ هل يستنكف رئيس الوزراء من وجودنِا ، وهل نحنُ كمواطنين أصبحنا عاراً يجب أن يخبّأ بعيداً عن أعين المستثمرين الحالمة والملوّنة ؟ أم أننا ، كمواطنين ، عائقٌ أمام الاستثمار الخارجي ؟ و ما هي الغاية من الاستثمار الخارجي ؟ أليست توفير فرص العمل ؟ فلماذا تريد للمستثمر أن يهرُب إلى الجبال والأماكن غير المأهولة ؟ وأين ذهبت ، إذن ، كل تلك المليارات التي أنفقت من خزينة الدولة لتوفير بنيّة تحتية في سوقطرة ؟


    5 - قمتُ بزيارة سريعة إلى مؤسسة الجمهورية للصحافة والنشر . التقيتُ أصدقائي الكثيرين ، وعلى رأسهم رئيس المؤسسة ، سمير اليوسفي . تحدّثنا في أشياء كثيرة . قال اليوسفي بصوت لا يخفي نبرة اليأس : للمؤسسة 2 مليون ريالاً تصرف كاعتماد تدريب كوادر المؤسسة ، لكنها تحوّل على معهد التدريب في صنعاء ، و لا يتدرّب هناك أحد . ترك التعليق لي ، بينما لم أعلّق لأني لم أصدَم ، أصلاً .

    خارج مكتبهِ كنتُ أزور غرفة الإنترنت التابعة للمؤسسة . تحدّثتُ إلى الأصدقاء هناك عن تصاميم المواقع ، إمكاناتها ، وتكاليفها وأشياء أخرى . ثقبوا رأسي فجأة حين قالوا لي : موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة للجيش اليمني بلغت تكلفته الإجمالية 58 ألف دولار !
    قلتُ بصوت مفزوع : ثماااااانية وخمسون آلف دولار أمريكي ، ثمن موقع صحيفة إليكترونيّة ..؟؟؟؟؟؟؟؟



    لم أعلّق .. كان الوقتُ متأخّراً ، وعجوز في صبر تغنّي :

    بالله عليك لا تبكي وااامحمد ، صالح نسي الحنّاء وحمرة الخد !

    أخيرة :

    سيدي الرئيس ، أشكرك جدّاً جدّاً ، لأنك أدخلت الفرحة إلى قلبي بشكل خاص ، وإلى جميع اليمانين ، حين أوقفت صفقة بيع ميناء عدن لشركة دبي العالميّة .. فماذا لو سمعتَ لنا دائماً ، وتركت المنافقين الجُدد من الذين تعلمهم أكثر منّا ، وتعلم كذبهم ؟.

    ما لم تفعل ، فسنقول لك :
    يا صااالح ، ليقضي علينا ربّك .


    مروان . ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-31
  3. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    .. باختصار ، لكي لا تملّوا ولا أمل . أو على رأي صديقي الصحفي المحارب " محمود ياسين " : الحكومة فشلت في ارتكاب أنواع جديدة و مفاجئة من الفساد لكي نجد موضوعاً جديداً للكتابة . لقد أصبح الفساد كلاسيكيّاً جدّاً . ثم تساءل ، بطريقته الساخرة المعروفة : لماذا لا تبيع الحكومة ميناء الحديدة ، أو مطار صنعاء ، أو مدينة المكلا ؟

    1- رئيس جامعة صنعاء ، في ندوة عن الاختلاف في منتدى الناقد العربي ، تماسك قليلاً . هندم نفسه بشكل لافت . وفي محاولة لتفنيد طرح الصراري وقحطان ، قال : لولا علي عبد الله صالح لما كنتم الآن هنا ، وتتحدثون بمثل هذه اللغة .

    نسيَ رئيس الجامعة الكبيييييييرة ، ورئيس فرع المؤتمر فيها ، أن دولة معاوية سقطت إلى غير رجعة . أن دولة أبي جعفر المنصور لا مكان لها بيننا . أن دولة " بودون " استنفدت قدرتها على البقاء . أن السيادة لم يعُد لها مرادف في القرن الواحد والعشرين . نسيَ أن أبسط تعريف لغوي لمصطلح " الدولة الحديثة " التي أدوشنا هو وأصحابه بها هو : تلك التي تستمد سلطتها من الشعب ، وليس من الخارج !

    إن اشتراطات الدولة الحديثة هي " الشرعية " و العقد الاجتماعي . أمّا [ الإيقاع ] فهو لغة قديمة لجيل قديم جدّاً من الدول . الإيقاع هو العقد الموقّع من طرفٍ واحد ، على عكس العقد الاجتماعي ، الشرعية.

    يقولون ، في علوم الإدارة : من رُفِع أعلى من مستواه يستنكفُ دائماً عن أن يعيش الدور الراهِن ويحن دائماً إلى الدور السابق بكل تضاعيفه . فترقية الإسكافي إلى وكيل محافظة لا يطمس رائحة الإسكافي من فمه وثيابه. ويظل يحيّ كبار الشخصيات التي تقدم له التهنئة بينما هو ينظر إلى نعالهم .

    العبد الذي يُدفع بشكل صاروخي إلى أن يكون على قمّة مؤسسة كبيرة لا ينسى أنه عبد ، كما أنه لا يجد صعوبة بالغة في ترك لغة وأخلاق العبيد خلفه . كذلك يفعل العسكري والمخبر وكل ماسح جوخ ، ونعّال .


    2- الأمثلة كثيرة ، فمثلاً : وزير المالية الراهن ( صحفي ومثقف قديم ) كان يتحدّث ، قبلاً ، عن الاقتصاد اليمني بوصفه مصيدة ! هكذا ، دائماً ، وعندما دفعته طقوس السحر اليماني الأسود إلى فتحة الخزانة العامة ، غضب من مراسل العربية حين ذكر أمامه عبارة " أزمة الاقتصاد اليمني ". ورد عليه بأنه لا توجد أزمة اقتصاد يمني ، بالمعنى الحقيقي ..

    هكذا وبمنتهى البساطة : لا توجد أزمة اقتصاد يمني . أتذكّر أن خير الدين حسيب ، رئيس مركز دراسات الوحدة العربية ، علّق على قول كونداليزا رايس << أمريكا ارتكبت آلاف الأخطاء "التكتيكيّة" في العراق >> ساخراً : إذا لم تكن هذه الأخطاء استراتيجيّة ، فما هي الأخطاء الاستراتيجيّة إذن ؟

    و كذلك نقول للعسلي : إذا لم يكن وضع اليمن ضمن العشر الدول الفاشلة في العالم ، واعتبارها من الدولة الأشد فقراً ، وحصولها على صفر في عدد الأبحاث العلميّة المتقدّمة ( بسبب انعدام تمويل ) في الإحصائية الخمس- سنوية للمعهد العالمي للمعلومات ، وانخفاض معدل دخل الفرد " في نصف السكان " إلى أقل من دولار في اليوم ، و .... فما هي الأزمة الاقتصادية ، إذن؟

    بمناسبة أزمة : تعرّف الأزمة بأنها احتمالات الفشل والنجاح معاً . فهل نحنُ في أزمة ؟ أتصوّر أننا تخطّينا الأزمة إلى ما بعد الأزمة ، بشكل فارط ..


    3- وكاستمرار للحديث عن ثقافة العبيد ، فإنّ رئيس جامعة الحديدة وقف أمام خلق الله كلهم لكي يقرأ رسالته إلى رئيس الجمهورية قائلاً : إلى من ستتركنا يا رسول الله ، إلى المعارضة التي ستقصينا ، أم إلى أجنحة المؤتمر التي ستُبعِدُنا ؟

    طبعاً هو لم يقل ( رسول الله ) و إنما خاطب رئيس الجمهورية ، إلا أني انفعلتُ لخطابه عند إلقائه وصرختُ في الناس : وما رئيس الجمهورية إلا رجلٌ مثلكم ، أفإن انعزَل أو قُتِل انقلبتم على أعقابكم . تماسكوا أيها المؤتمريون ، لنرى من أين تؤكل الكتِف ! ياااا ما راح علينا رؤساء و لسه عايشييين .


    4- باجمّال ، وهو أوسم رئيس وزراء يمني إلى الآن ( وصف حضرمي ) صرّح أمام وسائل الإعلام ، كدعوة يمنية عبقرية للاستثمار الخارجي : أنا ( عندي ) جزيرة سقطرة . ليس فيها سلاح و لا عشائر ، ولا بشر . تعالوا استثمروها !

