دراسة الموسيقى - الاغاني -ا لاناشيد - الكلام - الحكم !!

الكاتب : يافع   المشاهدات : 687   الردود : 5    ‏2006-05-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-30
  1. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    كثر الكلام واشتد النزاع بين المسلمين وبين علماء المسلمين حول هذه المسائل. والذي يلفت النضر ان الكثير مزج مجموعة من المصطلحات واصدر حكم ولم يبين او يعطي المسائلة حقها.

    أولا - حكم الكلام..... اما الكلام فحسنه حسن، وقبيحه قبيح، وكل قول يشتمل علي حرام فهو حرام.

    ثانيان - الغناء هو كلام بوزن ونغم صوتي وتاثير نفسي (حماس - حزن - تفكر)

    ثالثا - الات الموسيقى او الات الطرب (مثل الدف والعود ولبيانو والاورج)


    أجتمعت الامة لى أن الكلام حسنه حسن، وقبيحه قبيح، وكل قول يشتمل علي حرام فهو حرام.

    ولكن اختلف في الغناء والمعازف

    فمنهم من كره الغناء بدون اي الات العزف (او ما يسمى اليوم أناشيد)

    يقول عبد الله بن مسعود في قول الله سبحانه وتعالى في سورة الحج

    وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ

    قال والله الذي لا إله غيره إنه الغناء - وهذا موقف عند عبد الله بن مسعود -اي انه ليس منسوب الى النبي صلى الله عليه وسلم

    ومنهم من كره - او حرم الات الطرب - من الحديث الذي اخرجه البخاري في صحيحه

    *****
    عن أبي عامر أو أبي مالك الأشعري - رضي الله عنهما - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :" ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم ، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولون ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة"

    *****
    لكن "وان كان هذا الحديث في اصح كتاب بعد كتاب الله سبحانه" فانه من معلقات الامام البخاري لانقطاع سنده ولذلك رده الامام الضاهري ابن حزم بسبب عدم كونه من المسندات المتصله .

    "
    و قد اجتهد الحافظ ابن حجر لوصل الحديث ، ووصله بالفعل من تسع طرق ، و لكنها جميعاً تدور على راوٍ تكلم فيه عدد من الأئمة النقاد ، ألا و هو : هشام ابن عمار (النظر : تغليق التعليق – للحافظ ابن حجر : 5/17 – 22 ، تحقيق سعيد القزقي – طبع المكتب الإسلامي و دار عمار . ) . و هو – و إن كان خطيب دمشق و مقرئها و محدثها وعالمها ، ووثقه ابن معين و العجلي – فقد قال عنه أبو داود : حدث بأربعمائة حديث لا أصل لها .



    و قال أبو حاتم : صدوق و قد تغير ، فكان كل ما دفع إليه قرأه ،‌ و كل ما لقنه تلقّن . و كذلك قال ابن سيار .

    و قال الإمام أحمد : طياش خفيف .

    و قال النسائي : لا بأس به ( و هذا ليس بتوثيق مطلق ) .

    و رغم دفاع الحافظ الذهبي عنه قال : صدوق مكثر له ما ينكر (- انظر ترجمته في ميزان الاعتدال ( 4/302 ) ترجمة ( 9234 ) ، و في « تهذيب التهذيب » ( 51/11 – 54 ) . ) .

    وأنكروا عليه أنه لم يكن يحدّث إلا بأجر ! "

    فالحديث فيه كلام في السند - وان اخذت صحته (كما قال الامام الحدث الالباني) بكثرت الطرق فكل هذه الطرق قد رويت عن هشام ابن عمار وفيه كلام عند أهل العلم والنقاد من اهل الحديث.

    ومن اجل هذا حصل الاختلاف حيث لا يمكن تحريم شيئ بسبب حديث متكلم عليه

    وقد اشتهرت الكثير من الاقاويل منها ضعيف ومنها موقوف على صحابي

    مثل:
    1-"إن الغناء ينبت النفاق في القلب" - لم يثبت عن النبي

    -2بحديث: "إن الله تعالي حرم القينة (أي الجارية) وبيعها وثمنها وتعليمها". حديث ضعيف

    3- "كل لهو يلهو به المؤمن فهو باطل إلا ثلاثة: ملاعبة الرجل أهله، وتأديبه فرسه، ورميه عن قوسه" رواه أصحاب السنن الأربعة، وفيه اضطراب. ولو صح لما كان فيه حجة، فإن قوله: "فهو باطل" لا يدل علي التحريم بل يدل علي عدم الفائدة

    - للحديث بقية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-30
  3. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0
    هذا الموضوع وضعته بعد تحريم الاناشيد التي تحتوي على التائثيرات الصوتيه في قسم الشريط الإسلامي ....

    اما الاغاني الماجنه للفنانين والفنانات التي تحتوى على ارذل الكلام فهي محرمة باجماع امة الاسلام

    هذا المضوع هو للاناشيد ذو الكلام الطيب فارجو التفهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-31
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي
    موضوع قيم وقمة في الروعه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-31
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي
    موضوع قيم وقمة في الروعه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-06-03
  9. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0
    تشكر اخي الحبيب ـ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-06-03
  11. أبن الربيدي

    أبن الربيدي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    صاحب الموضوع أولا أنت لا تحسن الكتابة باللغة العربية كما ينبغي، فكيف تتكلم في أمور، لست من المتخصصين فيها.
    ثانيا أحتوى موضوعك على مغالطات كثيرة.
    فالآية التي أوردتها ليست في سورة الحج كما زعمت، وإنما هي في سورة لقمان!!
    ثم أن تفسير الصحابي للآية مقدم على تفسير غيره ممن جاء بعدهم، فهم الذين تلقوا القرآن من النبي صلى الله عليه وسلم وعلموا أسباب النزول ودرسوا وتلقوا العلم من في النبي صلى الله عليه وسلم مع ما كانوا عليه من القوة في اللغة العربية، فقولهم مقدم على قول كل رويبضة جاء من بعده، يتكلم و يهرف بما لا يعرف متبعا في ذلك لهواه، وما سمي الهوى هوى إلا لأنه يهوي بصاحبه في نار جهنم عياذا بالله.
    وليس فقط ابن مسعود من فسره بالغناء بل جمع كبير من الصحابة.
    قال ابن عباس رضي الله عنهما : لهو الحديث الباطل والغناء - تفسير الطبري( 21/40)
    ،
    - وقال مجاهد رحمه الله : اللهو الطبل - تفسير ابن كثير( 3/451)،
    - وقال الحسن البصري رحمه الله : نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير
    - وقال السعدي رحمه الله : فدخل في هذا كل كلام محرم ، وكل لغو وباطل ، وهذيان
    من الأقوال المرغبة في الكفر والعصيان ، ومن أقوال الرادين على الحق المجادلين بالباطل ليدحضوا به الحق ، ومن غيبة ونميمة وكذب وشتم وسب ، ومن غناء ومزامير شيطان ، ومن الماجريات الملهية التي لا نفع فيها في دين ولا دنيا - تفسير السعدي( 6/150).
    - قال ابن القيم رحمه الله: ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء:
    # فقد قال أبو الصهباء : سألت ابن مسعود عن قوله تعالى : " ومن الناس من يشتري لهو الحديث " ، فقال : والله الذي لا إله غيره هو الغناء - يرددها ثلاث مرات - (صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود )
    # وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء .
    واعلم أن الغناء قد جاء فيه أحاديث كثيرة ذكره الشيخ الألباني في كتابه (تحريم آلاة الطرب)
    وأنا حاليا ليس لدي الوقت لأتكلم على ما تبقى في مقالك، ولكني أنصحك نصيحة مشفق أن لا تكتب في ما لا تحسن، و أنصحك للرجوع إلى كتاب الشيخ الألباني (تحريم آلاة الطرب)
     

مشاركة هذه الصفحة