تـجـربـتـي مـع قـسـم شـرطـة

الكاتب : يحيـى حميدالدين   المشاهدات : 1,006   الردود : 21    ‏2006-05-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-31
  1. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0

    .
    شائت الظروف أن أخوض تجربة نادرا ما تعرضت لها في حياتي و هي: إشتباك دموي مع رجل مسلح تعمد التهور. و بفضل من الله تعالى خرجت من الإعتداء السافر بخدوش و (دحوس) طفيفة إستطاع المعتدي أن يباغتني بها (بجنبيته) التي كان يشهرها بطريقة هستيرية تدل على تصميم غير طبيعي استنكره الجمع الحاشد الذي توقع معظمهم أني غريم ثأر للرجل.

    (المقصود), بعد أن تمكن (عسكري) من الانقضاض على المهاجم و فض الاشتباك و تمكن رجال المرور من اللحاق به عندما فر بسيارته بواسطة (الأوبِّـل) كان لي شرف التعامل مع أقسام الشرطة في بلادنا, و عندما كانت تحكى لي القصص من الأخوة المواطنين عن الكيفية و الآلية الغنائمية التي يفرضها عسكر هذه الأقسام, كان لا يزال لدي شك بأن المبالغة بحبك القصص قد توحي إلى عدم تصديقها!!
    إلا أن الطريقة التي وجدت بها نفسي في لحظة ما نزيل أحد هذه الأقسام تطويني ثقافة الغنيمة جعلتني لا أستبعد أي شئ لا يمت للإنسانية بصلة قد تواجه أي مواطن يمني فرضت عليه أقداره السوداء الدخول إليها (إجبارا)!

    فمع قدوم الشهود و شراسة الإعتداء بدون مسببات و نزيف الدماء من وجهي و هياج رجال المرور ضد المعتدي الذي أظهر استخفافا و ازدراءا و تحديا لهم لم يشفع لي كل ذلك لأجد نفسي راضخاً بقوة لأوامر مدير القسم (برتبة نقيب) و هو يطرد رجال المرور (!؟) و الشهود و يجبرني على التوجه أنا و خصمي إلى (الحبس). و كأنني باشرت بالإجرام عندما رفضت ذلك و طلبت أخذ أقوالي أولا لأجده يحتد غضبا و يعلو صوته المكان موجهاً كلماته إليّ حتى نجد العسكري (المحقق) بإقناعه بخطئه فتراجع وأمر بأخذ المعتدي إلى الحجز إلى حين يكتمل التحقيق معي و أخذ أقوالي . . و من ثم إدخالي الحبس(!!!) و الانتظار هناك ساعتين لاجد نفسي و قد قبلت بعد (حرب نفسية) بالتنازل و العفو عن خصمي (بحق القبيلة) عندما هدأ الرجل الذي استفاد كلانا من وقتنا في الحبس (لنتعرف على بعض)!! و طلب مني عدم إدخالنا في بيع و شراء مع عسكر الدولة!!

    و خرجت من قسم الشرطة أحمل جرحي و أترحم على جيبي الفارغ بعد أن دفعت مبلغ الألف ريال أجرة العسكري و خمسمائة أجرة (الحارسي), المجموع ألف و خمسمائة ريال هي كل ما كانت معي آنذاك!! غير ما تم دفعه من خصمي كما قيل لي بعد ذلك لاخراجه!! فلا انصاف وجدت و انما ضاعفت غلة الظلم على عاتقي..!

    المأساة بأن وظيفة هذه الأقسام قد تحللت منذ زمن بعيد و فرضت ثقافة فرض الغرم على الغرماء (ظالماً و مظلوماً) و أوجدت تفسيراً آخر لمقولة (الشرطة في خدمة الشعب) فعسكر القسم في خدمة ضباط القسم, و المواطن سببا في الخدمة.

