فضيحة فصيحة!!... (كشف سـرقات قطري بن الفجـاءة)..

الكاتب : الشريف العلوي   المشاهدات : 1,476   الردود : 25    ‏2006-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-24
  1. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    سلسلة فضايح الزنادقة المتخورجة

    الحلقة الثانية /(كشف سـرقات قطري بن الفجـاءة).

    الحمـد لله وحده/

    للمعري:


    [POEM="font="Simplified Arabic,4,darkred,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ما رَكِبَ الخَائِنُ في فِعلِهِ أَقبَحَ مِمّا رَكِبَ السارِقُ
    شَتّانَ مَأمونٌ وَذو خُلسَةٍ كَأَنَّهُ مِن عَجَلٍ بّارِقُ



    تحـية طيبة أيهـا الأحباب,,,

    سبحـان من جمع القبائح كلهـا في شخوصهم
    .. انعـدام الديانة .. وغياب الأمـانة .. مع بذاءة اللسـان والوقاحة..


    السـارق الكذوب قطري بن الفجاءة يظـن أن الأمر يخفى فما من قارئ ولا عاقل ..

    إليكم هـذا المفاجئة الفاجعة .. الواقعة كالصاعقة.. على الرؤوس الفارغة.. للمتخورجة السارقة..
    هـذا الشاطـر [الشاطر في لغة العرب هو السـارق الوقح] قد سطا وبكل براعة! على كـتاب (الخوارج والحقيقة الغائبة) من تأليف جاهل سارق آخر هو/ناصر بن سليمان بن سعيد السابعي..
    فأخذ الغث والسمين بكـل حذافير الموضوع فلم يبق ولم يذر!!!

    فما ترونه في هـذا موضوعه: (الصحابة المغضوب عليهم سياسياً__(الخوارج)__) هو بفصه ونصه .. وشحمه ولحمه.. دون تغيير ولا تبديل.. من كلام السابعي !!!!!!!!!!

    قارنوا بين موضوعه:
    http://ye22.com/vb/showthread.php?t=166078


    وبين كلام السابعي الذي سأنقله تحت!!

    ماذا ترون؟؟ .. ياللهـول!!:eek: حتى الحركات والأقواس قد سرقتها يا قطـري؟؟؟

    ألا تستحي أيها اللص ؟؟ ألا تخجل ؟؟ أتظن أن غنيمتك تخفى وسوءتك تستر وأنت قد كشفتها لنا بكل وقاحـة؟؟
    ماذا عـساك تقول أيها السـارق الشـارق.. ؟؟


    ثم إن هـذا الشاطـر قد طـرح موضوعه ذاك (ثــــلاث) مرات في المجلس الإسلامي والمجلس العـام !!!!
    يعني بالمثل العامي : (شين .. وقوي عين)..




    ســــــؤال للإخوة:
    أيهما أولى بالقطع أيها الأحـباب .. يد هـذا اللص أم لسانه؟ أم كلاهما؟؟
    :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-24
  3. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    كــــلام السابعي المسروق!!


    قال السـابعي في كتابه (الخوارج والحقيقة الغائبة) ص 75:

    (أما الصحابة الذين ورد ذكرهم في أهل النهروان ومعارضي التحكيم فهم:
    1- زيد بن حصن (أو حصين) الطائي:
    ذكره عدد من المؤرخين ضمن أهل النهروان( )، وعده كل من أبي المؤثر والبرّادي من الصحابة( )، كما أورده ابن حجر في القسم الأول( ) من أقسام كتابه "الإصابة" اعتماداً على ما ذكره الهيثم بن عدي من أنه كان عامل عمر بن الخطاب على حدود الكوفة( )، وقد ذكر ذلك أيضاً ابن حبان في "الثقات"( ) والبرادي( )، قال ابن حجر: "وقد قدَّمْتُ غيرمرة أنهم كانوا لا يؤمّرون في ذلك الزمان إلا الصحابة"( ).
    2- حرقوص بن زهير السعدي التميمي:
    ذكره فيمن قتل في أهل النهروان عدد من أهل التاريخ( ). لكن يفهم مما نقله ابن حجر عن الهيثم بن عدي أن الخوارج( ) تزعم أن حرقوصاً من الصحابة وأنه قتل يوم النهروان، قال الهيثم: "فسألت عن ذلك فلم أجد أحداً يعرفه"( ) يفهم من ذلك أن حرقوص بن زهير هذا غير حرقوص المقتول بالنهروان. وعليه فقد ذكر ابن حجر ثمة حرقوصاً آخر هو العنبري، ونقل عن ابن أبي داود( ) الجزم بأنه ذو الثدية المقتول بالنهروان( )، مما ينفي أن يكون حرقوص السعدي قد قتل في معركة النهروان، وصنف ابن حجر حرقوصاً العنبري في القسم الثالث، وذكر أن له إدراكاً وشهد فتح تُسْتُر مع أبي موسى الأشعري، قال: "وهو غير حرقوص بن زهير السعدي"( ). وهو كلام مناقض لما ثبت في التاريخ من أن حرقوصاً الذي قتل في النهروان هو الذي شهد فتح تستر. ولا يورد أي مصدر أنه كان في فتح تستر حرقوصان، فقد ذكر الطبري أن عتبة بن غزوان( ) كتب إلى عمر بن الخطاب يستمده فأمده عمر بحرقوص بن زهير السعدي وأمّره على القتال، وافتتح حرقوص سوق الأهواز( ) فأقام بها واتسقت له إلى تستر، قال الطبري: "ثم إن حرقوصاً تحرر يوم صفين وبقي على ذلك وشهد النهروان مع الحرورية"( )، وهو صريح في كون حرقوص بن زهير السعدي الذي فتح الأهواز وتستر هو الذي قتل في النهروان، لكنه غير ذي الثدية المعروف كما سيأتي بيانه.
    هذا، وقد عد حرقوص بن زهير السعدي في الصحابة كثير من أهل العلم( )، ولذا أورده ابن حجر في القسم الأول، وقال عنه: "له ذكر في فتوح العراق"( )، وسيأتي أنه غير ذي الخويصرة.
    3 – عبدالله بن وهب الراسبي( ) الأزدي ذو الثَّفِنات( ):
    سبق في المبحث الأول أنه بايعه أهل النهروان قبل خروجهم من الكوفة. وتشير عبارات بعض العلماء إلى أنه ليس له صحبة؛ حيث يذكر أبو المؤثر كلاَّ من حرقوص بن زهير وزيد بن حصن في سياق ذكر صحابة رسول الله  ويعقب بقوله: "ثم من بعدهم عبدالله بن وهب الراسبي"( ). ويورده ابن حجر في القسم الثالث قائلاً: "له إدراك"( ) أي أدرك النبي  ولم يرد أنه لقيه. وذكر الذهبي أنه كان ممن أدرك الجاهلية( )، أما ابن حزم فينفي أن يكون عبدالله بن وهب صحابياً( )، بل "كان من خيار التابعين"( ). إلا أن الطبري يروي في خبر فتح ماسبذان أن عمر بن الخطاب كتب إلى سعد بن أبي وقاص بأن يبعث جنداً ويجعل على إحدى مجنبتيه عبدالله بن وهب الراسبي( ). وعلى الرغم من أن ابن حجر ينقل عنه أنه شهد فتوح العراق مع سعد بن أبي وقاص، وأنه كان من الجند الذين أرسلهم سعد( )، فإنه لا يشير إلى أمر عمر سعداً بأن يجعل عبدالله بن وهب على إحدى مجنبتي أولئك الجند. وبناءً على ما مر من إدراك عبدالله بن وهب الراسبي الجاهلية وعلى ما قرره ابن حجر من أنهم كانوا لا يؤمرون يومئذ إلا صحابياً فإن عبدالله بن وهب يعد - إذن - صحابياً( )، ويؤكد ذلك الدرجيني( ) والبرّادي( ).
    4 - شجرة بن أوفى السلمي:
    ذكر البرّادي والشماخي أنه شهد النهروان وكان بدرياً( ).
    5 - عبدالله بن شجرة السلمي:
    ذكره فيمن شهد النهروان كل من البلاذري والطبري والبرّادي، وعده فيمن بايع تحت الشجرة( ).
    6 - شريح بن أوفى (أو أبي أوفى) بن ضبعة العبسي:
    ذكره في أهل النهروان البلاذري والطبري والبرّادي( )، وجعله الأخير ممن بايع تحت الشجرة، لكنه قال "السلمي"، ويبدو أنه خلط بينه وبين شجرة بن أوفى السلمي.
    7 - ثرملة (من بني حنظلة):
    أورده فيمن قتل مع أهل النهروان كل من الجوهري - وجعله هوذا الثدية( ) - والقلهاتي، والبرّادي، وذكر الأخيران أنه من صحابة رسول الله ( ).
    8 - نافـــع:
    ذكره في أهل النهروان كل من أبي داود والبلاذري والطبري وابن حجر والبرّادي والشماخي( )، وجعله الأربعة الأولون ذا الثدية المعروف بالمخدج، وهو الذي يفيده نقل البرّادي والشماخي عن جابربن زيد الأزدي أن نافعاً "قطع الفحل يده"( ). وعده البرّادي من صحابـة رسـول الله  ومولى لثرملة السابق ذكره( ). ولعل كونه مولى لثرملة لبس على الجوهري فجعـل ثرملة هو ذا الثدية. هذا وفي الصحابة عدد ممن اسمه نافع( ) من الصعب تحديد واحد منهم ليكون هو صاحب هذه الترجمة.
    9 - عمير بن الحارث:
    ذكره البرّادي في أهل النهروان ونسبه أنصارياً( ). وأورد الحافظ ابن حجر اثنين اتفق اسماهما وتشابه اسما أبويهما، الأول: عمير بن الحارث الأنصاري، شهد العقبة وبدراً وأحداً( ) والثاني: عمير بن حارثة السلمي، صحابي شهد صفين مع علي( ). ولا يبعد أن يكونا شخصاً واحداً، فإن الأول سلمي أيضاً كما ذكر ابن الأثير( )، وعليه يكون "حارثة" محرفاً عن "الحارث". وبناءً على هذا فلعله هو الذي أراده البرّادي، لا سيما أنه لم يرد عنه أنه قتل في صفين، ولم أجد له ذكراً بعد ذلك.
    10 - أبو عمرو بن نوفل:
    ذكره البرّادي في أهل النهروان وفي الصحابة( ).
    11 - هرم بن عمرو الأنصاري (من بني واقف):
    ذكره البرّادي في أهل النهروان( )، وأورده ابن عبدالبر في الصحابة وسماه هرم بن عبدالله الأنصاري( )، قال عنه: "من بني عمرو بن عوف هو أحد البكائين الذين نـزلت فيهم "تولوا وأعينهم تفيض من الدمع"( )، وأورده ابن الأثير في هرم بن عبدالله الأنصاري أيضاً، لكن نسبه إلى بني واقف، واعتذر لابن عبدالبر بأن بني واقف كانوا حلفاء بني عمرو بن عوف( )، قال ابن حجر: "وهو اعتذار حسن"( ). وذكر ابن الأثير بأنه كان قديم الإسلام وأحد البكائين الذين أتوا رسول الله  ليحملهم فلم يكن عنده ما يحملهم عليه فتولوا وهم يبكون. وأورده ابن حجر في ترجمة حرمي بن عمرو الواقفي، وقال: "يأتي في هرمي بالهاء"( )، ثم ذكره في القسم الأول وقال: "هرم أو هرمي بن عبدالله الأنصاري"( ). وصرح ابن الأثير بأن ثمة رجليـن بهذا الاسم، وفرق بينهما بأن الثاني ولد على عهد رسول الله  قيل فيه هرمي وهرم( )، ولذا أورد ابن حجر الثاني في القسم الثاني، قال عنه: "هرمي بن عبدالله ويقال ابن عتبة ويقال ابن عمرو الأنصاري الخطمي ويقال الواقفي"( ).
    وروى الطبري أن أحد السبعة البكائين حرمي بن عمرو من بني واقف( ). وهو أقرب إلى من ذكره البرّادي، ويبدو أن "حرمي" مصحّفة عن "هرمي".
    والذي يتبين أن في اسم هذين الرجلين خلطاً، وأن الصواب ما يلي:
    - هرمي أو هرم بن عمرو الأنصاري الواقفي: قديم الإسلام، وأحد البكائين بناء على رواية الطبري.
    - هرمي أو هرم بن عبدالله الأنصاري الواقفي أيضاً: وهو الذي ولد على عهد النبي .
    12- الخِرِّيت بن راشد السامي الناجي:
    شهد مع علي الجمل وصفين، وقد خرج عن علي بن أبي طالب بسبب التحكيم( )، ثمّ أرسل إليه علي معقل بن قيس الرياحي( ) فقتل الخريت( ).
    وقد ذكر الخريت بن راشد في الصحابة ابن عبدالبر( ) وابن الأثير( ) وابن حجر في القسم الأول( )، لكنه أورد في القسم الثالث الخِرِّيت بن راشد الشامي قائلاً: "له إدراك"( ) مغايراً بذلك بين الاثنين، وإن كان ذكر في ترجمة كل منهما ما يفيد أنهما شخص واحد، ذلك أنه لا تغاير بين الناجي والسامي؛ فإن السامي نسبة إلى بني سامة بن لؤي( )، والناجي منسوب إلى ناجية قبيلة من سامة بن لؤي( )، وأما الشامي فواضح أنها مصحفة عن السامي.)




    طبعاً ما بين قوسين هي المراجع بالجزء والصفحـة وقد سرقها قطري ابن الفجاءة كما وردت حرفاً بحرف!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-24
  5. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    كــــلام قطري بن الفجــاءة الســارق!!

    حتى لا تضطر إلى دخول الرابـط .. أنقل لكم كـلام السـارق ونسبة القول إلى نفسه




    (أعتذار وتوضيح:

    الإعتذار: للإخوة الشيعة فإني كنت أود أن أطعم المبحث بنقولات من كتبهم لكن للأسف لم أستطع الحصول على مراجع.
    التوضيح : للقراء بأنني ضمنت المبحث بنقولات عن بعض كتب الخوارج وهي مراجع تاريخية
    معتمدة فعلي سبيل المثال : سيرة أبي المؤثر الصلت بن خميس الخروصي (ت278هـ)
    ذكر فيها اسماء بعض أهل النهروان وغيرها..
    ومن أراد ان يستفسر عن أي شئ أورته فليسال؟!


    واليكم الدفعة الأولى من الصحابة الذين ورد ذكرهم في أهل النهروان ومعارضي التحكيم :
    1- زيد بن حصن(أو حصين) الطائي
    ذكره عدد من المؤرخين ضمن أهل النهروان منهم ابن غيلان ورقة 161ب( مصورة مخطوط) ، والطبري في التاريخ(3/101،102،115،115،117،121،122،148)، والبلاذري في(الأنساب)
    (3/147) وأبو المؤثر في (السير) (2/313) والشماخي في (السير)(1/51،53).وعده كل من أبي المؤثر في (السير)(2/313) والبرادي في (الجواهر) ص118من الصحابة ، كما أورده الحافظ ابن حجر في القسم الأول في (الإصابة) وهذا القسم هو : من وردت صحبته أو وقع ذكره بما يدل على الصحبة بأي طريق كان. أعتماداً على ماذكره الهيثم بن عدي من أنه كان عامل عمر بن الخطاب على حدود الكوفة وانظر ( الإصابة)(2/603) ، وقد ذكر ذلك أيضاً ابن حبان في ( الثقات) (2/295) والبرادي في (الجواهر) ص 129، قال ابن حجركما في الإصابة (2/603):" وقد قدمت غير مرة أنهم كانوا لايؤمرون في ذلك الزمان الإ الصحابة".
    2- حرقوص بن زهير السعدي التميمي

    ذكره حرقوص بن زهير السعدي التميمي: ذكره فيمن قتل في أهل النهروان عدد من أهل التاريخ كابن خياط في(التاريخ) ص119 ، والبلاذري في(الأنساب) (3/133،136) والطبري في(التاريخ)(2/497)(3/113،115،121،122) وأبو المؤثر في (السير)(2/313) ، والشماخي في (السير) (1/53).، لكن يفهم مماتقله ابن حجر في الإصابة (2/49) عن الهيثم بن عدي أن الخوارج تزعم أن حرقوصاً من الصحابة وأنه قتل يوم النهروان ، قال الهيثم :" فسألت عن ذلك فلم أجد أحداً يعرفه" يفهم من ذلك أن حرقوص بن زهير هذا غير حرقوص المقتول بالنهروان. وعليه فقد ذكر الحافظ ابن حجر ثمة حرقوصاً آخر هو العنبري كما في الإصابة(2/170) ، ونقل عن أبي داود[ صاحب السنن وقد ذكره الحافظ ضمن من ألف في الصحابة في مقدمة الإصابة (1/2)] الجزم بأنه ذو الثدية المقتول بالنهروان ، مما ينفي أن يكون حرقوص السعدي قد قتل في معركة النهروان ، وصنف ابن حجر حرقوصاً العنبري في القسم الثالث ، وذكر أن له إدراكاً وشهد فتح تستر مع أبي موسى الأشعري قال(أي الحافظ ابن حجر) (2/170) : " وهو غير حرقوص بن زهير السعدي ".
    قلت :وهو كلام مناقض لما ثبت في التاريخ من أن حرقوصاً الذي قتل في النهروان هو الذي شهد فتح تستر . ولا يورد أي مصدر أنه كان في فتح تستر حرقوصان ، فقد ذكر الطبري (2/496-497) أن عتبة بن غزوان كتب إلى عمر بن الخطاب يستمده فأمده عمر بحرقوص بن زهير السعدي وأمره على القتال ، وافتتح حرقوص سوق الأهواز فأقام بها واتسقت له إلى تستر ، قال الطبري:" ثم إن حرقوصاً تحرر يوم صفين وبقي على ذلك وشهد النهروان مع الحرورية".أقول: وهذا صريح في كون حرقوص بن زهير السعدي الذي فتح الأهواز وتستر هو الذي قتل في النهروان، لكنه غير ذي الثدية المعروف – كما سيأتي بيانه-.
    هذا، وقد عد حرقوص بن زهير السعدي في الصحابة كثير من أهل العلم منهم الطبري في (التاريخ)(2/496) وابن الأثير(2/545)، وابن الأثير في(أسد الغابة) (1/474) ، والدرجيني في (الطبقات)(2/202)، والبرادي في (الجواهر)ص 118، وأبو المؤثر في (السير) (2/313) والفيروز أبادي في القاموس(2/309)، والزبيدي في (التاج) (4/379).

    3- عبد الله بن وهب الراسبي الأزدي ذو الثفنات

    أقول: سماه الجوزجاني في (أحوال الرجال) ص349 عبد الله بن راسب وتبعه الذهبي في (الميزان) على ذلك حيث جعل ثمة شخصين؛ أحدهما عبد الله بن راسب (4/96) رقم (4309) وعبد الله بن وهب
    (4/226) رقم(4685) ، وقد بين الحافظ ابن حجر أنهما شخص واحد انظر (اللسان) (4/12) رقم(4591) ص191 رقم (4898). ويقول الحافظ في (الإصابة)(5/100)" وكان عجباً في كثرة العبادة ، حتى لقب ذا الثفنات ، كان لكثرة سجوده صار في يديه وركبتيه كثفنات البعير" وانظر البلاذري في (الأنساب)(3/135) .
    عبد الله بن وهب هو من بايعه أهل النهروان قبل خروجهم من الكوفة ، وتشير عبارات بعض العلماء إلى أنه ليس له صحبة حيث يذكر أبو المؤثر كما في (السير)(2/313): كلاً من حرقوص بن زهير وزيد بن حصن في سياق ذكر الصحابة ويعقب على ذلك بقوله:" ثم من بعدهم عبد الله بن وهب الراسبي". ويورده الحافظ ابن حجر في القسم الثالث قائلاً : " له إدراك" أي أدرك النبي ولم يرد أنه لقيه.
    وذكر الذهبي أنه كان ممن أدرك الجاهلية كما في الميزان(4/96) رقم (4308)، أما ابن حزم فينفي أن يكون عبد الله بن وهب صحابياً كما في (الفصل)(4/238)،وقال: "كان من خيار التابعين" كما في (الجمهرة)ص386. الإ أن الطبري يروي في فتح ماسبذان أن عمر بن الخطاب كتب إلى سعد بن أبي وقاص بأن يتبعث جنداً ويجعل على إحدى مجنبتيه عبد الله بن وهب الراسبي كما في التاريخ (2/475) .
    وعلى الرغم من أن ابن حجر كما في (الإصابة)(5/100) ينقل عنه أن شهد فتوح العراق مع سعد بن أبي وقاص ، وأنه كان من الجند الذين أرسلهم سعد، فإنه لا يشير إلى أمر عمر سعداً بأن يجعل عبد الله بن وهب على إحدى مجنبتي أولئك الجند . وبناء على مامر من إدراك عبد الله بن وهب الراسبي الجاهلية وعلى ماقرره ابن حجر من أنهم كانوا لايؤمرون يؤمئذ الإ صحابياً فإن عبد الله بن وهب- إذن- يعد صحابياً
    وهذا نظير إيراد الحافظ ابن حجر جارية بن عبد الله الأشجعي حليف بني سلمة من الأنصار في القسم الأول (الإصابة)(1/444) حيث قال في ترجمته(1050):" استدركه ابن فتحون ، وتقل عن سيف بن عمر أنه كان على الميسرة يوم اليرموك مع خالد بن الوليد ، وذكره الدارقطني وابن ماكولا عن سيف ، وقد تقدم أنهم كانوا لايؤمرون في عهد عمر الإ الصحابة ".
    أقول: مع أن سيف بن عمر لا يخفى حاله .
    وعلى كل هذا ماأكده الدرجيني في (الطبقات)(2/201)، والبرادي في(الجواهر) ص118.


    4- شجرة بن أوفى السلمي

    ذكره البرادي في (الجواهر)ص118 والشماخي في (السير)(1/48) أنه شهد النهروان وكان بدرياً.

    5- عبد الله بن شجرة السلمي

    ذكره فيمن شهد النهروان كل من البلاذري في (الأنساب)(3/133،134،147) والطبري في
    ( التاريخ)(3/120،122) والبرادي في (الجواهر)ص118،
    وعده فيمن بايع تحت الشجرة.

    6- شريح بن أوفي(أو أبي أوفى) بن ضبعة العبسي

    ذكره في أهل النهروان البلاذري في (الأنساب)(3/133،136،147) والطبري في (التاريخ)(3/115،121،122) والبرادي في (الجواهر) ص129. وجعله الأخير ممن بايع تحت الشجرة لكنه قال" السلمي" ويبدو أنه خلط بينه وبين شجرة بن أوفى السلمي.

    7- ثرملة (من بني حنظلة)

    أورده فيمن قتل مع أهل النهروان كل من الجوهري في (الصحاح)(6- باب الياء فصل الثاء ص2291، باب الياء فصل الياء ص2541). وجعله هوذا الثدية، وذكره القلهاتي في (الكشف)(2/252) والبرادي في (الجواهر)ص 118، وذكر الأخيران أنه من صحابة رسول الله


    8- نافع

    ذكره في أهل النهروان كل من أبي داود في (السنن) ك/ السنة باب قتال الخوارج رقم (4770)، والبلاذري في (الإنساب) (3/149)، والطبري في (التاريخ) (3/125)، وابن حجر في (نزهة الألباب) (1/282) رقم (1128) والبرادي في (الجواهر)ص 118 والشماخي في (السير) (1/53)، وجعله الأربعة الأولون ذا الثدية المعروف بالمخدج ، وهو الذي يفيده نقل البرادي في(الجواهر)ص 141 والشماخي في (السير) (1/53) عن جابر بن زيد الأزدي أن نافعاً (قطع الفحل يده) وعده البرادي من صحابة رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم- ومولى لثرملة السابق ذكره ، ولعل كونه مولى لثرملة لبس على الجوهري فجعل ثرملة هو ذا الثدية ، وهذا وفي الصحابة عدد ممن اسمه نافع كما ذكر ذلك ابن حجر في (الإصابة)(6/404-416) اثنين وعشرين صحابياً ممن اسمه نافع، فمن الصعب تحديد واحد منهم ليكون هو صاحب هذه الترجمة.

    9- عمير بن الحارث

    ذكره البرادي في اهل النهروان كما في (الجواهر) ص118 ونسبه أنصارياً، وأورده الحافظ ابن حجر اثنين اتفق اسما أبويهما ، الأول: عمير بن الحارث الأنصاري ، شهد العقبة وبدراً وأحداً وانظر (الإصابة)(4/714)رقم(6030)، والثاني:عمير بن حارثة السلمي، صحابي شهد صفين مع علي وانظر الترجمة رقم (6032)(4/714). ولايبعد أن يكونا شخصاً واحداً ، فإن الأول سلمي أيضاً كما ذكر ذلك ابن الأثير في (أسد الغابة)(3/785) رقم
    (4061) ، وعليه يكون " حارثة" مصحفاً عن" الحارث" وبناء على هذا فلعله هو الذي أرده البرادي ، لاسيما أن لم يرد انه لم يرد عنه انه قتل في صفين ، ولم أجد له ذكراً بعد ذلك.


    10- أبو عمرو بن نوفل

    ذكره البرادي في (الجواهر) ص118 وفي الصحابة.


    11- هرم بن عمرو الأنصاري( من بني واقف)

    أورده ابن عبد البر في الصحابة كما في (الإستيعاب )(4/1537) رقم (2676) وسماه هرم بن عبد الله الأنصاري ،قال عنه :" من بني عمرو بن عوف هو أحد البكائين الذين نزلت فيهم (تولوا وأعينهم تفيض من الدمع) ، وأورده ابن الأثير في
    (أسد الغابة)(4/616) رقم (5352) وص618 رقم(5358) وفيه نسبه إلى بني واقف واعتذر لابن عبد البر بأن بني واقف كانوا حلفاء بني عمرو بن عوف، قال الحافظ ابن حجر في (الإصابة)(6/535) :" وهو اعتذار حسن". وذكر ابن الأثير بأنه كان قديم الإسلام وأحد البكائين الذين أتوا رسول الله ليحملهم فلم يكن عنده ما يحملهم عليه فتولوا وهم يبكون ، وأورده ابن حجر في ترجمة حرمي بن عمرو الواقفي ، وقال:" يأتي في هرمي بالهاء" ثم ذكره في القسم الأول وقال:" هرم أو هرمي بن عبد الله الأنصاري" . وصرح ابن الأثير بأن ثمة رجلين بهذا الإسم ، وفرق بينهما بأن الثاني ولد على عهد رسول الله قيل فيه هرمي وهرم ، ولذا أورده ابن حجر الثاني في القسم الثاني ، وقال عنه :" هرمي بن عبد الله ويقال ابن عتبة ويقال ابن عمرو الأنصاري الخطمي ويقال الواقفي" كما في (الإصابة) (6/567) رقم (9034). وروى الطبري كما في (جامع البيان)(10/213) أن أحد السبعة البكائين حرمي بن عمرو من بني واقف ، وهو أقرب إلى من ذكره البرادي كما في (الجواهر) ص118 ، ويبدو أن (حرمي) مصحفة عن (هرمي).

    والذي يتبين أن في اسم هذين الرجلين خلطاً وأن الصواب مايلي:-
    - هرمي أو هرم بن عمرو الأنصاري الواقفي: قديم الإسلام ، وأحد البكائين بناء على رواية الطبري.
    - هرمي أو هرم بن عبد الله الأنصاري الواقفي أيضاً : وهو الذي ولد على عهد النبي- صلى الله عليه وآله وسلم-.

    12- الخريت بن راشد السامي الناجي

    شهد مع علي الجمل وصفين ، وقد خرج عن الإمام علي بن أبي طالب- عليه السلام- بسبب التحكيم كما ذكر ذلك البلاذري في (الأنساب) (3/177)، والطبري في (التاريخ)(3/137) وابن الجوزي في (المنتظم)(5/153) ، وابن الأثير في (الكامل)(3/364) وينفرد الطبري بأنه شهد مع علي النهروان ، غير أن لا ذكر للنهروان في المصادر التاريخية الأخرى ويرجع هذا أن خلاف الخريت للإمام علي كان بعد تحكيمه الحكمين مباشرة. ثم أرسل إليه معقل بن قيس الرياحي فقتل الخريت وكان معقل صاحب شرطة الإمام علي – عليه السلام- وذكر خليفة بن خياط كما في (التاريخ ) ص 119أن المستورد بن علفة أحد الناجين في النهروان بارزه لما خرج بعد علي فقتل كل منهما الآخر سنو اثنتين وأربعين وقيل سنة تسع وثلاثين للهجرة ، وذكر ذلك الحافظ ابن حجر في (الإصابة )(6/306) رقم (8455).
    وقد ذكر الخريت بن راشد في الصحابة ابن عبد البر كما في (الإستيعاب) (2/458) رقم (692)، وابن الأثير في (أسد الغابة) (2/128)رقم(1437)، وابن حجر في (الإصابة)(2/273) رقم (2246) وجعله في القسم الأول، لكنه أورد في القسم الثالث الخريت بن راشد الشامي قائلاً:" له إدراك" كما في الترجمة رقم(2334) مغايراً بذلك بين الإثنين ، وإن كان ذكر في ترجمة كل منهما مايفيد أنهما شخص واحد ، ذلك أنه لاتغاير بين الناجي والسامي ، فإن السامي نسبة إلى بني سامة بن لؤي كما ذكر ذلك السيوطي في (لب اللباب)(2/6)رقم (2027). والناجي منسوب إلى ناجية قبيلة من سامة بن لؤي كما ذكر السيوطي في المصدر السابق ، وأما الشامي فواضح أنها مصحفة عن السامي.
    للحديث بقية في الحلقة الثالثة)


    انتهت سرقة الشــــــــاطر .. هنيأً :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-24
  7. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز الشريف العلوي..
    نحن هنا لسنا في محضرلإثبات السرقة من عدمها، لكننا نواجه جماعة جديدة لم تكشف بعد عن أفكارها وأهدافها ولست أظنهم خوارج جدد كما يزعمون؛ فالخوراج لم يكونوا كاذبن مثل الروافض ..
    أرجو أن نعطيهم الفرصة لنعرف من هم في البداية وماذا يمثلون حقيقة؟؟!!
    ومن ثم ندخل معهم في نقاش ومناظرة إذا أحبوا ذلك ..
    بارك الله فيك وجزاك خيرا،،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-24
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    علاوة على نهم متناقضين ومتخبطين فشيخهم الذي يدعى قطري طلع سارق محترف وهذا بداية غيثهم الملوث ...


    هؤلاء هم اهل الاهواء وهذه اكاذيبهم وحالهم فهم لايعرفون صدقا ولامبدئ ولاثبات
    بارك الله فيك اخي الشريف العلوي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-24
  11. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    الأخ الكريم الشريف ..

    بارك الله فيك على فضحهم

    وزد ..زاد الله لك من "زاد" التقوى


    أما لو كان بجانبي لقطعت يده بسيفي :d
    فهذا حكم الله في السرق وقطاع الطرق ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-24
  13. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-24
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    تحديناكم اكثر من مرة للمناظرة لكن يبدو
    ان ماتقومون به يبعدكم عننا اكثر ويكشف
    مدى تخوفكم من النقاش كما يكشف حقيقتكم
    الزائفة وترهلكم الثقافي والعلمي
    وان شئتم فلنحكم لجنة ولنتحاور بشكل مباشر
    لنعلم من يعلم ممن لا يعلم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-24
  17. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    اين بن الفجاءه..والله لقد كشف عوارك وبين بوارك الاخ الشريف العلوي..هذا حال المبتدعه

    واهل الاهواء كذب ونصب واحتيال والصاق وابطال الحق واحقاق الباطل


    والله المستعان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-25
  19. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    أخي الحبيب كيدو,,

    نحن في صدد كشف سرقة علمية كبرى.. فهل تدرك حجم فضيحة أن موضوعاً علمياً اكتظ بأرقام المراجع والصفحات.. وقد طرح 3 مرات في المجلس .. وعليه اتكى أولئك الحُثالة كثيراً وطبلوا وهرجوا ما شاء الله لهم.. ثم يتضح أنه برمته مسروق من كتاب خارجي آخر؟؟!!
    هـذا أمر شنيع لا يُغفل أبداً.. ولا يصح تهوينك له..

    أما دعوتهم للمناظرة فعلى يديك .. وقد سألهم الإخوة مراراً وتكراراً عن أصل دينهم ومذهبهم .. فأبوا أن يجيبوا أبداً .. بل نسبوا نفسهم إلى (البدروم الأقـدس) .. وأبوا أن يخبرونا عن سره .. وقد ذكرنا بدهاليز الأسبان السرية.. فهل ترضى لي ولأمثالي أن نجادل هؤلاء النوكى وهم يرفضون الحديث عن أصلهم وفصلهم وكأننا مع الأشباح؟؟ لا أظن..

    ثم هل كل من خرج علينا بكفر جديد وزندقة حديثة .. وجب علينا جداله ومناقشته؟؟ بالطبع لا فإن الشبهات لا تنتهي.. وقد تكون في مناقشته ترويج لشره.. ولو أعرضنا عنه لمات ذكره .. وهذا ما أحاول أن أذكر به الإخوة..

    أو كلما نبح الكلاب أجبتها ** تالله لا أصبحتُ كلباً عاويا
    وإذا اضطررت إلى الجواب فلا تُجب ** إلا نظيراً في الرجال مساويا



    ....................

    أخي الكريم أبا خطاب,,

    وفيك بارك .. وجزاك كل خير على ذبك عن حياض الإسلام ودفاعك عن العقيدة فأنت على ثغر أيها الأسـد.. فهنيأ لك..

    لكن الا تلحظ أيها الأخ أن الروافض قد انخنسوا ولم ينبسوا ببنة شفـة في الذب عن عرض ورأي أبي الحسن الكرار رضي الله عنه.. في حين انبرى لهـؤلاء الزنادقة أهـل السنة والجماعة!!


    .................

    أخي العزيز سيف الإسلام,,

    لم انتبه إلى أنك قد سبقت في كشف هـذه السرقة الفاضحة ولم تخفى عليك.. حفظك الله..
    وهي في الواقع مما يزيد العُتبى عليك أيها الغالي كما بيتنه لك في الموضوع الآخر..
     

مشاركة هذه الصفحة