كلمات في الصبر ,,,,

الكاتب : Faris   المشاهدات : 438   الردود : 0    ‏2006-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-26
  1. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0

    السلام عليكم اخواني
    الصبر جميل وما أعجل الإنسان
    الصبر جواد لا يكبو وصارم لا ينبو وحصن حصين ودرع متين
    قلما نندم على صبرنا وكثيرا ما ندمنا على عجلتنا


    إذا فلنصبر قليلا ولنتأمل هذه الكلمات الرائعة والقيمة التي قيلت في الصبر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وخيرالكلام كلام الله عز وجل


    حيث ورد ذكر الصبر أكثر من تسعين مرة
    وفي مواطن مختلفة في القرآن الكريم

    وذكرت كلمة الصبر 102 مرة حيث قال تعالى :
    ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ الزمر 10


    وقد أمر الله نبيه بالصبر وبشره وبشر الصابرين :
    ((فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ))هود 49

    وقد اعطى الله الصابرين امروا لم يجمعها لغيرهم وهي الصلاة عليهم
    والرحمة لهم والهداية حيث قال تعالى:
    ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156)أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)



    وقد قرن الله تعالى الصبر بالعبادات حيث قرنه بالصلاة :
    (وَاستَعِينُوا بِالصّبرِ وَالصّلاة)ِ البقرة45


    وذكر انه من عزم الأمور حيث قال لقمان لولده
    ( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ) لقمان 17



    وقرنه بالتقوى في قوله:
    (إنّهُ مَن يَتَقِ وَيَصبِر) يوسف90


    وبالشكر في قوله تعالى:
    (إن فِي ذَلِكَ لاياتٍ لِكُلِ صَبَارٍ شَكُور) لقمان31


    وبالرحمة في قوله :
    (وَتَوَاصَوا بِالصّبرِ وَتَوَاصَوا بِالمرحَمَةِ) البلد17


    وبالصدق :
    (وَالصّادِقينَ وَالصَادِقَات وَالصَابِرين وَالصّابِرات)الأحزاب35


    ولو اردت ان اكمل ما جاء به القرآن بالصبر لطال المقال ولكن اكتفي بما ذكرت .
    وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وقد قال بالصبر :
    ما أعطي أحد عطاء خيرا وأوسع من الصبر


    وقال ايضا :
    عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له


    ولنتذكر جزاء الصبر العظيم في قصة ام المؤمنين ام سلمة حيث قالت:
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما امره الله انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها الا اخلف الله له خيرا منها. قالت فلما مات ابو سلمة قلت اي المسلمين خير من ابي سلمة؟ اول بيت هاجر الى رسول صلى الله عليه وسلم ثم اني قلتها فأخلف الله لي رسول الله فأرسل الي رسول الله صلى الله عليه وسلم حاطب بن ابي بلتعة يخطبني , فتزوجت رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فأي جزاء وأي خير هذا إنه جزاء لا يأخذه إلا الصابرون



    قال علي بن ابي طالب كرم الله وجهه

    من إجلال الله ومعرفة حقه أن لا تشكو وجعك، ولا تذكر مصيبتك

    وقال ايضا :
    أصبر على مضض الإدلاج في السحر
    و في الرواح وفي الطاعات وفي البكر
    إني رأيت وفي الأيام تجربة
    للصبر عاقبة محمودة الأثر
    وقلّ من جد في أمر يؤمله
    واستصحب الصبر إلا فاز بالظفر

    وقال رجل للإمام أحمد :
    كيف تجدك يا أبا عبد الله؟ قال: بخير في عافية، فقال له: حممت البارحة؟ -أي: أصابتك الحمى- قال: إذا قلت لك: أنا في عافية فحسبك، لا تخرجني إلى ما أكره
    أي انه لا يرد ان يشكي حاله فيضيع اجر صبره

    وقال بعضهم:
    ما أحسن الصبر في الدنيا وأجمله
    عند الإله وأنجاه من الجزع
    من شد بالصبر كفاً عند مؤلمة
    ألوت يداه بحبل غير منقطع

    وقال آخر
    إذا ما أتاك الدهر يوماً بنكبة
    فأفرغ لها صبراً ووسع لها صدرا
    فإن تصاريف الزمان عجيبة
    فيوماً ترى يسراً ويوماً ترى عسرا

    وقيل
    فاذا تصبك مصيبة فاصبر لها عظمت مصيبة مبتل لا يصبر

    وأيضا
    ولرب ضائقة يضيق بها الفتى
    وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت
    وكنت احسب انها لا تفرج

    ومدحوه
    والصبر في النائبات صعب
    لكن فوات الثواب أصعب

    ويحث شاعر على الصبر
    ترَدَّ رِدَاءَ الصـبر عنـد النـوائـبِ ^^^ تَنَلْ مِن جميل الصبر حُسن العواقبِ
    فإذا بُليتَ بعثـرة فاصـبر لهـا^^^ صَبْرَ الكـريم، فـإنّ ذلك أحزمُ
    لا تشكُوَنّ إلـى الخـلائق إنّمـا^^^ تشكو الرحيمَ إلى الّذي لا يرحمُ

    وقيل في معنى الصبر من الكلمات الجميلة ومقارنته بالشجاعة
    الشجاعة هي الصبر و الثبات و الإقدام على الأمور النافعة تحصيلاً و على الأمور السيئة دفعاً

    وقال حكيم لإبنه :
    يا بني .. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه .. فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته .. وإلا فاحذره
    أي اخبتر قوة صبره

    وقال الحسن:
    الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله -عز وجل- إلا لعبد كريم عنده



    وقال الأبيوردي
    تنكَّر لي دهري ولم يدر أنني
    أعزّ وأحداث الزمان تهـــــون
    فبات يريني الخطب كيف اعتداؤه
    وبتّ أريه الصبر كـــيف يكــــون

    وبعد هذا الحديث عن الصبر فلنتعرف على الصبر

    حيث قيل أنه :
    هو جواد لا يكبو، وصارم لا ينبو، وحصن حصين ودرع متين

    "وهو بمنزلة الرأس من الجسد، وبمكان العينين من الجوارح

    فقد جاء في صحيح مسلم أن "الصبر ضياء"
    إن الصبر له من اسمه حظ، فهو مر مذاقه.. لكن عواقبه أحلى من الشهد

    ومما نقله ابن القيم في مدارج السالكين أنه: "حبس النفس عن الجزع والتسخط، وحبس اللسان عن الشكوى، وحبس الجوارح عن المعصية".

    أن الصبر خمس مراتب: الصابر والمصطبر والمتصبر والصبور والصبار، وهي درجات بعضها فوق بعض من حيث درجة الاحتمال وعظيم الأجر."*

    ومن الأمثال الشعبية قيل :
    منهـا الـصـــــبر مـفـتاح الفــرج،
    الصـبر بلــسم الجـروح،
    الصبر مطـيـة لا تـكـبو وســـــيف لا ينبو،
    الصبر شـــــــجرة جـذورهـا مرة وثمــــارها حلوة،
    من صبر ظــفر،
    مــن صبر وتـأنــي نـال ما تمنـى،
    والصـبر ستـر للكروب وعــون على الخـطوب.

    ومع كل هذه العاني الجميلة التي امتدحت الصبر وحاولت ان تصفه سيبقى الصبر أجمل وأجمل


    ولن يكفينا إلا قول الله تعالى :
    (وأصبروا إن الله مع الصابرين) الأنفال 46

    إذا لنصبر ونصبر ونصبر والله مع الصابرين
     

مشاركة هذه الصفحة