    القول بإصلاح هذا الجانب و دعوة وزارة الداخلية إلى معاقبة كل من يسيء إلى إنسانية المواطن داخل هذه الأقسام هو قولٌ أبعد من المستحيل, لماذا؟؟ لإن التجارب كثيرة في تصحيح ذلك و بائت بالفشل, فكيف يصلح المستكين لثقافة الغنيمة و الخاضع لها أطرافه المتشبعة بها!! و من وجهة نظري أن يحاول كل مواطن يمني تحاشي الاقتراب من عتبات اقسام العسكرية و يرضى بجبروت خصمهِ و تسلطِه في لحظات غضبه و يصبر على ظلم بعض أخوته و يفرط بجزء من إنسانيته تجاه غريمه و لا يضيع كل انسانيته باللجوءات إلى من اسميناهم (الشرطة في خدمة الشعب)
    اما إذا وُضِعَ اجبارياً في موقفي الذي حدث لي فإنها ستكون الخسارة الأولى و الفجيعة الأخيرة بشيء إسمها عدالة الشرطة و أقسامها لتتحول المقولة إلى (الشرطة في خدعة الشعب).

    نسأل الله أن يجنبنا شر الاقتراب من قسم شرطة!! و أن يخفف اللهم عنا وطأة الشظف المعيشي الذي أصبح سيد السلوك الوحشي لعسكرنا و مواطنينا . .
    .
    .
    و كل عيد وحدة و أنتم بخير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-31
  3. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0

    .
    شائت الظروف أن أخوض تجربة نادرا ما تعرضت لها في حياتي و هي: إشتباك دموي مع رجل مسلح تعمد التهور. و بفضل من الله تعالى خرجت من الإعتداء السافر بخدوش و (دحوس) طفيفة إستطاع المعتدي أن يباغتني بها (بجنبيته) التي كان يشهرها بطريقة هستيرية تدل على تصميم غير طبيعي استنكره الجمع الحاشد الذي توقع معظمهم أني غريم ثأر للرجل.

    (المقصود), بعد أن تمكن (عسكري) من الانقضاض على المهاجم و فض الاشتباك و تمكن رجال المرور من اللحاق به عندما فر بسيارته بواسطة (الأوبِّـل) كان لي شرف التعامل مع أقسام الشرطة في بلادنا, و عندما كانت تحكى لي القصص من الأخوة المواطنين عن الكيفية و الآلية الغنائمية التي يفرضها عسكر هذه الأقسام, كان لا يزال لدي شك بأن المبالغة بحبك القصص قد توحي إلى عدم تصديقها!!
    إلا أن الطريقة التي وجدت بها نفسي في لحظة ما نزيل أحد هذه الأقسام تطويني ثقافة الغنيمة جعلتني لا أستبعد أي شئ لا يمت للإنسانية بصلة قد تواجه أي مواطن يمني فرضت عليه أقداره السوداء الدخول إليها (إجبارا)!

    فمع قدوم الشهود و شراسة الإعتداء بدون مسببات و نزيف الدماء من وجهي و هياج رجال المرور ضد المعتدي الذي أظهر استخفافا و ازدراءا و تحديا لهم لم يشفع لي كل ذلك لأجد نفسي راضخاً بقوة لأوامر مدير القسم (برتبة نقيب) و هو يطرد رجال المرور (!؟) و الشهود و يجبرني على التوجه أنا و خصمي إلى (الحبس). و كأنني باشرت بالإجرام عندما رفضت ذلك و طلبت أخذ أقوالي أولا لأجده يحتد غضبا و يعلو صوته المكان موجهاً كلماته إليّ حتى نجد العسكري (المحقق) بإقناعه بخطئه فتراجع وأمر بأخذ المعتدي إلى الحجز إلى حين يكتمل التحقيق معي و أخذ أقوالي . . و من ثم إدخالي الحبس(!!!) و الانتظار هناك ساعتين لاجد نفسي و قد قبلت بعد (حرب نفسية) بالتنازل و العفو عن خصمي (بحق القبيلة) عندما هدأ الرجل الذي استفاد كلانا من وقتنا في الحبس (لنتعرف على بعض)!! و طلب مني عدم إدخالنا في بيع و شراء مع عسكر الدولة!!

