فلكى يمني يحذر من وقوع كارثة خلال الاشهر القادمة ؟

الكاتب : الثمثمى   المشاهدات : 546   الردود : 3    ‏2006-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-20
  1. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0



    طالب الباحث والفلكي اليمني (حمود سعيد مبخوت الزيدي) جميع الجهات المختصة والمسئولة في اليمن والجزيرة العربية بأن تأخذ كل أسباب الحيطة والحذر حتى نهاية هذا العام 2006، محذراً من وقوع هزة أرضية كبيرة ومدمرة في اليمن والجزيرة العربية العام الجاري.


    القوة السادسة:


    وقال بيان صادر عن الفلكي اليمني: "ونقول لمسئولينا إن هناك كارثة طبيعية/إنسانية على وشك الوقوع،ونخشى من تركزها على هذه المناطق خلال الأشهر... مايو، يوليو، سبتمبر، أكتوبر، من العام 2006م"


    وأضاف: "إن القوة السادسة في الطبيعة (القوة الثاقبة) سوف تعيد نفسها في 22-23 يوليو (تموز) 2006م، ولابد من أخذ الحيطة والحذر".


    وأرجع الزيدي في بيانه جملة ما شهده اليمن أواخر ديسمبر 2005م من انهيارات صخرية وانزلاقات أرضية في قرية "الظفير" بمديرية بني مطر، ومديرية الأزرقين بمحافظة عمران،وجبل الرقف بمديرية جبل حبشي،وجبل القصعة في مديرية الشماتين بمحافظة تعز،إلى ما أسماه "تغير دوري كلي في حركة بعض القوى الطبيعية الرئيسية".


    تنبؤات صادقة:


    وقال الفلكي اليمني - المعروف منذ العام 1999م بصدق تنبؤاته بالعديد من الكوارث والظواهر الطبيعية في عدد من بلدان العالم- "إن ما حدث من ظواهر طبيعية في هذه المناطق ناتج عن تغير دوري كلي استمر 4800 عام في حركة بعض القوى الطبيعية الرئيسية وهي القوى الكهرومغناطيسية التي تسكن في حدود القطع الأرضية وقوة المد الثقالي (جاذبية الأرض والقمر) التي تتركز هذه الأيام على هذه المناطق".


    كان الباحث (الزيدي) المتخصص في دراسة العلوم الهندسية قد توقع حدوث هزات زلزالية في خليج عدن قبل ثلاثة أشهر من وقوعها في أواخر شهر إبريل الماضي، ورصدتهما محطات المركز الوطني للأرصاد ومركز رصد ودراسة الزلازل في مدينة ذمار.


    وقال الزيدي حينها إن تلك الهزات "امتداد طبيعي لمجموعة ظواهر الانهيارات والانزلاقات الصخرية التي شهدها اليمن أواخر ديسمبر 2005م"


    تناظر النجم الثاقب:


    ويشتهر الفلكي اليمني الزيدي بنظرية أسماها "تناظر النجم الثاقب"في التنبؤ بوقوع الكوارث والظواهر الطبيعية وتفسيرها علمياً: "إن القوى الكهرومغناطيسية التي كانت تسكن خلال العام 2005م في عدد من مناطق القطعة المثلثة (آنس/ذمار- مبين/حجة-المديد/صنعاء)،قد انتقلت في يناير 2006م إلى القطعة الأرضية الباطنية (مبين/حجة -شمال حزم الجوف- المديد/صنعاء)،وستظل فيها ثم تتغير حسب دورتها الطبيعية على مناطق أخرى،وهكذا".


    وحذر الزيدي الذي يصف نظريته بأنها"حصيلة دراسة وتحليل لخرائط فلكية قديمة يعود تاريخها إلى القرون الوسطى"، من استمرار ظاهرة الانهيارات الأرضية والانزلاقات الجبلية في محافظة تعز اليمنية "كونها قريبة من الفالق الرئيسي الباطني (5,76) كم تحت سطح الأرض، الذي يمتد من شمال باب المندب مروراً بمنطقة التربة حتى خليج عدن حيث تجدد انشقاقه هذه الأيام" كما جاء في بيانه.


    وقال:"هناك أكثر من أربع قطع أرضية قد تتعرض لبعض الكوارث طبيعية خلال 2006م.الأولى تقع شمال صنعاء،والثانية جنوب غرب المكلا،والثالثة منطقة عيوة في حضرموت،والرابعة جنوب شرق عدن (خليج عدن)".


    دراسة على ناسا(ناسا):


    كان الزيدي قد دعا وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) للعمل بدراسة له عنونها بـ "رؤية علمية حول أماكن تواجد الماء في القمر" وتوقع حدوث تغير مناخي شامل،وقال:"سوف يتغير مناخ اليمن وبعض المناطق المجاورة في شرق أفريقيا وفي الجزيرة العربية ابتداء من عام 2006م وسوف تمر بمناخ شبيه بالمناخ الذي حدث في المنطقة قبل 4800 عام".مؤيداً ما توقعه باحثو عدد من الوكالات ومراكز البحث العلمي الأمريكية إبان ظاهرة "تسونماي" بشأن التصدع الهائل الذي وقع نهاية العام 2004م في قشرة المحيط الهادي والآثار المترتبة عليه في المناخ العالمي في السنوات القادمة."


    وقال بيان الفلكي اليمني "إن جاذبية القمر مع الأحزمة الكهرومغناطيسية مازالت تتركز على اليمن والجزيرة العربية واستمرت الأحزمة الكهرومغناطيسية حتى نهاية فبراير 2006م،ثم تتغير على مستوى الكرة الأرضية في خمسة مستويات دائمة، ويحتمل وقوع العديد من الهزات الأرضية الخفيفة والمتوسطة والقوية وظواهر أخرى طبيعية".
    صنعاء ( هدايه نت) حسن منصور
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-20
  3. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0



    طالب الباحث والفلكي اليمني (حمود سعيد مبخوت الزيدي) جميع الجهات المختصة والمسئولة في اليمن والجزيرة العربية بأن تأخذ كل أسباب الحيطة والحذر حتى نهاية هذا العام 2006، محذراً من وقوع هزة أرضية كبيرة ومدمرة في اليمن والجزيرة العربية العام الجاري.


    القوة السادسة:


    وقال بيان صادر عن الفلكي اليمني: "ونقول لمسئولينا إن هناك كارثة طبيعية/إنسانية على وشك الوقوع،ونخشى من تركزها على هذه المناطق خلال الأشهر... مايو، يوليو، سبتمبر، أكتوبر، من العام 2006م"


    وأضاف: "إن القوة السادسة في الطبيعة (القوة الثاقبة) سوف تعيد نفسها في 22-23 يوليو (تموز) 2006م، ولابد من أخذ الحيطة والحذر".


    وأرجع الزيدي في بيانه جملة ما شهده اليمن أواخر ديسمبر 2005م من انهيارات صخرية وانزلاقات أرضية في قرية "الظفير" بمديرية بني مطر، ومديرية الأزرقين بمحافظة عمران،وجبل الرقف بمديرية جبل حبشي،وجبل القصعة في مديرية الشماتين بمحافظة تعز،إلى ما أسماه "تغير دوري كلي في حركة بعض القوى الطبيعية الرئيسية".


    تنبؤات صادقة:


    وقال الفلكي اليمني - المعروف منذ العام 1999م بصدق تنبؤاته بالعديد من الكوارث والظواهر الطبيعية في عدد من بلدان العالم- "إن ما حدث من ظواهر طبيعية في هذه المناطق ناتج عن تغير دوري كلي استمر 4800 عام في حركة بعض القوى الطبيعية الرئيسية وهي القوى الكهرومغناطيسية التي تسكن في حدود القطع الأرضية وقوة المد الثقالي (جاذبية الأرض والقمر) التي تتركز هذه الأيام على هذه المناطق".


    كان الباحث (الزيدي) المتخصص في دراسة العلوم الهندسية قد توقع حدوث هزات زلزالية في خليج عدن قبل ثلاثة أشهر من وقوعها في أواخر شهر إبريل الماضي، ورصدتهما محطات المركز الوطني للأرصاد ومركز رصد ودراسة الزلازل في مدينة ذمار.


    وقال الزيدي حينها إن تلك الهزات "امتداد طبيعي لمجموعة ظواهر الانهيارات والانزلاقات الصخرية التي شهدها اليمن أواخر ديسمبر 2005م"


    تناظر النجم الثاقب:


    ويشتهر الفلكي اليمني الزيدي بنظرية أسماها "تناظر النجم الثاقب"في التنبؤ بوقوع الكوارث والظواهر الطبيعية وتفسيرها علمياً: "إن القوى الكهرومغناطيسية التي كانت تسكن خلال العام 2005م في عدد من مناطق القطعة المثلثة (آنس/ذمار- مبين/حجة-المديد/صنعاء)،قد انتقلت في يناير 2006م إلى القطعة الأرضية الباطنية (مبين/حجة -شمال حزم الجوف- المديد/صنعاء)،وستظل فيها ثم تتغير حسب دورتها الطبيعية على مناطق أخرى،وهكذا".


    وحذر الزيدي الذي يصف نظريته بأنها"حصيلة دراسة وتحليل لخرائط فلكية قديمة يعود تاريخها إلى القرون الوسطى"، من استمرار ظاهرة الانهيارات الأرضية والانزلاقات الجبلية في محافظة تعز اليمنية "كونها قريبة من الفالق الرئيسي الباطني (5,76) كم تحت سطح الأرض، الذي يمتد من شمال باب المندب مروراً بمنطقة التربة حتى خليج عدن حيث تجدد انشقاقه هذه الأيام" كما جاء في بيانه.


    وقال:"هناك أكثر من أربع قطع أرضية قد تتعرض لبعض الكوارث طبيعية خلال 2006م.الأولى تقع شمال صنعاء،والثانية جنوب غرب المكلا،والثالثة منطقة عيوة في حضرموت،والرابعة جنوب شرق عدن (خليج عدن)".


    دراسة على ناسا(ناسا):


    كان الزيدي قد دعا وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) للعمل بدراسة له عنونها بـ "رؤية علمية حول أماكن تواجد الماء في القمر" وتوقع حدوث تغير مناخي شامل،وقال:"سوف يتغير مناخ اليمن وبعض المناطق المجاورة في شرق أفريقيا وفي الجزيرة العربية ابتداء من عام 2006م وسوف تمر بمناخ شبيه بالمناخ الذي حدث في المنطقة قبل 4800 عام".مؤيداً ما توقعه باحثو عدد من الوكالات ومراكز البحث العلمي الأمريكية إبان ظاهرة "تسونماي" بشأن التصدع الهائل الذي وقع نهاية العام 2004م في قشرة المحيط الهادي والآثار المترتبة عليه في المناخ العالمي في السنوات القادمة."


    وقال بيان الفلكي اليمني "إن جاذبية القمر مع الأحزمة الكهرومغناطيسية مازالت تتركز على اليمن والجزيرة العربية واستمرت الأحزمة الكهرومغناطيسية حتى نهاية فبراير 2006م،ثم تتغير على مستوى الكرة الأرضية في خمسة مستويات دائمة، ويحتمل وقوع العديد من الهزات الأرضية الخفيفة والمتوسطة والقوية وظواهر أخرى طبيعية".
    صنعاء ( هدايه نت) حسن منصور
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-20
  5. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    هولاء الفلكييين حق الحديدة

    بيت الفقية


    ............الله اعلم.........................
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-20
  7. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    هولاء الفلكييين حق الحديدة

    بيت الفقية


    ............الله اعلم.........................
     

مشاركة هذه الصفحة