المؤتمر يجيش الاتحادات والنقابات لرفع مناشدات للرئيس وتسميته مرشحاً لها

الكاتب : صديق العرامي   المشاهدات : 352   الردود : 5    ‏2006-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-22
  1. صديق العرامي

    صديق العرامي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    بدأ المؤتمر الشعبي العام بحملة تنظيمية جديدة تعتبر دعاية مبكرة لحملة الانتخابات الرئاسية القادمة تتمثل بالدفع بالمنظمات والاتحادات العمالية والشبابية والزراعية والسمكية والصناعية والتعليمية وغيرها وذلك بان تتبنى هذه النقابات والاتحادات التي يسيطر عليها المؤتمر بصياغة مناشدات تطالب الرئيس العدول عن قراره بعدم ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية القادمة.
    وكان الاتحاد العام لعمال اليمن قد اقام حفلاً كبيراً بالحديدة في يوم عيد العمال العالمي الاول من مايو بمشاركة وزارة العمل والشئون الاجتماعية وبحضور نائب الرئيس الذي يشرف منذ اسبوعين على التحضيرات الجارية لاحتضان الحديدة العيد الـ16 عشر لقيام الوحدة اليمنية وحسب السيناريو المرسوم فقد ختم الحفل بمناشدة من عمال اليمن تدعو الرئيس العدول عن قراراه عدم ترشيح نفسه للرئاسة من جديد وانه مرشح كل عمال الجمهورية وارفقتها بمناشدات اعدت مسبقاً من كل النقابات العمالية التي تتبع الاتحاد .

    المشاركون في المهرجان رفعوا شعار "لن نرضى عنك بديلا ياابو أحمد" وهنا كلمة "أبو احمد" لها مدلولها ايضاً وانهوها بمناشدة ممهورة بالدم للرئيس بالعدول عن قراره وانه مرشح الشباب ا لى الرئاسة- وعلى نفس الغرار تستعد الاتحادات الاخرى على تكرير نفس السيناريو مثل اتحاد نساء اليمن والاتحاد العام للمهن التعليمية وغيرها اما بعض الاتحادات التي لايسيطر عليها المؤتمر كليا لم تقرر ذلك بعد.
    المؤتمر شغال على قدم وساق يشتوا يخلوا الشعب يوقع على العريضة اياها غصب ولا رضا واذي ما يوقعش الله شلة الله جابه.
    هيا ما رايكم يا شباب؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-22
  3. أسد اليمن

    أسد اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-05
    المشاركات:
    98
    الإعجاب :
    0
    اعتقد بان كل انسان حر بالدفاع عن مصالحة وكل حزب او فئة لها مطلق الحرية في اختيار من تراه مناسبا فاذا كان المؤتمر مصر على ترشيح الرئيس وبدا فعليا في هذا المشوار فهذا احد حقوقه وان كان يستخدم بعض الالساليب غير المشروعة .
    وهنا اسجل اعتراضى على احزاب المعارضة الصوتية التى لاهم لها سوى الكلام ضد النظام وضد الرئيس والحزب الحاكم سواء كان ذلك بحق او بدون حق ، اننا نريد معارضة قوية تعمل من اجل الوطن والمواطن وليست ظاهرة صوتية لكسب مصالح شخصية لبعض القيادات الحزبية في اوقات الاستحقاقات الوطنية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-22
  5. صديق العرامي

    صديق العرامي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    أحترم رأيك. لكن أن توافق على أن يستخدم الحزب الحاكم أسليب غير مشروعه فهذا دليل على خضوعك وخضوع أمثالك من أبناء الشعب لهيمنة وغطرسة الحزب الحاكم.
    أما بشأن أحزاب المعارضه التي لا هم لها سوى الكلام ضد الحزب الحاكم فإنها لا تأتي
    بهذا الكلام من نسيج خيالها بل هو واقع معاش وانت اول من يعيش هذا الواقع.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-22
  7. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    مرحباً بك صديق العرامي

    بس على فكرة : هل أنت صديق بمعنى الصداقة لي .. أم اسمك هكذا


    على كلأً جمع التوقيعات والمناشدات للرئيس لن تقف مطلقاً

    حتى يحين موعد الإنتخابات .. وعلي عبد الله صالح سيترشح
    سواء بمناشدات أو بغيرها .. كل يجري الآن مجرد مسرحية

    أو المسلسل المكسيكي الذي ذكرناه في وقت سابق

    وهاهو اليوم شارف على النهاية المملة التي توقعناها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-23
  9. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    يالها من تصرفات

    أخي العزيز ........
    حقيقة الأمر أن سياسات العرب صارت مقرؤة .... حتى الأطفال أصبحوا يعرفون ما يفكر به أباطرة العرب...
    حركات مملة جداً ...... مخجلة جداً ....... و الغريب في حملة المؤتمر لجمع التوقيعات هو في الحقيقة ليس إلا تعبيراً عن مصلحة مادية ..... أو عل مرضاة الرئيس تحل عليهم .....
    كلام مخجل و ممل و تصرفات مملة من الحزب الحاكم - الممل-
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-23
  11. الصقر1

    الصقر1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-17
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    نفاق x نفاق

    كل هذا ليس الا نفاق ودجل على الناس فهذه هي وظيفة الدجالين والسماسرة
     

مشاركة هذه الصفحة