    و خرجت من قسم الشرطة أحمل جرحي و أترحم على جيبي الفارغ بعد أن دفعت مبلغ الألف ريال أجرة العسكري و خمسمائة أجرة (الحارسي), المجموع ألف و خمسمائة ريال هي كل ما كانت معي آنذاك!! غير ما تم دفعه من خصمي كما قيل لي بعد ذلك لاخراجه!! فلا انصاف وجدت و انما ضاعفت غلة الظلم على عاتقي..!

    المأساة بأن وظيفة هذه الأقسام قد تحللت منذ زمن بعيد و فرضت ثقافة فرض الغرم على الغرماء (ظالماً و مظلوماً) و أوجدت تفسيراً آخر لمقولة (الشرطة في خدمة الشعب) فعسكر القسم في خدمة ضباط القسم, و المواطن سببا في الخدمة.

    القول بإصلاح هذا الجانب و دعوة وزارة الداخلية إلى معاقبة كل من يسيء إلى إنسانية المواطن داخل هذه الأقسام هو قولٌ أبعد من المستحيل, لماذا؟؟ لإن التجارب كثيرة في تصحيح ذلك و بائت بالفشل, فكيف يصلح المستكين لثقافة الغنيمة و الخاضع لها أطرافه المتشبعة بها!! و من وجهة نظري أن يحاول كل مواطن يمني تحاشي الاقتراب من عتبات اقسام العسكرية و يرضى بجبروت خصمهِ و تسلطِه في لحظات غضبه و يصبر على ظلم بعض أخوته و يفرط بجزء من إنسانيته تجاه غريمه و لا يضيع كل انسانيته باللجوءات إلى من اسميناهم (الشرطة في خدمة الشعب)
    اما إذا وُضِعَ اجبارياً في موقفي الذي حدث لي فإنها ستكون الخسارة الأولى و الفجيعة الأخيرة بشيء إسمها عدالة الشرطة و أقسامها لتتحول المقولة إلى (الشرطة في خدعة الشعب).

    نسأل الله أن يجنبنا شر الاقتراب من قسم شرطة!! و أن يخفف اللهم عنا وطأة الشظف المعيشي الذي أصبح سيد السلوك الوحشي لعسكرنا و مواطنينا . .
    .
    .
    و كل عيد وحدة و أنتم بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-31
  5. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم
    الفساد
    والحكومه وجهان لعمله واحده

    با المناسبه
    مره لم كنت في قريتي
    جاء مجموعه من المخربين با الهجوم علئ احدئ شخصيات القريه الاكثر مالا
    با الطبع بواسطه اسلحه
    الرجل قام برشوه مدير الناحيه والامن والكل يعني
    500 الف ريال من خلاف الضيافه
    ومقابل هذاك قام بحس اهل القريه كلهم من مده ترواح بين 2 و3 اسبايع بدون اي اثبات
    بل قام بحس اطفال بين 14 17 سنه
    لانهم يرعون جمالهم في الجبال
    الئ لعنه الله علئ الراشي والمترتشي والراش الذي يمشي بينهما


    وكل عام وانتو في هم وغم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-31
  7. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم
    الفساد
    والحكومه وجهان لعمله واحده

    با المناسبه
    مره لم كنت في قريتي
    جاء مجموعه من المخربين با الهجوم علئ احدئ شخصيات القريه الاكثر مالا
    با الطبع بواسطه اسلحه
    الرجل قام برشوه مدير الناحيه والامن والكل يعني
    500 الف ريال من خلاف الضيافه
    ومقابل هذاك قام بحس اهل القريه كلهم من مده ترواح بين 2 و3 اسبايع بدون اي اثبات
    بل قام بحس اطفال بين 14 17 سنه
    لانهم يرعون جمالهم في الجبال
    الئ لعنه الله علئ الراشي والمترتشي والراش الذي يمشي بينهما


    وكل عام وانتو في هم وغم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-31
  9. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله انا طيلت حياتي لم اتعامل مع مركز شرطه ابدا
    لكن ما اسمعه ممن تقع عليهم قضايا في الشرطه وما يتعرضون له من ابتزاز واجبارهم على دفع الرشاوي الا ان فقد المواطن الثقه في الشرطه واصبح بفضل حل مشاكله وديا مع الخصوم
    على العموم الحمد لله على السلامه وهذه هي اليمن اخي الكريم الفساد ضارب على كل شي مش في الشرطه بس
    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-31
  11. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله انا طيلت حياتي لم اتعامل مع مركز شرطه ابدا
    لكن ما اسمعه ممن تقع عليهم قضايا في الشرطه وما يتعرضون له من ابتزاز واجبارهم على دفع الرشاوي الا ان فقد المواطن الثقه في الشرطه واصبح بفضل حل مشاكله وديا مع الخصوم
    على العموم الحمد لله على السلامه وهذه هي اليمن اخي الكريم الفساد ضارب على كل شي مش في الشرطه بس
    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-31
  13. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    الحمد لله على سلامتك يا يحيى والفلوس ابوها .. تتعوض

    شوف بقلك شي

    نظام اقسام الشرطة نظام قبّيله .. يعني اي خلاف مهما كبر يحل بالقبيله داخل القسم

    لذلك حالات قليله فقط هي التي تحول للنيابه

    هناك يكون الضابط المناوب هو الحكم ودائمن ما تحل القضايا وديا وكل واحد يصلح سيارته

    ولازم كل طرف يدفع حق الصلح ولازم لو كنت فقير تجبر على التنازل عن حقك .. كما قلت حرب نفسيه لانك ستكون وحيد بين القروش

    الخلاصه يجب اصلاح نظام اقسام الشرطة العفن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-31
  15. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    الحمد لله على سلامتك يا يحيى والفلوس ابوها .. تتعوض

    شوف بقلك شي

    نظام اقسام الشرطة نظام قبّيله .. يعني اي خلاف مهما كبر يحل بالقبيله داخل القسم

    لذلك حالات قليله فقط هي التي تحول للنيابه

    هناك يكون الضابط المناوب هو الحكم ودائمن ما تحل القضايا وديا وكل واحد يصلح سيارته

    ولازم كل طرف يدفع حق الصلح ولازم لو كنت فقير تجبر على التنازل عن حقك .. كما قلت حرب نفسيه لانك ستكون وحيد بين القروش

    الخلاصه يجب اصلاح نظام اقسام الشرطة العفن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-31
  17. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    الاخ الكريم يحيى حميد الدين

    اسأل الله ان يجعل كلامك حسبة وامر بالمعروف ونهي عن المنكر المتفشي في بلادنا اكثر من ذرات الاوكسجين


    هنا اخطاء لفظية احببت ان انبهك عليها


    الظروف لا تشاء ، والذي يشاء هو الله ،
    فلالاصل ان يقال شاء الله .

    لا يوجد للمسلمين سوى عيدين الفطر والاضحى

    اما الوحدة فهي مناسبة وليست عيد

    وتقبل شكري
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-31
  19. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    الاخ الكريم يحيى حميد الدين

    اسأل الله ان يجعل كلامك حسبة وامر بالمعروف ونهي عن المنكر المتفشي في بلادنا اكثر من ذرات الاوكسجين


    هنا اخطاء لفظية احببت ان انبهك عليها


    الظروف لا تشاء ، والذي يشاء هو الله ،
    فلالاصل ان يقال شاء الله .

    لا يوجد للمسلمين سوى عيدين الفطر والاضحى

    اما الوحدة فهي مناسبة وليست عيد

    وتقبل شكري
     

مشاركة هذه الصفحة