هل يصلح باصرة ماافسده راوح

الكاتب : ابن بطوطة   المشاهدات : 392   الردود : 0    ‏2006-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-26
  1. ابن بطوطة

    ابن بطوطة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-18
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    هل يصلح باصرة ما أفسده راوح

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ونحن نعيش مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا ذكرى الوحدة اليمنية المباركة التي تعد من أهم مكاسب الشعب اليمني في العصر الراهن، فإن ذلك لاينسينا ابدا الممارسات الضارة بالمنجز الوحدوي والمتمثلة في الممارسات الغير مسئولة لبعض من تسلموا بعض المناصب الهامة في الدولة ومنها وزارة التعليم العالي التي يلقى على عاتقها اعداد الكوادر المؤهلة لادارة التنمية الا انه وللأسف شهدت هذه الوزارة في عهد راوح اشكال مختلفة من الفساد واهدار المال العام لايخفى ذلك على أحد ،وهنا يحدونا الأمل في العادة على الثقة في الوزير الجديد وكلنا امل الا تكون كما يقال في المثل الشعبي (ديمة خلفنا بابها) لذلك نأمل من باصرة أن يعمل على توزيع المقاعد الدراسية للدراسات الجامعية والعليا على المحافظات المختلفة بصورة عادلة ، حيث يبدو من المشهد الحالي احتكار المنح الدراسية وخاصة في الماجستير والدكتوراة على مالايزيد عن عدد الاصابع من محافظات الجمهورية بينما تحرم بقية المحافظات التي لاتوجد لديها مراكز قوى متنفذة داخل دوائر الدولة المختلفة من الحصول على أي مقاعد دراسية لأبناءها، وهذا دون شك اخلال بالعدالة بين المواطنين التي يؤكد عليها دستور الجمهورية اليمنية ، كما انه يحرم الاجيال القادمة من ابناء المحافظات المحرومة من حقهم في المنافسة الشريفة داخل أجهزة الدولة ، كون المرحلة القادمة ستشهد إلإعتماد في التعيينات الادارية على الدرجات العلمية ، ومن ثم يعد هذا السلوك حرماناً للأجيال الحاضرة والقادمة لأبناء تلك المحافظات، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال البيانات الدراسية لطلاب الدراسات العليا في الادارات المختصة بوزارة التعليم العالي ، حتى أن بعض الأسر استطاعت في ظل غياب النظام والقانون أن تحصل على مايزيد عن خمسة مقاعد لأسرة واحدة ، ومن هذه الحالات تمكن أحدى الأسر مكونة من الأب والأم وثلاثة من الابناء من الحصول على خمسة مقاعد للبكالوريوس والماجستير في جمهورية مصر العربية ،بالرغم من عدم انطباق ابسط الشروط الرسمية عليهم مما ادى الى تسجيل بعض اولادهم في جامعات خاصة وعلى حساب الدولة وهذه الظاهرة تتكرر في عدد من الدول التي يبعث اليها الطلاب اليمنيين.........على كل حال كلنا أمل أن يكون لدى باصرة القدرة على تصحيح ما افسده راوح
     

مشاركة هذه الصفحة