مع المجتمع المدني ضد سلطة رجال الدين !!

الكاتب : هشام السامعي   المشاهدات : 1,001   الردود : 16    ‏2006-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-26
  1. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0



    مع المجتمع المدني ضد سلطة رجال الدين !!





    كان يمكن عنونة هذا الموضوع بأي عنوان أخر يحاول أن يستخدم نوع من الدبلوماسية في إيصال الفكرة للجميع كما أعتقد أن ينصحني أحد رفاقي الأحباب بعد أن يتأكد أني لازلت أصر على ضرورة استخدام العقل وفق المساحة التي تمكنه من إكتشاف ذاته أولاً ووضع أفكار جديدة أدركها العقل في إحدى الفترات..

    ولعلمي أن إخواني المتشنجين ( أو المحتقنين حد التفجير ) سيطفحون كيلاً من هذه التسميات والحملة التي يقوم بها بعض الكتاب الجدد لإنتاج فكر عقلاني جديد ،سيجعل من الموضوع مثار جدل وسخط كبير على كاتبه كون الأصوات التي بدأت تنادي الأن بضرورة تبني فكر أكثر تمدناً من الفكر المتشدد البدوي الذي ظل يحكم المجتمعات المتصارعة لفترة من الزمن قد أصبحت تنتج فكر يستجذب حوله كثير من رواد الفكر المتحرر والذي يؤول عليه عملية إستنهاض أو إستحداث ذهنية جديدة تخدم فكرة المجتمع المدني .
    لا أدري إذا كان بالإمكان أن نؤسس لفكر مدني متحرر من كل الإعتقادات التي وضعتها لنا السلطات الدينية وفق المصالح التي تخدم بقائها على أساس أنها ضرورات إنسانية يجب على الجميع العمل من أجلها ومحاولة إيجاد طرق جديدة لثورة فكرية دون أن نصادف في طريقنا العقبات التي تحاول وأد أي فكرة تحررية جديدة تحت ذريعة أن هذه أفكار علمانية ليبرالية لاتمت إلى الَشرع بأي صلة ،إن الحاصل الآن هو ثورة تحررية جديدة مهما حاول البعض أن يسخروا منها أو يحاربوها ولو أن مسميات الثورة قد أصبحت قديمة كما أعتقد أحياناً بحكم أنها جأت في مرحلة زمنية كانت الثورة الفكرية تعني الإنتقال من نظام إلى نظام أخر ومع هذا كله أزعم دوماً أن ثورة العقل ( لتحيكم العقل ) دائماً ماتكون هي الأجدر بخوض تجارب إنسانية تعيد للكائن البشري إنسانيته وحريته التي يسلبها البعض بحجج لاتوافق العقل بشيء .
    زامن قيام الثورة والنهضة في أوروبا في عصور النهضة ( وهنا بالذات سيسخر أحدهم بالقول أنتم تغترون بحضارة غربة زائفة ،سأشكره على قوله هذا كثيراً ) وأعاود القول زامن قيام الثورة الفكرية في تلك المرحلة ولادة فكر جديد تحرري من الأفكار القديمة التي أغرقت أوروبا قبل تلك الفترة في نظام إقطاعي وسلطة دينية تستمد مشروعيتها من السماء ( حسب الإعتقاد السائد وقتذاك ) والذي تعرى بوضوح أمام سلطة العقل أو ثورة العقل التي بدأت تعي متغيرات الفترة التي تمر بها ،والذي جعل من أوروبا فيما بعد من أرقى البلدان التي تحترم الإنسان وتراعي حقوقه وتضمن للجميع التعايش فيما بينهم على أسس وقوانين تضعها الدولة بدون أي سلطات أو أوامر دينية من تيارات دينية لاتحترم سلطة القانون والدولة المدنية .
    لست علمانياً لأقول أن الواجب فصل الدين عن الدولة ،ولكني أطمح أن يوجد فكر مستقل يفصل بين سلطة الدولة المدنية وسلطة رجال الدين التي تعتمد على أحد إثنتين إما مصالح شخصية لبعض رجال الدين أو جهل منهم بأمور الدين بشكل عام والدولة الإسلامية المدنية التي أسسها سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة بعد هجرته من مكة ،سلطة رجال الدين هذه التي حكمت وتحكم الأمة الإسلامية من حوالي ثلاث قرون مضت ،أوجدت هذه السلطة حواجز وخطوط حمراء و منعت على الناس أحقيتهم بالتفكير والإبداع ومحاولة الإجتهاد في أمور شرعية وفق ضوابط الدين الإسلامي ،إلا أن ثمة ذهنية جديدة بدأت تسقط كل الصنميات التي جثمت على الفكر الإسلامي سابقاً وتنتج للأجيال الجديدة نظريات جديدة مستمدة أصلاً من الدين الإسلامي الذي جاء به الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم ذلك الدين المدني الذي تعايش مع اليهود والنصارى في بلاد واحدة وتحت حكم واحد يضمن للجميع إنسانيتهم وحريتهم في الإعتقاد وممارسة طقوس حياتهم كيفما شأو دون ضرر أو إضرار بالأخرين .
    يستحضرني هنا شرح موضوعي لعملية تقسيم المقامات الدينية ذكرها زميلي مروان الغفوري في موضوعه ( ضد المجتمع الديني) قوله (و رغم حالة الأرتكاريا التي تشاهَد على تقاسيم المنادين بالدولة الدينية " الاسلامية " عند استخدام مصطلح " رجال دين " ذلك أنّهم لا يعترفون بطبقةٍ اسمها رجال دين " إكليروس " في الاسلام ، و نّ الاسلام يفترض أن يكون كل مسلمٍ رجل دين.. بالرغم من هذا ، فأنّ الواقع الجدي لممارسة الاعتقاد الديني جعل من هذه الطبقة وجوداً لا يحتاجُ إلى كثير جدل .. فالقاعدة التي تقول : حكم الجاهل التقليد ، و تلك التي تقسّم المجتمع المسلم إلى " علماء و طلبة علم و عوام " - رغم لاأخلاقية مثل هذا التقسيم - و حكر الاجتهاد على شريحة " رجالٍ محدّدين " كل هذا يقسم المجتمع المسلم ، بواقعية محضة ، إلى مسلمين متلقّين و رجال دين ملقّنين ، حيثُ يمارس رجال الدين عملية الإيحاء و صناعة الوعي الديني العام لطبقة " العوام " وفق رؤية هذه المؤسّسة الدينيّة و حسب .. يحدثُ هذا في الحين الذي يقول فيه النص القرآني " و لقد يسّرنا القرآن للذكر " . و يمكن أن نستشعر ، بيسرٍ سلِس ، عملية تلغيز للنص المقدّس يجري تطويرها و توجيهها باستمرار، لما يخدم توجّهات المؤسسة الدينية التي تصف ، بدَورها ، مثل هذا التوجيه بأنّه " اجتهاد عصري " لمصلحة الأمّة تحتكره هي ، بينما يصرّح الواقع بأنّ الأمة ليست إلا الجماعة / الحزب .. فيما يشبه مشغلاً دائماً لصناعة رأي و فكر موجهين و تعميق الوعي السالب و التلقي الكسول . حدثَ هذا في كل المجتمعات ، لكنه يحدث الآن في بلداننا المسلمة !.
    تخيلوا أن نظاماً دينياً تسلم زمام الحكم في مجتمع غوغائي كالذي نعيش فيه الأن كيف يمكن له أن يتعامل مع الأخر سواءً مذاهب أو أديان أو معتقدات وحتى أفكار وضعية كالتي ينادي لها البعض في وقتنا الحاضر ،وهذا بطبيعة الحال لاينطبق على كل المجتمعات التي تقع ضمن محيطنا العربي الجغرافي،لأن فوارق كثيرة ستظهر بين مجتمع مدني تحكمه عقليات المجتمع الراقي ومجتمع أخر لازالت الأمية بمختلف جوانبها تسيطر على ذهنيته ،سيكون الإشكال ظاهراً وبكل قبح سيحاول أي نظام حاكم يأتي بعد ذلك على هذه العقلية أن يتخلص من الأخر أو يجبره على موافقته في كل أموره أو يحاول بأي طريقة أن يقيد حريته بحيث يضمن لنفسه البقاء والتفرد في مراكز سلطة القرار.
    ماحدث في الجزائر في تسعينات القرن الماضي من مجازر بعدما وصلت الحركة الإسلامية إلى سدة الحكم كان دليل على ذلك ولو أن ثمة تآمر حدث وقتذاك لإفشال هذه الحركة وتجربتها في الحكم وهو مالم يفطنه إخواننا في قيادة الحركة الإسلامية في تلك المرحلة ،إلا أن الذي حصل كان يؤرخ فعلاً لفشل في عملية تنمية القيادة الممسكة بزمام السلطة التي تولت الحكم ويؤكد أن السلطة الدينية المطلقة ( البحتة ) لاتتوافق والمجتمع المدني .





    هشام السامعي
    مصاب بداء الشِعر
    Alsamee_21@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-26
  3. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل جميل جدا وللغاية
    اين انت يا هشام ؟اين انت مختفي!
    نحن بامس الحاجة لمثل هذه الاقلام الراقية بالطرح الراقية بالاسلوب والعالية بفكرها

    بكل تأكيد لي عودة لطرح دسم كهذا لكن الوقت وبعض المشاغل لا تمنحي فرصة جيدة


    احييك واحي فكرك الراقي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-26
  5. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0

    سد مأرب .
    أحتاج لك هنا لإكتشاف شيء لازال مفقود في هذه الصفحة يحتاج إليها الموضوع ليكتمل النشأة الفكرية .

    أنا ايضاً بحاجة إلى طرح دسم يفتح نوافذ جديدة لدخول الهواء النقي منها .

    بحب ألتقيك .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-26
  7. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    يقـول الله تعـالى ( لا تلبسوا الحـق بالباطـل وأنتم تعـلمـون )

    وبالمثل المعمـول لا تدس السم في العسل
    ولكن كـلامك سم خـالي من العسل
    وكلمة رجـال دين نعـيب عليكم إستخدامهـا , كمـا أصبحتم تعيبون أنفسكم
    فعـندنا يسمى (عالم)
    والعجيب أنك اصبحت تميز أكثر من غيرك أخطـاء العلماء في إجتهاداتهم
    ولا أعـرف كيف تريد أن يترك لك الباب للإجتهـاد في دين الله عـز وجـل , حتى تترك الخطوط
    الحمراء التي وضعوها في وجهـك وأوصودا بها الباب أمامك
    فإذا كنت تقصد بالإجتهاد تركك تتكلم وتتقول في أمور الشرع فنقول : إقرأ قوله تعالى ( وأسألوا أهـل الذكـر إن كنتم لا تعلمون ) ولهذا وكما ورد في الحديث الصحيح يقول الرسول
    صلى الله عليه وسلم ( العلماء ورثة الأنبياء ) فهـل ممكن تكلمني فيماهم ورثة للأنبياء ؟
    والأعجب أنك تطلون الرؤس بقليل مت الماء حتى تتخمر العقـول , فتقبل الشد والجذب
    وتقارنون المسيحية بالإسلام
    فالمسيحية دين باطل ومحرف ومرفوض ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين )
    فقيام المسيحيين بثورة على كنيستهم , لا يعني إمكان قيامها على مساجدنا وعلى علمائنا
    بل الواجب علينا أن نعتقد أن الإسلام نسخ المسيحية وما قبله من أديان , ولا مجال للمقارنه
    فإذا كنت تريد فصل الدين عن الدولة أو الدين عن سلطة العلماء كمـا تقـول
    فنقول لك : أين العلماء من السلطة وكل القياداة التي أمامك علمانية منتقمة من الدين ؟
    ومن ثم أليس العلماءأولى من غيرهم بتولي السلطة ؟
    هل ستعود من ألمانيا بثوب جديد ؟ وما هي قيمته ؟


    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-26
  9. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    mmaakom

    أشكرك في البداية أنك قرأت الموضوع كاملاً كما تعتقد أنت .

    ثم أعد القراءة مرة أخرى ولاحظ أني ذكرت سلطة رجال الدين بشكل عام ولم أخصها بالعلماء كما ذكرت أنت , ثم ضف إلى ذلك أني كتبت هذا الموضوع كفلسفة خاصة بي ولم أجبر أحداً أن يتقبله ,

    جميعنا إذا كنت تفكر جيداً يحلم ان يعيش في مجتمع مدني تحكمه سلطة مدنية , وهذا شيء من حقنا أن نحلم به وأن نكتب عنه وننادي له , ولا أعتقد أن بناء الدولة المدنية قد يؤثر على الجانب الديني , أو الدين على وجه الخصوص , إلا إذا كنت تعتقد أن الدين عبارة عن دستور قمع وتسلط ولايجب أن نأتي بفكرة مناهضة له حتى لايسقط .


    الدين أعظم مما تتصور ياصديقي فأنظر ماذا ترى .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-27
  11. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم.. ووالله أني أرحم لحـالك
    لا أعـرف من أوصلك إلى هذه الحالة هل صديق سوء أم جـو ملائم
    والمشكلة أنك تعتقد وتزعم أنك أول العـارفين وأفضل القاصدين

    أخي بالإمكان تنفنيد كـلامك , ولكن لن يكون ذلك إلا إذا تجـردت من الغـرور والتحجر
    فهـل أنت عـلى إستعداد ؟
    وقبل أن أرحـل أحـب أن أقـول لك
    إذا كنت لا تقصد برجال الدين العلماء فمن تقصد إذاً
    وإذا كنت لا تقصد بسلطة مدنية الإسلام فمن تقصد ؟ مع علم الجميع أن الإسلام هو أول من نادى إلى المدنية
    ثم في اخر مقالتك ترى أن الحكم الديني (حكم الله) لو يستلم الحكم الان في حال وجود الغوغاء لن يفلح
    ونسيت ايام الجاهلية الأولى وكيف قضى عليها الإسلام ؟
    وضربك الجزائر مثلاً دليل واهي لا يستند إلا إلى أقول المرجفين في الأرض
    عـزيزي... أنت مستشرق جديد , والأصح أن يقال مستغـرب , فإني اشك في ولائك للدين

    إن شاء الله بعد رجوعي ن المستشفى سأعقب عليك تعقيباً كـاملاً ولو بعـد يوم أو يومين

    والله المستعان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-27
  13. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    مقال رائع من كاتب رائع بوركت اخي هشام السامعي ...

    أخي هشام المشكله الحقيقيه حتى في وجود المدنيه ..تكمن في التركيبه العقليه لدى المجتمع الذي يلغي الاخر .فالمجتمعات الغربيه مرت بتطور منذ عقود وخلال هذا التطور حدثت انتكاسات خطيره دفع ثمنها ملايين البشر ...حتى استقرت على ماهيى عليه من مجتمعات مدنيه تحتكم للقوانيين الصالحه. بينما مجتمعاتنا لازالت في طور الشرنقه ..أي لازالت مغلفه على موروثها لم يحث تجديد وتصحيح .فلازال العقل مجمد (ممنوع عليه الأنطلاق في التفكير )
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-27
  15. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    mmaakom .


    في البداية أدعوا الله ان يخرجك من المستشفى بصحة عالية وسلامات إن شاء الله ( إنظر ها أنا ذا أقول إن شاء الله يعني إننا مؤمن بالله )

    فقط أنصحك أن لاتكون تمر على مثل هذه المواضيع لأنك بذلك ستضطر للمداومة يومياً في المستشفى وربما بعد فترة لاسمح الله يغيروك من المستشفى إلى مكان أخر ( غير السجن طبعاً )

    أنا لست مستشرقاً ولا مستغرباً ولما استغرب أصلاً فكل شيء يمكن حدوثه ففيما الغرابة ( أنا مستعرب إن صح التأويل )

    لكن إلى حين تخرج بعد يوم أو يومين تكون الدولة المدنية قد تأسست وحينها ستضطر أن تقطع جواز سفر إلى العصور الوسطى لمواصلة مشوارك في الحياة .

    سلم لي على ديكارت لو لقيته بطريقك وأنت راجع للعصور الوسطى .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-27
  17. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-27
  19. الذيباني11

    الذيباني11 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0

    معك بكل كلمة وشكرا للتوضيح
     

مشاركة هذه الصفحة