في ذكرى الوحدة اليمنية .... رسالة مفتوحة إلى الأخ علي سالم البيض !!!!!!!!!!

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 2,162   الردود : 41    ‏2006-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-21
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الأخ علي سالم البيض
    عضو اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي اليمني
    مسقط / سلطنة عمان

    تحية طيبة وبعد

    في الذكرى 16 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية نذكركم بأن المعاناة لا زالت قائمة في صفوف أبناء جنوب اليمن من وحدة غير مكتافئة ومواطنة غير متساوية أتت كنتاج لهرولتكم بإتجاه حكومة الجمهورية العربية اليمنية حارقين جميع المراحل بسبب الظرف الدولي الذي بانت خلاله بوادر سقوط الحليف الإستراتيجي لليمن الديمقراطية ( الإتحاد السوفييتي ) وتنبهتم لاحقا لخطأ اقترفتموه بحق شعبنا في جنوب اليمن جراء جره إلى هذه الوحدة المشؤمة التي قفزت على اللجان التقريبية ووزارات شؤون الوحدة في الشطرين فور هدوء العاصفة وغياب أغلب رموز الإشتراكية العلمية الماركسية من على الساحة السياسية الدولية وطالبتم بإعادة النظر في الوحدة اليمنية والأسس التي قامت عليها وأعتكفتم في عدن في مناورة منكم لتنفيذ مطلبكم وتحقق لكم ما أردتم ووقعتم مع جميع القوى الوطنية اليمنية في العاصمة الأردنية عمّان على وثيقة العهد والإتفاق التي كانت ستشكل مخرجا سياسيا للأزمة اليمنية لو برزت إلى حيز التنفيذ الفعلي وستمنح بموجبها المحافظات التي تتشكل منها الجمهورية اليمنية ما يشبه الحكم الذاتي وستخف على اثره سيطرة وهيمنة الأغلبية الشمالية على الأقلية الجنوبية وستحفظ لأصحاب الحقوق حقوقهم وستبرزكم كزعامة سياسية لم تفرط أبدا في حقوق من زجت بهم زجا في الوحدة دون وضع إعتبار لما سينتج عن تلك الوحدة من فوارق إجتماعية وثقافية لم تكن غائبة عن أذهانكم وأدت بإنعدام البرمجة والتنسيق إلى طغيان الأكثرية على الأقلية ...

    كان من المفترض فيكم العودة إلى صنعاء لمباشرة تنفيذ بنود الوثيقة جسبما اشترط زعيم التجمع اليمني للإصلاح الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر الذي عزز توقيعه بملاحظة شرط العودة إلى العاصمة ، ونحن إذ ندرك الخطر الذي كان محدقا بكم فيما لوعدتم حيث ستكونون عرضة للتصفية الجسدية فورا لتغييبكم من الوجود نهائيا ، كنا نفضل تقديم استقالتكم من منصبكم لفخامة الرئيس فور إنتهاء مراسم التوقيع وإلقاء تبعات تنفيذ مسؤلية بنود الوثيقة على الكتل الوطنية بما فيها شريككم في الإئتلاف حزب المؤتمر الشعبي العام وبضمان الحكومة الأردنية ممثلة في جلالة الملك الحسين بن طلال ( يرحمه الله ) .... لقد فضلتم معاودة المناورة من جديد واعتكفتم ثانية بعد جولة استفزازية لكم في عدن وواصلتم إستفزازكم لخصمكم علي عبد الله صالح مما دفع به إلى شن الحر ب عليكم لتحريك الجمود في الموقف وقطع الطريق على ما كنتم تطمحون إلى إقراره من جديد كواقع في الساحة اليمنية بوجود الدولتين الشطريتين .... اندحرتم في الحرب وتم إجتياح عدن والمحافظات الجنوبية بإسم ما عرف بالشرعية وأنتقلتم إلى عمان التي منحتكم حق اللجوء السياسي المشروط بعدم ممارسة النشاط السياسي ضد حكومة بلادكم وبمضي السنين صدر أمر سلطاني عماني بمنحكم الجنسية العمانية وقطع أي بارقة أمل علينا في تحرك سياسي مأمول من جانبكم .

    في ذكرى الوحدة اليمنية وما ترتب عليها من تمايزات كنتم السبب في بروزها منذ توقيعكم على إتفاقية الوحدة مرورا بالتوقيع على وثيقة العهد والإتفاق وإنتهاء بالحرب ، لا يزال أبناء جنوب اليمن يرمون بالمسؤلية عما آلت إليه أحوالهم عليكم ويطلبون منكم التحرك السياسي من خارج الحدود للتذكير بوجود قضية طالبتم بإيجاد حل لها وأخفقتم فيه ولزمتم الصمت مجبرين بسبب الشروط العمانية الجائرة ... تحرككم وأنتم تمثلون إحدى القيادات التاريخية في الحزب الإشتراكي اليمني ولكم أنصار في الداخل لا يستهان بهم وقوى يمنية تنشط في الخارج ستشارككم التوجه وستفرض شخصكم الكريم كزعامة لها سيعجل بوضع حل للأزمة اليمنية عبر تحريك أنصاركم في الداخل من القيادات السياسية والجماهير العريضة في جنوب اليمن للضغط على الحكومة اليمنية في عقر دارها .... ومن هذا المنطلق وإدراكا منا لما مارسته عمان معكم من شرط مجحف أزاحكم عن الساحة السياسية وأدرجكم في المواطنة العمانية التي يحظر على حامليها المشاركة في أي نشاط سياسي لا يمر عبر الحكومة العمانية نطالبكم بالتقدم بطلب حق اللجوء السياسي إلى إحدى دول العالم الحر الغربية التي تستوعب المعارضين السياسيين وتفتح المجال لهم لممارسة النشاط السياسي دون حسيب أو رقيب ... مطلب بسيط قد ينتج حلا لأزمة أبناء جنوب اليمن على المدى المنظور ويعيدكم إلى الواجهة السياسية بقوة كما كنتم سابقا لا يساوي شيئا مقارنة بما تسببتم به من زج قسري لهم في وحدة ظالمة ......... فهل إلى ذلك من سبيل ؟

    سلام .


    [​IMG]
    علي سالم البيض
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-21
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    طويت الأقلام وجفت الصحف يا ابا محمد وادعو على من ظلمكم

    البكاء على اللبن المسكوب لم يعد يجدي نفعا

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-21
  5. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    هلا بالغالي ملح المجلس اليمني وفاكهته المتشرد كلام في الصميم

    والله يعينك ابا محمد على ردة فعل المطبلين والمزمرين وحاملي المباخر

    دمت بخير 00 والفجر ات ات لا محاله00 تقبل صادق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-21
  7. العنسي

    العنسي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-05
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    hhhh

    كلام الطير في الباقير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-21
  9. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    من تبع الأسد وداه العرين ومن تبع الدجاجة توديه المدج
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-21
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    سرحان

    بعيدا عما تسميه اللبن المسكوب ..... البيض لا يزال ورقة رابحة .


    مطلع الشمس

    صدقت يارفيقي

    هاهم المطبلون وحاملوا المباخر قد بدأوا يتوافدون .

    سلام .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-21
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي المتشرد
    طولت الغيبة
    ولكن يبدو أن "من طول الغيبات جا بالغنايم"
    على العموم اتفق معك بشأن هرولة الأخ علي سالم البيض باتجاه الوحدة
    ولكن هذه تُحسب له فرب ضارة نافعة
    واتفق معك فيما يتعلق بسوء إدارته للأزمة السياسية
    خاصة بعد الوصول إلى توقيع وثيقة العهد والاتفاق
    واضيف إلى ذلك مالم تذكره من سوء إدارة الحرب
    وهذه ربما كانت كالأولى ضارة نافعة
    ثم ثالثة الاثافي إعلان الانفصال الذي كان بمثابة الانتحار السياسي
    وبعد هذا كله هل تتوقع أن تجد جوابا عند من خمدت ناره وصار رمادا؟!
    ولست أدري أي حكمة في ترك عشرات العصافير في شجرة الوطن
    من أجل عصفور في شجرة السلطان قابوس!
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-21
  15. آزال

    آزال عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-05-03
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    هناك صنفين من حملة المباخر صنف حامل المباخر للسلطة والصنف الآخر حامل مباخر المأجورين والمرتزقة وهذا الصنف من أحقر وأدنى الناس.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-21
  17. بحر الحياه

    بحر الحياه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    3,622
    الإعجاب :
    0
    البكاء على اللبن المسكوب لم يعد يجدي نفعا



    يا متشرد

    عيش واقعك وانتبه على اليمن الموحد واعملو للتغير للافضل
    ولا تبكو على اشخاص فهم بشر مثلك وليس بيدهم شئ
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-21
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أخي تايم

    يقول فيصل جلّول في كتابه اليمن الثورتان الجمهوريتان الوحدة :

    ان علي سالم البيض ( على حد تعبيره ) صاحب حلم وحدوي منذ انتسابه لحركة القوميين العرب وقد أكد في جلسة مصارحة مع أحد المسؤلين الشماليين الكبار أن ثلاثة اسباب دفعته الى الوحدة أولها : انهيار الإتحاد السوفييتي . ثانيها : اقتطاع دولة مجاورة أجزاء كبيرة من أراضي جنوب اليمن . ثالثها : اكتشاف أن حضرموت تقوم على بحيرة نفطية وكان الوحيد الذي يعلم بالأمر ولو عرف المكتب السياسي للحزب الإشتراكي ولجنته المركزية بذلك لوقفوا جميعا ضد الوحدة وقاوموها بشراسة .

    في جانب آخر من الكتاب يقول المؤلف أن طرفي الأئتلاف الحاكم وخلال التطورات السياسية التي شهدتها المرحلة الإنتقالية 1990 - 1994 كانا يحذران بقوة من اندلاع الحرب وعبرا عن ذلك في مناسبات مختلفة ، ويروي السيد سالم صالح محمد أن الرئيس علي عبد الله صالح ونائبه علي سالم البيض أقسما على القرآن الكريم بعدم اشعال الحرب وتم هذا القسم بحضور أبوعمّار رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ويعاود ( أي سالم صالح محمد ) أن الرجلين التقيا في الحديدة بعد الإعتكاف وكنت الشاهد الوحيد على هذا اللقاء وقد أقسما مرارا على عدم اللجوء للحرب ويؤكد ذلك عبد الرحمن الجفري رئيس رابطة ابناء اليمن إذ يقول : أن الرئيس ونائبه اتفقا خلال اجتماع صلالة في عمان على استبعاد أي حل عسكري للأزمة ، والراجح أن تغليب كفة القتال ظل مسألة غير محسومة حتى الأيام الأخيرة التي سبقت الطلقة الأولى ، ويذهب الباحث بول دريش في هذا الإتجاه عندما يرى أن قرار القيادة الشمالية بخوض القتال تبلور في شباط فبراير 1994 لكن الحرب كانت لاتزال قرار غير حكيم ، ويعتقد عمر الجاوي أن إعلان الحرب أطلق في 27 ابريل نيسان عام 1994 في ذلك اليوم أعلن الرئيس صيحة حرب في ميدان التحرير بعدها بساعتين وقعت مقتلة عمران وإذا كان صحيحا أن خطاب الرئيس صالح كان عنيفا في ذلك فان الفترة التي صدر فيها كانت فترة حرب حقيقية بين الطرفين بالمدافع تارة وبالتصريحات السياسية تارة أخرى وكانت الحلول السياسية للأزمة اليمنية قد أصبحت بعيدة أو معدومة .

    هذا ما ذكره فيصل جلول الكاتب السياسي المعروف والمحسوب على الرئيس صالح ونظامه ، وفيه إشارة الى تحمل الطرفين للحرب وربما تحميل الرئيس نفسه قرار المبادرة بها حيث كانت أشبه ما تكون بغزو تحمل مسؤليته الطرف الغازي الذي هاجم المحافظات الجنوبية والشرقية بقصد تحريك الجمود في الموقف السياسي وحسم الأمر عسكريا ... في ظل وضع كهذا تغدو المناورة السياسية مطلوبة وإعلان البيض من مقره في المكلا لقرار الإنفصال وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية دخل ضمن المناورة السياسية التي كان بالإمكان الرجوع عنها فيما إذا تم وقف الحرب وتغليب لغة التفاوض والحوار السياسي عليها .

    سلام .
     

مشاركة هذه الصفحة