هذا من علماء أهل السنة؟!

الكاتب : شيعي معتدل   المشاهدات : 527   الردود : 4    ‏2006-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-18
  1. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جاء في سير أعلام النبلاء (17/214 فما بعدها) :
    "125 ـ ابن فورك الإمام العلامة الصالح، شيخ المتكلمين، أبو بكر، محمد بن الحسن بن فورك الأصبهاني..." إلى أن يقول الحافظ الذهبي في (17/216) : "ونقل أبو الوليد الباجي أن السلطان محمودًا سأله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: كان رسول الله، وأما اليوم فلا. فأمر بقتله بالسم. وقال ابن حزم: كان يقول: إنَّ روح رسول الله قد بطلت، وتلاشت، وما هي في الجنة".
    انتهى ما أردنا نقله.
    ولا داعي إلى التعليق لوضوح الأمر، فالأمر موكول إلى القارئ.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-18
  3. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جاء في سير أعلام النبلاء (17/214 فما بعدها) :
    "125 ـ ابن فورك الإمام العلامة الصالح، شيخ المتكلمين، أبو بكر، محمد بن الحسن بن فورك الأصبهاني..." إلى أن يقول الحافظ الذهبي في (17/216) : "ونقل أبو الوليد الباجي أن السلطان محمودًا سأله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: كان رسول الله، وأما اليوم فلا. فأمر بقتله بالسم. وقال ابن حزم: كان يقول: إنَّ روح رسول الله قد بطلت، وتلاشت، وما هي في الجنة".
    انتهى ما أردنا نقله.
    ولا داعي إلى التعليق لوضوح الأمر، فالأمر موكول إلى القارئ.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-24
  5. سامي السامي

    سامي السامي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-10
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    نعم هو من أئمة أهل السنة وروؤسهم .

    وهذه القصة مكذوبة عليه ، وابن حزمٍ لم يكن على علمٍ بحقيقة مذهب الأشاعرة ؛ فهو كان يظنهم جهميةً .

    وهو في كثيرٍ من المسائل في العقيدة يوافق الأشاعرة وهو لا يدري .

    تحياتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-25
  7. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    أشكرك عزيزي سامي السامي على مرورك ومشاركتك
    وأود أن أتساءل بين يدي مشاركتك:
    1 ـ ما الذي يحملك إلى تكذيب القصة؟ فالتكذيب يحتاج إلى دليل أيضًا يا صاحبي.. أليس كذلك؟
    2 ـ إذا صح أن القصة مكذوبة عليه؛ فمن الذي أدخل هذه الكذبة على ابن حزم وغيره في نظرك؟ وبعبارة أخرى: من الذي له يد في اختراع هذه الكذبة وتسريبها في كتب أهل السنة؟
    3 ـ إذا احتملنا أن ابن حزم لم يكن على علم بمذهب الأشاعرة، ومع ذلك كان يحمل عليهم.. أفلا يدل هذا على قلة ورعه؟ وإذا قلت لي إنه لم يكن يعلم بعدم علمه، أي ما يعبر عنه بـ الجهل المركب، فما يدرينا لعل قوله وقول أهل مذهبه في غير واحد من المذاهب ينطلق من الجهل المركب أيضًا.. وباحتمال ذلك يسقط الوثوق بما ينطقون به في باب الفرق والمذاهب، وما يوجهونه من طعون
    4 ـ ماذا كنت تنصح ابن حزم لو كنت معاصرًا له مع اطلاعك على كونه يطعن في الأشاعرة فيما لا مطعن فيه بالرغم من موافقته إياهم وهو لا يدري؟

    أشكرك أخي سامي السامي على اهتمامك بالموضوع، وأرجو أن أستفيد منك بما يعود علي وعليك بالنفع.. ونسأل الله القبول

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-25
  9. سامي السامي

    سامي السامي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-10
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    عزيزي شيعي معتدل :

    - الذي حملني على تكيب القصة هو تكذيب الإمام السبكي لها في الطبقات عند ترجمته لابن فورك ، وهذه الدعوى هي دعوى قيلت في أبي الحسن الأشعري نفسه ، ولم نجد في كتب ابن فورك ولا كلام أحدٍ من تلاميذه ، ولا ممن ينتسب إلى الأشاعرة من حكى ذلك عنه .

    والأصل حسن الظن في المسلمين من الوقوع فيما ضلالٌ عظيم يعزف عنه العامة قبل العلماء ، فكيف وقد صدر التكذيب من إمامٍ له الخبرة والنظر في مذهب أصحابه ، وهو السبكي .

    - أما من أدخل القصة على ابن حزم ؛ فالاحتمال قائمٌ بأعداء ابن فورك ، والأشاعرة عموماً .والله أعلم .

    -ابن حزم كان معروفاً بشدته على المخالف ، ولا نشك في دينه وورعه وأمانته ، وهو انطلق في الكلام عنهم من حدود علمه ، وليس من شرط العالم أن يخطئ التصور ، ولا يسقط ذلك ورعه ودينه .

    أما احتمالك ؛ فبعيدٌ جداً ، وهو عين الإجحاف والظلم ، لأن الثقة تسقط بحصول المحذور من الكلّ لا من واحدٍ ثبت لدينا أن مصدره الخطأ في التصور لا العمد .

    وتحميل خطأ الواحد للبقية قبيحٌ .

    - أما نصيحتي له ، فستكون بتعريفه بحقيقة مذهب الأشاعرة .

    شكراً لك أخي ، والله أسأل أن يوفقنا وإياك لما يحبه ويرضاه .
     

مشاركة هذه الصفحة