قصه واقعيه في قصيدة(قديمة)

الكاتب : ابوبندر   المشاهدات : 637   الردود : 1    ‏2002-05-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-25
  1. ابوبندر

    ابوبندر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-04-02
    المشاركات:
    249
    الإعجاب :
    0
    الشاعر عبدرب الشيخ بايعشوت من حورة.عام 1367هجرية
    يصور حادثه اليمه:

    ابــدي بــمـن يـنطـلع بأعـلام ماتظهر.....علام لـسرار ظاهرهــا وخافــيــها

    هومــرزق آدم وهو عــدل وهــو صـــور.....وخلقته على مايشاء الرحمن يلقيها

    عســاك تغـفر لعـبدك سـاعه الـمـحـشر.....وكل سيــة علــي يــارب تمحيــها

    اخــلق مخــاليق جــم في بحرها والبر.....ورحمتـه للخــلايق ايــش يحصيــها

    والـــفي صلاتـــي على احمد عد ما ذكر.....وعد ما البرق يلمع في مناشيــهـا

    ثم قال من له ليالـي واجـــدة يســهر.....ياريت ذي القاع با تحكي بما فيها

    لو با احكي الصدق قالوا شوفوا المعتر.....يفــتح ابــواب مـاله سـنع فـيها

    لكنناعـايـضـوم الـوقــت بــا تصــبر.....ما قده بالنفس يالحداد يكـفيــها

    كلما صبرنا على ذي جـات ذيــك اكــبر.....والتالية وين عاد الناس تلقيهــا

    وطمت على باقي الكتبات في الدفـاتــر.....وتعظمت عند كاتبــها وقاريــهــا

    وعنيبده ساس قدها للــبلاء والـــشــر.....مثل الجبال الطويلة ويش يوطيهــا

    من سابق الوقت وان ما تعرف اتــخــبر.....تعلم بها الخلق قاصيها ودانيهــا

    والقبول عندهم كل يـــوم تـــــتمشقر.....ربت ولد ياعـــــمر دوبه يصاليها

    عازينها مايـــبالي دائــــماً يخــسر.....ماهو مهون بها في غلب ملــــقيها

    بــارح تــْلَوَّلْ فــي الـمحرا وقع مكسر.....والمضلعة ياحمد رقلت مبــانــيها

    غــنيـن لــه لـي نوى الجودات ما قصر.....وركــب الــشرح بــدوية يـهاويها

    تحــت الــعجل راشـنه باتت في المحور.....واللي رشــنها ولد والنفس شانيها

    وخـــلط اــلذري والحرثــتان تــتفكر.....وادخل عوامــله ولاقــصبه وذاريها

    واهــل الــمداريف كل مــنه اتــتوخر.....وحولوا المــداره هي وما فـــيها

    ولــعاد حــد مــنهم سـوكتن ولا اتعتر.....حزروه من صدق هاوي له جنش فيــها

    كــل مــن دلا عا عصــاته مــنهـم دبر.....ولا انــسطوا لول الورقه وتا ليها

    واهــل الـمداره سروا والجيد من بكتر.....حتــى الذلل تلتفي اتغالطوا فيها

    عــند الدلل يــوم تــتـناشتد وتتخبر.....من جــاب فــضه غشيــشة بانصفيها

    وبــن نــهيــد الــقبـيلي ثار وتعور.....تذكر القبــول مـا قــال نـاسيها

    عـارضــه مـا ذل كــما الـخوار يتهدر.....وقـال شـارت حيـاء عود ليــاليها

    واعــطاه جبــره وكــل مـــنه استجبر.....هذا جــزاء القبوله من بايجازيها

    وراك مـــا ثــرت يــاالـديان عابخضر.....وقــلت له حــيث سرحــها يـضويها

    كـــل مــن سرت تشترح ما عذر ما تقمر.....وتــضوي الا الــلوائم دار صاليها

    وبــعد يــا مــعتني في ظهر مهر احمر.....يسابق الـــــصيد وألابعاد يطويها

    مـــن دار فيــها مـباني تشبه المرمر..... حاز الشرف والعباده من سكن فيها

    بـــنيت عــا طهر عاذاالساس حيد اسور.....من سابق الوقــت ما تزلف براميها

    خــله بحــد شرق لـــشعه الصرك بالمر..... وتــصيد زد الحداد عارف معانيها

    بـــلغه خــطي وســر عــالحــضيره كر.....قل:له وذه القظيه لا يــســاويـها

    ديــك الــعامر صرخ عالوقت ما استقمر.....والــمروحه قفقفن لي قد ضون فيها

    بــيت كــمــا الـصقر لي عالول يتصقر.....وتــفــندن ســاعه العكه حباريها

    والـــقى ســلب لافــتر حده ولا اعتـذر.....يزهى بها قال بو الــثنين مرويها

    عــلى مزاحــم وحــل خــاطري واتـكدر.....والمــقبره بــاسم هومن بايخليها

    مـــا خــايف الا علــى عرشــان يتجدر.....والـــعشرقه خـافها تكثر سوافيها

    ذا اللــى حصل واعذرونا يومنا مااشور.....عســـاك ياعيـــضه الحداد مكنيها

    ومــــساهن اخــبار باتندر من البندر.....في وصل من عند ضابطهـــا وواليها


    قصيده بايعشوت تصور الحادث المروع والمجزره التي حدثت في عنيبده عندما
    اغتاظ الشاب من العريس الذي خطف عليه محبوبته ورفيقه الصبا دفعت به
    الغيره او قل القهر الى الطعان فعاث في القول اثناء حفل الزواج
    واودى بحياة سبعه بدأها بالعريس ثم سار على كل من سعى الى عرقله زواجه..



    الكــــــاتب:ابـــوبندر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-28
  3. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    صحيح اخي ابو بندر ابيات معبرة بتعبير جميل
    تسلم علي نقل هذة القصيدة من هذا الشاعر الكبير
    واتمنا منك نقل المزيد لهذا الشاعر اذا كان يوجد لة المزيد لديك

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة