سمرة مع ذكريات حلوة ( قصائد فوضويه )

الكاتب : المنسـي   المشاهدات : 1,296   الردود : 32    ‏2006-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-18
  1. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    امس وانا قاعد سامر قدام الجهاز فتحت ملف قديم محتفظ فيه فيه جميع قصائد وأشعار الفوضوي التي انزلها في المجلس اليمني ... والله لك وحشة يا جني



    اول قصيده

    اتلعثمُ لُغتي إطراقي
    وحديثي دمعةُ احداقي

    كالماءِ وكالنارِ قلوبٌ
    ما ظَفِرتْ يوماً بتلاقِ

    بشواطئ هجركِ قد بُنيتْ
    مملكةُ الحُبِّ فما الواقي ؟

    اسئلةٌ حيرى قد ذُهِلتْ
    وذهولٌ غاصَ بأعماقي

    يا نجمةَ حُبٍ قد وضِعتْ
    بِهُدوءٍ وَسَط الآفـاقِ

    تيهي ما شئتِ أو اغتربي
    فالليلُ بقايا أشواقي

    ونزعتُ الشهقةَ من فمها
    فشعرتُ بخوفِ العُشاقِ

    غُرباءُ يطوفُ بنا وجعٌ
    لا يعرفُ معنى الإشفاقِ

    إن غابتْ تسألني عنها
    لُغتي وَمَلامِحُ إرهاقي

    فإذا ما مِتُّ سَتُخبِرُها
    عن حُبي الصادقُ أوراقي



    *************************

    ثاني قصيدة حق الكيني خخخ

    في مكتبي كيني
    دوماً يبكيني

    عيناهُ إن رنتا
    كالنار تكويني

    أسنانهُ رُصِعت
    كنصالِ سكيني

    وطباعهُ مُزجت
    بالماءِ والطينِ

    ووصالهُ مرضٌ
    يطغى فيشقيني

    أُعطيه كعكاتٌ
    باللوزِ .تغريني

    فيقوم مبتهجاً
    بالحب يهديني

    لابد من عملٍ
    فيهِ ليرضيني

    ..

    إن ثارت الدنيا
    وعلت شياطيني

    أهجوه مرتجلاً
    من عقل مجنونِ

    بالضرب أحياناً
    والقصف بالتينِ

    لا رحمةً عندي
    لا شيء ينسيني

    ...

    ..

    في مكتبي كيني
    دوماً يبكيني

    النت يفصلهُ
    فيزيدُ يضنيني

    " شوكاس " يرقبني
    و " رمال " تناديني


    لا شيء يُرجعه
    فعناده فيني



    يا دمعةً رُسمت
    في خد مسكينِ

    يا زهرةً نبتت
    في شهر تشرينِ

    أين اللقاء ومن
    في الحبِ يرويني ؟

    أين الوعودُ ألا
    قلبٌ يواسيني

    من أي قافيةٍ
    قمري ستأتيني

    أهواكِ يا أرقي
    من قبل تكويني

    فالشعر منتظرٌ
    للقمل ... فــَليني



    **********************

    ثالث قصيدة



    لا تقرئي مشاعري
    أو تفتحي دَفاتري

    ومثلما أتيـتـِني
    أرجوكِ أن تــُغادري

    لا تسألي عني ولا
    تقولي أينَ شاعِـري ؟

    وفي صِعابِ رحلتي
    تزّودي .. وخاطري

    وفي مَدارِ غُصتي
    إن شئتِ .. فلتُسافري

    تركتِ ذكرياتـنا
    على ارتجافِ النافرِ


    وعندَ بابِ مُهجتي
    َدفنتِها خواطِري

    عَبثتِ في طفولتي
    أبِمُهجتي تـُقامِري؟



    ****



    الأمسياتُ مالها ؟
    أما تُعيدُ طائري !!

    عيناكِ لا أحبها
    كم دثّرت مآثري







    عفواً .. فإن لهفتي
    لم تُخفِها محابري

    وضحكتي ودمعتي
    سيّان في ضمائري


    سمراءُ يكفي ما جرى
    فلتقبلي أساوري



    ..


    .

