د.أحمد الأصبحي يغادر صنعاء بعد تهديدات بالقتل

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 346   الردود : 0    ‏2006-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-21
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    د.أحمد الأصبحي يغادر صنعاء بعد تهديدات بالقتل [​IMG]
    سبق أن تعرض لمحاولة اغتيال من قبل أحد أفراد حراسة معهد الميثاق بصنعاء عام 1993م، وأفادت المصادر الرسمية حينها أن الشخص الذي اعتدى بإطلاق النار على أمين سر الحزب الحاكم مختل عقلياً
    19/05/2006 م - 22:11:15

    د.أحمد الأصبحي

    أفادت مصادر لـ"الاشتراكي.نت" أن د.أحمد الأصبحي عضو مجلس الشورى والأمين العام السابق للمؤتمر الشعبي العام غادر صنعاء إلى عمَّان إثر تهديدات بالقتل تلقاها من قبل مجموعة مسلحة.
    وأفادت المصادر أن مسلحين هددوه إلى منزله يوم أمس وظلوا يحيطون بالمنزل ويحومون حوله.
    وطالب الأصبحي في اتصالات برئيس الجمهورية ووزير الداخلية التوجيه بالقبض على المجموعة المسلحة إلا أنهم فضلوا زيادة عدد مرافقي الأصبحي، مبدين عدم استطاعتهم القبض على المجموعات القبلية التي هددته بحجة عدم وجود تهمة ضدهم، ما دفع بالأصبحي إلى مغادرة البلاد.
    وتأتي التهديدات التي تلقاها د.أحمد الأصبحي على خلفية مديونية على التاجر عبدالمولى الأصبحي نجل المقاول الشهير، الشهيد سعيد علي الأصبحي لصالح شخصيات قبلية تنتمي إلى "خولان" و"البيضاء".
    وقد أشيع مؤخراً أن الرئيس علي عبدالله صالح أمر بإطلاق عبدالمولى الأصبحي من السجن بعد وصوله إلى الحديدة بوساطة من د.أحمد الأصبحي، الأمر الذي دفع بالمجموعات القبلية اعتبار د. الأصبحي غريماً لها، والتي سبق لها أن اختطفت قبل عامين أحد أبناء علي سعيد الأصبحي –شقيق عبدالمولى-.
    يذكر أن د.أحمد الأصبحي تعرض لمحاولة اغتيال من قبل أحد أفراد حراسة معهد الميثاق بصنعاء عام 1993م، وأفادت المصادر الرسمية حينها أن الشخص الذي اعتدى بإطلاق النار على أمين سر الحزب الحاكم حينها مصاب بمرض نفسي، وغادر الأصبحي بعد الاعتداء عليه مباشرة إلى العاصمة الأردنية عمَّأن.
    ويعد الأصبحي أحد مؤسسي المؤتمر الشعبي العام، وتولى منصب أمين سره –الأمين العام المساعد- منذ تأسيسه وحتى محاولة اغتياله بصنعاء، ثم عاد مجدداً إلى البلاد عام 2002م وشغل منذ ذلك الوقت منصب الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام حتى ديسمبر العام الفائت إثر استبعاده من المنصب في المؤتمر العام الخامس للحزب الحاكم، وعين من حينها عضواً في مجلس الشورى، قبل أن يغادرها مجدداً أمس إلى منفاه الاختياري عمَّان.
    الاشتراكي.نت/ خاص:
     

مشاركة هذه الصفحة