ممارسات شوهت وجه الوحدة

الكاتب : اربكان2   المشاهدات : 814   الردود : 11    ‏2006-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-19
  1. اربكان2

    اربكان2 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-11
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    قبل ستة عشر عاماً كانت الدموع هي التعبير الحقيقي لفرح اليمنيين ممن لم يستطيعوا الخروج إلى الشوارع ابتهاجا بإعادة الوحدة بين شمال اليمن وجنوبه وانطلقت الزغاريد من كل منزل ، ورفرفت أعلام اليمن الواحد فوق كل بيت ومؤسسة ومتجر ، وكان المواطن يرفع علم الوحدة بنشوة وفخر لا تضاهيهما إلا مفخرة الوحدة نفسها .
    وكم أسفت وأنا أشاهد كل يوم ابتداء من أول شهر مايو الحالي سيارة البلدية المزودة بمكبرات الصوت وهي تنتقل من شارع إلى شارع ومن دكان إلى آخر والموظف المسئول يصرخ في أصحاب المحلات ... علقوا الأعلام ... علقوا الأعلام .. ولا أحد يعيره أي اهتمام ما أضطره – خاصة وقد أقترب يوم 22 مايو ( يوم الذكرى ) – إلى جلب العسكر لإجبار أصحاب المحلات على تعليق الأعلام ودفع غرامات التأخير .
    فتساءلت – بحسرة – ما الذي حدث ؟ وما الذي جد ؟ وما سر هذا العزوف عن إعلان الفرحة بتعليق الأعلام ورفع الشعارات ؟
    وقبل الخوض في قراءة ما حدث أقرر حقيقة لا بد منها وهي أننا نعتقد ونؤمن بأن الوحدة والحفاظ عليها ليس واجب وطني مقدس – فحسب – بل هي فريضة ربانية مثلها مثل الصلاة والصيام وباقي الفرائض .
    وهذا ليس اعتقادي فقط بل هو اعتقاد أبناء الشعب اليمني المسلم لأن من أمرهم بـ ( أقيموا الصلاة ) هو نفسه من أمرهم بـ ( اعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ) وعليه فإن من يزايد على الغير بتخوينهم أو الانتقاص من وحدويتهم فإنه هو عدو الوحدة وعدو الوطن .
    حدث يا سادة :
    أن الأوضاع المعيشية المتدهورة والانهيار الاقتصادي والاحتقان السياسي الذي أوصلتنا إليه سياسة الحزب الواحد قد ألقت بظلالها الكئيبة على المواطنين ولغمت حياتهم اليومية بالقلق والتوتر والخوف من المستقبل .
    فكل يوم والمواطن يعيش صور شتى من الإختلالات .. غلاء معيشة ، ارتفاع في الأسعار وتدهور في قيمة الريال . كل يوم والمحسوبية والرشوة والوساطة تكتسح مكاتب ومؤسسات الحكومة والرجل غير المناسب يحتل مكان الرجل المناسب وغدت معايير الكفاءة والخبرة والشهادة العلمية في نظام التوظيف لا تعني شيء إن كان طالب التوظيف لا يدين بالولاء للحزب الحاكم .
    كل يوم والسلطة ترتكب حماقات جسيمة بحق الوطن وتسيء للنظام والقانون وتبدد ثروة الشعب . فمن صفقة البيع المشبوهة للقطاع النفطي 53 إلى تعويض مشغل يمنفست بـ200 مليون دولار مروراً بعقد (الخيانة) حد تعبير الكاتب البريطاني لطفي شطاره والمبرم بين حكومة باجمال وشركة دبي لإدارة الموانئ والذي أثار لغطاً كبيراً ويتوقع سقوطه في مجلس النواب ... وغيرها من الممارسات والتي أقل ما يقال عنها أنها جريمة بحقنا وحق الأجيال القادمة .
    كل يوم وضحايا الاقتتال والحروب الأهلية وحروب الثأر في تزايد مستمر وأجهزة الأمن والجيش لا تجيد القبض إلا على القتيل وللقاتل شيخ يحميه .
    كل يوم ودائرة الفقر في اتساع مطرد والمنظمين كرهاً إلى طبقة الفقراء بالمئات وأفراد من أصحاب النفوذ والسلطة يهدرون ملايين الدولارات ويمتصون خيرات الوطن دون حسيب أو رقيب .
    كل يوم والسلطة تلعن الفساد وتتوعد الفاسدين ولكننا لم نر مسئولاً أو وزير أو حتى موظفاً بسيطاً أقيل وحوكم بتهمة الفساد ونهب المال العام بل إن التهمة بالفساد في عرف هذه السلطة مدعاة للترقية وشهادة على الصلاحية لتبوء أعلى المراتب في السلم الوظيفي .
    كل يوم ومؤشرات التراجع عن الخيار الديمقراطي أو قل إفراغ الديمقراطية من محتواها تزداد بياناً وعياناً ولم تعد بخافية حتى على البلداء .. الصحافة تحارب .. والأحزاب تفرخ .. ومنظمات المجتمع المدني تستنسخ .. وسجل الإنتخابات يزور .. وهلم جرا .
    أليست هذه الممارسات كفيلة بخلق جو من الكآبة والتأزم وقتل أي حلم يمكن له أن يرسم ابتسامة أو يزرع فرحه في قلب الوطن ، وما أؤكد عليه ويجب أن يفهمه الجميع أن الوحدة لا علاقة لها بأي من تلك الممارسات والسياسات الشوهاء لا من قريب ولا من بعيد وهي منها براء براءة الذئب من دم ابن يعقوب . ولا يعني غياب مظاهر الإحتفاء والفرح بالوحدة في ذكراها السادسة عشر لدى عامة الشعب أي شيء . فقد تستقبل الأم وليدها بالبكاء والأنين لا لأنها لا تحبه ولكنها آلام الوضع .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-19
  3. اربكان2