    لاحظوا كلمة ( عندي ) أولاً ، وهي ليست المرة الأولى التي يتحدّث فيها باجمال بلغة المالك ، فقد قال لصحيفة إماراتيّة من قبل أسابيع : يكفيني ثلاثة أحزاب في اليمن . ثم ثانياً : تخيّلوا أن الرجل يدعو سكّان المرّيخ ، ربّما تأثراً بفيلم the ghosts of Mars ، ليستثمروا في بلاد غير مأهولة بالسكّان ، وبالتالي : غير مأهولة بالخدمات الاجتماعيّة ( بنية تحتيّة أساسيّة للاستثمار ) ؟ ثم ما معنى أنك تطمّن المستثمر إلى عدم وجود بشر يمنيين ؟ هل يستنكف رئيس الوزراء من وجودنِا ، وهل نحنُ كمواطنين أصبحنا عاراً يجب أن يخبّأ بعيداً عن أعين المستثمرين الحالمة والملوّنة ؟ أم أننا ، كمواطنين ، عائقٌ أمام الاستثمار الخارجي ؟ و ما هي الغاية من الاستثمار الخارجي ؟ أليست توفير فرص العمل ؟ فلماذا تريد للمستثمر أن يهرُب إلى الجبال والأماكن غير المأهولة ؟ وأين ذهبت ، إذن ، كل تلك المليارات التي أنفقت من خزينة الدولة لتوفير بنيّة تحتية في سوقطرة ؟


    5 - قمتُ بزيارة سريعة إلى مؤسسة الجمهورية للصحافة والنشر . التقيتُ أصدقائي الكثيرين ، وعلى رأسهم رئيس المؤسسة ، سمير اليوسفي . تحدّثنا في أشياء كثيرة . قال اليوسفي بصوت لا يخفي نبرة اليأس : للمؤسسة 2 مليون ريالاً تصرف كاعتماد تدريب كوادر المؤسسة ، لكنها تحوّل على معهد التدريب في صنعاء ، و لا يتدرّب هناك أحد . ترك التعليق لي ، بينما لم أعلّق لأني لم أصدَم ، أصلاً .

    خارج مكتبهِ كنتُ أزور غرفة الإنترنت التابعة للمؤسسة . تحدّثتُ إلى الأصدقاء هناك عن تصاميم المواقع ، إمكاناتها ، وتكاليفها وأشياء أخرى . ثقبوا رأسي فجأة حين قالوا لي : موقع صحيفة 26 سبتمبر التابعة للجيش اليمني بلغت تكلفته الإجمالية 58 ألف دولار !
    قلتُ بصوت مفزوع : ثماااااانية وخمسون آلف دولار أمريكي ، ثمن موقع صحيفة إليكترونيّة ..؟؟؟؟؟؟؟؟



    لم أعلّق .. كان الوقتُ متأخّراً ، وعجوز في صبر تغنّي :

    بالله عليك لا تبكي وااامحمد ، صالح نسي الحنّاء وحمرة الخد !

    أخيرة :

    سيدي الرئيس ، أشكرك جدّاً جدّاً ، لأنك أدخلت الفرحة إلى قلبي بشكل خاص ، وإلى جميع اليمانين ، حين أوقفت صفقة بيع ميناء عدن لشركة دبي العالميّة .. فماذا لو سمعتَ لنا دائماً ، وتركت المنافقين الجُدد من الذين تعلمهم أكثر منّا ، وتعلم كذبهم ؟.

    ما لم تفعل ، فسنقول لك :
    يا صااالح ، ليقضي علينا ربّك .


    مروان . ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-31
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مروان الغفوري
    لله درك
    فقد جئتنا بنماذج ثلاثة لرجال الرئيس "صالح"
    إن جازت تسميتهم بالرجال
    وكل نموذج من النماذج التي أوردت لايعدو واحدا من ثلاثة:
    - إما قائل "ليس في الإمكان أبدع مما هو كائن" - كرئيس جامعة صنعاء
    الذي ارتقى بمنصبه في عين نفسه مرتقى صعبا
    - وإما قائل "وما الأرض إلا لنا وحدنا" كرئيس الوزراء
    فهو يتقمص دور ولي نعمته ويتماهى في شخصه
    - وإما قائل "لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم" كوزير المالية
    فهو يضع علمه ومعرفته تحت قدمية
    فلا يسمع ولا يرى ولايقول إلا ما يُراد له
    فتأمل!!!
    ولك الله يايمن
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-31
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مروان الغفوري
    لله درك
    فقد جئتنا بنماذج ثلاثة لرجال الرئيس "صالح"
    إن جازت تسميتهم بالرجال
    وكل نموذج من النماذج التي أوردت لايعدو واحدا من ثلاثة:
    - إما قائل "ليس في الإمكان أبدع مما هو كائن" - كرئيس جامعة صنعاء
    الذي ارتقى بمنصبه في عين نفسه مرتقى صعبا
    - وإما قائل "وما الأرض إلا لنا وحدنا" كرئيس الوزراء
    فهو يتقمص دور ولي نعمته ويتماهى في شخصه
    - وإما قائل "لا أرى، لا أسمع، لا أتكلم" كوزير المالية
    فهو يضع علمه ومعرفته تحت قدمية
    فلا يسمع ولا يرى ولايقول إلا ما يُراد له
    فتأمل!!!
    ولك الله يايمن
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-31
  9. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    الدكتور مروان

    تنكا جراحات الوطن

    ولكن هل من مجال لترميم جراحاته ؛ ولكم هي كثيرة ومتشعبة

    ما اعرفه ان الطبيب يقوم بالعلاج لا بمجرد التشخيص

    أراك تأخذ مشرطك لتفتح القروح الكثيرة في جسد وطنٍ متهالك ولكن هل ذلك كافياً؟؟؟؟؟؟

    الجميع يشخص حتى الكثير من المؤتمريين للأسف

    لكن أين هم القادرون على العلاج

    وإلى أين يا ترى سيرسو قبطان سفينة الوطن بنا!!!!!

    كما وصفت ها هو العفن يصل إلى الجزء السليم وليس العكس

    وهاهو أكاديمي وخبير كالعسلي يلحق بالركب

    ولكم نخشى على البقية الباقية

    لك أرق التحايا

    وسلم يراعك ويمينك

    ولك الله يا يمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-31
  11. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    الدكتور مروان

    تنكا جراحات الوطن

    ولكن هل من مجال لترميم جراحاته ؛ ولكم هي كثيرة ومتشعبة

    ما اعرفه ان الطبيب يقوم بالعلاج لا بمجرد التشخيص

    أراك تأخذ مشرطك لتفتح القروح الكثيرة في جسد وطنٍ متهالك ولكن هل ذلك كافياً؟؟؟؟؟؟

    الجميع يشخص حتى الكثير من المؤتمريين للأسف

    لكن أين هم القادرون على العلاج

    وإلى أين يا ترى سيرسو قبطان سفينة الوطن بنا!!!!!

    كما وصفت ها هو العفن يصل إلى الجزء السليم وليس العكس

    وهاهو أكاديمي وخبير كالعسلي يلحق بالركب

    ولكم نخشى على البقية الباقية

    لك أرق التحايا

    وسلم يراعك ويمينك

    ولك الله يا يمن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-31
  13. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز تايم

    في السابق كنا نلوم هذا الزمن الردئ الذي يجعل الصحافيين والكتاب يسترزقون بأقلامهم فيعظمون ويقدسون الحكام من اجل لقمة العيش

    ولكن أن يسقط الاكاديميون في الوحل فذلك شئ مؤلم مؤلم كثيرا

    خصوصا وأن لهم دخل يؤمن لهم حدا أدنى من الحياة الكريمة

    وأيضا هم من يُرجى فيهم إصلاح الوضع لا أن يكونوا مسامير في ماكينة الفساد المدمرة أو بعض عجلاتها.

    لك التحية

    ولك الله يا يمن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-31
  15. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز تايم

    في السابق كنا نلوم هذا الزمن الردئ الذي يجعل الصحافيين والكتاب يسترزقون بأقلامهم فيعظمون ويقدسون الحكام من اجل لقمة العيش

    ولكن أن يسقط الاكاديميون في الوحل فذلك شئ مؤلم مؤلم كثيرا

    خصوصا وأن لهم دخل يؤمن لهم حدا أدنى من الحياة الكريمة

    وأيضا هم من يُرجى فيهم إصلاح الوضع لا أن يكونوا مسامير في ماكينة الفساد المدمرة أو بعض عجلاتها.

    لك التحية

    ولك الله يا يمن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-31
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    مروان الغفوري :
    تحية احترام وتقدير لك ..

    :)

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-31
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    مروان الغفوري :
    تحية احترام وتقدير لك ..

    :)

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة