"رئيس دولة أم زعيم عصابة" ... تعليـق

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 577   الردود : 3    ‏2006-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-22
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    تحية عطرة وبعد ..



    بغض النظر عن لغات العالم لو نظرنا الى الحرف العربي وكيف كرمه الله
    والحروف والاسماء التي تضونها الافواه منذو أبونا آدم كيف بقيت
    مُصانة بالهواء .. ولما وردت بالكتابة زادتها الكتب قيمة وتكريما ..
    إلى أن ظهرت الصحافة وحولتها إلى فئران تجارب يقتلها بعض الصحفيين
    بطريقة رحيمة ومؤدبة والبعض الآخر بطريقة يشمئز منها قتّال القُتلا ..

    ومع الفارق أن التجارب العلمية تصبح بالنتيجة لصالح البشرية ما دامت باقية ،
    بينما التجارب الصحفية بالحرف الأنيق تعبث وتلهوا به ثم تلقيه بلا مبالاة .
    وكم من جريدة تكتب في اليوم وكم من صحفي يلملم من أجلها الحروف من
    أزقة مصالحة ثم يرحلها إلى مرمى الطباعة .. ويبدأ يلملم من جديد لليوم التالي
    .. وهكذا... من أجل لقمة العيش .. وليس هذا عيبا طالما هذه هي المهنة ..



    عندما رأيت موضوع " رئيس دولة أم زعيم عصابة" مثبت خطر لي ان اقول
    ان الأولى بالسادة ( حكومة المنتدى) المشرفين أن لا يقتدوا بحزب المؤتمر (!!!)
    وهم مفترض انهم معارضة نزيهة ... وهذا يأخذنا إلى الفطرة الغلابة بطبع
    البشر في كل الأمور الحياتية مما يساعدنا في تفهم الآخرين .

    في فن الفتن اليهودية والدعايات المغرضة... الصحفي الشاطر الذي يريد أن
    يصل إلى درجات أعلى في إقناع الآخرين وإلى أكبر عدد ممكن من القراء ..
    يختار العنوان الذي يفضله القارئ ثم بما لا يتيره ثم بعد ذلك يتفنن الصحفي
    في التنكيل بمن يريد. لكن إذا انقلب الأمر ووضع العنوان الذي يريده هو ثم
    لم يتفنن في طرح الموضوع يصبح الأمر مكشوفا وساذجا ولن يجد محايدا
    عاقلا يؤيده سوا من يدور في فلكه .. وبالتالي ليس هذا هو مقياس للنجاح.

    رأينا العنوان ورأينا ما ورد من قصص الصحفيين .. ولذلك أضع تذكير
    مهم حول مفهوم الصحافة ودورها وأسباب وجودها ولماذا سميت بالسلطة
    الرابعة .. أليس لأنها من أجل الترويج .. وتستخدمها السلطة في كل البلدان
    لتلغين شعاراتها وتهيئة الشعوب .. وهي لا تصل بشئ إلى الثقافة أو العلم
    أو الأدب إلا ما قل في ضبورها .. بدليل أنها تُطبع ليوم واحد فقط ثم كل ذلك
    الكلام يذهب في ورقهِ في اغراض أخرى يُستهان بها الحرف المكرم.


    ولو أخذنا مثالا من الفوكس نيوز وما بجانبها من صحافة وكل من يعمل
    بها وكيف أن مدير البي بي سي أجبر على الاستقالة لأنه جرب النزاهة الأدبية
    وليس الصحفية .. وماذا نسمي قتل الخبير النووي البريطاني عندما نقحت
    عليه شجاعته الاخلاقية وما قالت الصحافة عنه (انتحار !!) .. وكيف تُمنع
    الاعلانات على الصحف والقنوات لمجرد ان تتبنى قليلا من المساواة وكيف
    تقوم الصحيفة بطرد الصحفي الذي غفلت عنه وسبب لها احراجا مع اصحاب
    القرار أو المال. .. وكيف كان صدام سفاحا في العراق وبعد سقوطه أصبح
    العراقيون ينعمون بالكرامة والحرية ... وقيسوا الكثير والكثير .....

    وطالما المسألة كلها كلام في كلام كلٍ لأهدافه .. وكلٍ يغني على نانساه
    ( نانسي عجرم)
    تبقى الكلمة والاسلوب هما ميزان صاحبهما والفرق بين الصحفي والآخر
    هو من حيث موقع كل واحد منهما لأن المقياس ليس هذا نزيه وهذا مرتشي
    وإنما هذا مع هذا الاتجاه وهذا مع الاتجاه الآخر والكل يدعي الحق من الاتجاهين
    والكل يحاول ان يستقطب الآخر ..... يعني وجهات نظر .. لا هذا يمطر ذهبا
    ولا هذا ينبت نقودا. ... والغلبان اللي بيقرأ .... ويا عيني


    تحياتي ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-22
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ابو الوفا
    مزيدا من الوضوح والتوضيح لو تكرمت
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-22
  5. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    ما وضحت لنا انت من أي فريق منهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-23
  7. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    يعني يا عزيزي .. بمختصر القول

    الصحافة منبر ثرثرة .. لا يدري قائل اليوم عن ما قاله أمس
    وهكذا .... كل إناء بما فيه ينضح.

    المهم للقراء من مثلي ومثلك أن يتفاعلوا مع العبارة الجميلة
    التي قد تزيد من الثقافة لا أن تنقصها. ... فتأمل

    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة