طفـــــولة مقهــــــــورة ... عبـــثــت بها الآيــــــادي الآثمـــــة

الكاتب : ياسر العرامي   المشاهدات : 1,566   الردود : 27    ‏2006-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-24
  1. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    عيون مرهقة من النظر والتأمل كثيراً في مشاهد مأساوية تلاحقها ..
    وأجساد نحيلة تقاذفتها جبابرة الحكم وكدر العيش ..
    وبطون خاوية بينما المتسلطون يأكلون قوتها بشراهة حد البذخ .

    كم يحزنني النظر إلى مثل هؤلاء في كل شارع وعلى الأرصفة تتوسل إليك
    المساعدة – ولو باليسير – كم مررت بمشاهد تبعث في القلب الحسرة وتشعل ألماً لا ينطفئ
    .. أطفال في عمر الزهور .. لا يعرفون من الطفولة سوى اسمها ...
    لا يلعبون كغيرهم من الأطفال .. بل ليس في مخيلتهم مصطلح ( اللعب ) ..

    مرح الطفولة منزوعة تماماً من وجوههم وأستبدلها العابثون ..
    بملامح الشقاء والألم والمرارة التي يكابدونها
    يجوبون الشوارع والأسواق وسط حرارة الشمس ولسعاتها
    والمقايل والمقاهي أيضاً .. فضلاً عن أبواب المساجد .. يبحثون عن لقمة العيش
    عن كسرة خبز تسد رمقهم ... آه .. يا للظلم .
    من جعل البراءة تتحول عنوة إلى مرارة .. ومن حرم هؤلاء من متعة الحياة الهانئة
    .. والبسمة البريئة ... من ...ومن ...
    أين حقوق الطفل التي يتغنوا بها – هل لها معنى هنا- كلا ...
    كم تتوق نفسي لرؤية هؤلاء يعيشون كأبناء الذوات ..
    كم أتمنى أن لا أرى طفلاً يمد يده النحيلة بوجه فقد نظارته وحيويته
    الطفولية .. وملابس تكسو جسده اليائس من العيش .. يبحث بيأس اشد عن فرصة للعيش

    في وطن قمع حاكمه كل فرص العيش . وسط كم هائل من العابثون والمتسلطون
    لا يدركون ولا يجيدون سوى عبارات الإطراء للحاكم والتزلف والتملق للقائد (الملهم) الذي
    داس رعيته وأنهك شعبه .. وأولئك من حوله يشجعون ...
    كم أحتقرت نفسي وأنا أرى وزيراً يلقي خطبة عصماء في حضرته
    فيها من المدح والثناء ما لا يتصوره ولا يستطيع أن يقوله إنسان
    يعرف كرامته – وكرامة الإنسان –

    زاد في نفاقه حد اللامعقول ودون حياء أو خجل – على الأقل كان قبل لحظات
    فخامته يلقي محاضرة قال فيها " أكره النفاق والمنافق .. أنا لا أحترم المنافق "
    لكن صاحبنا الوزير المنافق أصر إلا أن يكون أول من يفقدون الإحترام أمام الملأ
    – لدى عامة الشعب أيضاً –

    ما يؤلمني كثيراً عندما أشاهد أمثال هذا بخطابتهم المنافقة يهدرون كرامة
    وطن يحتضن شعباً لم يجد الواحد فيه قوت يومه .. كرامة وطن أطفاله يعيشون الهم
    والحزن ويدوسهم الظلم في أعظم صوره .

    لذلك كم هو **** من يتحدث عن منجزات متناسياً أطفالاً يتسولون – صنعتهم
    المنجزات – فضلاً عن شعب بأكمله .
    كم هو مخز أن نرى إحتفالات وأضواء وبهرجة
    تحاول أن تستر العورات المفضوحة

    بينما الشعب يعيش في الظلام الدامس وعلى هامش الحياة .
    كم هو مقرف حقاً أن نسمع خطب عن التنمية والبناء والتطور فيما لا زالت
    كثير من مناطق اليمن تعيش في العصر البدائي .

    وعجباً لأبواق ترتفع أصواتها وتتعالى صيحاتها تناشد ظالماً أن لا يرحل ..
    وتتوسل إليه العدول .. لإتمام مسيرة الظلم والظلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-24
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ياسر العرامي
    لقد كتبت عن ظاهرة من أخزى الظواهر في بلادنا
    وحين ترى اولئك الاطفال بتلك الصورة المهينة
    فليس لك إلا أن تقول تبا لنظام يبني القصور والبوابات
    ويقيم الافراح والليالي الملاح
    ويصرف مليارات الريالات في شراء الذمم والولاءات
    ثم يترك هؤلاء الاطفال يتسولون قوت يومهم
    تبا له
    ونسأل الله أن لايؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-24
  5. صديق العرامي

    صديق العرامي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    لا فض فوك ولا عاش من يهجوك..
    لقد وضعت قلمك على الجرح..وما ذكرت الا قطرة من مطرة من منجزات الوحدة التي ما انفك (صانعوها المدعون) يتبخترون بهاعلى المترديه والنطيحة وما اكل السبع من ابناء الشعب الذين يمثلون ثلا ثة ارباع الشعب.
    الشكر الجزيل للاخ ياسر العرامي على هذه الكتابات الجريئة التي تمثل واقعنا فعلا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-24
  7. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    اطفال اليمن.. 3ملايين فقير، و5000 متسول، و700 ألف في سوق العمل
    24/05/2006
    خاص - نيوزيمن:

    ظاهرة اطفال الشوارع بدأت تهدد العديد من المدن اليمنية واكثرها تاثرا مدينة صنعاء والتى تعتبر جاذبة للفقراء حيث يقدر بان 3 ملايين من الاطفال اليمنيين يعيشون في حالة فقر شديد و5000 طفل منهم متسولون تجدهم في شوارع صنعاء و700.000من الأطفال يعملون في مجالات مختلفة والاغلبية منهم يعينون اسرهم على المعيشة، حسب منظمة اطفال العالم الفرنسية التي تعنى بالتعريف باتفاقية حقوق الطفل المنصوص عليها دولياً وإعطاء فكرة عن أوضاع الأطفال في العالم عموماً بما في ذلك اليمن وتدريب وتأهيل العاملين في مجال الطفولة.
    ووافقت الجمهورية اليمنية على اتفاقية حقوق الإطفال في الرابع عشر من اغسطس من العام 1991م.
    السيدة جيسلين يوياك المسئولة التربوية للمنظمة قالت في مؤتمر صحفي عقد في مركز هنري مونفريد بصنعاء اليوم أن هذه المنظمة تعمل بالتعاون مع منظمات دولية مثل الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ومنظمات أهلية يمنية وجهات رسمية مثل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة التخطيط وغيرها لتلمس احتياجات اطفال الشوارع في اليمن.
    وقالت جيسلين أنه بالتعاون مع مؤسسة ابحار للابداع الطفولة وجمعية سام للطفولة وجمعية منتدى الاسرة ومركز الخدمات الاجتماعية الشاملة تم تنظيم معرض تشكيلي في مركز هنري مونفريد ومبيعات اللوحات المشاركة تذهب لصالح أطفال الشوارع في اليمن.
    ويشارك في هذا المعرض التشكيلي العديد من الرسامين التشكيليين اليمنيين والعرب(ياسر العنسي - اماني البابا - ياسين غالب - نصر عبد الله حسين - بلقيس جرعون- ناصر الاسودي - عادل الماوري - الطيب الحاج ).
    واعربت السيدة جيسلين عن رغبتها في فتح باب التبرعات لصالح اطفال الشوارع في اليمن، وتطرقت إلى وجود مشاريع مستقبلية تستهدف اطفال الشوارع في اليمن وتحسين اوضاعهم بالتعاون مع مؤسسة الصالح الخيرية و وزارة الشئون الاجتماعية والعمل، ووزارة التخطيط والتعاون الدولي وغيرها من الجهات الحكومية.
    ونظمت المنظمة في وقت سابق حفلة احياها الفنان فيصل علوي ذهبت تذاكرها لصالح اطفال الشوارع في اليمن.
    وبالتعاون مع مكتب المساعدات الانسانية التابع للاتحاد الاوروبي انهت هذه المنظمة خططها التي تستهدف شريحة اطفال الشوارع وقدمت مجموعة من الخدمات الصحية والتعليمية لـ1000 طفل من الفئة المستهدفة.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-24
  9. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8

    نعم..تبا له ... تبا له ... تبا له

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-24
  11. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي ياسر


    مابك لاتريدنا ان نهدا وننسى

    اتظن انك نطقت عن الهوى

    ان هو الا واقع لاينسى



    اخي ان مستقرهم سقر


    واطفال بلادي يعيشون في المزدجر


    ويعانون من لهيب وفقر وشهامة اضمحلت

    فلم تبقي ولم تذر


    وبقى الم وحسرة وماهو امر



    لافظ فوك اخي
    ولاهنت

    تحياتي
    اختك
    بنت الحكيمي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-25
  13. سيل الليل

    سيل الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    411
    الإعجاب :
    0


    آلاف الأطفال يتم تهريبهم الى الحدود السعوديه ليصبحوا ضحايا لتجارة الجنس والمخدرات ولاحياة لمن تنادي
    ومئات من الفتيات مادون سن البلوغ اصبحن يستمتع بهن سياح آل سعود على مدار العام وبالروح والدم ....................
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-25
  15. Abdulelah

    Abdulelah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    ياسر العرامي..
    كاتب متخصص في شؤون الأطفال..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-25
  17. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    :confused: :confused: :confused: :confused:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-25
  19. حبشوش

    حبشوش ابراهيم مثنى (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة