من قال إن العار يمحوه الغضب

الكاتب : safeer   المشاهدات : 659   الردود : 1    ‏2006-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-19
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    شعر: فاروق جويدة**

    من قال إن العار يمحوه الغضب

    وأمامنا عِرْض الصبايا يغتصب

    صور الصبايا العاريات تفجرت

    بين العيون نزيف دم من لهب

    عار على التاريخ كيف تخونه

    هِمم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!

    من قال إن العار يمحوه الغضب

    وأمامنا عرض الصبايا يغتصب؟!

    صور الصبايا العاريات تفجرت

    بين العيون نزيف دم من لهب

    عار على التاريخ كيف تخونه

    هِمم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!

    عار على الأوطان كيف يسودها

    خزي الرجال وبطش جلاد كذب؟‏!

    الخيل ماتت‏..‏ والذئاب توحشت

    تيجاننا عار‏..‏ وسيف من خشب

    العار أن يقع الرجال فريسةً

    للعجز‏..‏ من خان الشعوب‏..‏ ومن نهب

    ‏***‏

    لا تسألوا الأيام عن ماضٍ ذهب

    فالأمس ولَّى‏..‏ والبقاء لمن غلب

    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏

    أهل المروءة‏..‏ والشهامة‏..‏ والحسب

    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏

    خير الورى دينا‏..‏ وأنقاهم نسب

    ولتنظروا ماذا يراد لأرضنا

    صارت كغانية تضاجع من رغب

    حتي رعاع الأرض فوق ترابنا

    والكل في صمت تواطأ‏..‏ أو شجب

    الناس تسأل‏:‏ أين كهان العرب؟‏!

    ماتوا‏..‏ تلاشوا‏..‏ لا نرى غير العجب

    ولتركعوا خزيا أمام نسائكم

    لا تسألوا الأطفال عن نسب‏..‏ وأب

    لا تعجبوا إن صاح في أرحامكم

    يوما من الأيام ذئبٌ مغتصِبٌ

    عرض الصبايا والذئاب تحيطه

    فصل الختام لأمة تدعى "العرب‏"
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-19
  3. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    شعر: فاروق جويدة**

    من قال إن العار يمحوه الغضب

    وأمامنا عِرْض الصبايا يغتصب

    صور الصبايا العاريات تفجرت

    بين العيون نزيف دم من لهب

    عار على التاريخ كيف تخونه

    هِمم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!

    من قال إن العار يمحوه الغضب

    وأمامنا عرض الصبايا يغتصب؟!

    صور الصبايا العاريات تفجرت

    بين العيون نزيف دم من لهب

    عار على التاريخ كيف تخونه

    هِمم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!

    عار على الأوطان كيف يسودها

    خزي الرجال وبطش جلاد كذب؟‏!

    الخيل ماتت‏..‏ والذئاب توحشت

    تيجاننا عار‏..‏ وسيف من خشب

    العار أن يقع الرجال فريسةً

    للعجز‏..‏ من خان الشعوب‏..‏ ومن نهب

    ‏***‏

    لا تسألوا الأيام عن ماضٍ ذهب

    فالأمس ولَّى‏..‏ والبقاء لمن غلب

    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏

    أهل المروءة‏..‏ والشهامة‏..‏ والحسب

    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏

    خير الورى دينا‏..‏ وأنقاهم نسب

    ولتنظروا ماذا يراد لأرضنا

    صارت كغانية تضاجع من رغب

    حتي رعاع الأرض فوق ترابنا

    والكل في صمت تواطأ‏..‏ أو شجب

    الناس تسأل‏:‏ أين كهان العرب؟‏!

    ماتوا‏..‏ تلاشوا‏..‏ لا نرى غير العجب

    ولتركعوا خزيا أمام نسائكم

    لا تسألوا الأطفال عن نسب‏..‏ وأب

    لا تعجبوا إن صاح في أرحامكم

    يوما من الأيام ذئبٌ مغتصِبٌ

    عرض الصبايا والذئاب تحيطه

    فصل الختام لأمة تدعى "العرب‏"
     

مشاركة هذه الصفحة