    أنا المليكُ في الهوى
    فكيفَ صار آسري !؟؟

    غضبُ المحب .. وصلهُ
    فحاذري .. وحاذري


    **********************
    رابع قصيدة ... قصيدة الجووووووووووع

    لحم على النار من كبشي ومن غنـمِ
    يجلو الهمـوم ويجلـو حِـدّةَ الألـمِ

    لما استوى حدثتنـي البطـنُ قائلـةً
    يا آكل الضب أدرك آكـل " اللخـمِ"

    يا لائمي في هوى " العشار" ماذا به
    لو ذقت طعماً له لأتيـت مـن عـدمِ

    تشيطن الجوع في جوفي وفي شفتي
    فصرتُ أأكلُ مـا قـد خطـه قلمـي

    أهوى الموائد من لحمٍ ومـن شحـمٍ
    ومن عيونِ بناتِ الديك مـن سقـمِ

    أهوى الذي يحتويه البيـت كاملـةً
    ما عاف قلبي وحاشا أن يخون فمي

    عن " المُحشًا " وعن " دباه " سائلني
    أنا الذي خامر المفروم " بالقَشَـمِ "

    أنا الـذي أرهـق الدنيـا بمعدتـهِ
    من تصطفيني تسدُ البابَ مـن وَرَمِ

    هي التـي علـى الأضـواء ذائعـةً
    عنها المطابخُ في " ردفان " أو نُقُمِ "

    يا بنت هذا الحيٌ جئـتُ كمـا أتـى
    هـذا المسافـرُ خيـالاً علـى قـدمِ

    الجوعُ يأكلُ مـن أحشائـهِ شًرِهَـاً
    من خرمةِ الرُز لا يسطيـعُ أن يَقُـمِ

    هذا اللُعابُ علـى شفتيـهِ منسكـبٌ
    حتى تـراءى كشـلالٍ مـن القِمَـمِ

    مَدوهُ حيـن أتـى صلصـالَ آنيـةٍ
    فانسلَ من شهقةٍ حرّى مـن العَـدَمِ

    قد كان يأملُ أن يأتـي علـى أمـمٍ
    طاشت أوانيها من " سلتـةِ الديَـمِ "

    باللهِ ماذا جـرى يـا أمـةً يبسـت
    منها " الكرامل " في أمعـاءِ مُلتَهِـمِ

    أطاردُ الخبز بين صحائفـي ويـدي
    كلّت بما حملت مـن أعظـمِ اللُقَـمِ

    والجوعُ يرقبُ لي في نصف أعيُنِـهِ
    فصرتُ في جزعٍ كسواقٍ بـلا رقـمِ

    أنا الذي واجه الإعصـار مُصطبـراً
    وفي عيوني بقايا الوجـد لـم تَنَـمِ

    ردي رقادي ولُمي بعض أشرعتـي
    إني غريبٌ جعلتك في الهـوى عَلـمِ


    ****************************


    خامسا : قصيدة رنة الحبيب خخخخ


    رنّ الجهـازُ برنـةٍ أهفـو لـهـا
    فتبعثرت منـي الخواطـر والفكـرْ
    فضغطت زر الـyes أسمع هاجسـاً
    فإذا بصوتٍ ناعمٍ يُنسـي الضجـر
    وإذا فــؤادي هـائـم وكأنـمـا
    نثرت على قلبـي حُبيبـات المطـر
    يا من تركتِ القلب مشغـولاً كمـا
    تَركُ الهواتف في بقاعٍ مـن وطـر
    من بعد فرقاكم ومـن بعـد الـذي
    قد بات منكم ذا الفؤاد علـى سقـر
    أرجوا وصالاً مـن فـؤاد معذبـي
    يمحو مواجع من بعينيـه الضـرر
    إني علـى وجـعِ أبيـت مسهـدا
    أشكو همومي نحو نجمات السّحـر
    وأقولُ للبدر الـذي ملـئ الدجـى
    بضياءِ نورٍ , هل بقـاء أم سفـر ؟
    وتغربت روحـي وغابـت فرحتـي
    واستوحشت عيني بُزاغات النظـر
    من بعـد هجـران وطـولِ مشقـةٍ
    رن الجهاز فهـاج قلبـي واستعـر
    قلت الحبيب نوى وصالـيْ بعدمـا
    أبقى المواجع في ضلوعي والسهر
    فرددت مُضطربـاً وكلـي رعشـة
    وهتفت يا أهلاً ومرحى من حضـر
    أهلاً بعشقي ، وأهلاً فـي معذبتـي
    أهلاً بمن في رمش عيني قد خطـر
    وسردت أفراحـي وكـل صبابتـي
    في نزق طفل قد هوى خوض الخطر
    فإذا بصوتٍ غاضبٍ فـي مسمعـي
    من ذا تناغي يـا علامـات الطفـر
    إني فلانـاً هـل نسيـت مواعـدي
    ما بال عقلك أم مخيخك قـد سكـر
    فصببتُ سيلاً مـن شتائـم قلتهـا
    يا بؤس من هلا ويا وجه الشـرر*
    إني ظننتك مـن هويـت وصالـهُ
    فبدا نهيقُ مثل صـوتٍ فـي حفـر
    كم قد نصحتك يا فؤادي في الهوى
    لكن قلبي في النواعم مـا ازدجـر
    رحلت وغابت في ثواهـا بسمتـي
    لا شيء عنها , لا رسائل , لا خبر
    مازلـت عمـريَ زائـر لديارهـا
    لأقبـلُ الذكـرى وآيـات الأثــر
    يا من أتاني طيفـه فـي مرقـدي
    هلا أتاني طيفكـم وقـت السمـر ؟


    *************************

    سادسا قصيدة الاستاذ " ثبن "

    أبي لديه سبع لغات ... لكنه بلا أسنان


    أبي مدرسٌ جدير

    بـِحنكِهِ الخطير

    يمتازُ بالتقدير

    يوماً من الأيام

    ناداني يا فتى ... سَندّرسُ هذا اليوم

    درساً في الإنجليزي

    سَتحفظ هذا اليوم

    أرقامها الطويلة

    بصيغةٍ جميلة

    بدا في العد من الــ (( One ))

    من بعدها تلا الأرقام في تلعثمٍ جميل

    وقال لي . (( ثبن ))

    لم ادري ما (( الثبن))

    قلبت في دفاتري

    بمهجتي مشاعري

    عن هذه (( الثبن))

    لم أدري ما ((الثبن))

    ظننتها تبغُ

    ظنتها أكلٌ

    ظننتها لَـبنْ


    آه لو أدري ما ((الثبن))

    لـَكسرتُ كل قواعدي

    وصغتُ كل قصائدي

    لو إنها أكلٌ

    لأكلتُ ما حَوت موائدي


    من منكمو لديه تفسيراً لها

    له مني الجوائز إن أتى بها


    ثبن

    .

    ثبن

    .

    من بعد جهدٍ واضطراب

    وابيضِ لَبِسَ الغـُراب

    قررتُ في المغادرة

    لخارجِ الوطن

    لأدرُس اللغات

    كي افهم (( الثبن ))

    بدايتي من روسيا

    قعدتُ في صقيعِها

    عامانِ في الفتن

    لكنني لم ادري ما (( الثبن))

    خرجتُ منها روسيا

    ذهبتُ لِبريطانيا

    جلستُ شهران في التغريبِ

    أدرس الِمهن

    لكنني ..

    لم أدري ما (( الثبن ))

    للأندلس ذهبت في شجن

    لأعرف اللغات والفِنن

    لكنني أدري ما الثبن

    ما حيلتي قد هدني السفرْ

    وابيضّ شاربي من كثرةِ السهرْ

    وقامتي اعوّجت وحرفيَ انكسرْ

    رجعت للوطن

    لمنزلي

    لحمامتي

    لدرجيَ الخشبي للصور

    إلي أبي فهمتهُ

    وفي الخدودِ بُستهُ

    لكي يقول لي ما سر ذي الــ(( ثبن ))

    فقام من ِفراشِهِ

    وخط في جدارهِ

    ظننتها نهايتي

    علمتُ ما الثبن

    يريدُ أن يقول لي

    بخطهِ المعووج

    وقلمهِ المعروج
















    بأنها .. الـــ seven
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-18
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    امس وانا قاعد سامر قدام الجهاز فتحت ملف قديم محتفظ فيه فيه جميع قصائد وأشعار الفوضوي التي انزلها في المجلس اليمني ... والله لك وحشة يا جني



    اول قصيده

    اتلعثمُ لُغتي إطراقي
    وحديثي دمعةُ احداقي

    كالماءِ وكالنارِ قلوبٌ
    ما ظَفِرتْ يوماً بتلاقِ

    بشواطئ هجركِ قد بُنيتْ
    مملكةُ الحُبِّ فما الواقي ؟

    اسئلةٌ حيرى قد ذُهِلتْ
    وذهولٌ غاصَ بأعماقي

    يا نجمةَ حُبٍ قد وضِعتْ
    بِهُدوءٍ وَسَط الآفـاقِ

    تيهي ما شئتِ أو اغتربي
    فالليلُ بقايا أشواقي

    ونزعتُ الشهقةَ من فمها
    فشعرتُ بخوفِ العُشاقِ

    غُرباءُ يطوفُ بنا وجعٌ
    لا يعرفُ معنى الإشفاقِ

    إن غابتْ تسألني عنها
    لُغتي وَمَلامِحُ إرهاقي

    فإذا ما مِتُّ سَتُخبِرُها
    عن حُبي الصادقُ أوراقي



    *************************

    ثاني قصيدة حق الكيني خخخ

    في مكتبي كيني
    دوماً يبكيني

    عيناهُ إن رنتا
    كالنار تكويني

    أسنانهُ رُصِعت
    كنصالِ سكيني

    وطباعهُ مُزجت
    بالماءِ والطينِ

    ووصالهُ مرضٌ
    يطغى فيشقيني

    أُعطيه كعكاتٌ
    باللوزِ .تغريني

    فيقوم مبتهجاً
    بالحب يهديني

    لابد من عملٍ
    فيهِ ليرضيني

    ..

    إن ثارت الدنيا
    وعلت شياطيني

    أهجوه مرتجلاً
    من عقل مجنونِ

    بالضرب أحياناً
    والقصف بالتينِ

    لا رحمةً عندي
    لا شيء ينسيني

    ...

    ..

    في مكتبي كيني
    دوماً يبكيني

    النت يفصلهُ
    فيزيدُ يضنيني

    " شوكاس " يرقبني
    و " رمال " تناديني


    لا شيء يُرجعه
    فعناده فيني



    يا دمعةً رُسمت
    في خد مسكينِ

    يا زهرةً نبتت
    في شهر تشرينِ

    أين اللقاء ومن
    في الحبِ يرويني ؟

    أين الوعودُ ألا
    قلبٌ يواسيني

    من أي قافيةٍ
    قمري ستأتيني

    أهواكِ يا أرقي
    من قبل تكويني

    فالشعر منتظرٌ
    للقمل ... فــَليني



    **********************

    ثالث قصيدة



    لا تقرئي مشاعري
    أو تفتحي دَفاتري

    ومثلما أتيـتـِني
    أرجوكِ أن تــُغادري

    لا تسألي عني ولا
    تقولي أينَ شاعِـري ؟

    وفي صِعابِ رحلتي
    تزّودي .. وخاطري

    وفي مَدارِ غُصتي
    إن شئتِ .. فلتُسافري

    تركتِ ذكرياتـنا
    على ارتجافِ النافرِ


    وعندَ بابِ مُهجتي
    َدفنتِها خواطِري

    عَبثتِ في طفولتي
    أبِمُهجتي تـُقامِري؟



    ****



    الأمسياتُ مالها ؟
    أما تُعيدُ طائري !!

    عيناكِ لا أحبها
    كم دثّرت مآثري







    عفواً .. فإن لهفتي
    لم تُخفِها محابري

    وضحكتي ودمعتي
    سيّان في ضمائري


    سمراءُ يكفي ما جرى
    فلتقبلي أساوري



    ..


    .

    أنا المليكُ في الهوى
    فكيفَ صار آسري !؟؟

    غضبُ المحب .. وصلهُ
    فحاذري .. وحاذري


    **********************
    رابع قصيدة ... قصيدة الجووووووووووع

    لحم على النار من كبشي ومن غنـمِ
    يجلو الهمـوم ويجلـو حِـدّةَ الألـمِ

    لما استوى حدثتنـي البطـنُ قائلـةً
    يا آكل الضب أدرك آكـل " اللخـمِ"

    يا لائمي في هوى " العشار" ماذا به
    لو ذقت طعماً له لأتيـت مـن عـدمِ

    تشيطن الجوع في جوفي وفي شفتي
    فصرتُ أأكلُ مـا قـد خطـه قلمـي

    أهوى الموائد من لحمٍ ومـن شحـمٍ
    ومن عيونِ بناتِ الديك مـن سقـمِ

    أهوى الذي يحتويه البيـت كاملـةً
    ما عاف قلبي وحاشا أن يخون فمي

    عن " المُحشًا " وعن " دباه " سائلني
    أنا الذي خامر المفروم " بالقَشَـمِ "

    أنا الـذي أرهـق الدنيـا بمعدتـهِ
    من تصطفيني تسدُ البابَ مـن وَرَمِ

    هي التـي علـى الأضـواء ذائعـةً
    عنها المطابخُ في " ردفان " أو نُقُمِ "

    يا بنت هذا الحيٌ جئـتُ كمـا أتـى
    هـذا المسافـرُ خيـالاً علـى قـدمِ

    الجوعُ يأكلُ مـن أحشائـهِ شًرِهَـاً
    من خرمةِ الرُز لا يسطيـعُ أن يَقُـمِ

    هذا اللُعابُ علـى شفتيـهِ منسكـبٌ
    حتى تـراءى كشـلالٍ مـن القِمَـمِ

    مَدوهُ حيـن أتـى صلصـالَ آنيـةٍ
    فانسلَ من شهقةٍ حرّى مـن العَـدَمِ

    قد كان يأملُ أن يأتـي علـى أمـمٍ
    طاشت أوانيها من " سلتـةِ الديَـمِ "

    باللهِ ماذا جـرى يـا أمـةً يبسـت
    منها " الكرامل " في أمعـاءِ مُلتَهِـمِ

    أطاردُ الخبز بين صحائفـي ويـدي
    كلّت بما حملت مـن أعظـمِ اللُقَـمِ

    والجوعُ يرقبُ لي في نصف أعيُنِـهِ
    فصرتُ في جزعٍ كسواقٍ بـلا رقـمِ

    أنا الذي واجه الإعصـار مُصطبـراً
    وفي عيوني بقايا الوجـد لـم تَنَـمِ

    ردي رقادي ولُمي بعض أشرعتـي
    إني غريبٌ جعلتك في الهـوى عَلـمِ


    ****************************


    خامسا : قصيدة رنة الحبيب خخخخ


    رنّ الجهـازُ برنـةٍ أهفـو لـهـا
    فتبعثرت منـي الخواطـر والفكـرْ
    فضغطت زر الـyes أسمع هاجسـاً
    فإذا بصوتٍ ناعمٍ يُنسـي الضجـر
    وإذا فــؤادي هـائـم وكأنـمـا
    نثرت على قلبـي حُبيبـات المطـر
    يا من تركتِ القلب مشغـولاً كمـا
    تَركُ الهواتف في بقاعٍ مـن وطـر
    من بعد فرقاكم ومـن بعـد الـذي
    قد بات منكم ذا الفؤاد علـى سقـر
    أرجوا وصالاً مـن فـؤاد معذبـي
    يمحو مواجع من بعينيـه الضـرر
    إني علـى وجـعِ أبيـت مسهـدا
    أشكو همومي نحو نجمات السّحـر
    وأقولُ للبدر الـذي ملـئ الدجـى
    بضياءِ نورٍ , هل بقـاء أم سفـر ؟
    وتغربت روحـي وغابـت فرحتـي
    واستوحشت عيني بُزاغات النظـر
    من بعـد هجـران وطـولِ مشقـةٍ
    رن الجهاز فهـاج قلبـي واستعـر
    قلت الحبيب نوى وصالـيْ بعدمـا
    أبقى المواجع في ضلوعي والسهر
    فرددت مُضطربـاً وكلـي رعشـة
    وهتفت يا أهلاً ومرحى من حضـر
    أهلاً بعشقي ، وأهلاً فـي معذبتـي
    أهلاً بمن في رمش عيني قد خطـر
    وسردت أفراحـي وكـل صبابتـي
    في نزق طفل قد هوى خوض الخطر
    فإذا بصوتٍ غاضبٍ فـي مسمعـي
    من ذا تناغي يـا علامـات الطفـر
    إني فلانـاً هـل نسيـت مواعـدي
    ما بال عقلك أم مخيخك قـد سكـر
    فصببتُ سيلاً مـن شتائـم قلتهـا
    يا بؤس من هلا ويا وجه الشـرر*
    إني ظننتك مـن هويـت وصالـهُ
    فبدا نهيقُ مثل صـوتٍ فـي حفـر
    كم قد نصحتك يا فؤادي في الهوى
    لكن قلبي في النواعم مـا ازدجـر
    رحلت وغابت في ثواهـا بسمتـي
    لا شيء عنها , لا رسائل , لا خبر
    مازلـت عمـريَ زائـر لديارهـا
    لأقبـلُ الذكـرى وآيـات الأثــر
    يا من أتاني طيفـه فـي مرقـدي
    هلا أتاني طيفكـم وقـت السمـر ؟


    *************************

    سادسا قصيدة الاستاذ " ثبن "

    أبي لديه سبع لغات ... لكنه بلا أسنان


    أبي مدرسٌ جدير

    بـِحنكِهِ الخطير

    يمتازُ بالتقدير

    يوماً من الأيام

    ناداني يا فتى ... سَندّرسُ هذا اليوم

    درساً في الإنجليزي

    سَتحفظ هذا اليوم

    أرقامها الطويلة

    بصيغةٍ جميلة

    بدا في العد من الــ (( One ))

    من بعدها تلا الأرقام في تلعثمٍ جميل

    وقال لي . (( ثبن ))

    لم ادري ما (( الثبن))

    قلبت في دفاتري

    بمهجتي مشاعري

    عن هذه (( الثبن))

    لم أدري ما ((الثبن))

    ظننتها تبغُ

    ظنتها أكلٌ

    ظننتها لَـبنْ


    آه لو أدري ما ((الثبن))

    لـَكسرتُ كل قواعدي

    وصغتُ كل قصائدي

    لو إنها أكلٌ

    لأكلتُ ما حَوت موائدي


    من منكمو لديه تفسيراً لها

    له مني الجوائز إن أتى بها


    ثبن

    .

    ثبن

    .

    من بعد جهدٍ واضطراب

    وابيضِ لَبِسَ الغـُراب

    قررتُ في المغادرة

    لخارجِ الوطن

    لأدرُس اللغات

    كي افهم (( الثبن ))

    بدايتي من روسيا

    قعدتُ في صقيعِها

    عامانِ في الفتن

    لكنني لم ادري ما (( الثبن))

    خرجتُ منها روسيا

    ذهبتُ لِبريطانيا

    جلستُ شهران في التغريبِ

    أدرس الِمهن

    لكنني ..

    لم أدري ما (( الثبن ))

    للأندلس ذهبت في شجن

    لأعرف اللغات والفِنن

    لكنني أدري ما الثبن

    ما حيلتي قد هدني السفرْ

    وابيضّ شاربي من كثرةِ السهرْ

    وقامتي اعوّجت وحرفيَ انكسرْ

    رجعت للوطن

    لمنزلي

    لحمامتي

    لدرجيَ الخشبي للصور

    إلي أبي فهمتهُ

    وفي الخدودِ بُستهُ

    لكي يقول لي ما سر ذي الــ(( ثبن ))

    فقام من ِفراشِهِ

    وخط في جدارهِ

    ظننتها نهايتي

    علمتُ ما الثبن

    يريدُ أن يقول لي

    بخطهِ المعووج

    وقلمهِ المعروج
















    بأنها .. الـــ seven
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-18
  5. ^___^

    ^___^ عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    الصراحة قمة في الروعة
    :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-18
  7. ^___^

    ^___^ عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    الصراحة قمة في الروعة
    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-18
  9. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4

    روعه بس

    هذا الشاعر ياسر المطري ( الفوضوي ) مافي منه 2 خخخخخخخ

    بس طفش من المجلس .. مدري ليش :D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-18
  11. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4

    روعه بس

    هذا الشاعر ياسر المطري ( الفوضوي ) مافي منه 2 خخخخخخخ

    بس طفش من المجلس .. مدري ليش :D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-18
  13. ^___^

    ^___^ عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0


    بيني وبينك تطفشوا الجن انتو

    :D



    بس والله رائع
    ما نزل كتيب ولا شي
    او يكتب بجريدة؟

    ولا بس منتديات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-18
  15. ^___^

    ^___^ عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0


    بيني وبينك تطفشوا الجن انتو

    :D



    بس والله رائع
    ما نزل كتيب ولا شي
    او يكتب بجريدة؟

    ولا بس منتديات
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-18
  17. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    حاولت اقتعه بس هو ما يرضى


    حتى في مسابقة جائزة الرئيس الصالح للشعر ما رضي يشارك مع اني اللي فازوا ولا حاجه جمبه

    مدري ليش
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-18
  19. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    حاولت اقتعه بس هو ما يرضى


    حتى في مسابقة جائزة الرئيس الصالح للشعر ما رضي يشارك مع اني اللي فازوا ولا حاجه جمبه

    مدري ليش
     

مشاركة هذه الصفحة