الحزب الأشتراكي تفوق على نفسه ، فمرحى لك يا حزب .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,358   الردود : 21    ‏2001-02-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-27
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    تحيه طيبة :

    قبل الأنتخابات المحليه الأخيره ، تردد الحزب الأشتراكي كثيرا في خوض الأنتخابات وظهر تياران في ألراي نحو تلك المسئلة .

    تيار أصر على المشاركة لأنه في نظرة سيعيد الحزب إلي الحياه السياسيه واليمنيه ، إضافة إلي ان المقاطعة لن تجدي شىء .

    وتيار أخر رفض المشاركة على اساس أن الدخول في الأنتخابات تعتبر موافقة ضمنية على شرعية السلطة وعدم تجاوبها مع مطالب الحزب وإعادة النظر في شكل الوحده وقد ظهرت تصوراتهم من خلال الجرائد المحلية والكتابه من هذ الناحيه .

    وطبعا وكون الحزب يعتمد الديمقراطية في منهجة فقد أختار هذه الطريقه لحسم الخلاف ، وقد شهدنا تكريس فعلي لمبداء الأنتخابات وحرية الديمقراطيه طبقت على أصولها واستخدم الأقتراع العلني ومناداة بالأصوات لخطوره الأنتخابات وتم حسمها للأشتراك ، وقد وقفت كثرا أمام هذا التطور ، ورايت تبدل اوضاع الحزب بعد أن سلك طريق طويل من أقصاء الأخر بكل السبل ، وتعجبت كيف يظل هذا الحزب حى متواجد برغم كل النكسات ألتى تمر به ، وكيفية تفاعلة مع مجريات الحياة السياسيه برغم التضييق المستمر عليه .

    دخل الحزب الأشتراكي الأنتخابات وهو معزول كليا من أمكانيات الدوله إضافة إلي حملات إعلامية مارستها الدوله لتشويه أكبر قدر وأعطاء صورة بغيضه عن الحزب ، دخل الحزب الأنتخابات ولا توجد لديه من الأمتيازات أو الأذرعة ألتي تسانده سوى مصداقيته وثقة الجمهور به .

    نذكر أنتخابات اليمن البرلمانيه في عام 92 ميلاديه ومشاركة الحزب بكل هيبته السلطويه وأنزال كل مقدرات الدوله وأخضاعها له اسوه بالمؤتمر الشعبي العام ، فكانت النتيجه أنه حل ثالثا في الأنتخابات بعد المؤتمر والأصلاح .

    وفي هذه الأنتخابات وهو مجرد من كل ذلك استطاع أن ينال تلك المرتبه نفسها ، ونعلم ما توفر للمؤتمر من أمكانيات دولة ، واٌلإصلاح لديه الكثافه القبليه والميلشيات المسلحة وسطوة الدين وهو السلاح ألذي يراهن عليه الأصلاح في حال فشل التأثير القبلي وقد سمعنا خطباء المنابر في الأنتخابات وما أخرجت أحاديثهم بحق المؤتمر ومحاولة تصويره بأنه نظام كافر .

    أعود وأتسأل كيف حاز الحزب على كل تلك المقاعد وما هي اسباب تفوقه برغم أن كل شىء ضده ، وقد استطاع أن يتجنب وبشكل رائع وكبير الخلافات القائمة بين الأصلاح والمؤتمر وأنتحي جانبا وبعيد عن مهاتراتهم .

    الحزب حصل على أصواته بقناعه تامه ومصداقيه رائعه بعكس الحزبين الرئيسيان وهما من أستخدم اساليب الترغيب والترهيب كلا فيما يخصة .

    بدايه جيده وموفقة لحزب رائد علماني نقي .

    لتكن هذه البداية ومن أجل الوطن نتمنى للحزب الرقي والتقدم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-27
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    بالرغم من كل ذلك سيظل مهمشا مالم يحرز مقاعد برلمانية مؤثرة

    لو نظرنا إلى وضع الأحزاب الرئيسية الثلاثة في اليمن نجد أن الحزب الاشتراكي اليمني وبالرغم من شح الإمكانيات لديه وما يحاك له من دسائس استطاع كسب مقاعد لاباس بها في المجالس المحلية وسيكون ذا تأثير على ذاك المستوى إذا شكل تحالفا مع المستقلين إن لم يكونوا محسوبين هم الآخرين على المؤتمر والإصلاح .
    أرى أن البروز على مستوى المجالس المحلية لا يعوض الحزب عن غيابه شبه التام في المجلس النيابي ذو التأثير الفعال على سياسة الدولة وتوجهاتها وهذا ما لن يتحقق في المستقبل المنظور .
    الفوز بمقاعد مؤثرة في المجلس النيابي مع الأحزاب الصغيرة والمستقلين مستقبلا هو الذي سيعيد الحزب إلى أوج مجده ولن يتحقق طموحه أبدا لأن الثنائي القبلي الديني سيتحالفان مجددا تحالفا لا تشوبه أي اتهامات متبادلة شبيهة بتلك التي حصلت في الانتخابات المحلية الأخيرة حيث أعتبر كل منهما أن فوزه بمقاعد في الانتخابات المحلية سيرسخ قاعدته الجماهيرية وسيبقي التوازن بينهما محفوظا للتحالف المستقبلي أثناء خوض الانتخابات النيابية وتأثيرهما في الوقت ذاته في صوت الناخب مستقبلا .
    في ظل الظروف القاتمة المحيطة بمستقبل الحزب الاشتراكي اليمني المنبئة بأنه لن يراوح مكانه وسيظل مهمشا برلمانيا ومفتقدا لمقومات الضغط كحزب معارض إلا أنه يمتاز عن غيره من الأحزاب المؤثرة في الساحة اليمنية بما يكتنزه من برامج وتنظيم ثابتين وهنا تكمن النقطة الداعية إلى استمرار محاربته لمنع إسهامه في شكل الدولة اليمنية العصرية .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-28
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    العزيز حوطة :

    أرجوا أن لا تنسى أن الحزب مر بأزمات كبيره وليس من السهل تجاوزها ومع ذلك أستطاع أن ينال مرتبه جيده في الأنتخابات .

    وهذا أيضا لا يمنع تكرار هذا االشىء في الأنتخابات البرلمانيه وأعتقد أن ما حصل في هذه الأنتخابات سيتكرر في الأنتخابات البرلمانيه والخلاف القائم بين الأصلاح والمؤتمر سيعاد ولكن بشكل أكثر دموية وذلك للرغبه الجامحه في الأنتقام أو الثأر حتى وأن خرج زعيم الأصلاح بتصريحات غير ذلك .

    بغض النظر عن قيمة هذه الأنتخابات ومدي نزاهتها أو صحتها فهي تعتبر خطوه جيده للحزب .

    وسؤال راودني الآن :

    ماذا لو كان المؤتمر مكان الأشتراكي ويعاني من نفس ظروفة هل سيحصل على نفس نتائج الحزب الآن .....؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-28
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    تقبل الواقع على علاته ولا تكن كمن يحرث في بحر

    أخي بن ذي يزن ،،، حتى تصل معي إلى نفس قناعاتي عليك تنحية الأيدلوجية في نظرتك للحزب جانبا لأن ما تقوله بحقه من أنه حزب رائد علماني نقي ينطبق بالمقابل على أحزاب صغيرة في اليمن لم تستطع ايصال أصواتها للجماهير لانعدام الرصيد الجماهيري لديها ، وحسب علمي أن السياسة لاتخضع للعواطف وعليه يشترط التجرد منها نهائيا واستخدام نفس سلاح الآخرين في المراوغة والقفز على الأنظمة والقوانين ولو توفرت تلك الوسيلة بيد الحزب الاشتراكي اليمني لما تردد لحظة في استخدامها .
    افتراضاتك ليست في محلها وهنا يتضح لي أنك لاتلم جيدا باللعبة القائمة حاليا ولا زلت تكرر نفس توجهات الحزب وأدبياته حيال الوحدة اليمنية التي لم ينجح في فرضها بقوة السلاح عندما كان في أوج مجده ودخل عدة حروب ونزاعات مع حكومة شمال اليمن وشكل جبهات مناوئة لها لاثبات نفسه في الميدان ولولا بوادر تداعيات الحليف الاستراتيجي بانت في الأفق لما هرول للوحدة دون إجبار الشريك الآخر على العمل باستراتيجيته وقبول شروطه مما كان سيؤدي إلى خلق صدام لايقل ضراوة ووحشية عن الصدامات السابقة وحرب 1994 لم تكن سوى عرض بسيط ومختصر للصدام كان الحزب الجانب الأضعف فيها .
    نأتي إلى الرد على سؤ آلك الافتراضي ، ماذا لوكان المؤتمر مكان الاشتراكي ويعاني نفس ظروفه هل سيحصل على نتائج الحزب الآن ؟بالطبع لن يكون المؤتمر ولا الإصلاح في نفس الموقع لانحدار أعضاءهما الفاعلين من طبقات قبلية لها نفوذ سابق ولايزال وسيستمر ولم يقتصر نفوذهما على ما كان يعرف باليمن الشمالية وتعداه ليشمل كسب الأنصار في جنوب اليمن ( الانتخابات المحليه والأنصار الدينيين وذوي المآخذ على سياسة الحزب السابقة خير مثال ) واستحقا بذلك اسم أحزاب كل اليمنيين لاعتمادهما على مرتكزهما القبلي المدعم بالنفوذ المالي .
    دعك من التساؤلات الفرضية وتقبل الواقع على علاته ولاتكن كمن يحرث في بحر .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-03-01
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ومن يستطيع أن يحرث في البحر ؟؟

    هل تعتقد أن الحزب هرول إلي الوحده ، بمعنى هل تؤمن أن الحزب لم يسعى إليها ، أن كان هذا أعتقادك فها أنت تكرر ما روجه المطبلون للنظام .

    الوحده كانت هدف أستراتيحي للحزب ولكل اليمنين في أرض الوطن ، ومن الظلم تجزئة هذا الأستحقاق او سلبه من جهة معينه لأغراض شخصية أو سياسيه لأن التاريخ واضح ولم يجف الحبر على صفحاته .

    سؤالي كان واضح ويبدوا أن معناه ليس كذلك ، ما قصدته هل المؤتمر يتمتع بنفس شعبية الحزب لو كان مكانه .

    والجواب بتأكيد لا .

    ومن خلال هذا السؤال لا اعتقد أنني أحرث في البحر .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-03-01
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أنت تحرث في بحر لجي متلاطم الأمواج

    عزيزي بن ذي يزن ،، أنت لم تعاصر ما مر به شطري اليمن من جهود مضنية في سبيل إعادة تحقيق الوحدة اليمنية ، وهي وان كانت تبدوا في الظاهر جهودا لكنها لم تكن سوى صراع نتاجه أكثر من حرب توسطت فيها الدول العربية ووصل الأمر في خضم الصراع أن جمدت عضوية جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في جامعة الدول العربية على اثر اغتيال أحمد الغشمي .
    تشكيل اللجان الوحدوية بين شطري اليمن غاية من غايات التقريب في أمور كثيرة بدأت منذ أواخر الستينات وظلت تراوح مكانها لصعوبات جمة واجهتها اللجان وعندما حاول إبراهيم الحمدي تجاوز دور اللجان بالرضوخ لمطلب الحزب الاشتراكي اليمني وتبني نظريته وتصوراته للوحدة اليمنية لم يرضي ذلك أطرافا عدة داخلية وخارجية وتمت تصفيته ولفقت له تهم هو براء منها .
    سردت هذه المقدمة لتكون مدخلا لتأكيد هرولة الحزب وتخليه عن تصوراته لشكل الوحدة عندما رأى أن الخلاص من المساءلات التي لاحت بوادرها في الأفق يكمن في إعادة اللحمة المبتورة منذ مئات السنين وتخطي اللجان القائمة مضافا إليها أخطاءه المتعددة في سوء الإدارة وضرب عرض الحائط بنظريته في شكل الوحدة المفترض قيامها على أساس النهج الماركسي وتأخذ في غالبها طابع التحالف الأممي أكثر منها رغبة وحدوية وان بدى ذلك في الشعارات كشعار ( لنناضل من أجل الثورة اليمنية وتحقيق الوحدة اليمنية وبناء الحزب الطليعي ) الا أن الأممية وتغيير النظام في الشمال ليتناسق مع نظام الجنوب أضحيا الشانان المهمان وأخذا الأولوية في سياسة الحزب في حين أن حكومة الشمال نظرت للوحدة من منظور أكثر واقعية ويصح أن نسميه منظور ( ضرورة عودة الفرع إلى الأصل ) وأنا أوافقك أن الوحدة كانت هدفا استراتيجيا للحزب على غرار نظريته فقط في حين أن المواطن في جنوب اليمن هو من طمح إلى تحقيقها بعد الاستقلال كنوع من التأكيد على الهوية المشتركة أولا وللهروب من نير ما مارسه الحزب بحقه من سياسة عجفاء .
    من سردي أعلاه تستطيع استيضاح الرد على تساؤلاتك وسيتأكد لك أن الفرضية غير قابلة للتطبيق أصلا لاختلاف التركيبة ففي حين قام الحزب على نهج ثوري صرف قام حزب المؤتمر على نهج تغلب عليه القبلية وتشوبه الثورية المرنة ، وفي ظل الغلبة من حيث الواقعية التاريخية وهي الأهم كان لابد أن تبرز قيادات الشمال وتغطي على ما سواها من قيادات جنوبية فور اعلان الوحدة ، ولو نحينا الحزب والمؤتمر جانبا وقارننا بين حزب رابطة أبناء اليمن وحزب جبهة التحرير من جهة وهما جنوبيو التكوين وحزب التجمع اليمني للإصلاح وهو شمالي التكوين وبرز بعد الوحدة نرى أن كفة الإصلاح هي الراجحة في كل اليمن لماذا ؟ لانه استحوذ على الهوية اليمنية من منابعها التاريخية واستطاع أن يسوق فكره بها في كل اليمن في حين عجز من ينتمون للفرع عن تسويق أفكارهم وضخها للأصل وهنا يقع لب الإشكالية .
    أعود وأكرر ما سبق لي أن قلته أن الحزب وكل الأحزاب ذات المنشأ الجنوبي وان بدت أفكارها نيرة ستظل تراوح مكانها وستفقد مقوماتها بالتدريج جراء عجزها الواضح في أن تأخذ الصبغة الشاملة لليمن وقيادات تلك الأحزاب مجتمعة تدرك عجزها في تأكيد شموليتها لكل اليمنيين وما من سبيل لها في تجاوز العجز .
    ألم أقل لك أنك تحرث في بحر !!!!!!!!!!!!


    [معدل بواسطة الحوطه ] بتاريخ 02-03-2001 [ عند 01:31 AM]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-03-03
  13. حامل الرآيه2

    حامل الرآيه2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-03
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    الكلام الذي نفهمه هو التالي :
    كل مصايب الجنوب العربي يتحمل وزرها هذا الحزب التعيس واخر مصيبه عملها هو ان رمى شعب الجنوب في وسط عصابات نصب واحتيال .
    وكل رهانات هذا الحزب الردي آلت الى ذل وهوان لشعب الجنوب وابعدونا من الكلام الذي لا يودي ولا يجيب ( نجيب محفوظ وحسنيين هيكل ) احنا ناقصينكم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-03-03
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    انت تسبح عكس التيار

    حامل الرايه ،،، أنت تسبح عكس التيار وتريد أن تبرز لنا بشخصية الشيخ الحضرمي في المجلس بتبنيك ما تجهله في الأساس وهو الجنوب وحضرموت .
    أنصحك أولا بتغيير توقيعك وتشطب منه حرف الواو في قول ليكون ( قل الحق ولو على نفسك ) .
    هل لك أن تفرد موضوعا خاصاتطرح فيه قضية منطقية ؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-03-03
  17. حامل الرآيه2

    حامل الرآيه2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-03
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    الحوطه
    اريدك توضح لي عن اي تيار بتتكلم وبعدين جنوب وحضرموت والشيخ الحضرمي كلام كثير بدون معنى وهرطقه واستعراض عضلات سيدي الفاضل ما نريد الدخول في متاهات الكلام والاخذ والعطاء في امور تافهه , انا انسان باخذ الامور بكل بساطه وبقول كلام واضح ما فيه لبس ( الحزب الاشتركي هو سبب مآسي الجنوب كلها والى يومنا هذا , لا تدخلنا في مهاترات وكلام فاضي نا قشني في هذا الجانب ولا خليك ساكت أفضل وانت عادتك الهروب من اي مواجهه لما تحس انك مغلوب .
    انا بتكلم عن دمأ سُفكت وأرواح اُزهقت وشعب شُرد على يد عصابات مراهقه كانت تنضوي تحت تنظيم ما يسمى بالحزب الاشتركي .

    على فكره يا فصيح ايش لك وتوقيعي وتاكد ان قرأتك له وتفسيرك لقرأتك خطاء يا أستاذ العربيه .


    [معدل بواسطة حامل الرآيه ] بتاريخ 04-03-2001 [ عند 12:01 AM]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-03-03
  19. وطني

    وطني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-20
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    1
    حمار في جلد اسد

    الأخوة الافاظل جميعا
    الأخ بن ذي يزن
    لي رأي في ما قلت يا بن ذي يزن وهو :
    أراك يا اخي دائما تبالغ في كلامك عندما تتحدث عن الحزب الإشتراكي وكأنه المنقذ المنتظر وفيك شطحات اشبه بشطحات الصوفية في احلامك الخيالية تجاه الحزب ومنجزاته القديمة المعروفة والقادمة في الأحلام ( في المشمش) والواقع فين وأنت فين فقد البست الحمار جلد أسد ولا غرابة .
    وما أشبهك بمن صمم مجسم لليمن و قعد أمامه وابرز دمى أسمها شخصيات الاشتراكي وحركها على ما يدور في مخيلته وما ترسم أحلامه فسير الوطن تحت سيطرة هذه الدمى المفتعلة فلست ارى إلا انك تفتعل أحداث وشخصيات تجعل من الحبة قبة .
    واراك ترفض دائما أفكار الحكومة تجاه الإشتراكي فقط و ترحب بما يطول بعض الأحزاب في الساحة من الحزب الحاكم و تقول وتردد مقولاتهم أيضا .
    و أقول لك أيضا ليس من العيب أن يحلم الإنسان ولكن من العيب ان يفرض الإنسان حلمه على الأخرين .
    تحياتي لك ولجهودك تجاه الحزب وليته يعرف بك و........سلام
     

مشاركة هذه الصفحة