مشادة بين قلبي وعيني وعقلي والجسد

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 496   الردود : 2    ‏2002-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-28
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    مشادة بين قلبي وعيني وعقلي والجسد

    اخواني واخوتي تخيلت هذا الصراع الازلي بين هذه الاعضاء التي تتسبب للأنسان في بعض المضايقات والتي لا يستطيع الانسان ان يستغني عنها لو ثانيه واحده المهم نبدأ الحوار

    الجسد : ياقلب ياعين لماذا هذا العبث ؟
    القلب : نعم ماذا تريد ؟
    العين : هل هناك من منادي ؟

    الجسد : نعم انا من ازهم عليكما فلقد بلغ السيل الزباء وحان موعد اصطحابكما إلى محكمة العقل المستعجله .
    القلب : ولماذا المحاكم ياجسدي اليس هناك مجالاً للتفاهم والنقاش ؟
    العين : استحلفك بالله ان لا تقسى علينا وتعرضنا للمسائله ؟

    الجسد : لا بل ورب من كون الاكوان ان تمثلا امام محكمة العقل لكي نرا ماذا سيحكم فيكما فلقد انهكني الصبر عليمكا وطالت مدة التعب والعناء من اجلكما هيا بناء انهضا .
    القلب : ياويحي لقد حان موعد السؤال والنكال .
    العين : وجاء اليوم الذي اودع وراء القضبان واسئل .

    الجسد : السلام عليكم ايه العقل
    العقل : شيخ هرم له لحية بيضاء ويعرف عنه الحكمه والمنطق وسرعة البديه علم ان الجسد قد تأبط شراً بالقلب والعين - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ماذا هناك ياجسدي ماذا الم بك لكي تتداهمني في ساعة متأخرة ؟
    الجسد : اشتكي ضعفي الى الله ثم إليك ياعقلي لقد اصابني الهم والغم واصابتني دوائر الدنيا جميعها ورأيت الدنيا مسودة مضمحله فأليك ياعقلي لجئت بعد الله .
    العقل : ومما تشتكي ياجسدي
    الجسد : من العين والقلب معاً فهذه تنظر وهذا يعشق وانا بينهما لايُراعونني ولا يستشرونني ولا يهتمون بي ولا بمشاعري ولا بباقي اعضائي فأصبحت مريضاً عليلاً هائماً على وجهي اعاني الامرين مما اقحموني فيه

    العقل : ياعين لماذا تفعلين بجسدك هذا وانتي تسكنين فيه وتتمتعين بصحته وترفلين في نعمه بعد الله ؟ 0
    العين : ياسيدي العقل انا مخلوقه غريبه ومعقده ولي اسراري ولكن ان الله جميل يحب الجمال فأنا عندما ارى شيء جميل تشدني إليه فطرتي وغريزة حب الاستطلاع فأعجب به وخاصه الجمال الاخاذ الذي يسلب الابصار والالباب معاً فهذا ليس مني ولكن فطرة فطرني الله عليها ولا استطيع ان اجامل على حسابي فقل للقلب ان يكف عن اتباع الهوى .
    العقل : الم تسمعي حديث الرسول عليه الصلاة والسلام في فضل غض النظر واجره عند الله فأنتي اثمه وتجرين الويلات على جسدك المسكين فأنتي الباب الاول فأن فتحتيه انتفح كل شي وان اقفلتيه اقفل كل شي
    العين : نعم ولكن ماذا افعل فهذا شي خارج عن ارادتي واحكم بما شئت فهذه طبيعتي ولن اغيرها .

    العقل : يا ايها القلب تعال هنا لماذا انت تعشق وتحب وتهيم في بجسدك المسكين الا تراعي له حرمه وتقف عند حدك 0
    القلب : يا ايها العقل ياحكيمنا ان العين هي السبب في كل شي فأنا لا ارى ولكن هي من تتسبب لي في المتاعب التي تصل الى جسدي فأنا كتله من المشاعر والاحاسيس المرهفه التي لا تتمالك عندما تحس بشي يشد العين فأذهب مع العين حيث تشأ يمنة ويسره وهي المحرك لي وهي صمام الامان او صنبور الشقاء للجسد 0
    العقل : نعم ولكن الم تسمع بحديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في حديث مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله .
    القلب : نعم ولكن العين هيا السبب انزل عليها عقابك واردعها عن النظر لكي اتمكن من كبح مشاعري والسيطرها عليها والا لن يفيد ما تقول ولن يصلح حال الجسد مهما فعلت حتى وان حكمت علينا بأحكام قاسيه وموجعه فلن تستفيد شي فأنظر الى ما انت عليه مع العلم انك في سننا وفي عمرنا ونحن قدمنا الى الحياه في ساعة واحده ولكن كثر التفكير هو ما جعلك تهرم وتشيب بهذه السرعه الفائقه فأرح نفسك ياعقلنا وامضي معنا ولا تخالفنا والا حرمت النوم كالجسد 0

    العقل : نعم صدقت وانا معكما فيما قلتما ولكن يبقى الجسد مسكين لا مسانداً له وخاصه اذا لم يرى من غرستم فيه حبه فيصبح هائماً على وجهه 0

    العقل للجسد : ياجسدي راعك الله اصبر وتحمل فأنا لن افيدك في شيء وعليك بالدعاء ان يهدي الله عينك وقلبك لك وان يغض نظر العين ويمنع هوى الفؤاد 0

    الجسد : انشد قائلاً

    ياقلب انت ومدمعي متحارباً كما ارا
    العين تمنعك الهجوع وانت تمنعها الكرا
    وانا الذي بينكما قد ذقت العذاب الاحمرا

    انما اشكي همي الى الله واسأل الله لكم الهدايه فلقد جفوت النوم بأسبابكما وعفت الزاد والشراب من اجلكما سهرت اليل من اجلكما فاذهبا فأنتما طليقين اشقوني وعذبوني فسوف يأتي اليوم الذي تندمان عليه لما سببتماه لي

    العقل : مسكين مسكين مسكين ياجسد العنى

    وهكذا الصراع الابدي بين العين والقلب والعقل والجسد فالعين تبصر والقلب يعشق والعقل يفكر والجسد ينهار ويتهالك من الحمى والسهر

    واسف الى الاطاله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-28
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مشاركة رائعة لك التحية الغالي ماجد ...

    وقف العديد من العلماء والأدباء وسبقهم بها القرآن الكريم
    في تصوير المشهد الحواري المهيب بين حواس الجسد والروح ...

    إبداع متميز وحروف مشرقة نتمنى تواصلها ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-06-21
  5. عشتار

    عشتار عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-12
    المشاركات:
    72
    الإعجاب :
    0
    مااااااااجد



    مشاااااااااااااركة رائعة واسلوب متميز 0


    تحياتي


    عشتار
     

مشاركة هذه الصفحة