    اربكان2 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-11
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    قبل ستة عشر عاماً كانت الدموع هي التعبير الحقيقي لفرح اليمنيين ممن لم يستطيعوا الخروج إلى الشوارع ابتهاجا بإعادة الوحدة بين شمال اليمن وجنوبه وانطلقت الزغاريد من كل منزل ، ورفرفت أعلام اليمن الواحد فوق كل بيت ومؤسسة ومتجر ، وكان المواطن يرفع علم الوحدة بنشوة وفخر لا تضاهيهما إلا مفخرة الوحدة نفسها .
    وكم أسفت وأنا أشاهد كل يوم ابتداء من أول شهر مايو الحالي سيارة البلدية المزودة بمكبرات الصوت وهي تنتقل من شارع إلى شارع ومن دكان إلى آخر والموظف المسئول يصرخ في أصحاب المحلات ... علقوا الأعلام ... علقوا الأعلام .. ولا أحد يعيره أي اهتمام ما أضطره – خاصة وقد أقترب يوم 22 مايو ( يوم الذكرى ) – إلى جلب العسكر لإجبار أصحاب المحلات على تعليق الأعلام ودفع غرامات التأخير .
    فتساءلت – بحسرة – ما الذي حدث ؟ وما الذي جد ؟ وما سر هذا العزوف عن إعلان الفرحة بتعليق الأعلام ورفع الشعارات ؟
    وقبل الخوض في قراءة ما حدث أقرر حقيقة لا بد منها وهي أننا نعتقد ونؤمن بأن الوحدة والحفاظ عليها ليس واجب وطني مقدس – فحسب – بل هي فريضة ربانية مثلها مثل الصلاة والصيام وباقي الفرائض .
    وهذا ليس اعتقادي فقط بل هو اعتقاد أبناء الشعب اليمني المسلم لأن من أمرهم بـ ( أقيموا الصلاة ) هو نفسه من أمرهم بـ ( اعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ) وعليه فإن من يزايد على الغير بتخوينهم أو الانتقاص من وحدويتهم فإنه هو عدو الوحدة وعدو الوطن .
    حدث يا سادة :
    أن الأوضاع المعيشية المتدهورة والانهيار الاقتصادي والاحتقان السياسي الذي أوصلتنا إليه سياسة الحزب الواحد قد ألقت بظلالها الكئيبة على المواطنين ولغمت حياتهم اليومية بالقلق والتوتر والخوف من المستقبل .
    فكل يوم والمواطن يعيش صور شتى من الإختلالات .. غلاء معيشة ، ارتفاع في الأسعار وتدهور في قيمة الريال . كل يوم والمحسوبية والرشوة والوساطة تكتسح مكاتب ومؤسسات الحكومة والرجل غير المناسب يحتل مكان الرجل المناسب وغدت معايير الكفاءة والخبرة والشهادة العلمية في نظام التوظيف لا تعني شيء إن كان طالب التوظيف لا يدين بالولاء للحزب الحاكم .
    كل يوم والسلطة ترتكب حماقات جسيمة بحق الوطن وتسيء للنظام والقانون وتبدد ثروة الشعب . فمن صفقة البيع المشبوهة للقطاع النفطي 53 إلى تعويض مشغل يمنفست بـ200 مليون دولار مروراً بعقد (الخيانة) حد تعبير الكاتب البريطاني لطفي شطاره والمبرم بين حكومة باجمال وشركة دبي لإدارة الموانئ والذي أثار لغطاً كبيراً ويتوقع سقوطه في مجلس النواب ... وغيرها من الممارسات والتي أقل ما يقال عنها أنها جريمة بحقنا وحق الأجيال القادمة .
    كل يوم وضحايا الاقتتال والحروب الأهلية وحروب الثأر في تزايد مستمر وأجهزة الأمن والجيش لا تجيد القبض إلا على القتيل وللقاتل شيخ يحميه .
    كل يوم ودائرة الفقر في اتساع مطرد والمنظمين كرهاً إلى طبقة الفقراء بالمئات وأفراد من أصحاب النفوذ والسلطة يهدرون ملايين الدولارات ويمتصون خيرات الوطن دون حسيب أو رقيب .
    كل يوم والسلطة تلعن الفساد وتتوعد الفاسدين ولكننا لم نر مسئولاً أو وزير أو حتى موظفاً بسيطاً أقيل وحوكم بتهمة الفساد ونهب المال العام بل إن التهمة بالفساد في عرف هذه السلطة مدعاة للترقية وشهادة على الصلاحية لتبوء أعلى المراتب في السلم الوظيفي .
    كل يوم ومؤشرات التراجع عن الخيار الديمقراطي أو قل إفراغ الديمقراطية من محتواها تزداد بياناً وعياناً ولم تعد بخافية حتى على البلداء .. الصحافة تحارب .. والأحزاب تفرخ .. ومنظمات المجتمع المدني تستنسخ .. وسجل الإنتخابات يزور .. وهلم جرا .
    أليست هذه الممارسات كفيلة بخلق جو من الكآبة والتأزم وقتل أي حلم يمكن له أن يرسم ابتسامة أو يزرع فرحه في قلب الوطن ، وما أؤكد عليه ويجب أن يفهمه الجميع أن الوحدة لا علاقة لها بأي من تلك الممارسات والسياسات الشوهاء لا من قريب ولا من بعيد وهي منها براء براءة الذئب من دم ابن يعقوب . ولا يعني غياب مظاهر الإحتفاء والفرح بالوحدة في ذكراها السادسة عشر لدى عامة الشعب أي شيء . فقد تستقبل الأم وليدها بالبكاء والأنين لا لأنها لا تحبه ولكنها آلام الوضع .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-19
  5. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    الاخ اركان 2اهنيك ليس بعيدالوحده المغدوره لا ياعزيزي اهنيك على معارفك وجادة صوابك وانتمائك وبحثك عن هويه ووطن مشنوق بسارية الفسادوالقهروالضم والالحاق وسياسة النخيط والعجرفه
    لقدكنت مبدعا وطرحت بالدليل في كل مجالات الاختلالات الحياتيه
    نعم تصور عسكري وطقم يجبرالمساكيين الاحتفاء قسرا اي دوله يرفع علمها بأمر عسكري
    احييك من كل قلبي ومرحبا بك رافد جديدبالمجلس وعقل ناضج
    ما احب توضيحه ان الكاتب لطفي شطاره يمني جنوبي وليس بريطاني الجنسيه هو من ابنا عدن منفي قسرا ببريطانيا كونه انفصالي حسب تصنيف الوحدويين الذي يحتفلون وحدهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-19
  7. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    الاخ اركان 2اهنيك ليس بعيدالوحده المغدوره لا ياعزيزي اهنيك على معارفك وجادة صوابك وانتمائك وبحثك عن هويه ووطن مشنوق بسارية الفسادوالقهروالضم والالحاق وسياسة النخيط والعجرفه
    لقدكنت مبدعا وطرحت بالدليل في كل مجالات الاختلالات الحياتيه
    نعم تصور عسكري وطقم يجبرالمساكيين الاحتفاء قسرا اي دوله يرفع علمها بأمر عسكري
    احييك من كل قلبي ومرحبا بك رافد جديدبالمجلس وعقل ناضج
    ما احب توضيحه ان الكاتب لطفي شطاره يمني جنوبي وليس بريطاني الجنسيه هو من ابنا عدن منفي قسرا ببريطانيا كونه انفصالي حسب تصنيف الوحدويين الذي يحتفلون وحدهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-20
  9. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الفساد قاتل الله الفساد
    ان حصل انفصال لليمن لاقدر الله فسببه الاول والاخير الفساد
    واذا اردتم يمنا موحدا فعليكم بالفساد واهله
    يجب نبذهم وتعريتهم وسوف يأتي يوما يقدمون فيه الى المحاكمات بتهم النهب والسلب
    وان غدا لناظره قريب !!!!
    واذا اردتا تغيير الفساد
    لابد اولا من تغيير انفسنا
    (( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم))
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-20
  11. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الفساد قاتل الله الفساد
    ان حصل انفصال لليمن لاقدر الله فسببه الاول والاخير الفساد
    واذا اردتم يمنا موحدا فعليكم بالفساد واهله
    يجب نبذهم وتعريتهم وسوف يأتي يوما يقدمون فيه الى المحاكمات بتهم النهب والسلب
    وان غدا لناظره قريب !!!!
    واذا اردتا تغيير الفساد
    لابد اولا من تغيير انفسنا
    (( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم))
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-23
  13. اربكان2

    اربكان2 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-11
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    صديقي ابو حذيفة مهما احلولك الظلام واستاسدت الكلاب مهما اهين الاحرار وسحل الثوار فلابد من يوم تطلع فيه شمس الحرية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-23
  15. الحسام المهند

    الحسام المهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-28
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0

    احتراماتي لك اخي ابو حذيفة ...اخي وحبيبي في الله ان اردنا ان نوقف دعاة الانفصال او من يصنفهم النظام انفصاليين ...علينا ان نسأل انفسنا لماذا هؤلاء كانوا في السابق هم دعاة الوحدة والان ترونهم غير ذلك وترددون اسطوانه النظام الفاسد بإنهم انفصاليين ...........اخي ليس بهذه التهم او بالتهديد او تكرار جملة اننا سكبنا انهار من الدماء على بوابات عدن وحضرموت ليس بهذا نحافظ على وحدتنا .....انني ادعوا العقلاء والمثقفين من ابناء الشمال امثالك اخي ابو حذيفة واخرين ....ندعوكم الى التنديد بممارسات النظام الاحتلالية والاستعبادية والتسلطية على اخوانكم الجنوبيين ..........ان كان لديكم ذرة من حب الوحدة ......ان انكراكم المعاناه والتهميش لأخوانكم ....وتعميم ذلك وقلكم ان اليمن يعاني من ذلك ....بقولكم هذا يعتبركم الجنوبيين مباركين لتصرفات عصابة النظام ....ولكن ادانتكم لتصرفات النظام سوف يبقى الامل لدى الجنوبيين بإن هناك اخوان لهم يؤازرونهم وقد يبقى الامل في وحده حقيقية بيننا ........واحب اقول لك ان اغلبية الجنوبيين ان لم يكن جميعهم قد وصل الى قناعة والى رص الصفوف من اجل الانعتاق من نير هذا النظام الفاسد الاحتلالي ........فهلأ تقفون معهم يا شرفاء الشمال ؟؟؟؟؟؟؟هذا سؤال لك ولكل العقلاء اخي ابو حذيفه وانظروا الى الامر بعين الروية والحكمة.....اما بالنسبة للنظام فقد قربة نهايته
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-23
  17. الصقر1

    الصقر1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-17
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    كل ممارسات النظام من فساد .. كذب ...دجل...فقر ..جهل .. مرض تعتبر تشوية حقيقي للوحدة اليمنية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-27
  19. abu hamzah

    abu hamzah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-12
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أخي الحسام المهند
    فلنبتعد عن المناطقيه فجميع الشعب اليمني يعاني من هذا النظام الفاسد وحينما نعالج مشكله من مشاكل اليمن علينا معالجتها جملة واحده كوننا نعيش في وطن واحد وليس كل منطقه على حده
     

مشاركة هذه الصفحة