حميد الاحمر: مستعدون لثورة شعبية اذا اضطررنااليها

الكاتب : مـــــدْرَم   المشاهدات : 336   الردود : 0    ‏2006-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-22
  1. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589

    ياسر العواضي: الاستبداد في اليمن ثقافياً اجتماعياً وليس سياسياً

    حميد الاحمر: مستعدون لثورة شعبية اذا اضطررنااليها


    الشورى نت-صنعاء ( 11/05/2006 )








    قال الشيخ حميد الاحمر عضو مجلس النواب ان الحزب الحاكم يمارس الاستبداد والفساد ويرفض الحوار الجاد مع المعارضة, ويغلق كل نوافذ التغيير السياسي والدستوري ولايبقى للشعب والمعارضة سوى خيار واحد هو ا لثورة الشعبية كخيار اضطراري.


    واضاف في مداخلة في منتدى التنمية السياسية امام وليام مولينكس مدير برنامج الشرق الاوسط الكبير بواشنطن وحضور عدد من قيادات الاحزاب السياسية في السلطة والمعارضة- (نحن مستعدون لها- الثورة- اذا اضطررنا إلى ذلك وعلى الحاكم ان يتحمل وحده تبعات وتداعيات ماقد يفرزه هذا الخيار على الاوضاع العامة للبلاد)و ان الرئيس _حد قوله _يريدنا مجموعة (شقاة)لرصف الطرق.


    واعتبر الاحمر (ان اليمن اليوم يعيش ذات الاوضاع التي عاشتها الولايات المتحدة الامريكية في عهد مؤسسيها الاوائل (جورج واشنطن, ووليم جفرسون) وان الفرق هو ان الرئيس "واشنطن" كان محايداً امام الجمهوريين والديمقراطيين اما نحن فلا يوجد امامنا هذا الخيار".


    وذكر الاحمر- حسب الاشتراكي نت- "اننا نتحدث بانفتاح كبير مع السيد وليام مولينكس لاننا نرحب بدعم المجتمع الدولي , وكل دعم خارجي يسهم في اخراج بلادنا من الوضع الذي تعيشه, وبما يسهم في عملية الاصلاح السياسي الديمقراطي الذي يعد مطلباً وضرورة يمنية قبل ان تكون ضرورة ومطلب خارجي".


    وتطرق الاحمر في حديثه إلى خطاب رئيس الجمهورية في محافظة اب الذي وعد ان تجرى الاحتفالات الوطنية العام القادم في اب العام الذي يليه في مدينة تعز قائلاً: "كيف يمكن ان تتحدث عن انتخابات تنافسية وترفض في نفس الوقت تصحيح جداول الناخبين, ونعد الناس اننا باقين في السلطة في السنة القادمة والسنة التي تليها لنحتفل بالاعياد الوطنية".


    واستطرد "ان الحاكم لدينا لايسمع الا إلى الخارج ويستند في شرعيتة إلى الدعم الخارجي ولو توقف هذا الدعم لسقط الحكم لانه لايستند إلى الشرعية الشعبية ولا إلى توافق القوى السياسية اليمنية".


    وكان ياسر العواضي- رئيس دائرة المنظمات الجماهيرية بالمؤتمر الشعبي العام قال انه يتفق مع الذين يتحدثوا عن وجود استبداد في اليمن, واستدرك ان الاستبداد في اليمن هو استبداد ثقافي واجتماعي وليس استبداداً سياسياً, ورد على مداخلة الاحمر بالقول "اننا نطالب الذين يدعون إلى الثورة الشعبية بان نعمل معاً من اجل ثورة ثقافية واجتماعية تنهي الاستبداد الثقافي والاجتماعي.

     

مشاركة هذه الصفحة